المسيحية في السودان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جداريّة تصور ميلاد يسوع في النوبة.

كانت السودان دولة ذات أغلبية مسيحية حتى وصول الإسلام في القرن السابع والثامن. واصل النوبيين المسيحيين من أتباع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قي تكوين جزء كبير من التركيبة السكانيّة في البلاد حتى القرن التاسع عشر، عندما اضطر معظمهم اعتناق الإسلام في ظل الثورة المهدية (1881-1898). بعد إنفصال جنوب السودان في عام 2011 إنخفضت نسبة وعدد المسيحيين في السودان، اليوم نسبة المسيحيين في السودان 1.5% من السكان.[1]

الطوائف المسيحية[عدل]

كاتدرائية القديس متى في الخرطوم.

تأثير الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لا تزال موجودة بشكل هامشي في السودان، مع مئات الآلاف من الأتباع المتبقيين.[2] في عام 2011، انفصلت المناطق ذات الأغلبية المسيحية في جنوب السودان لتشكيل دولة جديدة. المسيحيين في جبال النوبة، وهي المنطقة تحوي أغلب الثروة المعدنية في البلاد، يتعرضون للإضطهاد.[3] وقد وصفت العمليات العسكرية والحكومية السودانية ضد شعب النوبة بالتطهير العرقي.[4][5]

مساهمة الاقباط في الحياة السياسية في السودان واضحة وجلية، تولى الأقباط عادة وظائف الصرافة والحسابات. عدد بلا حصر عملوا داخل الخدمة المدنية. كثيرون عملوا في هيئة السكك الحديدية. عمل الأقباط أيضًا في التجارة.[6] كما هناك حضور صغير من الأرمن في السودان يتبغ أغلبيتهم كنيسة الأرمن الأرثوذكس يعمل الكثير منهم كتجار وأطباء ومهندسين.[7]

هناك ما يقرب من 1.1 مليون من الكاثوليك في السودان،[8] وتدير الكنيسة الرومانية الكاثوليكية شكبة واسعة من المدارس تعتبر من مدارس النخبة أبرزها مدارس كومبوني التي أسسها الراهب كمبوني.

مراجع[عدل]