الصحة الشمولية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مفهوم الصحة الشمولية يندرج تحت الممارسة الطبية، ويقوم على فكرة أنه يجب الوضع في الاعتبار كافة نواحي الاحتياجات البشرية النفسية والجسمانية والاجتماعية، والنظر إليها كوحدةٍ واحدة. وحسب التعريف السابق، فإن النظرة الشمولية للعلاج قد لاقت قبولاً واسع النطاق في مجال الطب.[1] وهناك تعريفٌ آخر مختلف يزعُم أن المرض هو نتيجة خلل جسماني وعاطفي وروحاني واجتماعي وبيئي، وهذا التعريف يستخدمه الطب البديل.[2]

الطب البديل[عدل]

ومن المُعتقد في الطب البديل، أنه عند تقييم الحالة العامة لسلامة الشخص ينبغي أيضًا الأخذ في الاعتبار حالته الروحانية.[3]

ممارسات الصحة الشمولية[عدل]

تشتمل بعض ممارسات الصحة الشمولية البديلة، ولكنها لا تقتصر في الوقت ذاته على::

النقد[عدل]

ظهرت العديد من الدراسات العلمية المنشورة التي تُشكِّك في فعالية ما وراء تأثير الغُفْل (أو التأثير الوهمي) للطب الشمولي في علاج أي مرضٍ معروف [4]. وتوصي جمعية السرطان الأمريكية أنه إذا كان سيتم استخدام الطب الشمولي في أي شيء، فينبغي استخدامه فقط في إطار الطب التقليدي وليس كبديلٍ.[5]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

منشورات طبية[عدل]

منشورات الطب البديل[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.