المركز الوطني للقياس والتقويم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°43′44″N 46°35′49″E / 24.72889°N 46.59694°E / 24.72889; 46.59694

شعار المركز
تاريخ التأسيس 1421 هـ
الهاتف 4909000 9661+
الفاكس 4907000 9661+
رقم استعلام نتائج المتقدمات 920001170 966+
رقم استعلام نتائج المتقدمين 4909090 9661+
صندوق البريد ص.ب 68566 – الرياض 11537 – المملكة العربية السعودية
الموقع الإلكتروني http://www.qiyas.org

"القياس" مشتق من قاس أي قدَّر. يقال قاس الشيء بغيره أو على غيره أي قدره على مثله. و"القياس" بهذا المعنى، ممارسة إنسانية يومية؛ تتجلى في مختلف العمليات التي نقوم بها من أجل تقدير أو وزن معطيات حياتنا وما يحيط بنا، سواء أكانت أشياء مادية كالأحجام والأوزان أم معنوية كعلاقتنا بالآخرين؛ وذلك كله بهدف ضبط التعامل فيما بيننا ومع عالمنا. ومن مجالات " القياس" قياس مستوى المعارف على نطاق واسع في عموم البلاد، أو عند فئة أو فئات معينة من السكان، والقيام بقياسات تستخدم للترخيص بممارسة مهن معينة، كالتعليم الجامعي والتقني والفني. ولا يتحقق "القياس" أياً كان، بلا مقاييس متعارف عليها سلفاً. فنحن على سبيل المثال، نستخدم وحدة المتر لتحديد المسافات، ونقيس الأثقال استناداً إلى وحدة الجرام ، ونعرف الوقت بوحدة الساعة وأجزائها. ومن الناحية العلمية، تختلف تعريفات القياس، نسبياً؛ باختلاف الشيء المراد قياسه والمقاييس المستخدمة فيه وضوابطه وأهدافه، ومن ذلك:

  • تقدير الأشياء والمستويات تقديراً كمياً وفق إطار معين من المقاييس المتدرجة، وذلك بناءً على القاعدة السائدة القائلة بأن كل ما يحيط بنا يوجد بمقدار، وكل مقدار يمكن قياسه.
  • تمثيل الصفات أو الخصائص بأرقام؛ وفقاً لقوانين معينة.
  • قياس بعض العمليات العقلية أو السمات النفسية؛ من خلال مجموعة من المثيرات المُعدة لتقيس بطريقة كمية أو كيفية.

و "التقويم" هو بيان قيمة الشيء ويستخدم في المجال العلمي لوصف عملية إصدار حكم ما، من أجل غرض معين يتعلق بقيمة القدرات والمعلومات والأفكار والأعمال والحلول والطرق والمواد. إلخ. وذلك باستخدام المحاكات والمستويات والمعايير لتقدير مدى كفاية الأشياء والخصائص ودقة فعاليتها. و بعبارة أخرى " التقويم" هو: إعطاء قيمة لشيء ما، وفق مستويات وضعت أو حددت سلفاً. وتعريف " التقويم" في المجال العلمي التربوي على وجه الخصوص، هو: بيان قيمة تحصيل الطالب أو مدى تحقيقه لأهداف تربوية معينة. و "التقويم" لا يتأتى بدون "قياس"، فهما والحالة هذه مترابطان.

محتويات

عن المركز[عدل]

في 19/ 5/ 1421 هـ صدر الأمر السامي بإنشاء "المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي"، ليقوم بإجراء اختبارات موحدة لقياس التحصيل العلمي للطلاب والطالبات المتقدمين للدراسة الجامعيّة.

بعد قيامه وضع المركز لنفسه رسالة ورؤية وأهدافًا، تحدد خطه ومساره، الذي يقوم على إعداد مقاييس علمية ومهنية تتوفر فيها العدالة والكفاءة، وتسعى في الوقت نفسه ، لتحقيق ريادة عالميّة في صياغة الاختبارات والمقاييس التربوية والمهنيّة.

يشتمل المركز على عدد من الإدارات الفنيّة واللغوية والمهنيّة المناط بها إعداد الاختبارات والمقاييس، إضافة إلى إدارات أخرى مساندة. كما وضع المركز هيكلًا تنظيميًا يُوضّح تسلسل صناعة القرار وانتقاله من أعلى هرم الإدارة إلى بقيّة الإدارات.

منذ تأسيسه حقق المركز إنجازات متميّزة في إعداد وصياغة مقاييس واختبارات في مختلف المجالات التعليميّة والمهنيّة، ودأب على نشرها في تقارير سنويّة، ضمن استراتيجيّته في الوضوح والشفافيّة والتواصل مع مختلف شرائح ومؤسسات المجتمع.

التأسيس[عدل]

في التاسع عشر من جــمادى الأولى من العـام 1421هـ صدر الأمر السامي ذو الرقم 471/8 بالموافقة على قرار مجلس التعليم العالي، المؤيد بقرار مجلس الوزراء، والمتضمن:

  1. أن يكون من ضمن متطلبات القبول بالجامعات إجراء اختبارات تكون نتيجتها معياراً يستخدم إلى جانب معيار الثانوية العامة، ويمكن أن يُجرى هذا الاختبار وفقاً للآتي:
  • اختبارات لقياس قـــدرات الطلبة ومهاراتهم واتجاهاتهم.
  • اختبارات لقياس التحصيل العلمي. وتكون هذه الاختبارات موحدة للتخصصات التي تدخل تحت نوعية واحدة.
  1. أن يسمح بتكرار اختبار القبول أكثر من مرة في العام الواحد.
  2. إنشـــــاء مركـــز مستقل إدارياً ومـالياً يســـمى "المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي.
  3. أن يتم تحصـــيل مقـــابل مالي؛ يتناســب مع تكاليف عقد هذه الاختبارات؛ لتغطية نفقات تشغيل المركــز وتطـــويـــره والقـــيام بالبحــوث اللازمة لذلك.

الرسالة والرؤية والأهداف[عدل]

الرسـالة:

توفير المقاييس التربوية والمهنية التي تساهم في تحقيق العدالة ورفع الكفاءة لمؤسسات المجتمع، وتقديم الدراسات والاستشارات المتخصصة في مجال القياس التربوي.


الرؤيـة:

الريادة العالمية والتميز في صناعة الاختبارات والمقاييس التربوية والمهنية.


الأهداف:

  1. تطوير وسائل القياس التربوي في كافة مستويات التعليم.
  2. إعداد وإدارة مقاييس واختبارات الترخيص المهني لمخرجات التعليم العالي
  3. قياس المؤشرات التربوية والتحصيلية من أجل رفع كفاءة مؤسسات التعليم.
  4. المساهمة في الكشف عن الطلاب ذوي القدرات والمهارات والإبداعات تمهيداً لرعايتهم وتوجيههم.
  5. استقطاب ورعاية الخبرات في مجال القياس والتقويم.
  6. تقديم الخدمات الاستشارية والتعليمية في مجال القياس والتقويم.
  7. إجراء الدراسات والبحوث المتخصصة ونشر ثقافة القياس والتقويم في الوسط التعليمي والاجتماعي.

الاختبارات والمقاييس[عدل]

  • الاختبارات التعليميّة التي يُقدمها المركز، هي من أهم الاختبارات التي تم تطويرها، وتتكوّن من جزأين: لفظي وكمي. تستهدف هذه الاختبارات قياس القدرة التحليليّة والاستدلاليّة للطالب والطالبة، ومساعدتهم على تحديد قدراتهم ومعرفة قابليتهم للتعلم.
  • الاختبارات اللغويّة، هي من النوع الثاني من الاختبارات التي يُقدمها المركز، وتشمل: اختبار كفايات اللغة الإنجليزيّة، واختبار اللغة العربيّة لغير الناطقين بها، يُقدم المركز أيضًا مقياسًا للموهبة والإبداع، واختبارات مهنيّة، أهمها: اختبار المعايير المهنيّة للمعلمين.

يمرّ إعداد الاختبارات بمختلف أنواعها بمراحل متعددة، تشمل جوانب نظريّة وجوانب عمليّة تدريبيّة. بعد صياغتها، تخضع للجنة تحكيم متخصصة تقوم بفحصها وتجربتها، وقبل أن يتم إقرارها تتم مراجعتها من قبل لجنة من ذوي الاختصاص، مكوّنة من 4 خبراء.

مراحل إعداد الاختبارات والأسئلة[عدل]

إن إعداد الاختبارات في المؤسسات المتخصصة يقوم على قواعد علمية وعملية، تسبق كل سؤال وتصاحبه وتعقبه، حتى يصبح جزءًا من اختبار. وفيما يلي إيجاز للمراحل الأساسية التي يمر بها إعداد اختبارات المركز.

التهيئة[عدل]

يستقطب المركز كل عام، ومن مختلف مناطق المملكة، عــدداً من المؤهــلين في مجــــالات اخـــتبارات المركـــز، والعاملين في مجال التعليم الجامعي والتعليم العام، ويعقد لهم ورش عمل دورية تتناول الجوانب النظرية والعملية لكل اختبار:
1- الجوانب النظرية فتشمل:
  • المفاهيم التي ينبني عليها الاختبار.
  • أهدافه العامة والخاصة.
  • المكــــونات العـــامـة لبــنــائه، وخصـــائص أجزائه وأقسامه.
  • الأسس النظرية والفنية لصياغة أسئلته.
2- التدريب العملي فيستند إلى:
  • عرض لأنواع من الأسئلة ومناقشتها؛ وذلك لتعميق المفاهيم النظرية والمواصفات الفنية.
  • تدريب جماعي على كتابة أسئلة تمثل مختلف أقسام الاختبار.
  • كتابة أسئلة بصورة فردية (خارج الورشة) ليصـار إلى عرضـــها ومنـاقشــتها في جــلســـات خاصة.
وتتكرر مشاركة بعض الأشخاص في ورش العمل كل عام، ويضاف إليهم عناصر جديدة؛ وذلك سعياً إلى تراكم الخبرات وشيوعها.

الكتابة[عدل]

يكلف كل كاتب بوضع أسئلة حسب تخصصه.
  1. توخياً للسرية؛ يعطى كل كاتب رقماً خاصاً به، ترتبط به معلومات عنه، مثل: تخصصه، ودرجته العلمية، وخبراته العلمية والعملية. ويظل هذا الرقم مصاحباً للكاتب طيلة تعامله مع المركز.
  2. ويعطى كل سؤال رقمًا خاصاً به؛ يصبح بمثابة الهوية الثابتة للسؤال في بنك معلومات الأسئلة، بصرف النظر عن استخدامه لاحقاً ضمن الاختبارات أم لا.

التحكيم[عدل]

تقوم بتحكيم الأسئلة لجان يتكون كل منها من ثلاثة أعضاء:
  1. مختص في المجال المعرفي للاختبار.
  2. مختص في القياس.
  3. عضو من أصحاب الخبرة.
ويخضع كل سؤال بمفرده لأحد ثلاثة أحكام من قبل اللجنة :
  1. قبوله كما هو.
  2. قبوله بعد تعديله من قبل اللجنة؛ إن كانت تنطبق عليه شروط التعديل وضوابطه.
  3. الحكم بعدم صلاحيته. وتقوم اللجنة أيضاً، ووفقاً لاستبيان محدد، بالحكم على كل سؤال من عدة نواح، مثل: طبيعته، ومستوى صعوبته المقدّرة، وتناغمه مع الضوابط المضمونة للاختبار، وعدم تحيّزه، ودرجة جودته، وطبيعة التعديلات التي أجريت عليه ومداها (طفيفة، متوسطة، جذرية) والمبررات، في حال رفضه. وهذه المعلومات كلها تحفظ في الحاسب مرتبطة بالرقم الخاص بكل سؤال.

الإدراج[عدل]

تُدخل الأسئلة في الحاسب وفقاً لصيغ لجان التحكيم (أي ما توصلت إليه من تعديل للسؤال أو قبوله كما هو )، ويستثنى من ذلك الأسئلة التي حَكمت اللجان بأنها غير صالحة، وغير قابلة لأن تستصلح.

المراجعة[عدل]

تراجع الأسئلة كلها (النسخة الحاسوبية) مرة أخرى من قبل أربعة مراجعين من ذوي الاختصاص في الحقل، وذوي الخبرة في القياس؛ للتأكد من:
  1. التنفيذ الدقيق لتعديلات لجان التحكيم.
  2. دقة الرسوم الهندسية والبيانية ودقة الأرقام.
  3. الســـــلامة مـــن الأخـــطاء المطـــبعية واللغــــوية والإملائية.
  4. التدقـيق، مـرة أخــــرى، في تناغــم الأســئلة مـع ضوابط الاختبار.
  5. الإجابة عن الأسئلة ( تكوين مفتاح إجابة).
  6. التصفية الأولية للأسئلة التي تبدو صعبة من ناحــية البـناء أو الإجـــابة، أو من جــهة تجـــاوز الإجابة عنها الوقت المتاح لها التجريب
تطرح الأسئلة ضمن أحد الاختبارات الفعلية الذي خضع لكافة المراحل السابقة (دون أن يعرف المتقدمين أي الأسئلة تجريبي وأيها فعلي ) ويجري تصحيح هذه الأسئلة مع أسئلة الاختبار الفعلي، غير أنها لا تدخل في حساب نتيجة الطالب.

التحليل[عدل]

تحلل الأسئلة تحليلاً إحصائياً؛ تمهيداً لضم الصالح منها لقاعدة أسئلة الاختبار الفعلية، أما غير الصالح فيُستبعد نهائياً أو يُسْتَصْلح، ومن ثم يُجرَّب مرة أخرى.

التكوين[عدل]

يكوَّن الاختبار في صورته النهائية بالاختيار العشوائي من بين الأسئلة المجرَّبة والمودعة في بنك الأسئلة، ولكن ضمن أجـــزاء الاخـــتبار المعتمدة وتفريعاته، بصورة تكفل التمثيل المناسب لأبعاد الاختبار كافة.

الإخراج[عدل]

في هذه المرحلة يجري إخراج الاختبار ومراجعة الصورة النهائية له. وتُعَدُّ نسخ مختلفة من نموذج الاختبار لاستيعاب أكبر عدد من الأسئلة التجريبية ولتفادي نظر الطالب في ورقة زميله المجاور له، ثم يطبع الاختبار في كتيبات تتضمن التعليمات العامة، والخاصة بكل جزء وقسم.

معادلة النماذج[عدل]

لقد تبنى المركز سياسية تعدد النماذج، وحرص على تلافي تفاوتها من حيث الصعوبة والتمييز، وطبيعة المحتوى؛ وذلك عن طريق معادلتها في أثناء تكوين الاختبار: حيث توازَن الأسئلة في مختلف النماذج بحيث تكون صعوبة الأسئلة وتمييزها شديدة التقارب، وضمن القيم المقرّة علمياً، وتعادل النماذج أيضاً من ناحية المعلومات المتعلقة بقدرة الاختبار على إظهار الفروق بين المتقدمين. ومع أن من الثابت علمياً أن موازنة النماذج في أثناء تكوين الاختبار أكثر دقة (إذا اعتني بها) من موازنتها بعد انتهاء الاختبار؛ فإن المركز يقوم، أيضاً، بمعادلة النماذج معادلة (بعدية) أي بعد الاختبار؛ وذلك لضمان توازي الدرجات في مختلف النماذج.

مقياس القدرات العقلية المتعددة ( مقياس موهبة )[عدل]

  • الأهداف:
يهدف مقياس القدرات العقلية المتعددة إلى الكشف عن القدرات والمهارات الأكاديمية الكامنة لدى الطلبة في مجالات اللغة والرياضيات والعلوم وبعض جوانب الإبداع بالنظر إليها من خلال عدد من الأبعاد والأقسام والأنماط والصور.
  • المكونات:
  1. المرونة العقلية.
  2. الاستدلال العلمي والميكانيكي.
  3. الاستدلال اللغوي وفهم المقروء.
  4. الاستدلال الرياضي والمكان.
  • الذين يشملهم الاختبار:
جميع صفوف مراحل التعليم العام ابتداءً من الصف الثالث الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي في جميع أنواع المدارس في المملكة, علماً بأن الصفوف التي ستطبَّق عليها أدوات الكشف هي:
  1. الثالث الابتدائي.
  2. السادس الابتدائي.
  3. الثالث المتوسط.

الاختبارات التعليمية[عدل]

اختبار القدرات العامة[عدل]

أهداف الاختبار[عدل]

هو اختبار يقيس القدرة التحليلية والاستدلالية لدى الطالب، أي أنه يركز على معرفة قابلية الطالب للتعلم بصرف النظر عن براعته الخاصة في موضوع معيّن؛ وذلك من خلال قياس:
  1. القدرة على فهم المقروء.
  2. القدرة على إدراك العلاقات المنطقية.
  3. القدرة على حل مسائل مبنية على مفاهيم رياضية أساسية.
  4. القدرة على الاستنتاج.
  5. القدرة على القياس.

اختبار القدرات العامة باللغة الإنجليزية (General Aptitude Test - GAT)[عدل]

  • هذا الاختبار معادل لاختبار القدرات العامة للمرحلة الثانوية ( باللغة العربية)، لكنه ليس مطابقاً له من حيث الأسئلة نفسها،
أي أنه ليس ترجمة .
وهو - مثل الاختبار المقدم باللغة العربية - مبني على استعمال اللغة والرياضيات لقياس القدرات الآتية:
  1. استيعاب المقروء
  2. العلاقات المنطقية
  3. سلوك حل المشكلات
  4. القدرة على الاستنباط
  5. القدرة على الاستقراء
  • تكوين الاختبار:
  1. يتكون الاختبار من ستة أقسام.
  2. الأسئلة من نوع الاختيار من متعدد : كل سؤال تتعبه أربعة اختيارات( أ،ب،ج،د) يختار الطالب من بينها الإجابة الصحيحة.
  3. بعض الأسئلة أسئلة تجريبية لا تدخل في حساب درجة الطالب.
  • زمن الاختبار:
يبلغ الزمن الكلي للاختبار ( بما فيه الوقت الذي تستغرقه تعليمات الاختبار) حوالي ثلاث ساعات.

اختبار التحصيل الدراسي للكليات العلمية (بنين)[عدل]

  • طبيعة الاسئلة والمدة:

يغطي الاختبار المفاهيم العامة في مواد: الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، في مقررات الصفوف الثانوية الثلاثة. وتتفاوت الأسئلة من حيث طبيعة تركيزها على المستويات المعرفية، فهناك عدد من الأسئلة يتطلب الفهم، وآخر يتطلب التطبيق، وثالث يتطلب الاستنتاج ... وهكذا. وتوزع نسبة الأسئلة على المواد بنسب متساوية.

وتغطي الأسئلة صفوف المرحلة الثانوية الثلاثة بالنسب الآتية:

20%: للصف الأول, 30% للصف الثاني, 50% للصف الثالث.

يتوقع أن يستغرق الاختبار حوالى ثلاث ساعات ونصف منها حوالى ساعة للإجراءات والتعليمات وتعبئة معلومات الطالب في ورقة الإجابة، وهذا كله قبل بدء الاختبار. ويتبقى للاختبار حوالى ساعتين ونصف، مقسمة على خمسة أقسام، لكل قسم (30) ثلاثون دقيقة. وعلى الطالب أن يلتزم التزاماً دقيقاً بالوقت المخصص لحل أسئلة كل قسم. أما أسئلة الاختبار فهي من نوع الاختيار من متعدد ( أ، ب، ج، د)، وينبغي على الطالب أن يظلِّل دائرة الحرف المقابل للإجابة الصحيحة لكل سؤال في ورقة الإجابة بقلم رصاص من نوع HB-2.
وبما أن الأسئلة تتضمن أرقاماً سهلة، فإنه لا يسمح باستصحاب الآلة الحاسبة أو استخدامها داخل قاعة الاختبار.
  • النـتــائج:

بعد انتهاء جميع الاختبارات في جميع المدن لكل الأيام سَتُصحّح الإجابات وتُـحلَّل، وكذلك يُنَفّذ تصحيح معلومات الطلاب وتُدقّق مركزياً بمقر المركز بالرياض. فعملية التصحيح تتضمن تـحليل الأسئلة واستبعاد ما يثبت إحصائياً عدم مناسبته من خلال تطبيقه على شريحة كبيرة من الطلاب. ويتوقع أن تستغرق عملية التصحيح حوالي أسبوع من آخر يوم للاختبارات. وستعلن النتائج حال انتهاء عملية التصحيح.

  • ستزود الجامعات والكليات وجميع الجهات التي تشترط الاختبار بالنتائج إلكترونياً، ولن يشترط عليك تقديم نتيجة الاختبار في شهادة ورقية لتلك الجهات.
  • وستصل رسالة جوال بالنتيجة؛ لمن أدخل رقم هاتفه الجوال خلال عملية التسجيل.

اختبار التحصيل الدراسي (بنات)[عدل]

اختبار قبول التخصصات العلمية[عدل]

  • الطالبات اللاتي يشملهن الاختبار:
هذا الاختبار لخريجات الثانوية العامة ( علمي) الراغبات في الالتحاق بكليات الجامعة بما فيها الكليات الصحية ( انظري قائمة الجامعات والجهات التي تشترط الاختبار في الكتيب الخاص بالاختبار في صفحة النشرات والإصدارات )
  • طبيعـة الاخـتبار:
يتكون الاختبار من ستة أقسام : قسمين لأسئلة القدرات العامة، وأربعة أقسام لأسئلة التحصيل الدراسي.
  • القدرات العامة:
يركز قسما القدرات العامة على معرفة قابلية الطالبة للتعلم بصرف النظر عن براعتها الخاصة في موضوع معين، وذلك من خلال قياس:
  1. القدرة على فهم المقروء
  2. القدرة على إدراك العلاقات المنطقية
  1. القدرة على حل مسائل مبنية على مفاهيم رياضية أساسية
  2. القدرة على الاستنتاج
  3. القدرة على القياس
  • التحصيل الدراسي:
تركز أسئلة أقسام التحصيل الدراسي على المفاهيم العامة في مواد:
  1. الأحياء
  2. الكيمياء
  3. الفيزياء
  4. الرياضيات
  5. اللغة الإنجليزية

اختبار القبول للتخصصات النظرية[عدل]

  • الطالبات اللاتي يشملهن الاختبار:
هذا الاختبار لخريجات الثانوية العامة (أدبي / تحفيظ) الراغبات في الالتحاق بالكليات التي تشترط الاختبار ( انظري قائمة الجامعات والجهات التي تشترط الاختبار في الكتيب الخاص بالاختبار في صفحة النشرات والإصدارات )
  • طبيعـة الاخـتبار:
يتكون الاختبار من ستة أقسام : قسمين لأسئلة القدرات العامة، وأربعة أقسام لأسئلة التحصيل الدراسي.
  • القدرات العامة
يركز قسما القدرات العامة على معرفة قابلية الطالبة للتعلم بصرف النظر عن براعتها الخاصة في موضوع معين، وذلك من خلال قياس:
  1. القدرة على فهم المقروء
  2. القدرة على إدراك العلاقات المنطقية
  3. القدرة على حل مسائل مبنية على مفاهيم رياضية أساسية
  4. القدرة على الاستنتاج
  5. القدرة على القياس
  • التحصيل الدراسي
تركز أسئلة أقسام التحصيل الدراسي على المفاهيم العامة في مواد:
  1. الحديث والثقافة الإسلامية
  2. التوحيد
  3. الفقه
  4. النحو والصرف
  5. البلاغة والنقد
  6. الأدب
  7. التاريخ
  8. الجغرافيا

اختبار القدرات للجامعيين[عدل]

  • مكوناته ومدته:
هو اختبار مدته ساعتان ونصف الساعة، يقدم باللغة العربية لخريجي المرحلة الجامعية، ويتكون من ثلاثة أجزاء: لفظي (لغوي)، وكمي (رياضي)، ،ومنطقي استدلالي ومكاني، ويركز على:
  • القدرة على القراءة بفهم عميق.
  • القدرة على تمييز البناء المنطقي للتعبيرات اللغوية.
  • القدرة على الاستدلال .
  • القدرة على الاستنتاج.
  • القدرة على إدراك العلاقات المنطقية، المكانية وغير المكانية.
  • القدرة على التحليل.
  • القدرة على الاستقراء.
  • القدرة على تفسير النتائج.
  • القدرة على حل المسائل المبنية على مفاهيم رياضية أساسية.
  • أقـسـامه:
تقدم أسئلة الأجزاء الثلاثة بشكل متناوب في ستة أقسام، يُعطى كلٌ منها(25 دقيقة). وجـميع الأسـئلة على شكـل اخـتيار من متعدد. أي أن المختبر يخـتار الإجابة الصحيحة من أربعة اختيارات معطاة: ( أ، ب، ج، د )
  • أهــدافه:
يهدف الاختبار إلى:
  • التعرف على الطلاب الذين لديهم مهارات بحثية وقدرات تزيد من فرص نجاحهم في برامج الدراسات العليا.
  • تبصير الطالب بمستواه في القدرات العقلية الهامة للتعليم ما بعد الجامعي.
  • تقديم معيار يضاف إلى بقية المعايير المستخدمة لاختيار طلاب الدراسات العليا.
ومن المعروف أن الجامعات العريقة في العالم درجت على اشتراط اختبارات مشابهة لهذا الاختبار على الطلاب المتقدمين لبرامج الدراسات العليا فيها، مثل الاختبار المعروف باسم GRE .
  • الذين يشملهم الاختبار:
الاختبار موجه للطلاب والطالبات الراغبين في الالتحاق ببرامج ما بعد المرحلة الجامعية (النظرية، والعلمية)، وتشمل:
  • الدراسات العليا في الجامعات السعودية.
  • البرامج العسكرية بعد المرحلة الجامعية (مثل كلية الملك فهد الأمنية).
  • البعثات الخارجية للدراسات العليا.
  • برامج الدبلوم العليا داخلياً وخارجياً.
  • أوقات تقديمه:
يقدم الاختبار ثلاث مرات في العام , وتعلن مواعيد الاختبار على موقع المركز.

الاختبارات اللغوية[عدل]

تعتبر الاختبارات اللغوية من وسائل القياس والتقويم التي يقدمها المركز وفق منهج موضوعي دون تحيّز، حيث يقدم المركز اختبارات كفايات اللغة الإنجليزية Step وكذلك اختبار اللغة العربية لغير الناطقين بها، لخدمة الجهات الأكاديمية من مدارس ومعاهد وجامعات، التي تعمل على استقطاب دارسين مؤهلين .

اختبار كفايات اللغة الإنجليزية Standardized Test of English Proficiency - STEP[عدل]

  • تعريف بالاختبار:
يعنى هذا الاختبار بتحديد مستوى الكفاية في اللغة الإنجليزية لدى المختبر؛ بطرق موضوعية.
  • مكوِّنات الاختبار:
يتكون الاختبار من 100 سؤال إلى جانب أسئلة تجريبية لا تدخل في حساب درجة الطالب، وتوزَّع الأسئلة على المكوِّنات الآتية بالنسب المذكورة:
فهم المقروء Reading Comprehension 40%
التراكيب النحوية Structures 30%
فهم المسموع Listening Comprehension 20%
تحليل الكتابة Compositional Analysis 10%
  • أهدف الاختبار:
  1. القبول في أقسام اللغة الإنجليزية
  2. الإعفاء من مقررات معينة في اللغة الإنجليزية
  3. تحديد مستوى من يرغب في الالتحاق ببرامج للغة الإنجليزية
  4. إعطاء عموم المتقدمين للاختبار شهادات عن مستوى كفايتهم اللغوية الإنجليزية؛ لاستعمالها في مجالات التدريس، أو الالتحاق ببرامج الدراسات العليا، أو مجال الأعمال، وغيرها من المجالات.
  • المستفيدون من الاختبار:
  1. الطلاب المتقدمون لأقسام اللغة الإنجليزية.
  2. الطلاب الراغبون الالتحاق ببرامج للغة الإنجليزية في مستويات تناسب مستوى كفايتهم في اللغة الإنجليزية.
  3. الطلاب الساعون إلى الإعفاء من مقررات باللغة الإنجليزية في برامجهم الدراسية.
  4. الطلاب المتقدمون لبرامج الدراسات العليا.
  5. معلمو اللغة الإنجليزية الساعون للحصول على شهادة.
  6. الأشخاص الساعون للحصول على وظائف في القطاع الخاص.
  • الأسئلة:
  1. الأسئلة من نوع الاختيار من متعدد : كل سؤال تتبعه أربعة اختيارات( أ، ب، ج، د) يختار الطالب من بينها الإجابة الصحيحة.
  2. الزمن الكلي للاختبار ( الاختبار الفعلي والتعليمات ) يبلغ حوالى ثلاث ساعات.
  • أوقات تقديمه:
يقدم الاختبار ثلاث مرات في العام , وتعلن مواعيد الاختبارات على هذا الموقع

اختبار اللغة العربية لغير الناطقين بها[عدل]

  • تعريف بالاختبار:
هو اختبار مقنن يقيس مستوى كفاية اللغة العربية لغير الناطقين بها، مصمَّمٌ وفق المعايير والأسس العلمية المتعارف عليها عالميا في مجال القياس والتقويم.
  • مبررات إنشاء الاختبار:
تـُعدُّ الاختبارات المقننة من وسائل القياس والتقويم، التي تدل على تطور المجتمعات ورقيّها؛ لأنها تنشأ غالبًا من شعور قطاعات المجتمع ومؤسساته (الأكاديمية وغير الأكاديمية) بأهمية استقطاب العناصر المؤهلة والمناسبة. وهذه المؤسسات عادة ما تثبت جدارتها وكفاءتها من خلال قدرة منسوبيها على اجتياز قياسات معينة مبنية على أسس علمية وموضوعية مُحْكَمة. ومن المؤكد أن تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها قد قطع شوطاً من الخبرة والنجاح وعرف مدى الحاجة إلى اختبار مقنن يقيس بحيادية وموضوعية الكفاية اللغوية لدى متعلمي هذه اللغة من غير أهلها. ولما كان ضم هؤلاء إلى بعض البرامج يتم عادة وفق معايير تنافسية، كان وجود آلية مقننة خاصة بقياس الجانب اللغوي ضرورياً لترشيد عمليات الانتقاء وتقنينها، وعلى تحديد المستويات بدقة وموضوعية. ويكون في الوقت ذاته صادرا من جهة علمية متخصصة في القياس. ومن هنا، فإن وجود هذا الاختبار المقنن في هذا الجانب يعد تتويجا لهذا التراكم المعرفي والخبرة الطويلة في مجال تعليم اللغة العربية، كما يضيف إلى مجمل العملية بُعْداً جديداً وعنصراً من عناصر النضج والنجاح.
  • المستفيدون من الاختبار:
لعل المستفيد الأبرز من هذا الاختبار هو الجهات الأكاديمية، من مدارس ومعاهد وجامعات، التي تعمل على استقطاب دارسين من غير الناطقين الأصليين. فقد دأب عدد من الجامعات العربية منذ عهد بعيد على احتضان عدد كبير من الطلاب غير الناطقين بالعربية. كما أن هناك جامعات أخرى في العالم تنتهج نهجاً مماثلاً في قبول طلاب يدرسون اللغة العربية أو يدرسون بواسطتها علوماً أخرى.
كما يمكن أن يُستخدم الاختبار في المجالات التالية:
  1. الانضمام إلى برامج اللغة أو المسارات الأكاديمية التي تتطلب مستويات لغوية معينة.
  2. الإعفاء من بعض المتطلبات الأكاديمية.
  3. الالتحاق بالوظائف التي تتطلب معرفة اللغة العربية.
  4. توثيق المستوى اللغوي لدارس اللغة أثناء الدراسة وبعدها.
  • المستوى اللغوي المستهدف:
يقيس هذا الاختبار كفاءة المختبرين في مهارات الاستماع والقراءة والكتابة من خلال نموذج اللغة العربية الفصيحة المعاصرة. ويميل بشكل عام إلى تغطية الجانب الأكاديمي من اللغة، ويركز عليه أكثر من غيره من جوانب الاتصال العامة الأخرى. ومن هنا فهو يُعد أكثر تماشياً مع محتويات البرامج التعليمية المستخدمة في البلدان العربية، كما يساعد على تحقيق التواصل مع المنتج الثقافي السائد في البيئات العربية.
  • مكونات الاختبار:
يتكون الاختبار من المهارات الآتية بالنسب الموضحة أمامها:
  1. فهم المقروء 40%
  2. الكتابة 35%
  3. فهم المسموع 25%
كما يتوزع الاختبار على ستة أقسام، مدة كل قسم 25 دقيقة.

الاختبارات المهنية[عدل]

تعتبر الاختبارات المهنية التي قام المركز الوطني للقياس والتقويم بتطويرها مستعيناً بمجموعة من الخبراء المتخصصين في هذا المجال من أهم الأساليب التي يقوم المركز بتقديمها للجهات المستفيدة وذلك للتحقق من توافر الصفات والمؤهلات المطلوبة في الأشخاص المتقدمين لشغل الوظائف الشاغرة في الجهاز الإداري.

اختبار المعلمين[عدل]

  • هدف الاختبار:
يقيس اختبار المعلمين مدى تحقق الحد الأدنى من المعايير التي ينبغي توفرها في المتقدمين لمهنة التدريس، بما تشمل من معارف وعلوم ومهارات تغطي الجوانب الأساسية للمهنة. وتستخدم نتائجه لأغراض عدة منها استخدامه في عمليات الانتقاء والمفاضلة للوظائف التعليمية من قبل الجهات المختصة بوزارة التربية والتعليم .
  • محتوى الاختبار:
يتناول الاختبار كما يتضح من الشكل التالي أربعة أجزاء أساسية هي: المعايير التربوية، واللغوية والعددية والتخصصية. وفيما يلي نبذة عن كل جزء:
أولاً: المعايير التربوية:
تغطي المعايير التربوية مدى واسعاً من المعارف والمهارات التي لا غنى للمعلم أو المعلمة عنها لتأدية مهام التدريس بكل مهنية واقتدار، ويندرج تحتها عدة مجالات منها:
  • المناهج وطرائق التدريس
  • التقويم
  • إدارة الصف
  • تقنيات التعليم
  • النمو المهني
  • النشاط الطلابي
ثانياً: المعايير اللغوية:
تمثل المهارات الأساسية في اللغة العربية التي ينبغي لكل معلم ومعلمة الإلمام بها واستخدامها في عمليات الاتصال، وتشمل المحاور التالية:
  • التعبير اللغوي
  • قواعد اللغة العربية
  • الكتابة الإملائية
ثالثاً: المعايير العددية:
تشمل المهارات العددية الأساسية التي يحتاج إليها المعلم أو المعلمة سواء في إعداد ومتابعة أعماله أو لقراءة التقارير والدراسات ذات العلاقة، وتفسير مؤشراتها الإحصائية، وتشمل المحاور التالية:
  • الأعداد والعمليات عليها
  • القياس
  • الهندسة
  • البيانات والإحصاء
رابعاً: معايير التخصص:
تغطي المجالات الأساسية للتخصص، وقد تتخذ عدة مستويات فمثلا معايير معلمي ومعلمات الرياضيات قسمت مبدئياً إلى مستويين هما: معايير تدريس الرياضيات في المرحلة الابتدائية ومعايير تدريس الرياضيات في المرحلة المتوسطة والثانوية. ويندرج تحت كل مستوى (مثلها مثل بقية التخصصات) مجموعة من المجالات تمثل في مجموعها المحتوى الكلي للتخصص.
  • طبيعة الاختبار:
يتكون الاختبار من (120) أسئلة لجميع التخصصات، ماعدا تخصصي الرياضيات والفيزياء فيتكونان من (100) سؤال, موزعة على أربعة أجزاء متساوية تقريباً في عدد الأسئلة.
  • زمن الاختبار:
الزمن الكلي لأداء الاختبار ساعتان، موزعة على أقسام الاختبار بواقع (30 دقيقة) لكل قسم من الأقسام الأربعة.
  • طريقة الأسئلة:
جميع أسئلة الاختبار من نوع الاختيار من متعدد، فلكل سؤال أربعة اختيارات يتم اختيار الإجابة الصحيحة من بينها ويظلل رمزها في ورقة الإجابة
  • إجراءات الاختبار وضوابطه:
ينطبق على اختبار المعلمين بشكل عام جميع الضوابط والإجراءات التي تُطبق على بقية اختبارات المركز الوطني للقياس والتقويم. من ذلك الالتزام بتعليمات الاختبار والوقت المحدد لكل جزء من أجزاء الاختبار. ولا يسمح باستخدام الآلة الحاسبة في جميع التخصصات.
  • النتائج:
يتم الإعلان عن النتائج على موقع المركز, وبالرسائل النصية SMS، ومن خلال الهاتف الموحد 920001170 ، وتزود وزارة التربية والتعليم بنسخة إلكترونية منها.

اختبار رخصة المرشد السياحي العام[عدل]

اختبار رخصة المرشد السياحي العام هو الاختبار الذي يقيس توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية والمهنية والمعلومات والمعارف لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي العام، وذلك في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارية والتاريخية والجغرافية والآثارية الضرورية لممارسة العمل في الإرشاد السياحي بنجاح.
ويهدف الاخـتبار إلى انتقـاء أفضـل الكـوادر الوطنية المتقـدمة للعـمل في الإرشـاد السـياحي العام؛ مما يزيد من حرفية العمل السياحي ومهنيته، وهذا سينعكس بمشيئة الله، إيجاباً على أداء المرشد السياحي، من حيث كفاءته وخدمته وإنتاجيته، وكونه واجهة حضارية لوطننا العزيز.
وقد جرى إعداد هذا الاختبار من قبل المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي, لصالح الهيئة العليا للسياحة في المملكة العربية السعودية. ويقوم المركز بتطبيق الاختبار وتنفيذه.
  • الذين يشملهم الاختبار:
يمكن أن يتقـدم للاخـتبار كل من ترشـحه الهيئة العليا للسـياحة؛ بنـاءً على استيفائه الضوابط والشروط والمعايير التي وضعتها الهيئة.
  • طبيعة الاختبار:
يتكون الاخـتـبـار من (90) سؤالا تقع في ثـلاثـة أجزاء:
  • الجزء الأول:
تتناول أسئلته السمات والخصائص الشخصية والاجتماعية، مثل: القدرة على تحمل المهام، ومهارات التعامل مع الآخرين واحترامهم.
  • الجزء الثاني:
تتناول أسئلته المهارات المهنية مثل: مهارات تنفيذ البرامج السياحية، ومهارات الأداء الميداني، ومهارات اتخاذ القرارات.
  • الجزء الثالث:
تتناول أسئلته جوانب من المعلومات العامة، مثل: المعلومات الجغرافية والتاريخية والآثارية، وأبرز أماكن الجذب السياحي والخدمات والمرافق.
  • محاور الاختبار وتفريعاتها:
  • أولاً: الـســمـات الشخصية والاجتماعية:
يقيس هذا المحور مدى توفر بعض السمات الشخصية والاجتماعية الضرورية لدى المتقدم مثل:
  • تحمل المسؤوليات والمهام.
  • التعامل الحسن مع مختلف أنماط السيّاح.
  • الفطنة وحسن التصرف في مختلف المواقف.
  • الاهتمام بالجوانب الشخصية ( مثل المظهر،....).
  • احترام السيّاح ومجتمعاتهم وتنوعهم الثقافي.
  • ثانياً : المهارات المهنية:
يقيس هذا المحور مدى توفر بعض المهارات المهنية المتعلقة بمهنة الإرشاد السياحي، وهي :
  • التأكد من توفـر ضوابط التخطـيـط التنفيذي السليم للبرامج السياحية.
  • التنفيذ الميداني السليم للبرامج السياحية.
  • الاتصال اللفظي وغير اللفظي.
  • التعامل مع الجهات والهيئات ذات العلاقة.
  • الاهتمام والعناية بالسيّاح.
  • فهم الضوابط والأنظمة والتعـليمات ذات العـلاقـة بعمل الإرشاد السياحي.
  • إيصال معلومات كافية للسيّاح عن الضوابط والأنظـمة والتعليمات المتعلقة بهم.
  • استخدام التقنية الحديثة فيما يخدم الدور الذي يقوم به المرشد السياحي.
  • مهارات الأمن والسلامة والتصرف في المواقف الخطرة.
  • قراءة الخرائط، وتحديد الاتجاهات.
  • ثالثاً : المعلومات والمعارف العامة:
يقيس هذا المحور مدى استيعاب المتقدم لمهنة الإرشاد السياحي العام للمعلومات التاريخية والجغرافية والآثارية التي تتطلبها المهنة، وتتضمن :
  • معلومات عامة عن جغرافية المملكة العربية السعودية.
  • معلومات عامة عن تاريخ المملكة قديماً وحديثاً.
  • معلومات عامة عن الآثار والمواقع الأثرية في المملكة.
  • معلومات عامة عن العــادات والتـقـاليد والتنوع الثقـافي في المملكـة.
  • معلومات عامة عن أماكن الجذب السياحي في المملكة، من الناحية الجغرافية.
  • معلومات عامة عن أماكن الجذب السياحي في المملكة، من الناحية التاريخية.
  • معلومات عامة عن أماكن الجذب السياحي في المملكة، من ناحية المعالم والآثار.
  • معلومات عامة عن مختلف وسائل النقل التي يمكن بواسطتها الوصول إلى كل معلم سياحي، شاملةً الفترة الزمنية، والتكاليف المادية.
  • معلومـات عامة عن خدمات المساعدة والإرشاد والخدمات المسـانـدة، مثل : الفـنادق وأمـاكـن الإقـامة، ومـواقـعـها، وتكلفتها، ووسائل الاتصال بها والوصول إليها.
  • معلومـات عامة عن جغرافية العالم.
  • متطلبات دخول الاختبار:
  1. الحصول على موافقة الهيئة العليا للسياحة على دخول الاختبار.
  2. الحضور لمقر الاختبار في اليوم المحدد لك؛ وذلك قبل بدء الاختبار بما لا يقل عن نصف ساعة.
  3. إحضار بطاقة الأحوال المدنية الأصلية، ونموذج موافقة الهيئة العليا للسياحة على دخول الاختبار.
  4. أي متطلبات أخرى، تعتمدها الهيئة لاحقاً.
  • إجراءات الاختبار وضوابطه:
سيقدم الاختبار من خلال برنامج حاسوبي معد لهذا الغرض، يضم كل قسم من أقسام الاختبار عدداً من الأسئلة، وله وقت محدد لا يمكن تجاوزه. فإذا انتهى الوقت المحدد؛ فلا بد أن تنتقل للقسم الثاني، وهكذا بالنسبة للقسم الذي يليه، حتى انتهاء الاختبار. لهذا يتوجب عليك مراعاة الوقت؛ بما يتناسب مع عدد وطبيعة الأسئلة في كل قسم؛ وسيساعدك في ذلك مؤشر الوقت المتبقي لكل قسم، ورقم السؤال بالنسبة للعدد الإجمالي لأسئلة القسم. يمكنك التنقل ومراجعة الأسئلة داخل القسم الذي تجيب عليه فقط، أما إذا انتهى وقت القسم المحدد، أو انتقلت إلى قسم آخر؛ فلن تتمكن من الرجوع إلى القسم السابق.
  • طـريقة الأسـئلة:
جميع أسئلة الاختبار من نوع الاختيار من متعدد. فكل سؤل تليه أربعة اختيارات ( أ ، ب ، ج ، د ) وعليك اختيار الإجابة الصحيحة من بينها، وهناك بعض الأسئلة، في القسم الأول أو الثاني ليس لها إجابة صحيحة واحدة، بل يُطلب منك اختيار الإجابة التي تنطبق عليك أكثر من غيرها.
  • مـدة الاخـتـبار:
يستغرق مجمل الاختبار سـاعة ونصف السـاعة (90 دقيقة).
  • الـنــتــائــــج:
ترسل نتيجة الاختبار إلى الإدارة المختصة بالهيئة العليا للسياحة، حيث تضم النتيجة إلى المعايير الأخرى لمهنة الإرشاد السياحي العام.

اختبار رخصة مرشدي المناطق[عدل]

يعرف هذا النوع من الاختبارات بأنه اختبار يقيس مدى توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية والمهنية والمعلومات والمعارف لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي للمنطقة والضرورية لممارسة العمل في الإرشاد السياحي بنجاح.
ويهدف الاختبار إلى انتقاء أفضل الكوادر الوطنية المتقدمة للعمل في الإرشاد السياحي الخاص بكل منطقة من مناطق المملكة الثلاث عشرة, مما يزيد من حرفية العمل السياحي ومهنيته.
وقد جرى إعداد هذا الاختبار من قبل المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي، لصالح الهيئة العليا للسياحة في المملكة العربية السعودية. ويقوم المركز بتطبيق الاختبار وتنفيذه.
  • طبيعة الاختبار:
يبلغ عدد هذه الاختبارات ست وعشرون اختبار بواقع اختبارين لكل منطقة إدارية من مناطق المملكة ويتكون كل اختبار من (95) سؤالاً تقع في ثلاثة أجزاء:
  • الجزء الأول:
تتناول أسئلته السمات والخصائص الشخصية والاجتماعية, مثل : القدرة على تحمل المهام والفطنة وحسن التصرف في المواقف المختلفة, ومهارات التعامل مع الآخرين واحترامهم.
  • الجزء الثاني:
تتناول أسئلته المهارات المهنية مثل : مهارات تنفيذ البرامج السياحية. ومهارات الأداء الميداني, ومهارات اتخاذ القرارات.
  • الجزء الثالث:
تتناول أسئلته جوانب من المعلومات العامة, مثل : المعلومات الجغرافية والتاريخية والآثارية والاجتماعية للمنطقة, والإلمام بمعلومات عن أبرز أماكن الجذب السياحي والخدمات والمرافق المتوفرة والخاصة بكل منطقة.
  • إجراءات الاختبار:
  1. يقدم هذا الاختبار من خلال برنامج حاسوبي معد لهذا الغرض.
  2. جميع أسئلة الاختبار من نوع الاختيار من متعدد. فكل سؤال تليه أربع اختيارات وعلى المفحوص اختيار الإجابة الصحيحة من بينها.
  3. يستغرق مجمل الاختبار ساعة ونصف الساعة (90 دقيقة).
  4. يتم تصحيح الاختبار وإخراج النتيجة آلياً.

اختبار هيئة التحقيق والادعاء العام[عدل]

  • الأهداف:
يهدف المقياس إلى اختيار أفضل للمتقدمين والمرشحين من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام لوظيفتي المحقق والمدعي العام، وذلك من أجل توظيفهم في العمل الذي يتناسب مع قدراتهم ومهارتهم الشخصية.
  • المكونات:
يتكون المقياس من 149 سؤالاً موزعه على ثلاثة أبعاد رئيسة وهي:
القدرات العامة وتتكون من قسمين:
  1. لفظي
  2. كمي
التحصيل العلمي ويتكون من قسمين:
  1. العلوم الشرعية
  2. القانون
المهارات والسمات الشخصية وتشملان:
  1. المهارات الشخصية والاجتماعية
  2. الانفعالات والعواطف
  • الذي يشملهم الاختبار:
يستهدف مقياس الاختبار المهني للتحقيق والادعاء العام شريحة محددة من المجتمع وهم الحاصلين على درجة البكالوريوس في تخصص الشريعة وتخصص القانون من كاف جامعات المملكة العربية السعودية , وذلك بعد أن يتم ترشيحهم من قبل هيئة التحقيق والادعاء.