الصولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أبو بكر الصولي محمد بن يحيى بن عبد الله ، نسبته إلى جده "صول تكين" ، الذي كان وأهله ملوكا بجرجان، كان أحد العلماء بفنون الأدب ، حسن المعرفة بأخبار الملوك وأيام الخلفاء ومآثر الأشراف وطبقات الشعراء . توفي في البصرة سنة 335هـ / 946م.

نادم ثلاثة من خلفاء بني العباس، هم: الراضي والمكتفي والمقتدر. وكان من أحسن الناس لعباً بالشطرنج، حتى عرف بالشطرنجي. ترجم له ابن النديم ترجمة مفردة في الفن الثالث من المقالة الثالثة في أخبار العلماء وأسماء ما صنفوه من الكتب ( طبعة طهران: ص167 - 168 ). كما ترجم له الزركلي في الأعلام.

آثاره[عدل]

له عدة تصانيف منها:

  • الأوراق في أخبار آل العباس وأشعارهم - طبع منه : أشعار أولاد الخلفاء ، أخبار الراضي والمتقي وأخبار الشعراء المحدثين.
  • أدب الكُتاب
  • أخبار القرامطة
  • الغرر
  • أخبار ابن هرمة
  • أخبار إبراهيم بن المهدي
  • أخبار الحلاج
  • شرح ديوان أبي تمام
  • وقعة الجمل ( رسالة صغيرة )
  • أخبار أبي عمرو بن العلاء
  • المحيط
  • الكافى
  • الكشف عن مساوئ شعر المتنبى
  • الاقناع في العروض
  • الوزراء
  • الإمامة

عنوان المعرف و ذكر الخلائف جمع ما تفرق من شعره د. يونس السامرائي، ومجموع ما أحصاه من شعره (1180) بيتا في (27) قصيدة و(48) مقطوعة. وجمع شعره أيضا أحمد جمال العمري في ذيل كتابه ( أبو بكر الصولي: حياته وأدبه وديوانه ). واستدرك هلال ناجي عليه (700) بيت في ( المستدرك على صناع الدواوين - ط2: ص398 - 439 ). من شعره قوله :

أحببت من أجله من كان يشبهه وكل شيء من المعشـوق معشـوق
حتى حكـيت بجـسمي ما بمقلته كــأن سـقمي من عيـنيه مســـروق

راجع : أنور محمود زناتي - من خزانة التراث.