العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة
العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة (كتاب).gif

المؤلف د. عبد الوهاب المسيرى
اللغة عربية
البلد مصر
الموضوع سياسة
الناشر دار الشروق القاهرة
ردمك 9770908320
تاريخ الإصدار 2002 الطبعة الأولى، 2005 الثانية، 2008 الثالثة
ويكي مصدر ابحث
التقديم
عدد الصفحات 340
القياس 24×17

العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة هو عنوان كتاب من تأليف د. عبد الوهاب المسيرى. الكتاب صدر في طبعتين عن دار الشروق القاهرة 2002 في جزئين، الجزء الأول يتناول الجانب النظري بينما يتناول الثاني الجانب التطبيقي.

وفى بداية الكتاب ينبه المسيرى إلى إغفال الموسوعة البريطانية والمتاح من المراجع الأجنبية تناول العلمانية الشاملة واقتصارها على دراسة العلمانية الجزئية والتي نفهم من المسيرى أنها في - الجانب السياسي لها- هي فصل الدين عن الدولة وفى جانبها العلمي هي الاحتكام إلى قواعد العلم الحديث ووفق ما هو مرأى لنا في هذا العالم الذي نعيشه ومن هنا تسمى (العالمانية).

بينما يفسر العلمانية الشاملة بأنكار المعانى الإنسانية وينحت لنا المسيرى هنا مصطلحات ذات دلالات تفسيرية منها (التشيؤ) أي تحويل الإنسان إلى مجرد شيء. مثل ما حدث من إبادة للهنود الحمر وما فعله هتلر من عمليات إبادة ضد الساميين. فهنا تعامل هؤلاء مع الإنسان كشئ غير مرغوب فيه ومطلوب التخلص منه.

ومن أهم الأمثلة إبادة هتلر للمرضى والزمنى باعتبار أنهم يأكلون ولا ينتجون (useless eaters).

تقديم دار النشر[عدل]

يتناول الكتاب بالتحليل مصطلح العلمانية والفرق بين العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة، وتتكون هذه الدراسة من مجلدين يغطي أولهما الأبعاد النظرية لاشكالية العلمانية والتعريفات السائدة بالفعل لكل من مصطلح ومفهوم العلمانية وأسباب ظهورها في المجتمعات الغربية والأسباب التي تؤدي إلى انتشارها في معظم المجتمعات الحديثة، وتنتقل الدراسة في المجلد الثاني من النظرية إلى التطبيق أي إلى عمليات العلمنة الشاملة.[1]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع وهوامش[عدل]

Book stub img.svg هذه بذرة مقالة عن كتاب تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.