السكري والحمل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
السكري
أنماط السكري
سكري النمط الأول
سكري النمط الثاني
سكري الحوامل

مقدمات السكري:
اختلال الجلوكوز الصومي
اختلال تحمل الجلوكوز

التحكم
ضبط السكري:
حمية السكري
الأدوية الخافضة للسكر
علاج الأنسولين التقليدي
علاج الأنسولين المكثف
متعلقات
مرض قلبي وعائي

غيبوبة سكرية
•انخفاض غلوكوز الدم
•الحماض الكيتوني السكري
•غيبوبة فرط الأسمولية اللاكيتوني

نخر العظام السكري
اعتلال الأعصاب السكري
اعتلال الكلى السكري
اعتلال الشبكية السكري

السكري والحمل

اختبارات الدم
سكر الدم
فروكتوزامين
اختبار تحمل الجلوكوز
اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي

للنساء اللاتي لديهن مرض السكري مع فترة الحمل, يمكن ان تقدم الأم من خلاله بعض التحديات الخاصة للأم والطفل معاً. إذا كانت المرأه حاملاً وتعاني من مرض السكري أو تطور مرض السكري أثناء الحمل، يمكن أن تؤدي إلى ولادة مبكرة، أو تشوهات الخلقيه عند الولادة أو أطفال بحجم كبير.

عِلم وظائف الأعضاء (الفسيولوجيا‏)‏[عدل]

خلال الحمل الطبيعي، تحدث العديد من التغيرات الفسيولوجيه التي تؤثر على مستويات السكر في الدم مثل الجلوكوز - 'drain' إلى الجنين، التي تبطئ إفراغ المعدة، وزيادة إفراز الجلوكوز عن طريق الكلى وخلايا مقاومه للأنسولين.

الأخطار على الطفل[عدل]

احتمال الإسقاط وتقييد النمو، وتسارع نمو الجنين السمنة (عَمْلَقَة)، مَوَهُ السَّلَى (polyhydramnio) والعيوب الخلقيه.

عيوب الولادة[عدل]

العيوب الخلقيه في الوقت الحاضر ليست الخطر المحدد للطفل من المرأة المصابة بالسكري في فترة الحمل، لأن ذلك في المقام الأول يقع في الجزء الأخير من الحمل، حيث الحيويه قد اتخذت بالفعل أهم شكل أساسي.

لا يزال، في حالة وجود مرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني لديه احتمالية 2-3 [1] في وقف واضعاف زيادة خطر العيوب الخلقيه. السبب هو e.g. عنصر مؤكسد الاجهاد (Oxidative stress)، عن طريق تفعيل البروتين كيناز ج [1] والذي يؤدي إلى استموات بعض الخلايا [1].

أخطار على الأم[عدل]

اضطراب مستويات السكر في الدم. Hypoglycaemia يمكن ان تحدث دون إنذار.

التصنيف[عدل]

تصنيف وايت، والذي يحمل اسم بريسيلا وايت [2]، وهي رائدة في مجال البحث عن اثر مرض السكري على أنواع نتائج في فترة ما، يستخدم التصنيف على نطاق واسع لتقييم الأم والجنين في مرحلة الخطر. والتصنيف يمييز بين سكري الحمل (نوع أ) ومرض السكري الذي كان موجود قبل الحمل (pregestational مرض السكري). تم تقسيم هاتين الفئتين وفقاً للمخاطر المرتبطه بها وادارتها.[3]

هناك فئتان من سكري الحمل (مرض السكري الذي بدأ أثناء الحمل) :

  • الدرجة A1: : سكري الحمل ؛ الحميه التي تسيطر عليها
  • الدرجة A2:: سكري الحمل ؛ الانسولين التي تسيطر عليها

المجموعة الثانية من مرض السكري الذي كان قائما قبل الحمل ويمكن تقسيم هذه الطبقات إلى :

  • الفئة ب : في بداية العمر 20 سنة أو أكثر أو مع مدة تقل عن 10 سنوات
  • الفئة ج : في بداية العمر أو مدة 10-19 سنة 10-19
  • الفئة د : بداية قبل سن 10 أو أكبر من مدة 20 سنة
  • الفئة و: اعتلال الشبكية لمرض السكري
  • الفئة ص : متكاثر retinopathy
  • الفئة ص-و : retinopathy وnephropathy
  • الفئة ح : ischemic امراض القلب
  • الفئة ر : قبل زرع الكلى

يكون هناك مخاطر أكبر عند السن المبكره أو منذ زمن طويل مع المرض، ومن ثم الأنواع الفرعية الثلاثة الأولى.

الغذاء[عدل]

إن الهدف الرئيسي من التعديلات الغذائية هو تجنّب فترات الذروة في مستويات السكر في الدم. يتم ذلك من خلال تقسيم النشويات خلال فترة النهار بين وجبات أساسية ووجبات خفيفة ومن خلال استهلاك المأكولات التي تحتوي على مؤشر سكري منخفض. بما أن مقاومة مفعول الأنسولين هي الأعلى في الصباح يجب التقليل من تناول النشويات عند الفطور.

إن تناول عدد أكبر من الألياف في الأطعمة كالحبوب الكاملة، الفاكهة والخضار يمكن أن تقلّل أيضاً من خطر الإصابة بسكري الحمل.[4]

مراجع[عدل]

http://AR.wikipedia.org/wiki/

  1. ^ أ ب ت [1] Author: Gäreskog, Mattias Title: Teratogenicity Involved in Experimental Diabetic Pregnancy
  2. ^ White P. Pregnancy complicating diabetes. Am J Med 1949; 7: 609 PMID 15396063
  3. ^ Gabbe S.G., Niebyl J.R., Simpson J.L. OBSTETRICS: Normal and Problem Pregnancies. Fourth edition. Churchill Livingstone, New York, 2002 ISBN 0-443-06572-1
  4. ^ http://health.yahoo.net/news/s/hsn/healthtipyourdietsroleingestationaldiabetes

وصلات خارجية[عدل]