الزاوية الكركرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد فوزي الكركري
صورة معبرة عن الموضوع الزاوية الكركرية

الحقبة 1394 هـ
المولد 1394 هـ
تمسمان المغربية
المذهب مالكي
العقيدة الأشعرية
الأفكار التصوف
أفكار مميزة صاحب الزاوية الكركرية

خصوصيات الطريقة[عدل]

تمتاز الطريقة الكركرية بعدة مميزات منها : 1) أنها تمتاز بملازمة السنة في الأقوال والأفعال والأحوال.
2) سهولة الفتح أو سرعته، فالمريد في هذه الطريقة يفتح الله عليه في أقرب مدة وأسرع وقت بفضل الله تعالى ، حسب ما إستقرأناه من أحوال فقرائها.
3) أنها طريقة إسم الله الأعظم المكنون.
4) أنها طريقة تمزج بين الجذب والسلوك، وبين الفناء والبقاء، فتلميذها فان باق في نفس الوقت.
5) أنها طريقة مبنية على التيسير حيث تعلمك شهود المنة عليك، مع ملاحظة التقصير في كل أحوالك.
6) أن الترقي فيها لا نهاية له، لأنه ترقي في مراتب الإسم الجامع.
7) أنها طريقة تجمع جميع مدارس التصوف ومشاربه، فتجد فيها تصوف الفقيه، وتصوف العابد، وتصوف المنطقي والحكيم والطبيعي، كل واحد يجد فيها مشربه الذي يلائمه.

وسائل التربية[عدل]

الذكر[عدل]

المدوامة على الذكرسرا وجهرا، جماعة وفرادى، حيث يلتزم المريد بالورد العام كل صباح ومساء، ويضيف عليه الذكر بالإسم المفرد للمأذونين بذكره في كل وقت وحين، حسب طاقته وإستعداده، مع الحضور لمجالس الذكر الأسبوعية والسنوية فالذكر منشور الولاية،وبه يعرج المريد لأعلى المقامات، ويثمر الأحوال كلها من اليقظة إلى الحضور.

الخلوة[عدل]

الخلوة هي مكان يختلي فيه المريد أياما لذكر الله ،وهذه الوسيلة من السنن المهجورة في يومنا هذا...وهي منهج تربوي يمكن المريد من جمع همته على الحق ، فيتعلم فيها عزل القالب عن الكائنات حتى لا يشغله شيئ، ومن ثما يفرغ قلبه لتلقي الورادات والتجليات التي تصله من قلب شيخه.

إلباس المرقعة[عدل]

والمرقعة عندهم عبارة عن مجموعة من الأثواب المختلفة ، ولكل ثوب لون خاص به، وعدد هذه الألوان ينبغي أن يكون إثناعشرلونا، فتجمع قطع هذه الأثواب ويخاط بها جلباب، يلبسه المريد. والمرقعة من الوسائل التربوية التي إعتمدها سيدنا عمر الفاروق في تزكية نفسه. فالنفس اكبر قاطع عن الله، فينبغي كبح رعوناتها،والتخلص من أمراضها، والمرقع من الوسائل التي تعين على هذا الهدف،وهي رسالة حب لكل الخلق، وقد لبسها العديد من العلماء والأولياء في تاريخ هذه الأمة ، كالغزالي والذهبي والسخاوي والسيوطي وإبن عجيبة الحسني. هذه بعض وسائل التربية في الطريقة المحمدية الفوزوية الكركرية،ومن شعاراتهم التربوية قولهم إسحتقر نفسك وعظم غيرك ،وإلزم قبرك ولا تنبش في قبور الاخرين.

جزء من سلسلة
Tasawouf-Arabic.png

أهداف الطريقة[عدل]

تهدف هذه الطريقة إلى تحقيق معرفة الله، المعرفة القلبية، مع دوام الشهود والمشاهدة. كما تهدف إلى نشر المحبة والسلام بين الخلق، فهي دعوة تصالح مع الخالق والمخلوق،و بين الذات والغير. تهدف إلى تخليص المريد من قيود الهوى والنفس، حتى يكون حرا مما سوى الله

أصول الطريقة[عدل]

السبحة[عدل]

أخرج الحاكم عن صفية : قالت { دخل علي رسول الله وبين يدى أربعة آلاف نواه أسبح بهن . قال : ماهذا يإبنت حيي ؟ قلت : أسبح بهن قال :قد سبحت منذ قمت على رأسك أكثر من هذا , قلت : علمني يا رسول الله قال: قولي سبحان الله عدد ماخلق من شيء}. فهذا الحديث يدل على وجود السبحة أيام رسول الله على شكل نوى أو حصى تقريره لهذا .إذ أنه لم ينه أم المؤمنين صفية وإنما علمها صيغة من الصيغ الجامعة للذكر. و أخرج أبو داود من حديث عَنْ أَبِى نَضْرَةَ حَدَّثَنِى شَيْخٌ مِنْ طُفَاوَةَ قَالَ تَثَوَّيْتُ ( أي تضيفته) أَبَا هُرَيْرَةَ بِالْمَدِينَةِ فَلَمْ أَرَ رَجُلاً مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- أَشَدَّ تَشْمِيرًا وَلاَ أَقْوَمَ عَلَى ضَيْفٍ مِنْهُ فَبَيْنَمَا أَنَا عِنْدَهُ يَوْمًا وَهُوَ عَلَى سَرِيرٍ لَهُ وَمَعَهُ كِيسٌ فِيهِ حَصًى أَوْ نَوًى - وَأَسْفَلُ مِنْهُ جَارِيَةٌ لَهُ سَوْدَاءُ - وَهُوَ يُسَبِّحُ بِهَا حَتَّى إِذَا أَنْفَدَ مَا فِى الْكِيسِ أَلْقَاهُ إِلَيْهَا فَجَمَعَتْهُ فَأَعَادَتْهُ فِى الْكِيسِ فَدَفَعَتْهُ إِلَيْهِ ) {الحاوي للفتاوي للسيوطي.} فكيف بصحابي جليل من المكثرين في الحديث عن رسول الله أن يفعل شيئا يخالف شرع رسول الله صلى الله عليه وسلم إضافة إلى أن فتوى الصحابة من أصول التشريع فقد قال أصحابي كالنجوم بأيهم إقتديتم اهتديتم. و اعتبر الإمام مالك عمل أهل المدينة من أصول التشريع ومن القواعد المعلومة في الأصول الأمور بمقاصدها

الحضرة[عدل]

يقول محمد فوزي في شأن الحضرة: ( هي أبسط إشارة من إشارات القوم-رضوان الله عليهم- وما بعدها أعظم منها )، يحسبها الجاهل بالمعنى رقصا على مغنى، وما درى أن مريد وجهه الكريم نال فيها المقـــام الأسنى، وأدرك ما تمنى. إن الحديث عن الحضرة(العمارة) أو الرقص الصوفي، حديث شجي ذو شجون، لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نمر عليه مرور الكرام ذلك أن المسألة ذوقية بالأساس، ولا يمكن للعبارة أن تحيط بالإشارة.

يقول سيدي أبو مدين الغوث:

فقل للذي ينهى عن الوجد أهــله إذا لم تذق معنى شراب الهوى دعنــا
إذا اهتزت الأرواح شوقا إلى اللقـا تراقصت الأشباح يا جاهل المعنـــى
أما تنظر الطير المقفص يا فــتى إذا ذكر الأوطان حن إلى المغنــــى
يفرج بالتغريد ما بــــــفؤاده فتضطرب الأعضاء في الحس والمعنى
و يرقص في الأقفاص شوقا إلى اللقا فتهتز أرباب العقول إذا غنــــــى
كذلك أرواح المحبيـن يـــا فتى تهززها الأشواق للعالم الأسنـــــى
أنلزمها الصبر وهي مشـوقــة وهل يستطيع الصبر من شاهد المعنـى

فانظر أخي بعين مقلة الإنصاف قبل أن ترمي غيرك بشيء أنت تجهله، نعم في كل فن دخيل والصادق من استدل على فعله بحقيقة قلبه. كان الصحابة رضوان الله عليهم وهم أكمل الناس حالا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم تطرأ عليهم أحوال في ذكر الله، من اقشعرار الجلود وانهمار الأعين بالدموع حتى تبتل اللحى، ومنهم من صعق لسماع آية فيعودونه أياما وهم يخالونه مريضا كما في قصة الفاروق رضوان الله عليه،و منهم من كان يكتم أحواله مخافة العجب والرياء، فهل يلام المرء إن عشق الجمال الأزلي، وعرته في محبته أحوال ؟ لا والله فكل إناء بما فيه ينضح، يقول الشاعر:

إني إذا ما ذكرت ربــي يهتز شوقي إلى لقـــاه
طابت حياتي وضاء قلبي بذكر ربي جل ثنــــاه
ما ذاق طعم الغــرام إلا من عرف الوصل أو دراه

و للحضرة في طريقة الكركرية هاته آداب فريدة، وفوائد جمة عديدة من لبس البياض – وهي السنة- ووضع السبحة في العنق استشعارا لقرب الله ، وإمساك يد أخيك المريد لتتحد أسماء الله الحسنى في اليد اليسرى بتلك الموجودة في اليد اليمنى- فتدبر- وتغميض العينين لتنفتح لك عين قلبك ذلك إن انتفاء الحواس موجب لتفتح البصيرة وتنورها. يقول الشيخ حفظه الله: (إذا كنت ترى نور الحبيب فكن الجسد.)، أي إن المشاهد للقبضة المحمدية والفيضة الرحمانية بمثابة المشاهد للروح النبوية الشريفة، فلا بد له أن يزين الجسد، ولا أجمل من لبس البياض والتعطر لتجول في مشاهد الجمال، وتشاهد معاني الكمال.

معرض الصور[عدل]

مصادر[عدل]

المراجع[عدل]

(1).الروضة السنية في المآثر العلاوية.
(2).حياة الشيخ العلوي بقلمه.
(3).القرآن الكريم

وصلات داخلية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]