العلوم العسكرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعنى العلوم العسكرية بوضع النظريات وصياغة المفاهيم وإيجاد الطرق والأنظمة التي يمكن تطبيقها بما يتناسب والوظائف والأنشطة التي تقوم بها القوات المسلحة وعادة ما يُعمل بها لتعزيز القدرات العسكرية الكلية وذلك بزيادة الكفاءة والفعالية وتبسيط المفاهيم المعقدة والطرق والأنظمة المستخدمة في العمليات العسكرية في السلم  و الحرب , فالعلوم العسكرية هي الوسيلة التي تمكن أفراد المؤسسة العسكرية من الحصول على التقنية العسكرية والأسلحة والمعدات والتدريب لتوفير قدرات عسكرية تحقق الرضاكما جاءت في سياسة الدفاع الوطنية لبلوغ الأهداف الاستراتيجية المحددة .

توظيف المهارات العسكرية[عدل]

تعنى العلوم العسكرية في المقام الأول بهؤلاء  الذين سيشاركون في العمليات العسكرية وماهية  المهارات والمعارف التي يحتاجونها للقيام بواجبهم على أكمل وجه.

التنظيم العسكري[عدل]

تقوم بتطوير الأساليب المثلى لإدارة وتنظيم الوحدات العسكرية وكافة القطاع العسكري .,هذا وبالإضافة إلى جانب دراسته للجوانب المتعلقة بالمؤسسة العسكرية مثل التعبئة والتسريح كما يدرس الحكومات العسكرية  في المناطق التي احتلت أو حررت مؤخرا  من أيدي العدو.

هيكلة-بناء- القوة[عدل]

هيكلة القوة هي طريقة يُنظم فيها الأفراد والأسلحة والمعدات بما في ذلك تدريبهم عليها  ليستخدمونها في العمليات العسكرية بما في ذلك القتال,و في أي بلد يعتمد تطوير بناء هذه  القوة على تغطية  الاحتياجات الاستراتيجية والعملياتية والتكتيكية  التي جاءت في سياسة الدفاع الوطنية وكذلك التهديدات التي تحيط بالبلاد والقدرات التقنية التي تمتلكها هذه الجهات المُهَدِدة وقواتها المسلحة.

التعليم والتدريب العسكري[عدل]

يعنى بدراسة الطرق  والممارسات المتعلقة  بتدريب الجنود وضباط الصف (أي الرقباء والعرفاء) والضباط, ويتسع هذا الفرع ليشمل تدريب الوحدات الصغيرة والكبيرة كلاً على حدة أو على جماعات لكلاً من المؤسسات النظامية والاحتياطية ,و يعنى التدريب العسكري و خاصة  الضباط وثقافتهم العامة والعقيدة السياسية للقوات المسلحة.

المفاهيم والطرق العسكرية[عدل]

تعتمد كثير من القدرات وتطويرها على المفاهيم التي توجه استخدام القوات المسلحة والأسلحة والمعدات وكذلك الطرق المستخدمة في ساحات الحرب أوأية قتال.

الاستراتيجية والعقائد العسكرية[عدل]

Current major military alliances
  NATO, ESDP
  SCO, CSTO
  PSC
  SADC
المقالات الرئيسية: الاستراتيجية العسكرية، والعقيدة العسكرية

تكون الاستراتيجية العسكرية في معظمها حجر الزاوية للعلوم العسكرية, فهي تدرس تفاصيل التخطيطات وطرق الالتحام في القتال كما أنها تحاول تحديد العوامل الكثيرة في مجموعة من المبادئ التي تحكم جميع التفاعلات على أرض المعركة. وكان كلاوسفيتز أول من عرف هذه  المبادئ  في أوروبا في كتابه مبادئ الحرب, فهي تضع الخطط وطرق تنفيذها على أرض المعركة والعمليات الخاصة بها وفي الحروب بأكملها. وهناك نظامان يسودان العالم اليوم ويمكن وصفهما عموماً بالنظام "الغربي" والنظام "الروسي" وكل من هذين النظامين يعكس ويدعم مواطن القوة والضعف في كلا المجتمعين المحددين. لل

النظم العسكرية[عدل]

توضح أن مدى فعالية وكفاءة الجيوش في إنجاز العمليات والبعثات والمهام العسكرية لا يرتبط ارتباطاً وثيقا فقط بالطرق التي يستخدمونها بل بالمعدات والأسلحة أيضاً .

الاستخبارات العسكرية[عدل]

تدعم الاستخبارات العسكرية  عملية صنع القرار عند القادة وذلك  بتوفير التحليلات  الاستخباراتية للبيانات المتوفرة من مصادر متنوعة و واسعة , و لتوفير تحليلات دقيقة للمعلومات التي يطلبها القادة يتم تحديدها والإسهام في عملية جمع وتحليل وحماية ونشر المعلومات وذلك فيما يتعلق بمحيط العمليات العسكرية و القوات المعادية و القوات الصديقة والقوات المحايدة والمدنيين المتواجدين في منطقة العمليات القتالية والمنطقة الأوسع , وتجري الأنشطة الاستخباراتية على مستويات عدة على المستوى التكتيكي وعلى المستوى الاستراتيجي في وقت السلم وفي الفترة الانتقالية للحرب-فترة التحضير للحرب- وأثناء الحرب.

انظر أيضا[عدل]

  • قائمة العلوم العسكرية الأساسية ومواضيع التكنولوجيا
  • الحرب

الاستشهادات والملاحظات[عدل]

مراجع[عدل]

  • جات، عازار، تنمية الفكر العسكري: القرن التاسع عشر، مطبعة جامعة أكسفورد، لندن، 1992
  • لودج، هنري كابوت، (ed.)، استعراض أمريكا الشمالية، القيام بمشروع أمريكا، جامعة آيوا الشمالية، 1878
  • دوبوي، T.N.، فهم الحرب : تاريخ ونظرية القتال، ليو كوبر، لندن، 1992
  • طومسون، جوليان، شريان الحياة في الحرب: اللوجستية في الصراع المسلح، كلاسيكية برسي، لندن، 1991
  • برنار، وهنري، المدارس العسكرية ودورات تعليمية في العلوم وفنون الحرب في فرنسا، روسيا، النمسا، روسيا، السويد، سويسرا، سردينيا، إنكلترا، والولايات المتحدة، الجزء الأول-فرنسا وبروسيا، جي بي ليبينكوت وشركاه، فيلادلفيا، 1862

وصلات خارجية[عدل]

نصوص عن الحكومة والجيش الأميركي