الحلقة (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الحلقة (بالإنجليزية: The Ring) فيلم اميركي رعب نفسي من إخراج غور فيربينسكي وبطولة نعومي واتس ومارتين هنديرسون. الفيلم هو نسخة معادة عن فيلم الرعب الياباني حلقة.

كلا الفلمان مقتبسان عن رواية حلقة للكاتب كوجي سوزوكي وتدور القصة حول شريط فيديو غامض الذي يحوي على ما يبدو سلسلة من الصور المقلقة. بعد مشاهدة الشريط, يصل المشاهد محادثة تلفونية من قبل فتاة التي تقول له أنه سيموت بعد سبعة ابام. حقق الفيلم نجاح مادي ونقدي.

الحكاية[عدل]

تتحدث كايتي (أمبير تامبلين) البالغة من العمر 16 عاماً وصديقتها بيكا كوتلر رايتشل بيللا البالغة من العمر 17 عاما, عن شريط فيديو زعم أنه ملعون, حينما كانا الإثنتان في بيت كايتي لوحدهما. تكشف كايتي أنها شاهدت الفيديو قبل 7 أيام عندما ذهبت مع اصدقائها إلى كوخ في خان جبل شيلتر (فندق صغير عبارة عن اكواخ). تضحك البنات على الموضوع ولكن بعد حدوث عدة امور غريبة بعدها بعدة دقائق, مثل تشغيل التلفاز لوحده, تموت كايتي بشكل غامض وفظيع بينما تشهد بيكا الحادثة, الأمر الذي يسبب بوضع بيكا في مصح للأمراض النفسية.

يتأثر ابن خالة كايتي, ايدان (دايفد دورفمان) البالغ من العمر 9 سنوات بعد موتها. بعد جنازة كايتي, تطلب روث إمبري (ليندساي فروست) من شقيقتها رايتشل (نعومي واتس), ام ايدان التي تعمل في الصحافة, أن تحقق في موت كايتي, يقود الأمر برايتشل إلى الكوخ الذي شاهدت فيه كايتي الفيديو. تجد رايتشل الفيديو وتقوم بمشاهدته, بعد ذلك يرن الهاتف وتسمع رايتشل صوت طفلة على الطرف الثاني من الهاتف تقول "7 ايام", الأمر الذي يزعج رايتشل. في اليوم التالي, تتصل رايتشل بنوح مارتين هنديرسون, وهو حبيبها الصادق (هو أيضاً والد ايدان), من أجل أن تريه الشريط ويساعدها بناءً على خبرته في هذا المجال. يطلب نوح من رايتشل أن تصنع نسخة من الشريط من أجل فحصه, وهذا ما قامت به رايتشل, ولكنها ابقت النسخة لنفسها. ترتعب رايتشل بعد عدة أيام عندما تكتشف ايدان يشاهد الشريط.

بعد مشاهدة الشريط, تبدأ رايتشل بالمعاناة من كوابيس, رعاف, وظروف سريالية (مثلاً, عندما توقف الشريط على مقطع يتضمن ذبابة, كان باستطاعتها سحب الذبابة عبر الشاشة). متلهفة بشكل متزايد من أجل معرفة اصل الفيديو, تقوم رايتشل بالتحقيق عن صور امرأة التي تظهر في الشريط. في مختبر للفيديوهات, تكتشف رايتشل صور خارج إطار الشاشة في الشريط, ومع بحث اضافي تجد أن ما وجدته هو منارة في جزيرة مويسكو. كما وتضح أن الصور التي خارج إطار الشاشة لا تحوي شيفرة زمنية, الأمر الذي يدل على أن صنع الشريط لم يتضمن أجهزة إلكترونية. يتضح أن المرأة في الشريط هي آنا مورغان, التي عاشت على الجزيرة في واشنطن, قبل سنين عدة هي وزوجها ريتشارد مورغان (براين كوكس). تكتشف رايتشل أن بعد أن تبنى الزوجان ابنة, تبدأ المصائب بالوقوع في مزرعتهم - الخيول التي تواجدت في المزرعة صابها الجنون وقامت بالانتحار, الأمر الذي جعل آنا (التي احبت خيولها) بالوقوع في الاكتئاب والإقدام على الانتحار. تذهب رايتشل إلى منزل آل مورغان وتجد ريتشارد الذي يرفض التكلم عن الشريط أو عن ابنته المتبنية. تقول دكتورة محلية لرايتشل أن آنا لم تستطع الإنجاب لذا قامت بتبن طفلة تدعى سمارا(ديفيي تشاس). تقول الدكتورة أن آنا سرعان ما بدأت بالشكوى عن رؤى بشعة التي كانت تحدث فقط عندما تكون برفقة سمارا, لذا ذهبت الإثنتان لمصح عقلي. عند تحقيق رايتشل على جزيرة مويسكو, يذهب نوح للتفتيش في المصح العقلي ويجد هناك ملف آنا ويكتشف أنه كان يوجد شريط فيديو لسمارا ولكن الشريط اختفى. في هذه الأثناء, تتسلل رايتشل إلى منزل آل مورغان وتجد شريط الفيديو المفقود الخاص بسمارا وتشاهدته, يقوم ريتشارد بمواجهة رايتشل ويقول بأن الطفلة كانت شريرة. بعد ذبك يقوم ريتشارد بكهربة نفسه في حوض الاستحمام, مع صراخ رايتشل التي هربت من الحمام.

يصل نوح ويذهب هو ورايتشل إلى الحظيرة ويكتشفوا علية التي كان والد سمارا يبقيها بها. وراء ورق الحائط كشف الاثنان عن صورة شجرة التي تتواجد في الشريط, والتي نبتت بجانب خان جبل شيلتر. في الخان, يكتشف الاثنان بئر تحت الأرضية, وتجد رايتشل به جثة سمارا, بعد أن شاهدت رؤيا لأم سمارا تدفعها لداخله. رايتشل تتصل بالسلطات وتقوم بدفن سمارا.

تقول رايتشل لايدن أن سمارا لن تزعجهم بعد الآن. ولكن, يرتعب ايدان ويقول لأمه أنها حررت جسد سمارا وانها 'لا تنام ابداً'. يشغل التلفاز نفسه في شقة نوح, ويعرض جثة سمارا المتعفنة التي تزحف من البئر وعبر الشاشة إلى شقة نوح. مرتعب, يتعثر نوح إلى الخلف ويحاول أن يزحف هارباً من سمارا. تواجهه سمارا وتكشف عن وجهها الحقيقي وتحدق مباشرةً به الأمر الذي يؤدي إلى موته من الخوف, رايتشل تكتشف جثته بعد أن سارعت إلى شقته وتجد وجهه مشوه كما كان وجه كايتي مشوه. بعد رجوعها إلى شقتها, تقوم رايتشل بإتلاف النسخة الأصلية للشريط. متسائلة لما لم تمت هي كالآخرين, تتذكر رايتشل أنها صنعت نسخة من الشريط. سرعان ما تدرك رايتشل أن الطريقة الوحيدة لإنقاذ ايدان هي أن يقوم بنسخ الشريط وأن يريه لشخص ما.رايتشل تساعد ايدان بنسخ الشريط, ويقوم بسؤالها ماذا سيحدث للشخص الذي سيعطونه الشريط. رايتشل تمتنع من الإجابة على سؤاله وينتهي الفيلم بمشهد للبئر الذي اُغرقت سمارا به. كلامك كله صحيح

طاقم التمثيل[عدل]

التقييم[عدل]

حاز الفيلم على تقييم ايجابي من النقاد بشكل عام. حقق الفيلم تقييم %72 ايجابي على موقع الطماطم الفاسدة ,[1], وأيضاً على تقييم 57/100 على موقع ميتاكريتيك [2], روجر ايبرت اعطى الفيلم تقييم سلبي[3].

موقع بلودي ديسغاستينغ اعطى الفيلم المرتبة السادسة على قائمتهم 'أفضل 20 فيلم رعب بهذا العقد' [4].

اجزاء لاحقة[عدل]

لحق الفيلم جزء ثاني في سنة 2005 يدعى الحلقة 2. كما وقد انتشر خبر جزء ثالث على بعض المواقع يدعى الحلقة ثلاثي الأبعاد[5].

المراجع[عدل]

  1. ^ "The Ring". Rotten Tomatoes. اطلع عليه بتاريخ 2007-07-19. 
  2. ^ "The Ring". Metacritic. اطلع عليه بتاريخ 2007-07-19. 
  3. ^ Ebert & Roeper clip also, Roger Ebert's print review (October 18, 2002)
  4. ^ "00's Retrospect: Bloody Disgusting's Top 20 Films of the Decade...Part 3". Bloody Disgusting. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-03. 
  5. ^ The Ring 3D at the Internet Movie Database

مصادر خارجية[عدل]

قالب:The Ring قالب:Gore Verbinski