الفروق العقيدية بين الطوائف المسيحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الفروق العقيدية بين الطوائف المسيحية، من المواضيع الهامة لدارسي الأديان والمهتمين بعلوم مقارنة الأديان. تتألف المسيحية من ستة طوائف أو ستة عائلات كبيرة،[1] وتتفرع عن كل طائفة منها مجموعة من الكنائس أو البطريركيات التي هي ذات نظام إداري مستقل أو شبه مستقل عن سائر الكنائس أو البطريركيات؛ إنما في أمور الإيمان فهي تتبع العائلة الكبرى التي تنتمي إليها؛ وغالبًا ما يكون الاختلاف بين الكنائس المنتمية لطائفة واحدة هو في ظاهر الطقوس، لكون الطقوس ترتبط بشكل أساسي بثقافات الشعوب وحضارتها، أكثر من كونها ترتبط بالعقائد.[2]

الطوائف المسيحية الستة هي: كاثوليكية (تعني بالعربية الجامعة)، أرثوذكسية شرقية (تعني بالعربية الصراطية المستقيمة)، أرثوذكسية مشرقية، ونسطورية (نسبة إلى نسطور)، تدعى هذه الطوائف باسم الكنائس التقليدية ويمكن أن يضاف إليها الكنائس البروتستانتية الأسقفية ذلك لأن هذه الطوائف تؤمن بالتقليد وكتابات آباء الكنيسة والمجامع إلى جانب الكتاب المقدس، فضلاً عن تمسكها بالتراتبية الهرمية للسلطة في الكنيسة والطقوس والأسرار السبعة المقدسة، الطائفتان الأخرتان هم البروتستانتية (تعني بالعربية المعترضون أو المحتجون)، ومجموعة طوائف أخرى الغير محسوبة عليها لأسباب شتى أبرزها إنكار ألوهة المسيح، تدعى هاتان الطائفتان بالكنائس الغير تقليدية، لتمسكها بالكتاب المقدس وحده ورفضها للسلطة التراتبية والأسرار السبعة.

الفروق والاختلافات بين الطوائف المسيحية الحيّة[3][4][5]
الطائفة التكوين السلطة تاريخ النشوء نظرتها إلى الله موقفها من العذراء
والقديسين
موقفها في الأسرار السبعة
ومختلف الطقوس
كاثوليكية الكنيسة الرومانية الكاثوليكية متحدًا معها 22 كنيسة تدعى الكنائس الكاثوليكية الشرقية. يرأسها البابا إلى جانب الأساقفة في ترتيب هرمي معقد. بعيد الانشقاق الكبير، 1054. تؤمن بالثالوث الأقدس، وترى أن الروح القدس منبثق من الآب والابن معًا، في حين ترى سائر الطوائف أنه منبثق في الآب فقط. تؤمن بشفاعة مريم العذراء وكونها أم الله، وتضيف عقائد أخرى كالحبل بلا دنس، الوردية المقدسة وشريكة الخلاص.
تؤمن بالقديسين وشفاعتهم، وتعين باستمرار، قديسين جدد.
كنيسة طقسية.
أرثوذكسية شرقية مجموعة كنائس مستقلة، دائمة التنسيق فيما بينها. لكل كنيسة رئاستها الخاصة، ممثلة بالبطريرك أو رئيس الأساقفة، إلى جانب الأساقفة. بعيد الانشقاق الكبير، 1054. تؤمن بالثالوث الأقدس. تؤمن بشفاعة مريم العذراء وكونها أم الله.
تؤمن بالقديسين وشفاعتهم، غير أن منح هذه الصفة شديدة الصعوبة.
كنيسة طقسية.
أرثوذكسية مشرقية مجموعة كنائس مستقلة، دائمة التنسيق فيما بينها. لكل كنيسة رئاستها الخاصة، ممثلة بالبطريرك أو رئيس الأساقفة، إلى جانب الأساقفة. في أعقاب مجمع خلقدونية، 451. تؤمن بالثالوث الأقدس. تؤمن بشفاعة مريم العذراء وكونها أم الله.
تؤمن بالقديسين وشفاعتهم، غير أن منح هذه الصفة شديدة الصعوبة.
كنيسة طقسية.
كنيسة المشرق كنيسة مستقلة ذات اعتراف متبادل مع معظم الطوائف المسيحية. لكل كنيسة رئاستها الخاصة، ممثلة بالجاثوليق أو رئيس الأساقفة، إلى جانب الأساقفة. في أعقاب مجمع أفسس، 431. تؤمن بالثالوث الأقدس، لكن الابن الأزلي تجلى في يسوع، وليس هو يسوع. تؤمن بشفاعة مريم العذراء لكنها ليست أم الله بل والدة المسيح.
تؤمن بالقديسين وشفاعتهم، غير أنها لم تعين قديسين جدد منذ القرون الوسطى.
كنيسة طقسية.
بروتستانتية13 كنائس مستقلة، يوجد أكثر من هيئة تنسيق بين بضعة كنائس. وحدات مستقلة يشرف عليها قسس حول العالم؛ في بعض الأماكن قد تنسق الكنائس البروتستانتية فيما بينها ضمن هيئات محددة، كسينودس الكنائس الإنجيلية في سوريا ولبنان. عقب حركة مارتن لوثر، 1517. تؤمن بالثالوث الأقدس. لا تؤمن بشفاعة مريم العذراء أو قديسين، وتشكك بعض هذه الطوائف في عقيدة البتولية الدائمة. ليست كنيسة طقسية ما عدا الأنكليكانية، تكتفي بعضها بسري العماد والإفخارستيا؛ غير أنه لا وجود لأي طقس في أغلبها.
أخرى مجموعة كنائس مستقلة ومنفصلة عن بعضها البعض. إدارات مركزية لكل منها، مستقلة تمام الاستقلال عن بعضها البعض. القرن التاسع عشر، القرن العشرين. معتقدات متفاوتة، بعضها تنكر ألوهة المسيح وترى أنه كائن روحي أشبه بالله. لا وجود لمريم العذراء أو القديسين لدى هذه الكنائس. ليست كنائس طقسية، قد يكتفي بعضها بسر العماد، غير أنه لا وجود لأي طقس في أغلبها.

مقالات ذات صلة[عدل]

مصادر[عدل]

ChristianityPUA.svg هذه بذرة مقالة عن المسيحية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.