المسيحية في لاوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كنيسة بروتستانتية، فينتيان.

يبلغ عدد أتباع المسيحية في لاوس 150,000 نسمة، مقسمون تقريبًا بالتساوي بين البروتستانت والكاثوليك.[1] هناك ثلاث كنائس كبرى في لاوس: الكنيسة الإنجيلية في لاوس، الكنيسة السبتية والكنيسة الرومانية الكاثوليكية. كان مسيحيين لاوس دائمًا جزء من المعارضين للنظام الشيوعي، وذلك على الرغم من عدم وجود العداء لرجال الدين من قبل الشيوعيين.[2]

البروتستانتية[عدل]

كنيسة بروتستانتية، لاوس.

حوالي 400 كنيسة تتبع الطوائف البروتستانتية وتقدم الخدمات الدينية في جميع أنحاء البلاد وقد نمت هذه الكنيسة بسرعة في العقد الماضي. رؤساء الكنيسة البروتستانت يقدرون أعدادهم إلى حوالي 100,000.

العديد من البروتستانت هم أبناء لجماعات عرقيّة التي تنتمي إلى المونية الخميرية خاصًة في الشمال وبين شعب خمو. الطوائف المسيحية التي لديها حضور في البلاد، ولكن التي لا تعترف بها الحكومة، تشمل الميثوديون، كنيسة المسيح، جمعيات الله، اللوثريين والمعمدانيين. الأرقام الرسمية للعضوية غير متوفرة. (شهود يهوه وكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة (المورمون)، تعمل أيضًا بشكل غير رسمي في لاوس.

الجماعات الدينية المسيحية لها حق في امتلاك العقارات، وذلك على الرغم من عدم الإعتراف بها رسميا من قبل الحكومة. في عام 2005، تم إغلاق كنيسة بروتستانتية في مقاطعة سافانخت من قبل الحكومة. كانت نسبة المسيحيين بين الهمونغ في لاوس حوالي 20% في عام 1998. وكان لهم حوالي 300 أبرشية، وقد نمت هذه الجماعة البروتستانتية بسرعة في العقد الماضي.[3]

الحرية الدينية[عدل]

وفقًا لحكومة الولايات المتحدة وغيرها من الحكومات والمؤسسات الحقوقية كانت هناك محاولات من قبل الحكومة في لاوس لجعل المسيحيين التخلي عن دينهم، وقد أغلقت عدة مرات الكنائس المسيحية.[4] ووفقًا لهم هناك اثنين من السجناء الدينيين في لاوس، وكلاهما عضو من الكنيسة الإنجيلية في لاوس، تم إغلاق كنيسة في محافظة سافانخت من قبل الحكومة وذلك في عام 2005، .[3] وقد نفت الحكومة في لاوس أنها قد أغلقت الكنائس أو سجن المسيحيين بسبب معتقداهم.[2] في عام 2010 دعت منظمة العفو الدولية الحكومة في لاوس للسماح بحرية التعبير.

كاتدرائية القلب المقدس الكاثوليكية، لاوس.

الكاثوليكية[عدل]

الكنيسة الكاثوليكية معترف بها من قبل الحكومة، وهناك حوالي 45,000 كاثوليكي في البلاد، العديد منهم من العرقية الفيتنامية، ويتركزون في المراكز الحضرية الرئيسية والمناطق المحيطة بها على طول نهر ميكونغ وفي المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد.[5] الكنيسة الكاثوليكية لها وجود في خمس من محافظات البلاد من حيث عدد السكان الوسطى والجنوبية، والكاثوليك قادرون على العبادة بشكل علني.[5] أنشطة الكنيسة الكاثوليكية هي أكثر في الشمال.[5]

واحد من اثنين من الأساقفه المقيمين في فينتيان يشرف على أبرشية فينتيان، وهي مسؤولة عن الجزء الأوسط من البلد.[5] وأسقف مقيم الثاني في فينتيان هو أسقف لوانغ برابانغ.[5]

مواقع خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Laos: Evolution of the religious situation, Religioscope, 14 February 2003 (فرنسية)
  2. ^ أ ب Morev، Lev (2002). "Religion in Laos Today". Religion, State and Society 30 (4): 395–407. doi:10.1080/09637490220127602. 
  3. ^ أ ب "Annual Report on International Religious Freedom". US State Department. September 2004. اطلع عليه بتاريخ 2006-07-22. 
  4. ^ "International Religious Freedom Report 2002". US State Department. October 7th, 2002. اطلع عليه بتاريخ 2006-07-06. 
  5. ^ أ ب ت ث ج United States Bureau of Democracy, Human Rights and Labor. Laos: International Religious Freedom Report 2007. This article incorporates text from this source, which is in the public domain.