الخطوط الجوية الفرنسية رحلة 447

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الخطوط الجوية الفرنسية رحلة 447
PKIERZKOWSKI 070328 FGZCP CDG.jpg
الطائرة نفسها المتسببة في الحادث، صورت في مطار باريس شارل دو غول الدولي في 2007
ملخص الحادث
التاريخ 1 يونيو 2009
نوع الحادث تحت التحقيق
الموقع بالقرب من احداثية TASIL، المحيط الأطلسي[1]
الركاب 216[2]
الطاقم 12
الجرحى لا يوجد
الوفيات 228[1] (جميعهم)
الناجون لا يوجد
النوع A330-200
المالك الخطوط الجوية الفرنسية
تسجيل الطائرة F-GZCP
بداية الرحلة مطار ريو دي جانيرو الدولي
الوجهة مطار باريس شارل ديغول الدولي

الخطوط الجوية الفرنسية الرحلة 447 هي حادثة لطائرة من طراز "إيرباص إيه 330-203" ذات رقم تسجيلي F-GZCP كانت في رحلة من ريو دي جانيرو إلى باريس، وقد اختفت عن شاشات الرادار المدنية والعسكرية في منطقة ما فوق المحيط الأطلسي حوالي الساعة السادسة صباحا بتوقيت غرينتش في الأول من يونيو 2009،[3][4][5] وعلى متنها 228 راكبا بينهم طاقم الطائرة وعددهم 12 شخصا[6]. ولم يتمكن المحققون من تحديد سبب الحادث، ولكن التحقيقات الأولية أظهرت بأن سبب السقوط قد يكون وجود الصقيع على أجهزة استشعار السرعة الجوية والمسماة أنابيب بيتوت خلال الرحلة، مما سبب بإعطاء بيانات سرعة جوية غير صحيحة[7]، وإن كانت تلك الفرضية محل جدل[8].

في يوم 31 مايو 2009 أقلعت الطائرة من ريو دي جانيرو الساعة 19:03 بالتوقيت المحلي (22:03 بالتوقيت العالمي). وكان آخر اتصال من الطاقم هي رسالة روتينية لمراقبي الحركة الجوية البرازيلية في 01:33 بالتوقيت العالمي، بعدما اقتربت الطائرة من نهاية تغطية الرادار البرازيلي في المحيط الأطلسي وفي طريقها إلى المجال الجوي السنغالي قبالة ساحل أفريقيا الغربي. وبعدها بأربعين دقيقة بدأت الطائرة في إرسال رسائل آلية مدة اربع دقائق تشير إلى وجود العديد من المشاكل والتحذيرات، وبعدها بقليل فقد كل اتصال مع الطائرة[9]، وفي يوم 6 يونيو 2009 تمكنت عملية البحث والإنقاذ من انتشال جثتين وبعض الحطام الطافي فوق مياه المحيط على بعد 680 ميل (1,090 km)شمال شرقي جزيرة فرناندو دو نورونها على السواحل الشمالية الشرقية للبرازيل[10]. ومن ضمن الحطام عثر على حقيبة بها تذكرة طيران وقد تأكد لاحقا بأنها لتلك الرحلة المنكوبة[11]، وفي يوم 27 يونيو توقف البحث عن الجثث والحطام بعد انتشال 51 جثة من مياه المحيط.

وقد تعرضت تحقيقات تلك الكارثة لعراقيل كثيرة، وذلك لعدم وجود شهود عيان أو أدلة لمسارات الرادار، فضلا عن فقدان صندوق الطائرة الأسود، الذي انتشل من قاع المحيط بعدها بعامين أي في مايو 2011[12][13].

ويعتبر الحادث من أسوأ حوادث الخطوط الجوية الفرنسية[14][15] حيث وصفها بول لوي ارسلانيان رئيس مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي بأنها أسوأ حادث في تاريخ الطيران الفرنسي[16]. وهو الأسوأ منذ حادث الخطوط الجوية الأمريكية الرحلة 587 في نيويورك سنة 2001[17]. وهو الحادث الجسيم الوحيد الذي يحدث لطائرة ايرباص A330 منذ دخولها خدمة الركاب حتى تحطم طائرة الخطوط الجوية الأفريقية في رحلة رقم 771 في طرابلس ليبيا في مايو 2010.

الطائرة[عدل]

الطائرة المنكوبة من طراز "A330-203" ورقم تسلسلها المصنعي 660 والتسجيل F-GZCP ودخلت الخدمة يوم 25 فبراير 2005[18][19]، ومحركاتها من نوع جنرال إلكتريك CF6 ذات قوة دفع قصوى 72000 باوند معطيا سرعة حتى 0.82 – 0.86 ماخ (871 - 913 كم\ساعة أو 470 - 493 عقدة أو 540 - 566 ميلا في الساعة) وبارتفاع 35,000 قدم أو (10.7 كم) ومدى 12500 كم (6750 ميل بحري)[18]. وفي 16 أبريل 2009 اكملت الطائرة عملية فحص رئيسي[20]، وحتى وقوع الحادث فإن الطائرة قد استوفت 18870 ساعة طيران[18]. وفي 17 أغسطس 2006 اصطدمت تلك الطائرة بمطار باريس شارل ديغول الدولي في حادث أرضي مع طائرة ايرباص A321-211 وتسجيلها F-GTAM، ولحقت أضرار جسيمة بطائرة F-GTAM بينما طائرة F-GZCP لم يصبها سوى أضرار بسيطة[21]. وأكملت الطائرة فيما بين 5 إلى 31 مايو 2009 حوالي 24 رحلة جوية من وإلى باريس إلى 13 محطة حول العالم[22].

الاختفاء[عدل]

ريو دي جانيرو
22:03, 31 مايو
آخر موقع معروف
N2.98 W30.59
02:10, 1 يونيو
باريس
الوصول المتوقع في 09:10,
1 يونيو
مسار الرحلة التقريبي للخطوط الفرنسية 447. ويبين خط الأحمر الطريق الفعلي. الخط المتقطع يدل على المسار المخطط ويبدأ مع آخر موقع استقبلت منه مكالمة، الزمن هو بالتوقيت العالمي.

اقلعت الطائرة من مطار ريو دي جانيرو الدولي يوم 31 مايو 2009 الساعة 19:03 بالتوقيت المحلي (22:03 التوقيت الدولي)، حيث من المقرر وصولها مطار باريس شارل ديغول الدولي بعد 11 ساعة[1].

آخر محادثة كلامية مع الطائرة كانت الساعة 01:33 UTC بالقرب من الإحداثية INTOL ‏(1°21′39″S 32°49′53″W / 1.36083°S 32.83139°W / -1.36083; -32.83139) والموجودة حوالي 565 كم (351 ميل)قبالة ناتال شمال شرق الساحل البرازيلي. حيث أبلغهم طاقم الطائرة بأن من المتوقع استخدامهم الخط الجوي UN873 ودخولهم المجال الجوي السنغالي عند النقطة الإحداثية TASIL‏ (4°0′18″N 29°59′24″W / 4.00500°N 29.99000°W / 4.00500; -29.99000) خلال 50 دقيقة، وعندها كانت الطائرة في رحلتها الاعتيادية في مستوى تحليق 350 (الارتفاع الاسمي ل35,000 قدم/11,000 م) وبسرعة 467 عقدة (865 كم بالساعة/537 ميل بالساعة)‏[1] وقد خرجت الطائرة من رادار البرازيل لمراقبة الأطلنطي الساعة 01:48 بالتوقيت الدولي.

وفي التقرير النهائي الذي صدر قال جان بول ترواديك، مدير مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني، في مؤتمر صحفي إن "حدثين تسببا في وقوع الحادث: وهما تعطل أنبوب بيتو (أجهزة قياس السرعة) وعدم إدراك (الطيارين) وجود عطل في الطائرة". يذكر أن أنبوب بيتو هي أداة تستخدم لقياس سرعة سريان الموائع عن طريق الضغط، ولها أهمية قصوى في قياس السرعة الجوية بالنسبة للطائرة.

وقال إنه على الرغم من أن الطيارين أخفقوا في اتباع الإجراءات المناسبة بعد تجمد السوائل في أنبوب بيتو بسبب الطقس السيء، ما أسفر عن تعطل معلومات السرعة الجوية، إلا أن " الحادث كان يمكن أن يقع لأي طواقم أخرى". وتسبب العطل في أنبوب بيتو في تعطل نظام الملاحة الآلي، ما أجبر الطيارين المساعدين اللذين كانا يتوليان مسؤولية الطائرة خلال استراحة قائد الطائرة، إلى تشغيل نظام التحكم اليدوي في الطائرة. لكن الطيارين لم يكونوا مستعدين لمهمة الطيران اليدوي في ارتفاعات عالية وتسببوا بشكل عفوي في حدوث عطل، وفقا للتقرير.إنه على الرغم من انطلاق صافرات تحذيرات وجود عطل عدة مرات، إلا أن " الطاقم لم يستوعب أن لديه عطلا في الطائرة". وأضاف أن قائد الطائرة الذي وصل إلى قمرة القيادة في منتصف الكارثة " لم يفلح أيضا في تشخيص الوضع". وتابع أنه في الوقت الذي تمكن فيه "فرد واحد مثابر من الطاقم" في تقييم الوضع بصورة صحيحة كانت الطائرة قد خرجت عن السيطرة. و تابع أنه في هذه اللحظة "فقدت السيطرة بشكل شبه كامل على الوضع". وتهاوت الطائرة من السماء في لحظات. وعلى الرغم من التركيز على الخطأ البشري، خلص التقرير إلى أن القصور في بعض الوسائل المساعدة في قيادة الطائرة، بما في ذلك لوحات القياس التي تساعد الطيارين على تحديد المواقف غير المعتادة والتعامل معها، كان من أسباب وقوع الحادث.

البحث عن الحطام[عدل]

تم العثور في 6 يونيو على بقعة زيت في منطقة بالمحيط الأطلسي في منطقة تبعد عن الساحل البرازيلي بنحو 640 كيلومترا أي في منتصف المسافة تقريبا بين ساحل البرازيل وساحل غربي أفريقيا وشمال غرب جزيرة فيرناندو دي نورونها البرازيلية، وهي ذات المنطقة التي يفترض أن الطائرة قد اختفت بها. حيث عثرت فرق الانقاذ البرازيلية جثث لرجلين يعتقد أنهما من ركاب الطائرة إضافة للعثور على حقائب سفر بها تذاكر للرحلة المنكوبة.[23]

جنسيات الضحايا[عدل]

الجنسية الركاب الطاقم الإجمالي
علم فرنسا فرنسا 61 11 72
علم البرازيل البرازيل 58 1 59
علم ألمانيا ألمانيا 28 28
علم إيطاليا إيطاليا 9 9
علم الصين الصين 9 9
علم سويسرا سويسرا 6 6
علم لبنان لبنان 5 5
علم المملكة المتحدة المملكة المتحدة 5 5
علم المجر المجر 4 4
Flag of Ireland.svg جمهورية أيرلندا 3 3
علم النرويج النرويج 3 3
علم سلوفاكيا سلوفاكيا 3 3
علم المغرب المغرب 3 3
علم الجزائر الجزائر 2 2
علم بولندا بولندا 2 2
علم إسبانيا إسبانيا 2 2
علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة 2 2
علم الأرجنتين الأرجنتين 1 1
علم النمسا النمسا 1 1
علم بلجيكا بلجيكا 1 1
علم كندا كندا 1 1
علم كرواتيا كرواتيا 1 1
علم الدنمارك الدنمارك 1 1
علم إستونيا إستونيا 1 1
علم غامبيا غامبيا 1 1
علم آيسلندا آيسلندا 1 1
علم هولندا هولندا 1 1
علم الفلبين الفلبين 1 1
علم رومانيا رومانيا 1 1
علم روسيا روسيا 1 1
علم جنوب أفريقيا جنوب أفريقيا 1 1
علم السويد السويد 1 1
علم تركيا تركيا 1 1
إجمالي 216 12 228.[24]

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث "Rapport d’étape f-cp090601e Accident survenu le 1er juin 2009 à l’Airbus A330-203 immatriculé F-GZCP exploité par Air France vol AF 447 Rio de Janeiro – Paris". Paris: BEA. 2 July 2009. اطلع عليه بتاريخ 4 July 2009. (فرنسية)
  2. ^ "Airport-Data.com Airbus 330 – 203". Airport-Data.com. اطلع عليه بتاريخ 10 April 2011. 
  3. ^ Air France F-GZCP. AirFleets.net: (2009-06-01). وُصِل لهذا المسار في 1 يونيو 2009.
  4. ^ Air France jet with 215 people on board 'drops off radar'. The Times: (2009-06-01). وُصِل لهذا المسار في 1 يونيو 2009.
  5. ^ Press release by Air France. Air France: (2009-06-01). وُصِل لهذا المسار في 1 يونيو 2009.
  6. ^ "Aviation Safety Network – Accident description". اطلع عليه بتاريخ 8 June 2009. 
  7. ^ "Jet wreckage offers hope for Riverdance star's family". BBC News Northern Ireland. 
  8. ^ "French air crash probe: "no link yet" to sensors". AFP. 
  9. ^ "Air France Says "No Hope" For Missing Jetliner". National Public Radio. 1 June 2009. اطلع عليه بتاريخ 1 June 2009. [وصلة مكسورة]
  10. ^ 228 شخصا على متن الطائرة الفرنسية المفقودة - بي بي سي العربية - تاريخ الوصول 1 يونيو-2009
  11. ^ "UPDATE 1-Brazil crews find two bodies from Air France flight". Reuters. 6 June 2009. اطلع عليه بتاريخ 6 June 2009. 
  12. ^ [1][وصلة مكسورة]
  13. ^ "Interim report on the accident on 1 June 2009 to the Airbus A330-203 registered F-GZCP operated by Air France flight AF 447 Rio de Janeiro – Paris" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 7 March 2009. 
  14. ^ "Plane Crash Info". 1 June 2009. اطلع عليه بتاريخ 2 June 2009. 
  15. ^ "Search intensifies for vanished Air France flight". MSN News. Agence France-Presse. 2 June 2009. اطلع عليه بتاريخ 2 June 2009. 
  16. ^ More debris found from Air France plane crash." سي ان ان. 3 June 2009. Retrieved on 3 June 2009.
  17. ^ Ubalde, Joseph Holandes. "Pinoy seaman in Atlantic plane crash was supposed to go home." GMA Network. 2 June 2009. Retrieved on 23 November 2009.
  18. ^ أ ب ت "Air France Flight AF 447" (بيان إعلامي). Airbus. 1 June 2009. http://www.airbus.com/crisis/techdata.html. Retrieved 5 June 2009.[وصلة مكسورة]
  19. ^ French registration data for F-GZCP
  20. ^ "JACDEC Special accident report Air France Flight 447". Jet Airliner Crash Data Evaluation Centre. اطلع عليه بتاريخ 4 June 2009. 
  21. ^ "All Accident + Incidents 2006". Jet Airliner Crash Data Evaluation Centre. اطلع عليه بتاريخ 4 June 2009. 
  22. ^ "Last recorded flights of accident aircraft F-GZCP, msn 660". Jet Airliner Crash Data Evaluation Centre. اطلع عليه بتاريخ 6 May 2009. [وصلة مكسورة]
  23. ^ انتشال جثث لركاب الطائرة الفرنسية المنكوبة - بي بي سي العربية - تاريخ الوصول 6 يونيو-2009
  24. ^ "الرحلة 447 الخطوط الجوية الفرنسية ريو دي جينارو - باريس شارل ديجول". 

http://www.aleqt.com/2012/07/11/article_673651.html

وصلات خارجية[عدل]

إصدارات صحفية[عدل]

صور الطائرة[عدل]

أخرى[عدل]