المسيحية في البحرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جزء من السلاسل حول
المسيحية حسب البلد

Cefalu Christus Pantokrator cropped.jpg

عرض · نقاش · تعديل

تبلغ نسبة المسيحيين في البحرين حوالي 10% من سكان البلد وأكثرهم مهاجرون فضلًًا عن 1,000 مواطن محلي مسيحي. يَكثر المسيحيون في محافظة العاصمة وفي منطقة المخارقة. حيث لديهم 16 كنيسة معظمها في العاصمة المنامة.

وكمعظم بلدان الخليج تتوزع الكنائس بين البروتستانت والكاثوليك والأرثوذكس ويمارس هؤلاء شعائرهم الدينية بحرية كاملة، وفقًا للتقديرات الإحصائية يبلغ عدد المسيحيين نحو 250 الف مسيحي من اصل 500 الف وافد مقابل 700 الف مواطن بحريني وبإجمالي عدد السكان 1,200 مليون نسمة.[1]

يُذكر أن مجلس الشورى يضم عضوين من المسيحيين البحرينيين، وهما السيدتان اليس سمعان (من أصل عراقي) وهالة رمزي فايز (من أصل مصري) والدها من مؤسسي وزارة الصحة في البحرين.

تاريخ[عدل]

كنيسة القلب المقدّس الكاثوليكيّة في البحرين.

في القرن الخامس كانت البحرين مركزًا رئيسيًا للمسيحية النسطورية وكنيسة المشرق، وكانت مدينة سماهيج مقر رئيس الأساقفة. وبقيت البحرين مركزًا للمسيحية النسطورية حتى تبني البحرين الإسلام عام 629.[2] على الرغم من تعرض النساطرة في في كثير من الأحيان للاضطهاد من قبل الإمبراطورية البيزنطية، ولكن كون البحرين كانت خارج سيطرة الإمبراطورية فلم يتعرضوا للاضطهاد. لا تزال اليوم العديد من قرى جزيرة المحرق تحتفظ باسماء مسيحية وتعكس هذا الإرث المسيحي، منها قرية الدير.

بحسب عدة تقارير تقع في البحرين أقدم كنيسة في منطقة الخليج بنيت قبل 100 سنة تقريباً، أسسها المرسلون الإنجيليون الأميركيون وهم من أسس أيضًا مستشفى الارسالية الأمريكية، والكنيسة معروفة اليوم بالكنيسة الإنجيلية الوطنية البروتستانتية ويعود تاريخها إلى عام 1906، وفق ما قال سكرتير الكنسية والجماعة العربية التابعة لها يوسف حيدر، وأضاف أن عدد المسيحيين البحرينيين يصل إلى ألف مواطن يحملون الجنسية البحرينية، والإرسالية الأميركية لديها صندوق بريد يحمل الرقم واحد على مستوى المملكة نظراً لأقدميتها، وهو أول صندوق بريد في تاريخ البحرين.[1]

المسيحيون البحرينيون[عدل]

كنيسة القلب المقدّس الكاثوليكيّة في البحرين.

تصل أعداد المسيحيين الذين يحملون الجنسية البحرينية إلى حوالي 1,000 نسمة.[3]1 وغالبيّة المسيحيين البحارنة هم أصلًا من فلسطين، الأردن، تركيا، إيران والعراق، بالرغم من وجود أعداد أقل من لبنان وسوريا والهند.

لا يزال الكثير منهم يحتفظ بالسمات الثقافيّة لأوطانهم الأصلية. على سبيل المثال، فإن العديد من المسيحيين من بلاد الشام يتكلمون باللهجة الشاميّة بدلًا من اللهجة البحرينية. بالإضافة إلى ذلك حافظ المسيحيين على الأطباق التقليديّة والمطبخ لأوطانهم الأصلية.

غالبيّة المواطنين البحرينيين المسيحيين هم من المسيحيين الأرثوذكس، وتعتبر الكنيسة الأرثوذكسية أكبر الطوائف المسيحية بين المسيحيين البحرنيين. ويتمتع المسيحيين بالعديد من الحريات الدينية والإجتماعيّة، وحتى في العضوية في الحكومة البحرينية. وتوجد في البحرين حاليًا 80 عائلة بحرينية مسيحيّة أكبرها حوالي ست أسر مسيحية بحرينية وهي حيدر ونصيف وسمعان واوجي ووديع وأنطون.[4]

تقليديًا قطنت العوائل البحرينيّة المسيحية في الطرف المحاذي لمستشفى الإرسالية الأميركية والذب حلّ مكانه مدرسة الرجاء الحاليّة. وترجع أصول غالبية العوائل المسيحية البحرينية إلى العراق وإيران وبيوتهم كانت متلاصقة مع بيوت المسلمين البحرينيين. ويملك المسيحيون البحرينيون مقبرة قرب الكنيسة الأنجيلية الوطنية في المنامة.

البحرين هي واحدة من دول مجلس التعاون الخليجي والتي يقطن فيها سكان محليين مسيحيين، إلى جانب الكويت، والتي تحوي أيضًا على عدد من السكان المسيحيين العرب ولكن بأعداد أقل بكثير، مع حوالي 200 مواطن مسيحي.

يذكر أن مجلس الشورى يضم عضوين من المسيحيين البحرينيين، وهما السيدتان أليس سمعان (من أصل عراقي) هي أيضًا سفيرة البحرين في المملكة المتحدة وهالة رمزي فايز (من أصل مصري) والدها من مؤسسي وزارة الصحة في البحرين.

أعلام مسيحيين البحرين[عدل]

كنائس البحرين[عدل]

كنيسة سانت كريستوفر الإنجليكانيّة في البحرين.

وهناك 30 كنيسة مسجلة رسمياً، لكنها لا تملك مباني، منها الكنيسة القبطية التي لم يتسن للأقباط بناء كنيسة خاصة بهم بعد.

حواشي[عدل]

1: الإحصاء يظهر مجموعتان: "مسلمين" و"آخرون". الغالبية العظمى من المواطنون الآخرين هم مسيحيين.

مصادر[عدل]

مواقع خارجية[عدل]

أنظر أيضًا[عدل]