اللبس الكوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


اللبس الكوري: {{ بقي الهان بوك هو اللباس التقليدي للكوريون لآلاف السنين . جمال ورونق الحضارة الكورية يلاحظ بوضوح في صورة المرأة الجميلة التي ترتدي زي الهان بوك التقليدي. قبل دخول الأزياء الغربية منذ ما يقرب من مائة عام كان من الشائع مشاهدة الزي التقليدي في الطرقات ، حيث يرتدي الرجال الجيوغوري (السترة الكورية) مع الباجي (السروال) بينما ترتدي النسوة الجيوغوري مع التشيما (التنورة) . اليوم يُرتدى الزي التقليدي في الإحتفالات مثل الأعراس ، السيولال(بداية السنة القمرية) والتشوسيوك (عيد الشكر الكوري). خصائص الهان بوك الشيء الذي يميز الهان بوك هو الجمال الطبيعي بالرغم من شكله البسيط. كما يتميزالهان بوك بمرونته حيث يمكن لأي شخص أن يرتديه بسهولة وأناقة إضافة إلى جماله المستدير المنبثق من مظهر الأزياء الرقراقة الانسدالية، ولذلك اتخذه الكوريون لباسا رسميا حتى الآن. وكان من أهم الأقمشة في تصميم الأزياء الكورية الأقمشة الحريرية وغيرها من الأقمشة الرقيقة مثل كابسا وسوكوسا. إضافة إلى هذا كانت هناك أنواع مختلفة من الاكسسوارات الخاصة التي تتميز بجمالها الساحر وزيناتها الرقيقة التي ترفرف مع حركات المرتدين، وإن كانوا يلبون غيرها في أوقات العمل. أما هذه الملابس فكانوا يرتدونها في أوقات الاحتفلات والمناسبات المختلفة. ومما يتميز به الهان بوك أيضا التناسق التام بين الجمال الطبيعي وجمال الخطوط المستديرة التي تكون دائما في أطراف الجاكيت المسمى بالجوكوري. وكان الأجداد الكوريون يسمون بأهل الزي الأبيض، وهذا يعكس مدى محبة الكوريين لمنطر البياض، والحقيقة أن الكوريين كانوا يرتدون الملابس الناصعة البيضاء والملابس الرمادية والخضراء الفاتحة اعتقادا منهم أن تلك الألوان تمثل جمال الطبيعة. من ناحية أخرى يمكننا اكتشاف بعض الأزياء الكورية ذات الألوان الغامقة المتقابلة مثل فساتين العروس التي تتكون من الجاكيت الأخضر والجيبة الحمراء أو الجاكيت الأصفر والجيبة الزرقاء. وهذا يدل على المشاعر المثالية للكوريين الذين كانوا يفضلون الألوان الزاهية في مناسبات خاصة مثل الزفاف. وأما بالنسبة للملابس العادية فكان الكوريون يرتدون الثوب الأبيض والقبعة السوداء بينما كانت الكوريات يرتدين الجاكيت فاتح اللون مع الجيبة الطويلة الأرجوانية اللون، مما يسهم في إضفاء الأناقة.}}

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.