الذباب البجعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
Commons-emblem-notice.svg

الذباب البجعي

Nephrotoma (spotted crane-fly)
Larva (leatherjacket)
التصنيف العلمي
المملكة: Animalia
الشعبة: Arthropoda
الطائفة: Insecta
الرتبة: Diptera
الرتيبة: Nematocera
Infraorder: Tipulomorpha
الفيلق: Tipuloidea
الفصيلة: Tipulidae
Latreille, 1802
Genera

See text

يُعد الذباب البجعي إحدى الحشرات التي تنتمي إلى فصيلة الطيثاريات. يتميَّز الذباب البجعي البالغ بنحافته وأرجله الطويلة؛ حيث قد يتراوح طول أرجله ما بين 2–60 مليمتر (0.079–2.4 إنش)، في حين يصل طول أرجل الأنواع التي تعيش في مناخٍ استوائيٍ إلى 001 مليمتر أو 9.3 بوصات.

في المملكة المتحدة وجزيرة أيرلندا ونيوفاوندلاند ونوفا سكوشا يُعرف هذا الذباب باسم الحشرة ذات الأرجل "القوائم" الطويلة، كما يُطلق هذا الاسم أيضًا على حيوانين آخرين غير متصلين من مفصليات الأرجل وهما: الحيوان المنتمي لفصيلة العنكبيات والمعروف باسم أوبليون (الذي يكثر وجوده في الولايات المتحدة وكندا) وقبو العنكبوت الذي يُعرف باسم فولسيداي (Pholcidae) (والذي يكثر وجوده في أستراليا). تُعرف يرقة الذباب البجعي الأوروبي باسم ذات السترة الجلدية (leatherjacket). وقد تتسبب هذه اليرقات في تلف المُروج حيث تتغذى على جذور النباتات العشبية. ويُطلق على هذا الذباب أحيانًا في ولاية أوريغون اسم الذباب الزاحف المجنح.

كما شاع إطلاق العديد من الأسماء الأخرى على الذباب البجعي والتي يُعد معظمها محليًا ومن بينها صقر البعوض وآكلات البعوض (أو آكلات الناموس) والبعوض الذئبي والفلنيرية (بعوضة أمريكية ضخمة تعرف بالإنجليزية gallinipper)[1] وبعوض جوليووبر (gollywhopper).‏[1]

وتم تشريح أكثر من 4250 نوعًا من أنواع الذباب البجعي قام بتشريح معظمها (75%) اختصاصي الحشرات تشارلز باول ألكسندر (Charles Paul Alexander).

بنية الذباب[عدل]

بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
التنوع العالمي للطيثاريات
صورة مكبَّرة لرأس إحدى حشرات الذباب البجعي: لاحظ أجزاء الفم والعيون المركبة وقرون الاستشعار

يتمتع الذباب البجعي بأرجلٍ طويلةٍ جدًا وبطنٍ طويلةٍ نحيفة، كما تظل أجنحتها ساكنةً أثناء فترة راحتها مما يسهل رؤية الأنقال الطويلة. يختلف الذباب البجعي عن غيره من ذوات الجناحين في كونه ضعيفًا وهزيلاً ويميل أثناء طيرانه إلى "التقلقل" بطريقةٍ غير متوقعة، كما يمكن صيده دون بذل الكثير من الجهد.

يتراوح حجم أنواع الذباب البجعي التي تعيش في مناخ معتدل ما بين 2 إلى 60 مليمتر (0.079 إلى 2.4 إنش)، في حين يزيد حجم الأنواع التي تعيش في مناخٍ استوائي عن 100 مليمتر (3.9 إنش). وقد يصل حجم الذبابة البجعية الضخمة (هولوروسيا (Holorusia) الياقوتية) التي تعيش في غرب الولايات المتحدة إلى 38 مليمتر (1.5 إنش). كما يبلغ حجم بعض أنواع تيبيولا (Tipula)‏ 64 مليمتر (2.5 إنش). ويتساوى حجم معظم أنواع الذباب البجعي الصغيرة مع حجم البعوضة، وبرغم ذلك يمكن تمييز الذباب البجعي عن البعوضيات من خلال قفصه الصدري الذي يأخذ شكل حرف الـV وأجزاء فمه غير الثاقبة وعدم وجود قشور على أوردة جناحيه.

تحتوي بطون الإناث على البيض مما يجعلها تبدو منتفخة مقارنةً ببطون الذكور. كما يوجد أيضًا في نهاية بطون الإناث حامل بيض مدبَّب يُشبه إلى حدٍ ما الإبرة ولكنه غير مؤذٍ أبدًا.

تقع أجزاء فم بعض الذباب البجعي البالغ في نهاية وجهها الطويل حيث يُطلق عليها غالبًا اسم الخطم أو المنقار القصير.

تتمتع اليرقات بحافظة رأس مميَّزة، كما تحتوي قطاعات بطونهم على نتوءاتٍ طويلةٍ سمينةٍ تحيط بـ الفوهة التنفسية الخلفية (تُشبه إلى حدٍ كبيرٍ مجسات الاستشعار).

البيئة[عدل]

صورة مكبَّرة للقفص الصدري لإحدى الذبابات البجعية.

برغم بلوغ الذباب البجعي كما يظهر خلال ما يُطلق عليه من أسماءٍ عديدةٍ إلا أنه لا يفترس البعوضيات ولا يلدغ الإنسان. تتميَّز بعض يرقات الذباب البجعي بكونها مفترسة حيث تلتهم يرقات البعوض من حينٍ لآخر.[2] إما أن يتغذى الذباب البجعي البالغ على الرحيق أو لا يتغذى على الإطلاق، حيث إن معظم أنواع هذا الذباب عندما تصل إلى مرحلة البلوغ تستقر عندها فقط لتتزاوج ثم تموت. يُطلق على بعض يرقات الذباب البجعي اسم "ذوات السترة الجلدية" أو "السلاحف الجلدية الظهر" أو "البق الجلدي الظهر" أو "البزَّاق الجلدي السترة" نظرًا لطريقة حركتها والتهامها لجذور النباتات ( مثل جذور النباتات العشبية) وغيرها من الكساء الخضري مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تلف المروج. تُعتبر حشرة الذباب البجعي آفة زراعية في بعض المناطق. في عام 1935 تأثر ملعب لورد (Lord) للكريكت الذي يقع في لندن بذوات السترة الجلدية: تولى الموظفون الأرضيون جمع وحرق عدة آلالاف من ذوات السترة الجلدية لأنها أحدثت بقعًا واضحةً على الوكت وظلت الرمية تدور بشكلٍ غير مألوف معظم أيام الموسم.[3]

تم تشريح يرقات أقل من 2% من أنواع الذباب البجعي، حيث تم التوصل إلى أن معظمها يفضل العيش في بيئةٍ رطبةٍ وأن بعض ذوات السترة الجلدية تعيش في الماء.

الأجناس[عدل]

ذبابة بجعية تتمتع بزوجين من الأنقال يظهران كزوائد خلف الأجنحة وعلى طول ما دام الحيوان قرن الاستشعار وينتهي كلٌ منهما بنتوء

انظر أيضًا[عدل]

سحلبية الذباب البجعي *Tipularia discolor

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Dictionary of American Regional English. 
  2. ^ Crane Flies of Kentucky - University of Kentucky Entomology
  3. ^ Andrew Ward. Cricket's Strangest Matches (الطبعة 1998). Robson Books, London. صفحة 111. 

وصلات خارجية[عدل]

, with images under Latin binomials

قوائم الأنواع[عدل]