العلاقات الخارجية للسعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعتبر المملكة العربية السعودية من دول عدم الانحياز وتهدف في سياستها الخارجية إلى الحفاظ على أمنها وعلى وضعها داخل شبه الجزيرة العربية, والدفاع عن العرب والإسلام تعزيز التضامن بين الحكومات العربية وكذلك المحافظة على علاقات جيدة من الدول المجاورة المنتجة للنفط والدول المستهلكة له.

العضوية في الاوبك[عدل]

العلاقات الإسرائيلية السعودية[عدل]

العلاقات مع الولايات المتحدة[عدل]

مبنى القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في غرب مدينة لوس أنجلوس

العلاقات القطرية السعودية[عدل]

تعود جذور العلاقات بين قطر والسعودية منذ بداية القرن العشرين عندما طالبت السعودية بضم قطر لها باعتبارها جزءاً من إقليم الأحساء وبالحاح من الجانب البريطاني تم الاعتراف بحدود قطر بعد ذلك بسنتين. ولم يقف إلى هذا الحد من قبل السلطات السعودية من هذا الاعتراف وذلك بعد تفجر الذهب الأسود في قطر وظلت هذه المشكلة مثار جدل حول أحقية قطر بالتنقيب عن نفطها بمساعدة الشركات الاجنبية وهو النزاع الذي التزمت به بريطانيا مع قطر وأيدته طيلة وجودها في منطقة الخليج العربي. وفي العام 1965 وقعت قطر والسعودية اتفاقا يقضي باتخاذ ترسيم الحدود بينهم.

العلاقات مع باكستان[عدل]

مسجد فيصل, إسلام أباد, باكستان.

العلاقات مع الصين[عدل]

تتمحور العلاقات السعودية الصينية في مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية والتي تهدف إلى تقوية رابط هذه العلاقة بين البلدين ومن ابرزها ابرام صفقات تجارية بين البلدين تتضمن العديد من الصفقات سواء على المستوى العكسري او التجاري

العلاقات مع اليمن[عدل]

العلاقات مع الهند[عدل]

النزاعات الدولية[عدل]

المساعدات السعودية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  • Klare، Michael (2004). Blood and Oil: The Dangers and Consequences of America's Growing Petroleum Dependency. New York: Metropolitan. 
  • Jones, John Paul. If Olaya Street Could Talk: Saudi Arabia- The Heartland of Oil and Islam. The Taza Press (2007). ISBN 0-9790436-0-3. 


Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.