الساعدي القذافي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الساعدي القذافي
الميلاد 25 مايو 1973 (العمر 41 سنة)
طرابلس
الساعدي معمر محمد أبو منيار القذافي
الجنسية ليبي
الخدمة العسكرية
في الخدمة
2000 – 2011
الفرع الجيش الليبي
الرتبة لواء
المعارك معركة مصراته[1]
معركة أجدابيا
معركة راس لانوف الاولى
معركة راس لانوف الثانية
معركة البريقة الثانية
معركة بنغازي الثانية[2]
معركة زوارة.

الساعدي معمر محمد أبو منيار القذافي النجل الثالث للزعيم الليبي معمر القذافي ومعاون امر ركن الوحدات الأمنية, كما أنه لاعب كرة قدم ينشط في مركز المهاجم. كان لكتيبته ضلوع في سعي والده إلى إخماد ثورة 17 فبراير التي بدأت سلمية ثم تحولت إلى مسلحة وأدت إلى نشوب عديد المعارك بين الثوار وكتائب القذافي.

نشاط الكتيبة[عدل]

سياسة القذافي الأمنية سعت إلى وضع مقاليد الجيش والقوات المسلحة في يد أبنائه وأقاربه, وجريا على هذا النهج كلف الساعدي بمعاون امر ركن الوحدات الأمنية. إبان ثورة 17 فبراير كانت كتيبة الساعدي إلى جانب بقية كتائب القذافي السلاح الذي استعمله معمر القذافي ضد شعب ليبيا ردا على ثورتهم في وجه نظامه. فقاتلت كتيبة الساعدي الثوار في عدة جبهات كان أحسمها معركة بنغازي الثانية حينما وصلت الكتائب إلى مشارف بنغازي وأطبقت حصارا على المدينة التي تعد أقوى معاقل الثوار وأمنعها وأحصنها ومقر المجلس الوطني الانتقالي لكن الجهد السياسي الدولي تكلل بصدور قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 الذي خول دول العالم تشكيل ائتلاف حربي وفرض حظر جوي فوق ليبيا لحماية المدنين من نير الكتائب. ونالت القوات المتمركزة حول بنغازي وقت بدء الضربة الجوية أوفر النصيب من القصف الجوي الفرنسي الذي صادف ساعة استراحة جنود الكتائب ما أوقع خسائر فادحة بكتيبة الساعدي وبقية الكتائب وأنقذ بنغازي من معركة عنيفة كانت تلوح في الأفق[3].

نشاطه الكروي[عدل]

الساعدي معمر محمد أبو منيار القذافي Football pictogram.svg
معلومات شخصية
الاسم الكامل الساعدي معمر محمد أبو منيار القذافي
الجنسية علم ليبيا ليبيا
تاريخ الولادة 25 مايو 1973 (العمر 41 سنة)
مكان الولادة طرابلس، علم ليبيا ليبيا
الطول 1.84 متر (6 قدم +12 إنش)
المركز مهاجم
الأندية الاحترافية*
الأعوام النادي الظهور (الأهداف)
2000–2001
2001–2003
2003–2004
2005–2006
2006–2007
علم ليبيا نادي الأهلي طرابلس
علم ليبيا نادي الاتحاد الليبي
علم إيطاليا نادي بيروجيا
علم إيطاليا نادي أودينيزي
علم إيطاليا نادي سامبدوريا
24 (3)
74 (20)
1 (0)
1 (0)
0 (0)
المنتخب الوطني
2000 - 2006 علم ليبيا ليبيا 18 (2)

* عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف
يحسب لكل المسابقات الرسمية.

انضم الساعدي إلى عديد الأندية الإيطالية سواء في الدرجة الثانية أو في الكالشيو. وهو كذلك قد تولى رئيس نادي أهلي طرابلس ونادي الاتحاد الليبي. وتنقل حينما كان ينشط كرويا في إيطاليا بين بيروجيا الذي لعب له 15 دقيقة ضد يوفنتوس أوقف بعدها ثلاثة شهور لثبوت معاقرته الناندرولون, ثم توجه أودينيزي الذي لعب له 20 دقيقة وسامبدوريا لكنه لم يحرز أي هدف في إيطاليا طوال أربع سنين هي مدة مكثه في إيطاليا, وخلال اقامته في بيروجيا, عرفت عنه حياة البذخ حيث استأجر طابقا كاملا لنفسه في أفخم فنادق المدينة حاجزا لكلبه غرفه ولسائق النادي غرفة كذلك. وقبل ذهابه إلى إيطاليا كان قد لعب في الأهلي الطرابلسي وأحرز له ثلاثة أهداف وكذلك نادي الاتحاد الليبي وأحرز له عشرين هدفا. وعلى الصعيد الرياضي الوطني, شارك الساعدي في 18 مباراة مع منتخب ليبيا لكرة القدم وأحرز في المقابل هدفين اثنين. كما ترأس الإتحاد الليبي لكرة القدم وقدم ملفا للفيفا طالبا استضافة كأس العالم 2010 لكن المف لم يحصد أي قبول من لدن الفيفا.

الدموية الكروية[عدل]

ترأس الساعدي نادي الاتحاد الليبي في الفترة التي كان يلعب فيها, وفي يوم جرت فيه مباراة بين الأهلي والاتحاد الليبين والتي تعد قمة الكرة الليبية, نجح الاهلي في التغلب على فريق الساعدي وبدأ جمهور الاهلي في الاحتفال بالفوز فما كان من الساعدي إلا أن طلب من قوات الأمن الخاصة إلى أن تصوب الرصاص إلى جمهور الأهلي ما أودى بحياة 20 شخصا واصابة الكثير[4]. كما ترددت معطيات أنه من كان وراء تصفية نجم كرة القدم بشير الرياني بعد تعذيبه والتنكيل به إثر تصريحه بإن الساعدي لا يملك موهبة لاعب الكرة.

وعندما ترأس الساعدي نادي أهلي طرابلس كان النادي في حاجة إلى نقاط الفوز أمام نادي الاهلي بنغازي للظفر بالبطولة, فقام الساعدي بإجبار الحكام والمدربين على هزيمة أهلي بنغازي وإسقاطه للدرجة الثانية الأمر الذي دفع ببعض مشجعيه إلى الاحتجاج وسب الساعدي, فقرر من جهته حل النادي والقبض على هؤلاء الفتية وإنزال أحكام قاسية بحقهم وصلت إلى الإعدام[5].