الفرقة الأولى (العراق)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ملف:Xxxxxxxxxx.jpg
عجلة همر للواء الأول في الرمادي من الفرقة الأولى

الفرقة الأولى هي أول فرقة عسكرية عراقية تأسست ما بين 2005 و2007. يقع مقر الفرقة في الفلوجة غرب بغداد. وتتألف الفرقة من 4 ألوية.

اللواء الأول[عدل]

شعار اللواء الأول تدخل سريع
البيرية المارونية للواء الاول

اللواء الأول تدخل سريع هو أول تشكيلات الجيش العراقي الجديد وبذرة تكوينه ويسمى أيضا بلواء الفرسان وهو الآن جزء من الفرقة الأولى تدخل سريع خرج اللواء الكثير من قادة الجيش العراقي الجديد، وشارك في الكثير من أهم المعارك لبناء الدولة العراقية أهمها معارك البصرة الأخيرة التي سميت تيمنا باسمه صولة الفرسان. شكل اللواء نهاية عام 2003 ليكون أول تشكيلات الجيش العراقي الجديد بعد تدريب افواجه الثلاثة الفوج الأول والثاني والثالث على يد مستشارين عسكريين أمريكان وتاسيس الفوج الرابع سنة 2008.خاض اللواء الأول معارك جداً قوية في جميع مناطق العراق وخاصة في النجف الاشرف ضد مايعرف بالمليشيات والفلوجه والموصل وتلعفر وفي جميع مناطق بغداد وفي المنطقة الغربيه في راوة وعانه والقائم في منطقة الرمانه الحدودية مع سوريا وفي مناطق الرمادي مثل جويبه والسجاريه أول امر لواء تسنم القيادة في هذا اللواء البطل هو العميد خالد عبدالستار من اهالي الموصل الكرام ثم العقيد الركن طارق عبد الوهاب (أبو فخري) بعده تسلم القيادة العقيد الركن عبد الرزاق الذي كان مقدم اللواء في وقت طارق عبد الوهاب علماً إلى الآن أغلب ضباطه بدون امر تعيين ديواني أو وزاري مع العلم ان الكثير من ضباطه استشهدوا أو اصيبوا بعجز دائم مثال ذلك الرائد عبدالزهرة عبدالحسين الذي اصيب في منطقة الثرثار ببتر ساقه وهو ضابط عمليات أحد افواجه واستشهاد النقيب مثيل حافظ واستشهاد النقيب امر س2 الفوج الثالث واعاقة الرائد قصي طلال امر س الأولى ف3 ولم يتم تكريم اي من هؤلاء بالعكس إلى الآن بدون اوامر إداريه ومن تبقى منهم تم اشراكهم بعدة دورات وكانو من الأوائل على هذه الدورات ومنها دورة التدخل السريع ودورة تدريب الاستخبارات 5 حزيران ولغاية 23 حزيران 2004 ودورة تدريب الاستطلاع من 14 شباط 2005 ولغاية 9اذار 2005 ودورة اجراءات الإدارة والتجهيز والدعم اللوجستي ودورة المغاوير الصاعقة الأولى في عام 2004 ولمدة ثلاثة أشهر مع وحدات القوات الخاصة والتي تم اختيار الملازم أول رفعت مجول مع فصيلة لدخولها وقد تميز هذا الفصيل وصبح بعد ذلك نواة سرية مغاوير اللواء بعد عمليات القائم ودور السرية في اسناد الافواج في عمليات مدينة الرمادي ورغم أن تدريبات اللواء كانت من ارقى التدريبات الانه لم يتم الاعتراف بكل تلك الدورات من قبل وزارة الدفاع رغم تميز العراقيين فيها وانما تم اشراكهم بدورات أخرى الغاية منها المشاركة وليس التعلم مثل الدورات التأهيلية للضباط ودورالصنوف في كركوش وبسماية والتاجي ومع ذلك فأنهم تميزو وكانو من العشرة الأوائل في كل هذه الدورات. وكل من استلم قيادة اللواء لم يكن من موارد هذا اللواء وتسبب في جزاء من انهاكه ورغم ذلك فانه يعتبر من اكفاء وأقوى اللوية الجيش العراقي وجميع منتسبيه محترفين ويمكن الاعتماد عليهم في أداء اي مهمه وبشهادة جميع المشرفين على هذا اللواء والاعداء وبناء شعبنا الصابر

اما بخصوص الامرين فتم استلام منصب امر اللواء بعدالعقيد الركن طارق عبد الوهاب العقيد الركن عبد الرزاق العميد الركن عبد الله البيدر وبعده العقيد الركن عادل عباس (الرجاج)وكان اخرهم وكثرهم ضرر للواء

اللواء الثاني[عدل]

اللواء الثالث[عدل]

لواء التدخل السريع الثالث القوات الخاصة هو لواء تابع إلى فرقة التدخل السريع الأولى تأسس اللواء سنة 2004 أول قوة عراقية على يد رئيس الوزراء السابق اياد علاوي وكان يسمى بالحرس الوطني وتدرب اللواء على يد المارينز الأمريكي واول عمليات للواء كانت في منطقة التاجي في سنة 2004 وفي سنة 2005 شارك بعملية في مدينة الموصل وفي سنة 2006 شارك بعملية تطهير الانبار وعند حلول الامان في مدينة الانبار استدعي اللواء بعملية في محافظة ديالى لسوء الامان في المدينة في سنة 2007 وتم تطهير مناطق الشلالات والوجيهية والكبة وبروانة وشيخلي والمخيسة وام الخنازير والكبة ومناطق أخرى وعند تطهي المناطق المذكورة تم استدعاء اللواء إلى مدينة الانبار في منطقة الحبانية وفي سنة 2008 تم استدعاء اللواءالى بغداد في مدينة الصدر وبعدها إلى منطقة الراشدية وفي نفس السنة تم استدعاء اللواء إلى محافظة ديالى بعملية بشائر الخير وبدأت العملية من منطقة خان بني سعد وانتهت في منطقة العظيم وتم استدعاء اللواء بواجب في مدينة الموصل في سنة 2009 لغرض حماية اخواننا المسيحيين في الجانب الايسر من مدينة الموصل في منطقة الحدباء والحي العربي والشيدية والبناء الجاهز وحي السكر ومنطقة الكبة وشريخان وتم الاتقرار في تلك المناطق والحمد لله وبالتعاون مع اهالي المنطقة الشرفاء ورغم كل هذه المعاناة لهذا اللواء البطل وانجازاته العظيمة قطعو من راتب هذا اللواء 160 الف دينار وهي مخصصات الخطورة لهذا اللواء ويكولون(احنة بأمان وماكو خطورة) ومع العلم بأن هذا اللواء هومن اتم الامان في جميع أنحاء العراق اللهم احمي هذا اللواء من كل مكروه واحمي جميع قواتنا المسلحة والامن والامان لجميع الشعب العراقي.

اللواء الرابع[عدل]

انظر ايضا[عدل]

Flag of Iraq.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.