بلاد الغال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الغال)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الغال (بالفرنسية: Gaule غال، باللاتينية:Gallia غاليا) هو الاسم الذي أطلقه الرومان على المنطقة التي يسكنها الغاليون وهم شعوب كلتية. كانت تمتد على شمال إيطاليا وفرنسا. وبلجيكا.

الغال في الإمبراطورية الرومانية

بلاد الغال كانت تضم المناطق التي تشمل الآن فرنسا وبلجيكا، والجزء الألماني الواقع غرب نهر الراين. تَحَدّث قاطنو هذا الإقليم، والمسمون الغاليين، أشكالاً من السلتية، وهي مجموعة لغوية منها اللغتان الأيرلندية والولزية المعاصرتان.كان زعماؤهم الدينيون قساوسة يدعون درويديين. وكان لهم تأثير كبير في السياسة. أطلق الرومانيون على بعض الغاليين لقب ذوي الشعر الطويل لأنهم لم يكونوا يحلقون رؤوسهم أولحاهم.

توزيع القبائل الكلتية خلال القرن الثالث قبل الميلاد

في عام 390 ق.م، عبرت قبائل الغال جبال الألب واكتسحتها إلى إيطاليا، حيث نهبت روما وأحرقتها. وانسحب الغاليّون من روما، ولكنهم بقوا في الجزء الشمالي من شبه جزيرة إيطاليا. أصبح الإقليم الواقع جنوب جبال الألب معروفاً عند الرومانيين بغال سيسالبين أو جانب جبال الألب الغالي وأطلقوا على إقليم شمال جبال الألب جبال ألب ترانسالبين أو ما وراء جبال الألب الغالي. في القرن الثالث ق.م، اجتاحت القبائل الغاليّة ثريس (تراقيا) ومقدونيا وأخيرًا آسيا الصغرى.

كان الغاليّون رجال حرب، لكنهم لم يكونوا أندادًا للرومانيين المتدربين تدريباً عالياً. فهزم الرومانيون الغاليين في إيطاليا في القرن الثالث قبل الميلاد، وأدخلوهم ضمن رعايا روما. ثم بدأت الغارات الرومانية تتوالى على غال سيسالبين. ونجح الرومانيون خلال القرن الثاني قبل الميلاد في السيطرة على الشريط الغالي المطل على البحر الأبيض المتوسط. والآن يُسمى هذا الإقليم بروفِنس. لم يسيطر الرومانيون على جميع دولة الغال إلا في عصر يوليوس قيصر، بين عامي 58، 51 ق.م.

قسّم الإمبراطور أوغسطس بلاد الغال إلى أَربع مناطق بهدف سهولة إدارتها. واستمر هذا التقسيم 400 سنة. وقد عانت بلاد الغال فيما بعد من الحروب الأهلية والغارات الهمجية. كان الفرنكيون على رأس المغيرين، الذين قدموا في نهاية القرن الخامس الميلادي. ومنذ ذلك التاريخ سُمِّيت معظم بلاد الغال فرنسا على اسم الفرنكيين.

قطع نقدية للقبائل البريسيية (Metropolitan Museum of Art).

انظر أيضًا[عدل]

Flag of France.svg هذه بذرة مقالة عن فرنسا تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.