العيينة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°54′19″N 46°23′29″E / 24.90528°N 46.39139°E / 24.90528; 46.39139

العيينة قرية تقع على وادي حنيفة في منطقة العارض بوسط نجد، في المملكة العربية السعودية حالياً، تبعد حوالي 80 كم عن وسط مدينة الرياض. وهي تشكل مع جارتها الجبيلة "مركز العيينة والجبيلة" التابع لمحافظة الدرعية. عدد سكان المركز حوالي 4000 نسمة. وتوجد في العيينة كلية الملك عبد العزيز الحربية المناط بها تخريج ضباط القوات البرية السعودية.

العيينة

العيينة أوائل القرن الثامن عشر الميلادي بلدة عامرة وقد اشتراها جدهم حسن بن طوق بن معمر التميمي سنة 850 هـ من آل يزيد، فأصبحت لمدة من الزمن أكبر قرى نجد وأغناها. وكان من أبنائها في هذه الفترة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، مجدد الدعوة الإسلامية ، الذي بدأ نشاطه عام 1140 هـ (1727 م). وقد حصل ابن عبد الوهاب في بداية أمره على دعم أمير العيينة، عثمان بن معمر التميمي فيعتبر هو أول مناصر لدعوة الشيخ الإمام حيث ناصره وهدم كثير من القبب والاضرحه والقبور، إلا أن الأمير اضطر إلى نصح ابن عبد الوهاب برحيل عنها بضغط من بعض الأمراء ومجتمعه وبضغط من آل عريعر شيوخ قبيلة بني خالد التي كانت متمكنة آنذاك في الأحساء،[1] فانتقل الشيخ إلى الدرعية التي قدّر لها أن تكون قاعدة الدولة السعودية الأولى فأخضعت العيينة إلى سلطتها حوالي عام 1750 م وأمر بها فخربت وهدّمت أسوارها وهجّر أهلها فلم تعد لها قائمة بعد ذاك. وقد مر بها الرحالة الإنجليزي بالغريف عام 1862 م فوجدها مهجورة، كما مر بها النقيب الإنجليزي ليتشمان عام 1912 م فلم يجد فيها إلا أطلال المدينة القديمة ممتدة لما يزيد عن ثلاثة أميال (5 كم) في بطن الوادي. تم تأسيس البلدة من جديد بعد ذلك، لكنها لا تتجاوز في حجمها حجم قرية صغيرة. وتشتهر العيينة بالزراعة وذلك لتوفر المياه فيها ويعمل سكانها والذين هم مزيج من الحاضرة والبادية في الزراعة وتربية المواشي

بداية الدعوة الإصلاحية[عدل]

قدم الشيخ محمد بن عبدالوهاب إلى العيينة وكان أميرها عثمان بن حمد بن معمر الذي أيده ونصره وتزوج الشيخ من الجوهرة بنت عبد الله بن معمر وبدأت الدعوة الإصلاحية بهدم الأشجار وسار الشيخ مع جيش بن معمر لهدم قبة قبر زيد بن الخطاب فهدمها الشيخ بيده وأقام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما يراه، فبدأ صدى الدعوة ينتشر فبدأت المخاصمة من بعض العلماء الذين راسلوا علماء مكة والمدينة والبصرة ثم شكوه إلى حاكم الأحساء رئيس بني خالد سليمان بن محمد آل حميد لخروجه عما يعتقدون أنه إجماع المسلمين فأرسل لأبن معمر يطلب منه قتل الشيخ وإلا فأنه سيقطع عنه الخراج فأمر بخروج الشيخ من العيينة فتوجه الشيخ لأحد طلابه في الدرعية.

مصادر[عدل]

  1. ^ دي ميجليو، "بنو خالددائرة المعارف الإسلامية (لغة إنجليزية) Meglio, R. Di. "banū Ḵh̲ālid." Encyclopaedia of Islam. Edited by: P. Bearman، Th. Bianquis، C.E. Bosworth، E. van Donzel and W.P. Heinrichs. Brill, 2007. Brill Online. [1]

وصلات خارجية[عدل]

موقع ومنتديات العيينة