هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الرويس (قطر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 26°08′N 51°13′E / 26.133°N 51.217°E / 26.133; 51.217

مدينة الرويس هي إحدى أقدم المدن القطرية وتقع في أقصى شمال دولة قطر، وأسسها أحمد بن كاسب الرفاعي ما بين عام 1690الى1705. تتميز بميناءها الذي يخدم مناطق الشمال في مجال الصيد والسفر كونه أحد المنافذ البحرية للدوله. يحدها من الشمال والشمال الشرقي مياه الخليج العربي ومن الغرب مدينة الشمال وابوظلوف، ومن الجنوب روض الوعب والزغاب. و تبعد الرويس عن مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر 120 كم شمالا.

سكانها[عدل]

اشتغل اهلها بالغوص لجني لؤلؤ وكذلك بالتجارة. وقد تطورت الرويس وكبرت وانتقل منها بعض العوائل كمثل الرفاعية الفياحين والعزوز ثم المهيزع والبودواس والفضالة والهزازنة والحسينات والكعبان.

آثارها[عدل]

اشتهرت الرويس بقلعتها التي شهدت أحداث كثيرة وكانت ذات أهمية خاصة عند اهل الرويس وهي من الاملاك العامة التي توارثتها الاجيال إلى ان اندثرت وبقيت اطلالها إلى وقت قريب شهده الجيل الحالي. جامع الرويس القديم والموجود إلى الآن، بناه عز الدين بن أحمد بن كاسب الرفاعي، وجدده عبد الله بن إبراهيم بن صالح بن عز الدين الرفاعي، ثم جدده أحمد بن علي بن محمد الرفاعي على نفقة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني وقبل هذا التجديد، كان المسجد مبنيا بصورة فنية متقنة وكانت له اعمدة خشبية ضخمة سوداء اللون، مجلوبة من العراق أو الهند، ومن زار بعض مساجد العراق وسوريا ومصر يجد اعمدة شبيهة لها، كما كان للجامع منبر خشبي مصنوع بشكل فني جميل. سكن الشيخ محمد بن ثاني الرويس لفترة وجيزة وقد كان يعمل وقتها في تجارة الؤلؤ وقد بنى فيها مسجدا من الناحية الشرقية (قرب مركز الشرطة المهجور حاليا) وقد اندثر المسجد الذي اعيد بناؤه منذ ما يقارب الاربعين عاما ولا يزال قائما.

الآبار والعيون[عدل]

كانت الابار والعيون تمثل مصادر المياه العذبة عند اهل الرويس ومنها عين تسمى ام برشوم في منطقة الوعب جنوب الرويس، وتزداد عذوبتها في موسم الأمطار، وكذلك العيون في منطقة الزغاب. وهناك عيون في منطقة الشاهنية (جنوب غرب الرويس) وهي دائمة العذوبة ويرتوي منها اهل الرويس واهل أبا الظلوف.

المراجع[عدل]

Flag-map of Qatar.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بقطر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.