الحكومة الإقليمية الكردستانية العراقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Symbol recycling vote.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش)
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(ديسمبر 2007)

حكومة إقليم كردستان هي السلطة التنفيذية للقرارات التي يسنها المجلس الوطني لإقليم كردستان (البرلمان).

يترأس الحكومة الحالية السيد نيجيرفان ادريس البارزاني، الذي تولى رئاسة مجلس الوزراء في 7 أيار عام 2006، وهي حكومة ائتلافية تضم عددا من الاحزاب السياسية. التحالف يعكس تنوع المجتمع الكردستاني، وهم الكلدان والآشوريين والتركمان والكرد وغيرهم الذين يعيشون معا في أنسجام وتسامح.

الاطراف في الائتلاف الحكومي هما: الحزب الديمقراطى الكردستانى والاتحاد الوطني الكردستاني وحزب كادحي كردستان والحزب الاشتراكي الكردستاني والاتحاد الإسلامي الكردستاني والحزب الشيوعي الكردستاني والجماعة الإسلامية وحزب الاخاء التركماني. ومن بين اعضاء مجلس الوزراء هناك عدد من الكلدان والآشوريين ومن الكرد الفليين والكرد الايزيديين والأخوة التركمان.

كان للإقليم إدارتان حيث كانت هناك إدارة في السليمانية تدار من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني، في حين كان الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولا عن إدارة أربيل ودهوك. وتماشياَ مع رغبات شعب كردستان والاحزاب السياسية في الإقليم توصل الحزبان الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني إلى اتفاقية تأريخية لتوحيد أدارتي حكومة أقليم كردستان وذلك يوم 21/1/2006. النص الكامل للأتفاقية التأريخية لتوحيد أدارتي حكومة أقليم كردستان.

تتألف الحكومة الحالية من 27 وزارة وهناك 9 وزراء بدون حقيبة، ومركزها مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، وتضم محافظات أربيل ودهوك والسليمانية.

برنامج حكومة إقليم كردستان : مستقبل مشرق للجميع من أهداف رئاسة مجلس الوزراء في حكومة الإقليم هو تأمين مستقبل مشرق لجميع الناس في جميع المستويات الاجتماعية والاقتصادية التي تعيش في المنطقة، من خلال زيادة الكفاءات واكثر انفتاحا. حكومة إقليم كردستان عازمة على إنشاء مؤسسات دستورية قوية لمواصلة دعم العملية الديمقراطية. وتتمثل مهمتها الرئيسية في تشكيل نظام حكم جيد من خلال مشاركة جميع الفئات، في اطار من الشفافيه والمساءلة، وهو ما يعني مهنيه حديثة للحكومة. - زيادة الكفاءه - الانفتاح والمساءلة - التركيز على البرامج والخدمات - مواجهة التحديات الصعبة

الحكومة حريصة على مواطنيها وتعمل على جميع المستويات الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع الكردستاني. مجلس الوزراء يقر انه يحتاج إلى قدر كبير من الجهد والوقت والموارد لتلبية احتياجات وتطلعات الناس في جميع القطاعات. - ادخال تحسينات على نظام التعليم - التركيز على الشباب - تحسين المياه والكهرباء - مساعدة اولئك الذين لا يستطيعون مساعدة انفسهم - ايلاء اهتمام خاص لأسر الشهداء - تحسين توافر الوقود والاسعار

الحكومة تحمي مواطنيها سيادة القانون من المهام العليا لحكومة الإقليم. والقانون فوق كل شيء.وتهتم الحكومة بان تصاغ القوانين بطريقة حديثة ويجب أن تستند إلى مبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان.

الامن هو أساس النمو الاقتصادي - تحسين تنظيم أجهزة حماية القانون - التوسع في تدريب افراد الامن - الالتزام الثابت السلامة والأمن - الإصلاحات القانونية والقضائيه

الحكومة تتيح فرصا تعمل الحكومة الإقليمية على تخفيض البطاله من خلال تنمية القطاع الخاص. الاقتصاد لا يستطيع التقدم من دون تطورات رئيسية في القطاع الخاص. - تحسين التدريب المهنى - التركيز على النمو في القطاع الخاص - تحسين الإنتاج الزراعي الجديد (الصناعات الزراعية) - برنامج القروض الصغيرة للمشاريع الصغيرة - التركيز على الاستثمار الأجنبي المباشر - تحديث النظام المصرفي - التوسع في استخدام تكنولوجيا المعلومات / الاتصال الطاقة الذاتية - الاهتمام بالسياحة - التدريب على اللغة الانكليزيه

حكومة تحترم مواطنيها ومن الحيوي ان تكون الثقة بين الحكومة والشعب. الحكومة تدير شؤونها بطريقة شفافة، وانها مستعدة للمساءلة وتخضع للرقابة. - تشجيع تنوع الثقافات واللغات - حمايه أكبر لحقوق المراه تركز على حقوق الإنسان الكفاءه والاحترام في العمليات الحكومية وبرامجها - لجنة خاصة لمكافحة الفساد الإداري - حمايه البيئة

العلاقات مع العراق الاتحادي تبذل حكومة إقليم كردستان قصارى جهدها لإنشاء نظام اتحادي ديمقراطي تعددي في العراق، استنادا إلى اتفاق واحترام جميع القوميات والأديان. ولذلك تؤيد المشاركة الديمقراطية في العملية السياسية. - استعادة كركوك والمناطق الأخرى سلميا من خلال العملية الديمقراطية وسيادة القانون - دعم إنشاء المناطق الفيدراليه الأخرى في العراق - تنفيذ المواد الدستورية التي تجعل الكرديه اللغة الرسمية الثانية في العراق - تنفيذ الاحكام في الدستور العراقي بشأن الميزانيه تنظيم المكاتب والممثليات للحكومة في الخارج في اطار الدستور العراقي - مكافحة وتصدي الارهاب والعنف باى شكل من الاشكال العمل جنبا إلى جنب من اجل احلال السلام والاستقرار - العمل على اعادة بناء وتطوير العراق

شخصيات من الحكومة[عدل]

  • نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة الحالية ولد عام 1966 في قرية بارزان، وهو حفيد مؤسس الحزب الديمقراطي الكردستاني القائد الخالد مصطفى البارزاني.اهتم بالشؤون السياسية في إقليم كردستان منذ ما يقارب 25 عام اضطر إلى الهجرة إلى إيران مع عائلته بجانب الآلاف من أبناء الشعب الكردي عام 1975 بسبب سياسات نظام صدام القمعي، وهناك درس العلوم السياسية في جامعة طهران.أصبح ناشطاً في صفوف الحركة التحررية الكردية وتقدم بسرعة في صفوف الحزب الديمقراطي الكردستاني.نال شرف عضوية المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني في المؤتمر العاشر للحزب عام 1989 وإعيد انتخابه في المؤتمر الثاني عشر للحزب والمنعقد في عام 1999.عام 1996 عين نائباَ لرئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان. عندما عين رئيساَ لمجلس الوزراء عام 1999، شرع في برنامج نشط في تحسين رفاهية المجتمع في آذار عام 2006 انتخب كأول رئيس وزراء في حكومة إقليم كردستان الموحدة تحت قيادته أصبحت حكومة الإقليم حكومة علمانية ديمقراطية تعددية، تتطلع إلى رؤية لمجتمع حر ومزدهر حيث تعمل الحكومة على التنمية واسعة النطاق وتنفيذ برامج وخدمات عامة والتي من شانها تحسين حياة الشعب الكردستاني في الإقليم ،بالإضافة إلى تحرير النظم السياسية والاقتصادية لإقليم كردستان. السيد نيجيرفان بارزاني متزوج وله طفلان، ويجيد اللغتين الكردية والفارسية وله إلمام بالعربية والانكليزية وهو مولع بالشعر والكردي والفارسي. تنقل في الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، واجتمع مع عدد من رؤساء الدول وكبار المسؤولين الحكوميين.
  • عماد احمد سيفور سياسي كردي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة اقليم كردستان. من مواليد مدينة خانقين سنة 1955 حاصل على الشهادة الجامعية.. وبعد أن توحدت ادارتا اربيل والسليمانية بعد 1998 شغل مناصب وزارية أهمها نائب رئيس الحكومة في الحقيبة الوزارية الخامسة وهو يشغل نفس الحقيبة في الوزارة الحالية السابعة. يعرف عنه بأنه نشيط ومتفتح وصريح.
  • برهم احمد صالح سياسي كردي عراقي ولد عام 1960 في مدينة السليمانية. شغل منصب رئيس حكومة إقليم كوردستان 2010-2012. متزوج وله ولد وبنت.. حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة كارديف عام 1983 ومن ثم شهادة الدكتوراه في الإحصاء والتطبيقات الهندسية في الكومبيوتر من جامعة ليفربول عام 1987.كما عمل بعد تخرجه كمستشارا هندسيا في احدى الشركات الاستشارية في المملكة المتحدة.انضم سرا إلى صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني (PUK) اواخر عام 1976 ومن ثم أصبح عضوا في تنظيمات أوروبا ومسؤولا عن مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد في العاصمة البريطانية – لندن. تم انتخابه عضوا في قيادة الاتحاد في أول مؤتمر للحزب عام 1992 حيث تم تكليفه بمهمة إدارة مكتب الاتحاد الوطني الكوردستاني في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أصبح ممثلا لأول حكومة في إقليم كوردستان لدى الولايات المتحدة الأمريكية. كان له دورا بارزا في التعريف بقضية الكورد ومعاناة الشعب العراقي في دوائر واروقة صنع القرار. شغل منصب رئيس حكومة إقليم كوردستان للفترة من كانون الثاني 2001 وحتى منتصف 2004. وبعد سقوط نظام حزب البعث في العراق، تولى منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الحكومة العراقية المؤقتة عام 2004 ،ومن ثم وزيرا للتخطيط في الحكومة العراقية الانتقالية عام 2005 ونائبا لرئيس مجلس الوزراء في أول حكومة منتخبة عام 2006 حيث تولى مهمة الملف الاقتصادي رئيسا للجنة الاقتصادية. اطلق عن الحكومة العراقية مبادرة العهد الدولي مع العراق والتي كانت ميثاقا للالتزامات المتبادلة بين العراق والمجتمع الدولي تهدف إلى مساعدة العراق في النهوض بواقع القطاعات الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ومساعدة العراق في التخلص من الديون المتربة عليه جراء سياسات النظام السابق.اسس الجامعة الأمريكية في العراق – السليمانية ويشغل منصب رئيس مجلس امناءها حاليا. له نشاطات في المجال الثقافي ودعم نشاطات المجتمع المدني حيث ترأس هيثة أمناء الملتقى العراقي، وهو لقاء ديمقراطي عراقي يضم شخصيات وطنية وثقافية ووجهاء من اطياف المجتمع العراقي ويضم الملتقى منظمة واعدون ومشروع هيوا لدعم الطلبة المتميزين في الجامعات العراقية في بغداد وجنوب العراق وكوردستان.