الشروق الجديد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الشروق (صحيفة مصرية))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الشروق
Al Shorouk Newspaper Logo.png
شعار صحيفة الشروق
معلومات
اللغة عربية
نوع جريدة يومية صباحية
الاتجاه السياسي معارضة، غير حزبية
المسؤولون
المالك دار الشروق
الناشر الشركة المصرية للنشر العربي والدولي
متفرقات
المقر الرئيسي القاهرة، مصر
الموقع على الويب www.shorouknews.com

في يوم الأحد، الموافق للأول من فبراير / شباط لعام 2009 تصدر في مصر صحيفة الشروق الجديد المعروفة باسم الشروق، لتكون أحدث المواليد في عالم الصحف المستقلة في مصر. رئيس التحرير عمرو خفاجي ومقرها شارع محمد كامل مرسي في المهندسين.

الصحيفة الجديدة يومية الإصدار منذ بدايتها، تصدر عن الشركة المصرية للنشر العربي والدولي، وهي إحدى شركات دار الشروق التي يرأس مجلس إدارتها المهندس إبراهيم المعلم.

تحرص الصحيفة الجديدة على انتهاج خط الصحافة الخبرية والاستقصائية، بعيداً عن الإثارة، وإنصافا للمعلومة، ويحاول القائمون عليها أن تنافس بقوة في السوق الذي تتجاذبه بالفعل عدة صحف انتشرت في السنوات الأخيرة في مصر، خاصة صحيفتي المصري اليوم والدستور المستقلتين، وكذلك الصحف القومية العريقة كالأهرام والأخبار والجمهورية.

حفل الإصدار[عدل]

وأعلنت الصحيفة الجديدة عن نفسها بحفل كبير نظمته في فندق جراند حياة بالقاهرة، حضره حشد كبير من المثقفين والمسؤولين والكتاب والإعلاميين، وكان من بين الحضور 5 وزراء ورئيس الاتحاد الدولي للناشرين، وسفير بريطانيا بالقاهرة.

وفي كلمته في الحفل قال المعلم إنه يأمل أن تكون صحيفته إضافة جديدة لكل الصحف الموجودة في مصر.

لمحة عن الإدارة[عدل]

يرأس مجلس الإدارة المهندس إبراهيم المعلم، وهو أحد أهم الناشرين العرب، ويتولى رئاسة اتحادهم، كما حاز منصب عضو غير منتخب في الاتحاد الدولي للناشرين، ومؤخراً - في أكتوبر 2008 - تم انتخابه بالإجماع كعضو منتخب وأحد نائبي رئيس الاتحاد. ويتمتع المعلم بسمعة طيبة كناشر في مصر والوطن العربي، وشهدت مكتبته دار الشروق توسعات كبيرة في الآونة الأخيرة في القاهرة ليصبح لها 5 فروع آخذة في التوسع، بدلاً من فرع واحد.

ويشغل مجلس التحرير كلا من جميل مطر وحسن المستكاوى وعمرو خفاجى ويتولى رئاسة التحرير التنفيذية: عماد الدين حسين أما مديرو التحرير فهم: عماد الغزالى وأحمد الصاوى ووائل قنديل ويشغل منصب المدير الفني حسين جبريل [1]

وكونت الجريدة بوابة إلكترونية على شبكة الإنترنت.

وبرغم محاولة الصحيفة تقديم (المعلومة) على (الرأي) إلا أنها تحاول جذب عدد من كبار الكتاب، خاصة بعد أن تقاسمتهم الصحف الموجودة في السوق بالفعل أمثال فهمى هويدى وغيره.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]