الرامي أ*

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
منطقة الرامي أ* وبجانبها بقعتان مضيئتان لانفجارين حديثين.

منطقة الرامي أ* (بالإنكليزية: Sagittarius A*) هي عبارة عن منطقة لامعة ومصدر راديوي قوي جداً تقع في مركز مجرة درب التبانة، وهي جزء من منطقة أكبر تسمى الرامي أ. تحتوي منطقة الرامي أ* على ثقب أسود فائق الضخامة[1]، ويُعتقد أنه توجد ثقوب سوداء شبيهة في مراكز معظم - أو كل - المجرات الحلزونية والإهليجية.

الوصف[عدل]

رؤية منطقة "الرامي أ*" غير ممكنة بالطيف المرئي، وهذا بسبب البُعد الكبير بينها وبين الأرض[2] والذي بسببه يبلغ قدرها الظاهري بالطيف المرئي 25. قامت فرق مختلفة من الباحثين بمحاولة تصوير منطقة الرامي أ* بالطيف الراديوي. حاليا أعلى الصور الملتقطة دقة التقطت بموجة يبلغ طولها 1.3 مم، وتُبيّن قطراً زاوياً للمنطقة يبلغ 37 ثانية قوسية[3].

الثقب الأسود فائق الضخامة[عدل]

الفلكيون واثقون من وجود ثقب أسود فائق الضخامة في مركز مجرتنا - درب التبانة -، في منطقة الرامي أ*[4]، وذلك بسبب أن:

  • النجم إس 2 يدور في مدار بيضاوي يتم دورته فيه مرة كل 15,2 سنة، وفي أقرب اقتراب له من الجرم الذي يدور حوله يكون على مسافة 17 ساعة ضوئية منه[5].
  • من حركة النجم "إس 2" يُقدر الفلكيون كتلة الجرم الذي يدور حوله بـ4.1 مليار كتلة شمسية[6].
  • الفلكيون يعرفون أيضاً أن قطر الجرم الذي يدور حوله النجم أقل من 17 ساعة ضوئية، وهذا يعني أن النجم إس 2 سوف يصطدم بالجرم أو سوف تُمزق أجزاء من بواسطة قوة المد والجزر[7].
  • الجرم الوحيد المعروف الذي يُمكن أن تصل كتلته إلى 4.1 مليار كتلة شمسية وبحجم صغير هو الثقوب السوداء فائقة الضخامة.

وقد قامت بضعة معاهد علمية[8] بتقديم أقوى دليل على احتواء منطقة "الرامي أ*" على ثقب أسود فائق الضخامة[4]، وهو قائم على معلومات من مرصدي جنوب أوروبا[9] وكيك[10]، والتي تم الاستنتاج منها أن كتلتة الثقب الأسود فائق الضخامة في مركز مجرتنا هي 4.1 مليار كتلة شمسية[11].

تاريخ[عدل]

صورة بألوان كاذبة لمنطقة الرامي أ*.

اكتشفت منطقة الرامي أ* في 13 شباط (فبراير) عام 1974 بواسطة "بروس بالِك" و"روبرت براون" باستخدام المرصد الفلكي الراديوي الوطني[12].

في 16 تشرين الأول (أكتوبر) عام 2002 قام فريق عالمي من معهد ماكس بلانك بتقديم نتائج بحث عن رصد حركة نجم إس 2 الذي يدور حول الرامي أ* استمر لمدة عشر سنوات، وحصل على نتائج تدل على أن الرامي أ* هو جرم بالغ الكثافة وعالي الكتلة[13]. وقد كان تمييز الحركة السريعة لنجم إس 2 سهلا من بقية النجوم البطيئة الحركة على طول خط البصر. وقد دل رصد النجم على أنه يدور حول مركز مجرة درب التبانة. ومن دراسة مداره استنتجوا أن كتلتة الرامي أ* تتراوح بين 2.4 و2.6 كتلة شمسية، وذلك كله محتشد في منطقة لا يتعدى قطرها 17 ساعة ضوئية (120 و.ف))[14]. لكن عمليات الرصد اللاحقة وجدت أن كتلة المنطقة هي 4.1 مليون كتلة شمسية وحجمها لا يتعدى 6.25 ساعة ضوئية (45 و.ف - 6.7 مليار كم)[15]. وأيضاً حددوا بُعد مركز درب التبانة بما بين 8.36 و7.52 ألف فرسخ فلكي عن الأرض.

المراجع[عدل]

  1. ^ Reynolds 2008
  2. ^ Osterbrock and Ferland 2006, p. 390
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع EHS
  4. ^ أ ب Henderson، Mark (December 9, 2008). "Astronomers confirm black hole at the heart of the Milky Way". Times Online. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-17. 
  5. ^ Schödel، R.؛ et. al. (17 October 2002). "A star in a 15.2-year orbit around the supermassive black hole at the centre of the Milky Way". Nature 419 (419): 694–696. doi:10.1038/nature01121. أرشيف خي:astro-ph/0210426. اطلع عليه بتاريخ 2009-07-27. 
  6. ^ http://en.wikipedia.org/wiki/Sagittarius_A*#Supermassive_black_hole_hypothesis
  7. ^ Ghez، A. M.؛ Salim, S.; Hornstein, S. D.; Tanner, A.; Lu, J. R.; Morris, M.; Becklin, E. E.; Duchêne, G. (May 2005). "Stellar Orbits around the Galactic Center Black Hole". The Astrophysical Journal 620 (2): 744–757. doi:10.1086/427175. أرشيف خي:[[أرشيف خي:{{{1}}}|{{{1}}}]]}}. اطلع عليه بتاريخ 2008-05-10. 
  8. ^ UCLA Galactic Center Group
  9. ^ ESO - 2002
  10. ^ http://www.keckobservatory.org/news/old_pages/andreaghez.html
  11. ^ https://archive.is/20120910010925/www.skyandtelescope.com/news/27621359.html
  12. ^ Melia 2007, p. 2
  13. ^ Schödel et al. 2002
  14. ^ Ghez et al. 2003
  15. ^ Ghez et al. 2008