الخلية العضلية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
البنية الكلية لخلية عضلية والموصِل العصبي العضلي:
1. محوار
2. الموصل العصبي العضلي
3. ليف عضلي (خلية عضلية)
4. لييفة عضلية

الخلية العضلية (كما تُعرَف بـخلية العضلة أو الليف العضلي)[1] هي نوع من أنواع الخلايا توجد في نسيج العضلة. وهي خلايا طويلة أنبوبية الشكل تنشأ نمائيا من الأرومة العضلية لتكوين العضلة.[2] وهناك أشكال عديدة للخلية العضلية منها: خلايا قلبية وهيكلية عظمية وعضلية ملساء، ولكل منها خواص عدة. والخلية العضلية القلبية هي المسؤولة عن توليد الدفعات الكهربائية التي تتحكم في معدل ضربات القلب، ضمن أمورٍ أخرى.

اصطلاحات[عدل]

ألزمت البنية المجهرية غير المعتادة للخلايا العضليةعلماء الأحياء الخلوية القيام باستحداث مصطلحات فنية تناسب التخصص. فكل مصطلح يستخدم في دراسة الخلية العضلية له نظيره في الاصطلاحات التي تشير إلى أنواعٍ أخرى من الخلايا:

الخلية العضلية خلايا عضوية أخرى
سركوبلازم السيتوبلازما (الهيولي)
الشبكة الهيولية العضلية الشبكة الهيولية الباطنة الملساء (smooth endoplasmic reticulum SER)
السركوسوم (الجُسيم العضلي) المتقدرة
غِمد العضل (غلاف الليفة العضلية) الغشاء الخلوي أو الغشاء البلازمي

اللييفة العضلية[عدل]

جزء من لييفة عضلية، توضح بنية القسيم العضلي:
S = القسيم العضلي، وحدة من وحدات وظائف العضلة
AA = شريط، منطقة ميوزين
II = شريط، منطقة أكتين
HH = منطقة، منطقة من الميوزين
ZZ = خط، أطراف القسيم العضلي
MM = خط، مركز القسيم العضلي

وتحتوي كل خلية عضلية على عدد من اللييفة العضلية، وهي عبارة عن سلاسل طويلة من القسيم العضلي الذي يمثل الوحدات القلوصة (الانقباضية) في الخلية. وخلية واحدة من العضلة ذات الرأسين العضدية قد تحتوي على مائة ألف قُسيم عضلي.[3] ولا تُقسّم اللييفات العضلية في خلايا العضلات الملساء إلى قُسيمات عضلية. ويتكون القسيم العضلي من خيوط سميكة وأخرى رفيعة. والخيوط الرفيعة هي خيوط الأكتين (وهو بروتين مسؤول عن انقباض العضلات)، بينما تتكون الخيوط السميكة من عدد من بروتينات الميوزين. ولا يحتوي القسيم العضلي على عضيات ولا على نواة. وتُحاط اللييفة العضلية الأحادية بـ غمد الليف العضلي.

وفي داخل الخلية العضلية، تتصل الليفات العضلية ببعضها البعض بـغمد الليف العضلي فتشكل حزمًا تُسمى بـحزم، ثم تتحد تلك الحزم التي تُكون بدورها نسيجًا عضليًا، يتغلف بغمد الظِّهارَة الظَّاهِرَة للحزمَةِ العَضَلية. وينتشر المغزل العضلي على طول العضلة ويُزود الجهاز العصبي المركزيبالمعلومات والتغذية الرجعية الحسية

تحكم وظيفي[عدل]

Kindlin-2 يلعب دورا في تطاول المغزل[4]

GATA4 and GATA6 يلعب دورا في التمايز[5]

الأرومة العضلية[عدل]

الأرومة العضلية هي نوع جنيني من الخلية السلفية التي تمايز وتنتج عنه الخلية العضلية.[6]

تتكون ألياف العضلة الهيكلية حينما تلتحم الأرومات العضلية ببعضها البعض، ولذا تكون الألياف العضلية متعددة النوى (تنشأ كل نواة من أرومة عضلية منفصلة). والتحام الأرومات العضلية خاص بالعضلة الهيكلية (مثال: العضلة ذات الرأسين العضدية) وليس العضلة القلبية أو العضلة الملساء.

وتفقد الأرومة العضلية التي لا تشكل أليافًا عضلية تفقد التمايز وتعود إلى الخلايا الساتلة. وتبقى الخلايا الساتلة هذه مجاورة لألياف العضلة فيما بين غمد الليف العضلي والظهارة الغائرة للحزمة العضلية (وهي النسيج الضام الذي يقسم حزمة العضلات إلى ألياف أحادية).

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ myocyte في معجم دورلاند الطبي
  2. ^ MeSH Myocytes
  3. ^ Assuming that the length of biceps is 20 cm and the length of sarcomere is 2 micrometer, there are 100,000 sarcomeres along the length of biceps.
  4. ^ Dowling JJ, Vreede AP, Kim S, Golden J, Feldman EL (2008). "Kindlin-2 is required for myocyte elongation and is essential for myogenesis". BMC Cell Biol. 9: 36. doi:10.1186/1471-2121-9-36. PMC 2478659. PMID 18611274. 
  5. ^ Zhao R, Watt AJ, Battle MA, Li J, Bondow BJ, Duncan SA (May 2008). "Loss of both GATA4 and GATA6 blocks cardiac myocyte differentiation and results in acardia in mice". Dev. Biol. 317 (2): 614–9. doi:10.1016/j.ydbio.2008.03.013. PMC 2423416. PMID 18400219. 
  6. ^ page 395, Biology, Fifth Edition, Campbell, 1999

وصلات خارجية[عدل]