الكلبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الكلبية (بالإنجليزية: Cynicism) شكلت مجموع فلسفات اعتقد بها الكلبيون، وهي الفلسفة التي أوجدها أنتيسِتنيس (بالإنجليزية: Antisthenes) في القرن الرابع ق.م.. رفض الكلبيون كافة التقاليد ، سواء كانت باسم الدين، الأخلاق ، أو كانت تتعلق باللباس ، أو اللباقة أو غيرها من القيود الاجتماعية، وأيدوا عوضا عن ذلك السعي وراء أسلوب حياة لامادي وبسيط يهدف إلى الفضيلة . بتعبير آخر، الكلبية هي مذهب يقوم على مجاراة الطبيعة وعدم المبالاة بالعرف.

في القرن التاسع عشر ، تغير مفهوم الكلبية ليعني سلبية شديدة، وارتياب عام في نزاهة دوافع الآخرين، خصوصا في القيام يالأعمال الأخلاقية. يمكن أن تتجلى الكلبية في الإحباط ، وخيبة الأمل وغياب الثقة تجاه المنظمات، السلطات، ونواحي أخرى من المجتمع.

تاريخ الكلبية[عدل]

الكلبيون الكلاسيكيون الإغريق والرومان اعتبروا الفضيلة هي الضرورة الوحيدة لبلوغ السعادة . الكلبيون الكلاسيكيون تبعوا تلك الفلسفة إلى المدى الذي يجعلهم يهملون كل شيء لا يساعدهم في الوصول إلى الكمال في الفضيلة وبلوغ السعادة، لذلك، سموا بالكلبيين، لاشتراكهم مع الكلاب في صفات مثل إهمالهم للمجتمع، والعائلة، والمال، إلخ. لقد ارتؤوا أن يحررو أنفسهم من التقاليد، وأصبحوا مكتفين ذاتيا، ويتصرفون على طبيعتهم بشكل محض. كما رفضوا المتعتقدات التقليدية التي تزعم أن السعادة لا بد أن يصاحبها مال، أو نفوذ، أو شهرة، وآمنوا بدلا من ذلك بأن الفضيلة هي ما يجلب السعادة.

رفض الكلبيون القدامى القيم الاجتماعية التقليدية، وانتقدوا سلوكيات مثل، الجشع ، الذي قالوا أنه يتسبب في آلام الآخرين. فلسفة الكلبية عند اليونان ، أكدت على "الفضيلة والحرية الأخلاقية الضروريتان للتحرر من عبودية الرغبة". في حين أن فلسفة القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، غيرت التعريف إلى " السلوك السلبي والازدرائي، وعدم الثقة بنزاهة الدوافع التي يجهر بها الآخرون، خصوصا في ما يتعلق بالأخلاق"

مصادر[عدل]

ترجمة عن صفحة الكلبية بويكيبيديا الإنجليزية

أنظر أيضا[عدل]