الحشرة القشرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
Commons-emblem-notice.svg

الحشرة القشرية
العصر: Lower Cretaceous–recent

[1]

أنثى الحشرة القطنية (البق الدقيقي الأسترالي، البق الدقيقي) مع زواحف صغيرة.
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل
الطبقة: الحشرات
الرتبة: نصفيات الأجنحة
الرتيبة: قصبيات الخرطوم (Sternorrhyncha)
الفصائل

تعد الحشرات القشرية حشرات صغيرة من رتبة نصفيات الأجنحة (Hemiptera)، والتي تصنف بشكل عام على أنها العائلة الفائقة القرمزيات (Coccoidea). وهناك حوالي 8000 نوع من الحشرات القشرية.

علم البيئة[عدل]

ومعظم الحشرات القشرية هي طفيليات (parasite) على النباتات، وتتغذى على النسغ الخارج مباشرة من النظام الوعائي للنباتات. وهناك أنواع قليلة تتغذى على الرقع الفطرية الفطريات (fungi)، مثل، بعض الأنواع في الجنسنيوستيديا (Newsteadia) في عائلة أورثيزيدا. والحشرات القشرية تتنوع بشكل كبير في مظهرها عن الكثير من الحيوانات الصغيرة (1–2 mm) التي تحدث تحت الأغطية الشمعية (البعض يشبه صدفات المحار)، إلى أجسام لامعة تشبه اللؤلؤ (حوالي 5 mm)، لمخلوقات مغطاة بالشمع الدقيقي. وإناث الحشرات البالغة في الغالب لا تتحرك (بخلاف البق الدقيقي) ودائما معلقة بالنباتات التي تتطفل عليها. وهي تفرز غطاء شمعيًا للدفاع عن نفسها؛ وهذا الغطاء يجعلها مثل أو الزواحف القشرية أو القشريات السمكية، ومن هنا جاء اسمها.

والحشرات القشرية تتغذى على مجموعة كبيرة من النباتات، والكثير من أنواع الحشرات القشرية يعتبر حيوانات. وبعض الأنواع تعتبر ذات قيمة اقتصادية، مثل القرمز (cochineal)، والقرمز اللامع (Polish cochineal) والحشرات الصمغية (lac scale)، والغطاء الشمعي للحشرات القشرية يجعلها مقاومة للمبيدات الحشرية (pesticide)، والتي تكون فعالة فقط ضد الطور الأول حورية مرحلة الزحف. ومع ذلك فإن الحشرات القشرية غالبا ما يتم التحكم فيها من خلال الزيت البستاني، الذي خنق هذه الحشرات، أو من خلال التحكم البيولوجي.

وبعض أنواع الحشرات القشرية تنشأ بطريقة تكافلية مع بعض أنواع النمل.[2]

الوصف[عدل]

الحشرات القشرية تظهر ازدواجًا جنسيًا كبيرًا جدا. وإناث الحشرات القشرية، وعادة نصفيات الأرجل، تحتفظ بشكل خارجي غير ناضج من ناحية النضج الجنسي (استدامة المرحلة اليرقية (neoteny)). والذكور البالغة يمكن أن يكون لها أجنحة ولكنها في هذه الحالة لا تتغذى أبدًا وتموت خلال يوم أو يومين. وذكور الحشرات القشرية قد تكون لها أجنحة أو بدون أجنحة، حسب أنواعها. والأنواع التي يكون للذكور فيها أجنحة تكون معتادة بين الحشرات، وفي هذه الحالة فإنها تمتلك بشكل عام زوجًا واحدًا من الأجنحة العاملة بالكامل. وفي هذا، فإنها تشبه (fly) الذباب الحقيقي (ثنائيات الأجنحة). ومع ذلك، فإن مستودعات اللقاح في ذيلها لا تشبه أي شيء في موروفولجيا الذباب. وأجنحتها الخلفية (مؤخرة الحلق) ((Metathorax)) تقل بشكل عام حتى نقطة يمكن رؤيتها بشكل عام. وفي بعض الأنواع يكون للأجنحة الخلفية خطاطيف (hamuli)، خطاطيف، تجمع الأجنحة الخلفية بالأجنحة الرئيسية، وهذه الحالة ترتبط عادة بغشائيات الأجنحة. والأجنحة لاوظيفية في الغالب تقل إلى نقطة يشار إليها فيها باسم الأثقال(halteres) أو الأثقال الزائفة (pseudohalteres).[3] وليس من الواضح في الوقت الحالي إلى أي مدى يكون للأثقال الزائفة أية وظيفة تحكم فرعية لتتناسب مع الأثقال الزائفة (Diptera) الذباب.

الطور الأول لمعظم أنواع الحشرات القشرية يظهر من البيضة مع القدمين الوظيفيتين وهي تسمى بشكل غير رسمي "بالزواحف". وهي تزحف في المكان فورًا بحثا عن بقعة مفضلة للاستقرار عليها والغذاء عليها. وفي معظم الأنواع، تؤخر الاستقرار حتى تجوع، أو حتى تقذف بعيدًا بفعل الريح على ما هو من المفترض أن يكون نباتًا، حيث يمكن أن تقيم مستعمرة منفصلة عن الأبوين. وهناك الكثير من الاختلافات على هذه الموضوعات، مثل الحشرات القشرية التي ترتبط بأنواع النمل التي تعمل كقطعان وتحمل الصغار لمواقع محمية ومفضلة للغذاء. وفي كلتا الحالتين، فإن الكثير من أنواع الزواحف، عند تغيير جلدها، تفقد استخدام قدميها إذا كانت من الإناث، وتظل موضوعة للحياة. والذكور فقط هي التي تحتفظ بقدميها وتستخدمهما في السعي وراء الإناث أو التزاوج.[4]

وتفاصيل أنظمتها التناسلية تختلف بشكل كبير داخل المجموعة، بما في ذلك الخنثى (hermaphroditism) وهناك على الأقل سبعة أشكال من التوالد العذري(parthenogenesis).

علم التصنيف[عدل]

العائلات الرئيسية للحشرات القشرية هي:

عدد العائلات الأخرى يعرف من الحفريات (fossils) فقط، بما في ذلك أرنولديدا (Arnoldidae), إلكتروكوكسيدا (Electrococcidae), جريماليليدا (Grimaldiellidae), جرونيدا (Grohnidae), هامونو كوكسيدا (Hammanococcidae), إنكيدا (Inkaidae), جرسيكوكسيدا (Jersicoccidae), كوكاسبيديدا (Kukaspididae), لابيوكوكسيدا (Labiococcidae), ليبانوكوكسيدا (Lebanococcidae), ليثيوانيكوكسيدا (Lithuanicoccidae), بيليجولانيدا (Pennygullaniidae), سيرافينيدا (Serafinidae)، ويتسكاتيدا (Weitschatidae).

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

On the University of Florida / Institute of Food and Agricultural Sciences Featured Creatures website:

المراجع[عدل]

  1. ^ Johnson، Christine؛ Agosti، Donat؛ Delabie، Jacques H.؛ Dumpert، Klaus؛ Williams، D. J.؛ Tschirnhaus، Michael VON؛ Maschwitz، Ulrich (2001). "Acropyga and Azteca Ants (Hymenoptera: Formicidae) with Scale Insects (Sternorrhyncha: Coccoidea): 20 Million Years of Intimate Symbiosis". American Museum Novitates 335: 1–18. doi:10.1206/0003-0082(2001)335<0001:AAAAHF>2.0.CO;2. ISSN 0003-0082. 
  2. ^ Itino، Takao؛ Murase، Kaori؛ Sato، Yumiko؛ Inamori، Keita؛ Itioka، Takao؛ Quek، Swee-Peck؛ Ueda، Shouhei (2008). "An ancient tripartite symbiosis of plants, ants and scale insects". Proceedings of the Royal Society B: Biological Sciences 275 (1649): 2319–26. doi:10.1098/rspb.2008.0573. JSTOR 25249807. PMC 2603224. PMID 18611850. 
  3. ^ Scholtz, C. H. (1985). Insects of southern Africa. London: Butterworths. ISBN 0-409-10487-6. قالب:Pn
  4. ^ Richards, O. W.; Davies, R.G. (1977). Imms' General Textbook of Entomology: Volume 1: Structure, Physiology and Development Volume 2: Classification and Biology. Berlin: Springer. ISBN 0-412-61390-5. قالب:Pn