السياسة في مصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يونيو_2008)
مصر
Coat of arms of Egypt (Official).svg

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
مصر



دول أخرى ·  أطلس
 بوابة سياسة
عرض · نقاش · تعديل

سياسات مصر تتم في إطار نظام جمهوري شبه رئاسي، حيث أن الرئيس المصري فعليا هو رئيس الدولة ورئيس الحكومة، مع وجود نظام أحزاب معارضة.

رؤساء مصر[عدل]

تعتبر مصر دولة جمهورية منذ 18 يونيو 1953. قامت حركة الضباط الأحرار بانقلاب على الملك فاروق الأول في 23 يوليو 1952 وتعيين إبنه الرضيع ملكا علي البلاد وتم بعدها نفي العائلة المالكة من مصر [1].كان الانقلاب والذي عرف لاحقا باسم ثورة يوليو 1952 بقيادة لواء أركان حرب محمد نجيب الذي كان قد عينه الملك وزيرا للحربية في عهده. وانتخب من مجلس الضباط الأحرار رئيسا للجمهورية وأصبح محمد نجيب أول رئيس لجمهورية مصر في 18 يونيو 1953.

وبعدها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر[2] ويليه الرئيس الراحل محمد أنور السادات ويليه الرئيس صوفي أبو طالب والذي خدم كرئيس مؤقت للجمهورية لمدة 8 أيام بعد اغتيال الرئيس أنور السادات، ثم الرئيس محمد حسني مبارك حتى كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد في الحادي عشر من فبراير 2011 بعد أن أجبرته ثورة 25 يناير 2011 على تسليم السلطة للمجلس العسكري. وتسلم الرئيس محمد مرسي رئاسة الجمهورية بعد انتخابات رئاسية أجريت في شهر يونيو 2012، و بعد ما مظاهرات 30 يونيو 2013 وما تلاها من انقلاب عسكري تم تسميه المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا للبلاد، ثم تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية بعد انتخابات رئاسية أجريت في 2014

الدستور[عدل]

هو دستور ديمقراطي شامل تم الموافقة على الدستور المصري في استفتاءعام 1970، وعدّل أعوام 1980 و2005 و2007 و2011 بعد الاستفتاء الذي أقامه المجلس العسكري لتعديل الدستور، حيث كلف المجلس الرئاسى العسكري لجنة للقيام ببعض التعديلات الدستورية وتم عرضها للاستفتاء على الشعب في 19 مارس 2011، وقد وافق الشعب المصري في الاستفتاء الذي اقيم في يوم 19 مارس 2011 علي تعديلات دستور 1971المعطل والتي تحت اشراف قضائي كامل، وقد أصدر المجلس الرئاسى العسكري في يوم 30 مارس 2011 إعلاناً دستوريا من 63 مادة مشتملاً على أغلب التعديلات التي تم اقرارها في استفتاء 19 مارس، وما زال بمصر جدل اليوم ما بين هل الأوفق إجراء الانتخابات البرلمانية أولا حسب استفتاء تعديلات دستور 1971، والتي سقطت بسقوط دستور 1971 عندما عدل المجلس الرئاسى العسكري عن تعديل دستور 1971 وألغاه نهائيا، وأصدر بدلا منه إعلان دستوري مؤقت من طرفه، الدستور المعمول به حاليا في البلاد هو دستور 30 نوفمبر 2012 الذي أثار جدلاً واسعاً، وقد تم الاستفتاء على الدستور واعتمد بعد التصويت بنسبة 63.8% بنعم [3].

السلطة التنفيذية[عدل]

ممثلي مكاتب الحكومة الرئيسية

المكتب الاسم الحزب منذ
الرئيس عبدالفتاح السيسي لايتمي الي اي حزب 2014 -
رئيس الوزراء إبراهيم محلب لايتمي الي اي حزب

هي السلطة التي تنفذ واجبتها ومنها مؤسسة الرئاسة التي يترأسها عبدالفتاح السيسي حاليا وهو ينظم السياسات الخارجية بينما ينظم رئيس الوزراء الحياة اليومية والاقتصادية للشعب.

كما تتمثل السلطة التنفيذية في الحكومة، أو مجلس الوزراء برئاسة الدكتور إبراهيم محلب ، تتكون الحكومة من 30 وزيرا، تمارس الحكومة مهام متعلقة بتوجيه أعمال الوزارات، وإعداد مشروعات القوانين ومتابعة تنفيذها، وإعداد مشروع الخطة العامة للدولة.

السلطة التشريعية[عدل]

يتكون من مجلس الشورى ومجلس النواب، ولا يجوز الجمع ما بين عضوية المجلسين، مقر المجلسين هو القاهرة، ويجوز أن تعقد الجلسة في مكان آخر بناء على طلب رئيس الجمهورية، أو ثلث أعضاء المجلس، يتكون مجلس النواب من 350 عضوا ومدة العضوية خمس سنوات ميلادية، أما مجلس الشورى فيتكون من 150 عضوا ومدة العضوية ست سنوات ولكل مجلس رئيس ووكيلان.

مجلس النواب[عدل]

مجلس النواب المصري - مجلس الشعب سابقا، يتكون من 350 عضوا ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر، لا يحق لرئيس الجمهورية أن يحل مجلس النواب إلا بعد قرار مسبب أو بعد استفتاء الشعب، كما يجوز لمجلس النواب سحب الثقة من الحكومة أو أحد أعضائها، ومن مهام المجلس:

  1. يتولى سلطة التشريع.
  2. إقرار السياسة العامة للدولة.
  3. إقرار الموازنة العامة للدولة.
  4. الرقابة على السلطة التنفيذية.
  5. إعداد الخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  6. سحب الثقة عن الحكومة وعليه في حال كان سحب الثقة موافقا بأغلبية النواب، وجب على الحكومة تقديم أستقالتها.
  7. منح المعاشات والتعويضات والمرتّبات والمكافئات.
  8. إعطاء الإذن للسلطة التنفيذية للحصول على تمويل أو اقتراض.
  9. فحص نشاط إحدى الجهات الإدارية، أو الهيئات أو المشاريع العامة.
  10. يتولى رئيس مجلس النواب رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة في حال مرض أو غياب أو وفاة رئيس الجمهورية على أن يتولى أكبر الوكيلين سناً رئاسة المجلس.

و كل ما سبق يكون على النحو المبين في الدستور.

مجلس الشورى[عدل]

هو مجلس الشيوخ المصري ويتكون من 150 عضوا ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر، ويحق لرئيس الجمهورية تعيين مالا يزيد عن عُشر الأعضاء المنتخبين. مدة العضوية في المجلس 6 سنوات ميلادية، ينفرد مجلس الشورى بتولي السلطة التشريعية في حال حل مجلس النواب وعتد تأسيس مجلس للنوا ب، تعرض كافة القوانين المتخذة خلال فترة الحل على مجلس النواب لتقرير ما يراه بشأنها، للمجلس رئيس ووكيلان ويتولى رئيس مجلس الشورى رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة، في حال حل مجلس النواب على أن يتولى أكبر وكيلي مجلس الشورى سناً رئاسة المجلس.

القضاء[عدل]

السلطة القضائية مستقلة، ويرأس مجلس القضاء الأعلى السيد رئيس محكمة النقض وهي أعلى جهة قضائية في مصر ويتم تعينه من قبل السيد رئيس الجمهورية، أما مجلس الدولة فيختص بالفصل في كافة المنازعات الإدارية ويتولى الدعاوى والطعون التأديبية، وبخصوص المحكمة الدستورية العليا يرأسها ماهر البحيري, وتختص بالفصل في دستورية القوانين واللوائح، أما النيابة العامة فهي تتولى تحقيق ومباشرة الدعاوى الجنائية ويتم تعيين النائب العام بقرار من رئيس الجمهورية, بناءً على اختيار مجلس القضاء الأعلى ولمدة 4 سنوات أو حتى بلوغه سن التقاعد أيهما أقرب.

الأحزاب السياسية والانتخابات[عدل]

هناك أحزاب كثيرة معارضة منها الكبير والصغير ولعل أشهرها حزب الحرية والعدالة و(حزب النور) حزب الوفد وحزب الدستور وحزب الوطن وحركة كفاية وحزب المصريين الأحرار وحزب مصر القوية وقد تشكل أكبر تكتل سياسي معارض عقب الاعلان الدستوري المكمل وهو جبهة الإنقاذ الوطني. دخلت مصر في بدايات عام 2007، موجة جديدة من موجات التجذير السياسي، نتج عنها تكوين العديد من التجمعات السياسية، كان أبرزها الجمعية الوطنية للتغيير، التي بلورت أهدافها حول المطالبة بالحريات السياسية والديمقراطية، كإلغاء حالة الطوارئ وإحداث تعديلات دستورية تضمن نزاهة العملية الانتخابية ورفض سلطة الحزب الواحد.

وعندما عليت هذه الموجة، كانت مصر تشهد بالفعل موجة أخرى من الحراك الاجتماعي والاقتصادي، قادها فئات مختلفة من الجماهير، كالعمال والموظفين والفلاحين والصيادين والمعلمين وأساتذة الجامعات وغيرهم. تبلورت مطالب هؤلاء خلال السنوات (2007 - 2010)، في العدالة وتحسين ظروف المعيشة ونتيجة لهذه الظروف نشأت ثورة الخامس والعشرين من يناير وتمخّض عنها إجبار الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك على ترك منصب رئيس الجمهورية، وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئوون البلاد.

الانتخابات الرئاسية[عدل]

ينتخب الرئيس المصري لمدة 4 سنوات ميلادية، ولا يجوز له شغل أي منصب حزبي طوال هذه المدة، ويشترط لمن ترشح لرئاسة الجمهورية أن يكون :

  1. مصرياً من أبوين مصريين.
  2. أن لا يكون قد حمل جنسية دولة أخرى.
  3. أن يكون متمتعا بحقوقه السياسية والمدنية.
  4. أن لا يكون متزوجا من غير مصري.
  5. أن لا يقل سنه عند فتح باب الترشح عن 40 سنة.

وينتخب الرئيس المصري عن طريق الاقتراع العام السري المباشر، وذلك بالأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة، يتولى رئيس الجمهورية سلطاته بواسطة رئيس مجلس الوزراء، والوزراء، عدا ما يتصل منها بالدفاع والأمن القومي والسياسة الخارجية، ويجوز لرئيس الجمهورية أن يفوّض بعض سلطاته لرئيس مجلس الوزراء أو نوابه أو للمحافظين، وذلك على النحو الذي يحدده القانون.

الانتخابات التشريعية[عدل]

هي انتخابات لمجلسي النواب (الشعب سابقا) والشورى، ويتجدد نصف عدد أعضاء مجلس الشوري المنتخبين كل ثلاث سنوات فيما يعرف بإنتخبات التجديد النصفي لمجلس الشوري.

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]