الفلاحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شادگان
مدينة
شادگان is located in إيران
شادگان
شادگان
الاحداثيات: 30°38′59″N 48°39′53″E / 30.64972°N 48.66472°E / 30.64972; 48.66472إحداثيات: 30°38′59″N 48°39′53″E / 30.64972°N 48.66472°E / 30.64972; 48.66472
دولة علم إيران إيران
محافظة خوزستان
مقاطعة الفلاحية
قضاء المركزي
حكومة
المساحة
 • المجموع 3,600 كم2 (1,400 ميل2)
عدد السكان (2012)
 • المجموع 167,000
منطقة زمنية IRST (UTC+3:30)
 • توقيت صيفي IRDT (UTC+4:30)
رمز المنطقة 0632322

الفلاحية (بالفارسية: شادگان) هي إحدى مدن أقليم الأهواز (عربستان) الذي ضمت إلى إيران بعد سقوط خزعل الكعبي آخر حكام الأقليم عام 1925. تسمى الفلاحية كذلك الدورق نسبة إلى عائلة الدورق التي تقطن هناك وتعد مركز أمراء إِمارة الأهواز قبل بناء مدينة المحمرة.

تُلقب الفلاحية بمدينة الأدباء او الشعراء نسبتاً للكم الكبير من الشعراء الأهوازيين الذين تخرجوا من هذه المدينة وأبرز هؤلاء ابن السكيت والملامهدی الشویکی صاحب دیوان الشویکی والشاعر الراحل ملا فاضل السكراني والذي أمتدح مدينته بقصيدته الشهيرة أحبج يا فلاحيتي[1] الذي يقول في مطلعها:

  • احبچ من نمت بفياي نخلات الشتلهن خالنا سبيتي
  • احبچ من بنا البنّاي من معدن ذهب طينچ كَسُر بيتي

كما تحتوي على أحد أقدم وأكبر المكتبات العائلية المتخصصة في حفظ المخطوطات وتراث علماء المدينة والمنطقة بأسم مكتبة آل المحسني والتي تأسست على يد الفقيه الشيخ أحمد بن الشيخ محمد بن الشيخ محسن بن الشيخ علي الأحسائي (1157 – 1247هـ).[2]

التسمية[عدل]

تم تسمية هذه المدينة من قبل الشيخ سلمان أمير بنو كعب آنذاك بعد وصوله مع أصحابه للمنطقة حيث أدلى بهذا التصريح بين مرافقيه (هذا هو الفلاح)أي بمعنى نجونا إلى منطقة آمنة والذي أمر بعد ذلك باقي فخوذ بنو كعب من المتواجدين على أطراف نهر كارون وشط العرب بالمجيئ والأستقرار وبناء قلعة على أطراف المدينة. ثم قام النظام الإيراني بتغيير أسم المدينة العربي من الفلاحية إلى (شادگان) الفارسي خلال حكم عائلة البهلوي بشكل رسمي مثلها مثل باقي مُدن إقليم الأهواز ولكن لا يزال سكان المدينة وباقي الأهوازيين لا يستخدمون سوى المسميات العربية للمدن والشوارع ما عدا في المعاملات الرسمية.

الموقع[عدل]

تقع الفلاحية على بعد حوالي 97 كيلومتر من الأهواز العاصمة. مساحتها 3600 كيلومتر مربع تقع شرق مدينة المحمرة آخر عاصمة أمارة الكعبيين وغرب مدينة معشور ولها حدود بحرية مع الخليج العربي عبر ميناء الفلاحية وتحت قليلاً منها تقع مدينة عبادان [3]كما أنها ترتفع عن سطح البحر من 6 إلى 10 متر ويمر من وسط المدينة نهر يُسمى نهر الفلاحية أضافة لنهر الجراحي.

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان مدينة الفلاحية 153355 الف نسمة حسب إحصائيات 2011 [4] الرسمية والتي تشكل هذه الإحصائية ثلاثة والنصف بالمئة من عدد سكان إقليم الأهواز أو خوزستان كما تسميه إيران وتتشكل غالبية السكان من العرب ما عدا بعض العوائل المهاجرة من المحافظات الفارسية والتي تشكل واحد بالمئة فقط من عدد السكان ومن أبرز القبائل العربية التي تقطن هذه المدينة:

الثروات[عدل]

تتربع الفلاحية على بحر من النفط وتضم خمسة بالمئة من الآبار النفطية في الأقليم بالإضافة إلى ذلك تتمتع هذه المدينة بـ 12 ألف هكتار من مزارع النخيل موزعة في القرى والتي تثمر سنويا 50 الف طن من التمور يتم تصدير 35 بالمئة منه إلى الخارج وتعد من المدن الرئيسية المولدة للتمور على مستوى أقليم الأهواز وإيران.

هور الفلاحية[عدل]

أحد أكبر الاهوار في العالم وأحد الثروات الطبيعية في الفلاحية بمساحة 537700 هكتار والذي كان في السابق طبقاً لـ اتفاقية رامسار العالمية في المرتبة الخامسة ولكن بسبب الأهمال المتعمد وحفر الآبار النفطية أصبح في المرتبة ٢٢. [5] هذا الهور كان ولا يزال رغم النكسة التي حصلت فيه أحد اكثر الأماكن جذباً للسائحين في المنطقة بزيارات يومية تصل إلى ٣٠٠٠ الآف شخص في العطل الرسمية [6] كما انه مصدر رئيسي للأسماك في المدينة حيث تتواجد فيه في الشتاء اسماك كـ البني المفضلة لأهالي المنطقة. اضافة إلى نبات البردي وهو نوع من النباتات التي لها وجود كبير ويثمر طحين يُسمى الخريط يتم طبخه وتقديمه كحلوى باللون الأصفر [7] ولها شعبية كبيرة كما في البصرة وعندما يكون الموسم بخير يتم تصدير الخريط عبر اللنجات إلى الاسواق الشعبية في الإمارات والكويت تحديداً في سوق المباركية بسعر يتراوح بين ٢٠ إلى ٣٠ دولار للكيلو جرام. كما ان هور الفلاحية مكان لتكاثر 40 نوع حيوان منهم الخنازير البرية وقضاعة والذي يشتهر محلياً بأسم (جليب الماي) اضافة للطيور التي يصل عددها إلى ١٥٢ نوع ومن أشهر هذه الطيور ما تُسمى باللهجة المحلية النكوى واللقلق.

الزراعة[عدل]

تتمتع الفلاحية بـ 57 ألف هكتار من الأراضي الزراعية التي تنتج سنوياً 28 ألف طن من الحنطة والرز المعروف بـ (تمن الدورق) أضافة إلى بساتين واسعة موزعة في القرى لزراعة البطيخ والطرح والبامية والقطين والرقي التي توفر لأهالي القرى مصدر دخل أساسي في المواسم ولها نصيبها من شهرة الفلاحية حيث تباع هذه المحاصيل في كل مناطق الأقليم.

المصانع[عدل]

التعليم[عدل]

هناك جامعتان في مدينة الفلاحية وهم كالتالي:

الأولى: آزاد أسلامي أي (الجامعة الأسلامية الحرة) [8] ويُدرس فيها عدة مجالات اهمها:

  • الحاسب الآلي
  • هندسة الكهرباء
  • هندسة الالكترونيات
  • اللغة الإنجليزية
  • هندسة المواد / ميثولوجيا

الثانية: پيام نور أي (رسالة النور) [9] وهنا بعض التخصصات التي تُدرس فيها:

  • الأدب الفارسي
  • علم الأجتماع
  • اللغات الأجنبية
  • العلوم الأسلامية
  • المحاسبة
  • أدارة الأعمال
  • الأقتصاد
  • الهندسة الزراعية
  • الهندسة الصناعية
  • هندسة الكمبيوتر
  • البيئة
  • الرياضيات
  • فيزياء

الرياضة[عدل]

الموانئ[عدل]

توجد في الفلاحية ميناء متصلة بالخليج العربي وتُعد السابعة على مستوى الأقليم تم الأكتمال من انشاؤها في عام 2012 بتكلفة 260 مليار[10] ريال إيراني وتعد من المشاريع الحيوية والمهمة لرفع نسبة كبيرة من البطالة، ولكن رغم الأنتهاء منها لم يتم تشغيلها حتى الآن للتصدير الخارجي بسبب عدم استخراج ترخيص ميناء بحري لها [11]

المواصلات[عدل]

تستخدم في العادة سيارات الأجرة بلونها الأبيض والخط البرتغالي وسيارات الوانيت للنقل الداخلي في المدينة والقرى ويُستخدم عادة للتنقل خارج المدينة سيارت أجرة بيجو وسمند باللون الأصفر زائد الحافلات الكبيرة التي تتحرك كل ساعة من وسط المدينة إلى الأهواز العاصمة ومن جنوبها لمدينة عبادان ومعشور. كما يتواجد في هذه المدينة مطار بمدرج صغير ويقع في القرب من مدخل المدينة على هذه الأحداثيات (30.663348, 48.647289) كان يستخدم حتى الحرب الإيرانية العراقية وبعد ذلك لم يُستخدم سوى للطيارات التابعة لوزارة الزراعة التي تقوم سنوياً برش بعض المواد التي تحافظ على جودة التمور وتكافح بعض الحشرات التي تهدد المزارعين.

الوضع العام[عدل]

رغم كل ما تملك هذه المدينة من ثروات طبيعية ومصانع كبيرة للبتروكيمياويات إلى أن سقف البطالة مرتفع جداً ولم تعد المدينة ترمز لتقدم حضاري في البناء والشوارع, حيث تعاني من طرق رئيسية غير صالحة للأستخدام وتعد السبب الرئيسي لحوادث السير التي تسبب وفيات كثيرة كما انها لا تحتوى الا على مستشفى واحد كبير ولكن بخدمات واطباء لا تذكر حيث يتم تحويل حالات كثيرة يومياً لمستشفيات الأهواز. [12]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]