الرسالة إلى أهل غلاطية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
[[{{{سابق}}}|«]]   الرسالة إلى أهل غلاطية   [[{{{لاحق}}}|»]]
عدد الإصحاحات 6
الكاتب وفق التقليد بولس
تاريخ الكتابة المتوقع 49 م
مكان الكتابة المتوقع x
تصنيفه {{{6}}}
رمزه في اللغة العربية {{{7}}}

نص الرسالة إلى أهل غلاطية في ويكي مصدر
مكتبة النصوص المجانية

الرسالة إلى الغلاطيين هي إحدى رسائل العهد الجديد التي تنسب إلى الرسول بولس، وهي موجهة إلى الكنائس الموجودة في إمارة غلاطية الرومانية – تقع اليوم في تركيا -، ويدور محتوى هذه الرسالة حول الخلاف الذين كان قائما آنذاك حول ضرورة تقيد المسيحيين ذو الخلفية الوثنية بالشريعة الموسوية أو لا. تعتبر هذه الرسالة من أكثر رسائل بولس الرسول تعمقا في القضايا اللاهوتية وكان لها التأثير الأكبر في الفكر البروتستانتي.

لمحة عن كنيسة غلاطية[عدل]

من المحتمل أن يكون بولس الرسول هو مؤسس الكنائس الموجودة في غلاطية ولكن من المؤكد أنه مر من هناك وبشر في تلك المنطقة (أعمال 16 : 6)، وبعد أن غادرها جاء إليها من أورشليم مسيحيين ذو أصول يهودية ومتمسكين يتعاليم ديانتهم القديمة حاول هؤلاء أن يفرضوا على المسيحيين الجدد المهتدين من الوثنية شريعة الختان بحجة تثبيتهم في عهد الله، كما أشاعوا بينهم بأن بولس هو من تلاميذ الرسل وليس معادلاً لهم أي أنه لايجب اعتباره رسول شرعي للمسيح فهو لم يره خلال حياته الأرضية. تأثر الغلاطيين بهذه التعاليم وابتدؤوا يحفظون الأعياد اليهودية ولكنهم لم يمارسوا الختان.

ومن هنا جاء هدف كتابة هذه الرسالة وهو رغبة بولس بإثبات شرعية رسوليته وشرح كيفية الخلاص بالمسيح عن طريق النعمة وليس بحرفية الناموس بحسب رأيه.

تأثير الرسالة في الفكر البروتستانتي[عدل]

يربط باحثي الكتاب المقدس ما بين مضمون رسالة غلاطية ورسالة روما، فكلتاهما تركزان على قضية البر الإلهي الموهوب للبشر بالنعمة وليس بالبر الذاتي، ولكنهما تختلفان بأن بولس حاول في رسالة روما إرشاد الكنيسة هناك لتنمو في البر الموهوب بالإيمان أما في رسالة غلاطية كان الغلاطيين قد انحرفوا مسبقا عن خط الخلاص بالنعمة وبدؤوا يمارسون إيمانهم متكلين على أعمالهم الذاتية المستندة عى الناموس.

أثرت هذه الرسالة مع رسالة روما بشكل رئيسي على تكوين النظرة البروتستانتية إلى عقيدة الخلاص، حتى أن مارتن لوثر كتب عنها قائلا :" الرسالة إلى الغلاطيين هي رسالة محبوبة تزوجت بها كما تزوجت بقرينتي المحترمة ". قام لوثر بتفسير هذه الرسالة مرتين بشكل مركز، فكانت على مر القرون اللاحقة من أهم المراجع التي اعتمد عليها اللاهوتيين البروتستانت.

محتوى الرسالة[عدل]

  • في الإصحاح الأول والثاني : مساواة بولس للرسل الإثني عشر واستقلاله عنهم والدفاع عن شرعيته كرسول فقد نال دعوته مباشرة من المسيح. وقد كانت له الحرية والقوة حتى لانتقاد انسياق بطرس لما تصفه الرسالة برياء المسيحيين ذو الأصل اليهودي فيما يتعلق بالتمسك بالشريعة الموسوية.
  • في الإصحاح الثالث والرابع : التأكيد على أن الإيمان هو الوسيلة الوحيدة لبلوغ البر وليس طاعة ناموس الحرف.
  • في الإصحاح الخامس والسادس : تنبيه المؤمنين من استعمال الحرية الموهوبة لهم بصورة مغايرة لإرادة الله بل تسخيرها في سبيل المحبة الأخوية.

مواضيع ذات صلة[عدل]

مراجع[عدل]

كتاب العهد الجديد
الكتاب المقدس
إنجيل متى - إنجيل مرقس - إنجيل لوقا - إنجيل يوحنا - سفر أعمال الرسل - الرسالة إلى أهل رومية - الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس - الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس - الرسالة إلى أهل غلاطية - الرسالة إلى أهل أفسس - الرسالة إلى أهل فيلبي - الرسالة إلى أهل كولوسي - الرسالة الأولى إلى أهل تسالونيكي - الرسالة الثانية إلى أهل تسالونيكي - الرسالة الأولى إلى تيموثاوس - الرسالة الثانية إلى تيموثاوس - الرسالة إلى تيطس - الرسالة إلى فليمون - الرسالة إلى العبرانيين - رسالة يعقوب - رسالة بطرس 1 - رسالة بطرس 2 - رسالة يوحنا 1 - رسالة يوحنا 2 - رسالة يوحنا 3 - رسالة يهوذا - رؤيا يوحنا