القبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القبر هو اول منازل الاخره وهو اما روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار

ولايجوز رفع القبر عن مستوى الارض اكثر من شبر كما لايجوز زخرفة القبر وتزيينه

أجزاء القبر[عدل]

يتكون القبر العادي من:

قطع القبر. الحفر الذي يعطي القبر شكله المعروف. وهذا يتفاوت ما بين أعمال الكشط الخفيفة وصولاً إلى إزالة تربة فوقية بعمق 6 أقدام (1.8 متر) أو يزيد حيث يوجد القبو أو غرفة الدفن. ومع ذلك، يلاحظ أن أغلب القبور الحديثة في الولايات المتحدة يبلغ عمقها 4 أقدام فقط، حيث يُوضع التابوت في صندوق خشبي يحول دون الوقوع في الحفر البالوعية ويكون ضخمًا بحيث يتحمل مرور السيارات ولا يعوم مع الفيضانات.

التراب المنقب فيه. التربة التي يحفر فيها عند التنقيب عن القبر. تكوّم الأتربة غالبًا على مقربة من القبر لتستخدم في الردم حيث تُعاد إلى القبر عند تغطية التابوت. لا تتسع الحفرة لكل التراب نتيجة تخفيف ضغط التراب عند التنقيب وبسبب الحيز الذي يشغله القبر، لذا يترك التنقيب أثرًا بوجود بقايا التراب. وتصير هذه البقايا الترابية طبقة سميكة تعلو السطح الأصلي لأرضية المقابر.

الدّفن. يوضع الجسد في تابوت أو حاوية أخرى، في واحد من الأوضاع غير المتناهية، بمفرده أو مع غيره، وقد يُوضع معه بعض من مقتنياته الشخصية.

قبو الدفن. القبو هو هيكل داخلي في القبر يؤهله لاستقبال الجسد. ومن بين فوائده أنه يمنع تحطيم بقايا الجسد، ويسمح بتعدد الدفن كما في قباب العائلات ويتيح إمكانية استرداد البقايا لنقلها إلى صندوق عظام الموتى أو لتوضع في زمرة الآثار التاريخية.

ردم القبر. التراب الذي يُعاد إلى قطع القبر بعد الدفن. وهذا التراب قد يحتوي على مواد تعود إلى التنقيب الأصلي أو الاستخدامات السابقة للمكان أو الأمتعة أو الأدوات الموضوعة عن قصد أو المواد التي ألحقت بها فيما بعد. وقد يُسوى هذا التراب بمستوى سطح الأرض أو يترك على شكل ربوة صغيرة.

النصب أو العلامة. شواهد القبور هي الأكثر شهرة ولكن قد تضاف إليها أهداب زخرفية أو شواهد سفلية أو مواد داعمة أو غطاء صلد وما إلى ذلك.

المدافن والمقابر[عدل]

مدافن في فرينجفيل سور مير (Varengeville-sur-Mer) بفرنسا

كانت تبنى المدافن بالتزامن مع بناء مكان العبادة المناسب لكل دين (وهذا قد يعود تاريخه إلى ما بين القرن الثامن والقرن الرابع عشر) وكان يستخدمه أغلب العائلات التي لا تستطيع تحمل تكلفة الدفن داخل مكان العبادة أو تحته. وفي أغلب الحضارات، كان أصحاب الثراء الفاحش أو ذوي المناصب الرفيعة أو المنتمين إلى النبلاء أو من لهم مكانة اجتماعية عالية يدفنون في سراديب خاصة داخل مكان العبادة أو تحته، وكانت توضع علامة عليها اسم المتوفَّى وتاريخ وفاته وغيرها من البيانات التي تتعلق بسيرته. وفي أوروبا يكون هذا مصحوبًا برسم شعار نبالة الأسرة.

واستبدلت المدافن فيما بعد بما يُسمى المقابر.

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]