السفيرة (حلب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 37°04′N 37°22′E / 37.067°N 37.367°E / 37.067; 37.367

السفيرة
السفيرة is located in سوريا
السفيرة
السفيرة
موقع السفيرة في سوريا
الاحداثيات: 36°4′55″N 37°22′19″E / 36.08194°N 37.37194°E / 36.08194; 37.37194
البلد علم سوريا سوريا
محافظة محافظة حلب
منطقة منطقة السفيرة
عدد السكان (حسب إحصاء عام 2008)
 • المجموع 100,000 نسمة
منطقة زمنية 3+


السفيرة مدينة سورية ووحدة إدارية تابعة لمحافظة حلب وتقع مدينة السفيرة على مسافة 25 كم جنوب شرق حلب. بلغ عدد سكانها في سنة 2008 حوالي 100,000 نسمة، وتعد بذلك واحدة من أكبر مدن محافظة حلب. تقع في المدينة وحولها الكثير من الآثار والمواقع التاريخية الهامة.

التسمية[عدل]

اسم السفيرة هو بالواقع تعريب لكلمة شبرتا السريانيه والتي تعني الجميلة. وقد كانت مدينة عامره بالبساتين والأنهار العديده وما زالت فيها آثار قنوات الري القديمه وأماكن تجمع المياه التي تسمى القورات جمع قورة وهي كلمة سريانية تعني بركة الماء البارد. والسفيرة معناها أكبر قطعة في القلادة التي تكون في الوسط تسمى السفيرة.

تاريخ المنطقة[عدل]

تعتبر مدينة السفيرة من المدن التاريخية وتثبت الوقائع التاريخية أن منطقة السفيرة سكنت منذ عهود قديمة وقد تكون موغلة في القدم.وهي تتربع جاثمة على أنقـاض مـديـنـة "حـثـيـة آشـورية" مركـزها في جوف تـل كبير تحيط المدينة الحالية به كإحاطة السوار بالمعصم، وتعود هذه المدينة للقرن الخامس عشر قبل الميلاد يسمى"SIPVR"،وتدل الدراسات على أنها كانت قديما ممرا للقوافل.

قام أحد الآثاريين بالتنقيب في "تل السفيرة" عام (1938)م حيث عثر على تمثال مصنوع من الحجر البازلتي الأسود وقد نقش على ظهره كتابة مسمارية من القرن الخامس عشر ق. م وهو محفوظ في متحف "حلب"، حيث يرتدي لباساً عليه جلد الأسد ولكنه منفذ فنياً على الطراز المصري مما يدل على تأثيرات مصرية في المنطقة، وتبع ذلك تنقيب أثري منهجي بإشراف السيد "بروست" وعثر على قبو فيه هياكل بشرية وعلى مقربة منه باب كبير من أبواب الحصن بني بالحجر البازلتي المنحوت دل على إنه أحد أبواب سـور مدينة "السفيرة" القديمة وكان هذا الســـور مبنياً من اللِبن وعرضه أربعة أمتار وكان فيه أبراج مدورة في كل أربعين متراً.

كما تعد " السفيرة" أول ما اكتشف في شمالي الشام من المدن القوية القديمة المحصنة على الطراز "الآشوري الحثي"، والتي تعود إلى الألف الثانية قبل الميلاد كما يعتقد إنها حاضرة لدولة "كتك" المشهورة في التاريخ القديم. أما النشأة الحديثة لمدينة "السفيرة" فتعود إلى نهاية القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر الميلادي. أقدم الآثار التي عثر عليها موجود في متحف اللوفر بباريس (فرنسا) وهي حجرة بازلتية سوداء تحمل نقوشا وبعض كتابات وتعرف بحجر السفيرة وقد عثر عليها باحث فرنسي سنة 1932م. ويوجد فيها أيضا تل خضر المشهور الذي وجد فيه تحف ونوادر أثرية وربما لم يبقى منها شيء الآن.

ويوجد في وسط مدينة السفيرة بالقرب من السوق المركزي تل مرتفع ترى فيه بالعين المجردة الطبقات التاريخية لحضارات عدة مرت على المنطقة وقد عثر خالي على أيقونة للسيدة العذراء بالقرب من التل المذكور. وقد اكتشفت حديثاً في السفيرة قلعة أثرية تعد الأولى من نوعها في الوطن العربي مستطيلة الشكل، كما يوجد عدد آخر من الآثار والمواقع التاريخية الهامة في السفيرة.

التعداد السكاني[عدل]

وفق أخر إحصاء سكاني جرى عام 2008 م قدر عدد سكان السفيرة بحوالي 100 ألف نسمة.

الزراعة[عدل]

يعمل معظم أهالي السفيرة بالزراعة وقد اكتسبوا خبرة في هذا المجال نتيجة للعمل الطويل. تعتبر زراعة البندورة احدى الزراعات الرائدة في منطقة السفيرة وهي أهم الخضار التي تدخل في الوجبة اليومية على مدار العام لذلك أقامت غرفة زراعة حلب بالتعاون مع كلية الزراعة المهرجان الأول لزراعة البندورة في السفيرة في العام 2009 م للتعريف بهذه الزراعة كأول مهرجان من هذا النوع وإضافة إلى البندورة هناك الباذنجان والكوسا والقرع والخيار والحبوب كالقمح والشعير والذرة والقطن.

الجغرافيا[عدل]

توجد في المدينة بحيرة ملحية (سبخة) تسمى سبخة الجبّول، يستخرج منها ملح الطعام. وملح السبخة مشهور على مستوى القطر. ومن البلدات والقرى التابعة للسفيرة:

نشاطات المدينة[عدل]

تشهد مدينة السفيرة تطورا ملحوظا من جميع النواحي وخاصة من الناحية التعليمية والتي بقيت إلى فترة غير بعيدة ضعيفة مقارنة ببقية مدن المحافظة ولكن في السنوات العشر الأخيرة ابتداءاً من العام 2000 ميلادي شهدت هذه المدينة سرعة في زيادة نسبة المتعلمين، وزيادة في عدد المدارس، وتمتاز هذه المدينة بكثافة سكانية عالية ونمط البناء الغالب في المدينة هو البناء الافقي بعيدا عن الطوابق المتعددة والسكان يعملون بنشاط مميز فقسم كبير منهم يعمل في حلب (البناء والعمران..) ما عدا العمل في الزراعة وخصيصاً بعد وصول مياه الري إلى المدينة واستخدامها من قبل الأهالي في الري ويشكلون جزء لا يستهان به من القوة العاملة.

مراجع وهوامش[عدل]