الغراب و الثعلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسمة مقتبسة عن كتاب كليلة ودمنة

الغراب والثعلب حكاية من خرافات إيسوب ولها نسخ يونانية ولاتينية وهي تحذر من عدم الانصات للاطراء والمديح.


فحوى الحكاية[عدل]

الغراب والثعلب

في أحد أيام الصيف شديدة الحرارة،وقف غراب اسود الريش،ذو منقار اصفر رفيع،وجسم ممتلئ،تبدو عليه علامات الطيبة والصدق والتسامح،وقف على شجرة عالية كثيرة الأغصان في وسط حديقة جميلة،اشجارها كثيفة،وارضها فسيحة خضراء تكثر فيها الطيور المغردة،و الزهور الملونة ،و قد وضع في فمه قطعة جبن صفراء،و في تلك الاثناء مر ثعلب رمادي الفراء،عيناه غائرتان ،وفكه كبير،و اسنانه حاده،و جسمه نحيل من شدة الجوع،يبدو عليه المكر والحيلة والدهاء.

اراد الثعلب خداع الغراب للحصول على قطعة الجبن؛ولأنه يعلم ان الشجرة عالية،وهو لا يستطيع الطيران للوصول إلى الغراب،طلب منه ان يغني ليستمتع بصوته الجميل،وما ان فتح الغراب فاه حتى وقعت قطعة الجبن في فم الثعلب الذي جرى وهو يشعر بالفخر والانتصار

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.