المعاجم العربية والفارسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ambox warning pn.svg مع أنه ورد في هذا المقال بعض المصادر أو عدد من وصلات خارجية، إلا أن غياب الإشارات المرجعية في نص المقالة أو بعض مقاطعها وفقراتها لا يسمح بالتعرف على مصدر كل عبارة على حدة فيعسر تقييم موثوقية ما ورد في المقالة.
الرجاء تحسين هذه المقالة بوضع الإشارات المرجعية المناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

المعاجم العربية والفارسية بدأت حركة التأليف المعجمية واستعت، وظهرت معاجم خاصة بالنباتات والحيوانات، واخري تخص البلدان والاماكن الاعلام مثل: معجم البلدان، ومعجم الأدباء لياقوت الحموي. واهتموا أيضاً بالصفات والأفعال، ووضعوا كتباً فيها. حتي أن ظهرت في القرن الثاني من الهجرة أول دراسة معجمية عن المفردات العربية،

أول دراسة معجمية عن المفردات العربية[عدل]

وهي كتاب العين للخليل ابن احمد الفراهيدي «المتوفي عام 175 ه.ق»، وتلته معاجم اللغة المختلفة مثل كتاب الجمهرة لأبن دريد «المتوفي عام 321 ه.ق»، وكتاب التهذيب للازهري «المتوفي عام 370 ه.ق»، وكتاب مقاييس اللغة لابن فارس «المتوفي عام 395 ه.ق»، وكتاب الصحاح للجوهري «المتوفي عام 400 ه.ق»، وكتاب المحكم لابن سيدة «المتوفي عام 458 ه.ق»، وكتاب اساس البلاغة لجار اللّه الزمخشري «المتوفي عام 538 ه.ق»، وكتاب القاموس المحيط للفيروزآبادي «المتوفي عام 817 ه.ق». وفي العصر الحديث ظهرت معاجم لغوية عديدة مثل: «المعجم الكامل، والوسيط والموجز»، اصدرها مجمع اللغة العربية في القاهرة، ثم كتاب اقرب الموارد لسعيد الخوري الشرتوني، وقد طبع في قم بالأفسيت عام 1403 ه.ق. والمنجد في اللغة للويس معلوف، ومنجد الطلاب، ومعجم لاروس، معجم الرائد. وقد ترجمت هذه المعاجم الثلاثة الاخيرة الي اللغة الفارسية، كذلك القاموس العصري تأليف الياس انطوان الياس الذي ترجمه الي الفارسية سيد مصطفي طباطبائي، وقاموس المصطلحات السياسية، تأليف جمال بركات الذي ترجمه الي الفارسية الدكتور فيروز حريرچي والدكتور صادق آئينه وند، وقاموس المصطلحات الفارسية والعربية، واخيراً صدر معجم المصطلحات المعاصرة «فرهنگ اصطلاحات معاصر» تأليف نجفعلي ميرزائي وتدقيق الاستاذين ياسين صلواتي والدكتور سيد احمد امام زاده، ثم تجدر الاشارة هنا الي كتاب مجمع اللغات الذي يتناول المصطلحات الحديثة في الاقتصاد ألفه جروان سابق باللغات الثلاث العربية والإنجليزية والفرنسية، وقد ترجمه الدكتور آية اللّه زاده شيرازي والدكتور آذرتاش وآذرنوش الي الفارسية وطبع في مجلد ضخم يضمُّ الفاً وثلاثمائة وثمان وسبعين صفحة. واخيراً لا ننسي أن نذكر معجمين مهمين صنِّفا في إيران باللغتين العربين وما يعادلها بالفارسية هما: منتهي الأرب في لغات العرب تأليف عبد الرحيم صفي بور، والثاني القاموس الجامع «فرهنگ جامع»، تأليف احمد سيّاح الذي صدر سنة 1336 ه.ش في طهران أي بعد سنة واحدة من صدور منتهي الأرب.

  • الکلمات الفارسیة فی المعاجم العربیة/ معجم عربی فارسی alklmat alfarsiah fi alma'ajm ala'rbiah ma'jm a'rbi farsi تألیف:دکتر جهینة نصر علی – طلاس – برج دمشق تاریخ نشر: ۲۸/۱۲/۲۰۰۲

المعاجم الفارسية[عدل]

من أشهر المعاجم الفارسية القديمة معجم لغة الفرس لأبي منصور الاسدي الطوسي «المتوفي عام 465 ه.ق»، ثم معجم صحاح الفرس لشمس الدين محمد نخجواني «المتوفي عام 776 ه.ق»، كذلك معجم جهانگيري «فرهنگ جهانگيري» تأليف ميرجمال الدين حسين الشيرازي، من مشاهير علماء الهند، الذي انتهي من تأليف عام 1017 ه.ق. ومعجم «برهان قاطع» تأليف محمد حسين التبريزي المعروف ببرهان، وكان قد ألَّفه عام 1062 ه.ق في حيدرآباد الدكن ومعجم آنندراج «فرهنگ آنندراج»، صنَّفه محمد بادشاه عام 1307 ه.ق، وضمَّنه المفردات الفارسية والعربية. ويعد معجم برهان قاطع من المعاجم المهمة وقد صنّف حسب الحرف الأول من الكلمة. أما في العصر الحديث، فقد ظهرت معاجم عديدة تناولت مفردات ومصطلحات الفارسية وأعلامها، وما دخلها من العربية، واللغات الاخري. واشهر هذه المعاجم واوسعها معجم دهخدا المعروف ب «لغتنامه دهخدا»، ومعجم الدكتور معين «فرهنگ معين»، ومعجم حسن عميد «فرهنگ عميد»، وظهر عام 1351 ه.ش معجم فارسي عربي من تاليف العلامة الشيخ احمد النجفي مؤسس دار العلوم العربية في طهران، يحمل عنوان «القاموس الفريد في العصر الجديد» وهو معجم للغة الفارسية ومصطلحاتها القديمة والحديثة، مع التشكيل والتعريب، وما يعادلها في اللغة العربية. وظهر أيضاً المعجم الصحفي «فرهنگ مطبوعاتي»، تأليف الدكتور احمد رنجبر والدكتور أبو القاسم سهيلي، صدر عن مؤسسة النشر في وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي بطهران. وفي پعض الاقطار العربية، ظهرت معاجم فارسية عربية مثل: المعجم الذهبي «فرهنگ طلائي»، والمعجم الفارسي الموجز، للدكتور محمد التونجي استاذ جامعة حلب، ومعجم اللغة الفارسية للدكتور عبد المنعم محمد حسنين، استاذ جامعة عين شمس، ومعجم الفارسية للدكتور إبراهيم الدسوقي شتا استاذ اللغة الفارسية في جامعات مصر بقي أن نُشير الي معجم عربيٍ فارسيٍّ منظوم، مؤلفه أبو نصر فراهي، كان يدرس حتي اوائل القرن الحالي في الكتاتيب والمدارس الدينية في إيران وقد نظم ليسهل حفظه. ومعجم ’’الواعد‘‘ للدكتور عبدالوهاب علوب أستاذ الفارسية المساعد بجامعة القاهرة

طرق الاستفادة من المعاجم العربية والفارسية[عدل]

تختلف طرق الاستفادة من المعاجم اللغوية تبعاً لاختلاف ترتيب مفرداتها، فبعضها قد رتّب حسب الحرف الأخير من الكلمة، وبعضها الآخر وفقاً للحرف الأول، ومعاجم رتّبت مفرداتها حسب جذورها الاصلية. وفيمايلي بيان لاسلوب الاستفادة من بعض تلك المعاجم والقواميس العربية والفارسية:

المعاجم العربية[عدل]

معظم المعاجم العربية قد رتّبت علي اساس من الاصول الثلاثية والرباعية للمفردات. وهذه الاصول أيضاً رتِّب بعضها وفقاً للحرف الأخير من الكلمة، وبعضها وفقاً للحرف الأول. ويلزم المترجم الذي يروم الاستفادة من هذه المعاجم أن يعرف خلاصة عن علم الصرف والاشتقاق ليميّز الاصول والمشتقات، فمثلاً لاستخراج معني «بحَّاثة» من قاموس المنجد وامثاله، يقتضي ان يعرف المترجم أن هذه الكلمة هي صيغة المبالغة «فعَّآلة»، وأصلها «بحث»، لذلك فانه يراجع حرف الباء الذي يليه الحاء والثاء. أما المعاجم المرتَّبة حسب الحرف الأخير في الكلمة، فان «بحَّاثة» يبحث عنها في حرف الثاء «بَحْث»، ذلك لان التاء القصيرة علامة المبالغة وليست من الحروف الاصلية للكلمة. كذلك بالنسبة لكلمة «استغفار»، فحروفها الاصلية هي «غفر»، لذلك يلزم في امثال قاموس المنجد البحث عنها في حرف الغين وفي امثال معجم لسان العرب، يبحث عنها في حرف الراء، أما في المعاجم التي اعتمدت الكلمة لا أصلها في الترتيب مثل معجم الرائد ولاروس، فيمكن العثور عليها في حرف الهمزة. وفيما يلي التعريب بأهم المعاجم العربية والفارسية ونماذج من تلك المعاجم نوردها بالترتيب ليطلع عليها طلاب العربية والفارسية:

1 معجم الصحاح للجوهري :

دار العلم للملايين، بيروت، الطبعة الرابعة (1990)، رتِّب هذا المعجم حسب الحروف الاصلية للكلمة، ومعتمداً فيه علي الحرف الأخير منها. مثل «القِبْطُ»: باب الطاء، وفصل القاف «قبط».

2 لسان العرب :

لابن منظور، نشر بالأوفسيت نشر ادب الحوزة، قم (1363 ه.ش)، ولسان العرب هذا رُتِّبَ وفقاً للحروف الاصلية للكلمات، وحسب آخر حرف فيها، مثل: «قهز» توجد في حرف الزاء، باب القاف.

3 المنجد :

من تأليف المعلوف، صدر قبل أكثر من نصف قرن فيبيروت، وقد رتِّب حسب الجذور الاصلية للكلمات، ويمكن البحث عن معاني الكلمات فيه وفقاً للحرف الأول من كل جذر، ويضمُّ هذا القاموس ثلاثة اقسام هي: معاني المفردات ثم فرائد الادب، واخيراً قسم الاعلام جاء في أول الكتاب: «اذا شئت البحث عن كلمة، فاذا كانت مجردة، فأطلبها في باب أول حرف منها. وان كانت مزيدة أو فيها حرف مقلوب عن آخر، فجرّدها أو ردَّها الي الاصل، ثم اطلبها في باب الحرف الأول من حروفها الاصلية». فالذي يراجع المنجد والمعاجم المماثلة له في الترتيب والتصنيف يلزمه معرفة موجزة بعلم التصريف والاشتقاق. وقد جاء مؤلف المنجد بخلاصة من ذلك تناول فيها مزيدات الأفعال والمشتقات والابدال والاعلال. ومع كل ذلك ففي المنجد اخطاء كثيرة، واغلاط علمية وتاريخية عديدة. وله مزايا مفيدة. وكمثال لاستخراج معاني الكلمات من المنجد، نأخذ الكلمة «المستشفي»، ونبحث عنها في اصلها «شفي يشفي شفاءً»، وننظر في مشتقات الكلمة حتي نصل الي كلمة «المستشفي» جمع المستشفيات، المكان الذي يدخله المرضي للاستشفاء.

4 المعجم الوسيط :

تأليف مجمع اللغة العربية بمصر. صدر أول مرة سنة 1965 وهو معجم لغوي صنِّف بأسلوب علمي رصين أشرفت علي تاليفه أولاً لجنة من كبار علماء وادباء العربية، مثل إبراهيم مصطفي واحمد حسن الزيات والدكتور حامد عبد القادر والدكتور محمد علي النجار، وقدم له الدكتور إبراهيم مدكور الامين العام للمجمع. وهو كتاب موثق يعتمد عليه ترتيبه حسب الأصول اللغوية للمفردات. ووفقاً للحرف الأول منها. وكمثال لذلك، كلمة «المرتزقة»، يبحث عنها في أصلها وهو «رزق»، «المرتزقة»: يقال: هم مرتزقة: اصحاب جرايات ورواتب مقدرة. والجنود المرتزقة: هم الذين يحاربون في الجيش علي سبيل الارتزاق: والغالب أن يكونوا من الغرباء.

5 معجم الرائد :

مؤلف الكتاب جبران مسعود، وقد رتَّبه حسب الحرف الأول من الكلمات لتسهل الاستفادة منه أكثر، وقد ضمَّ الكثير من المفردات القديمة والحديثة. ترجم هذا الكتاب الي الفارسية الدكتور رضا انزابي نژاد، ودقَّقه الدكتور محمد فاضلي. ولا يلزم الطالب عند استخدام هذا المعجم ان يعرف المشتقات والتصاريف، بل يكفي أن يبحث في الحرف الأول من الكلمة المراد معرفة معناها، حتي يصل الي الكلمة ذاتها.

6 القاموس العصري «فرهنگ نوين»:

مؤلف هذا المعجم هو الياس انطون الياس المصري، والقاموس في الاصل: عربي، إنكليزي، صنِّف حسب الحرف الأول لأصل الكلمة والمصطلح. وقد ترجمه السيد مصطفي طباطبائي الي الفارسية فصار معجماً عربياً، فارسياً، وطبع في طهران. وطريقة الاستفادة من هذا المعجم هي معرفة اصل وجذر الكلمة اولاً، ثم البحث عنها في الحرف الأول منها، مثل: «مُسْتَحِقٌّ»: اصلها «حقَّ». وموضعها في حرف الحاء من القاموس. والمعني: مستحقٌّ: مستأهلٌ، شايسته، لايق، سزاوار منتفع «بحقٍّ»، بهره بردار الدفع، اي الوفاء، پرداختن.

7 معجم المصطلحات المعاصرة «فرهنگ اصطلاحات معاصر»:

مصنّف هذا المعجم هو نجفعلي ميرزائي، وهو معجم عربي فارسي. ويقع في أكثر من الفٍ ومائة صفحة. ويشتمل علي مصطلحاتٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ وصحفيةٍ متنوعة. وترتيبه وفقاً للحرف الأول من الكلمة والمصطلح.

1 معجم لغة الفرس «فرهنگ لغت فُرس» :

ألَّف الأسدي الطوسي هذا المعجم خلال القرن الخامس الهجري، وهو اقدم قاموس فارسي عرفته اللغة الفارسية. صُنَّف هذا المعجم حسب الحرف الآخر من كل كلمة، ورتِّبت ابوابه حسب حروف الهجاء. لكل حرف باب، فالكلمات: «كام» و«فام»، و«اندام» وضعت في باب الميم. والملاحظ في هذا المعجم هو أن ابوابه كُتبت بالعربية مثل: باب الالف، باب الباء باب التاء و... الخ. كذلك فان الهاء غير الملفوظة لا تعتبر حرفاً مثل: «خانه» التي وضعت في باب النون، و«نامه» في باب الميم و«زنده»، في باب الدال.

2 معجم جهانگيري «فرهنگ جهانگيري» :

صنَّفَ ميرجمال الدين حسين بن أنجو هذاالمعجم خلال القرن الحادي عشر الهجري. واساس تنظيم وترتيب الكلمات في هذا القاموس هو الحرف الثاني من الكلمة. كل مجموعة في باب، فمثلاً الكلمات «پاك، باج، مار، كافور»، يبحث عنها في باب الألف، والكلمات «ستارة، شتر، مترس وكتك» يبحث عنها في باب التاء. أما الحرف الأول من الكلمة فيطلق عليه الفصل، وهكذا فانَّ الكلمات «سر، سراچه، سرادار وسرانجام» تقع في باب الراء وفصل السين. والمعجم يقع في ثلاثة أجزاء، الأول، الأول والثاني يختص بالمفردات الفارسية، والجزء الثالث يضم المصطلحات والكنايات والعبارات.

3 معجم مُعين «فرهنگ معين» :

مؤلف هذا الكتاب هو المرحوم الدكتور محمد معين، ويقع في ستة اجزاء، وقد رتِّب حسب الحرف الأول من الكلمة، ويقسم هذا المعجم موضوعياً الي ثلاثة اقسام: القسم الأول يشتمل علي الاجزاء الأول والثاني والثالث، والنصف الأول من الجزء الرابع ويختص هذا بالمفردات اللغوية. القسم الثاني، يشتمل علي القسم الثاني من الجزء الرابع، ويختصُّ بالمصطلحات والتراكيب اللغوية الأجنبية. أمّا القسم الثالث الذي يشتمل علي الجزء الخامس والاسدس، فيختصُّ بالاعلام «الاماكن والأشخاص».

4 معجم دهخدا «لغت نامه دهخدا» :

يُعدُّ هذا القاموس اكمل قاموس فارسي صنِّف حتي اليوم، وقد بدأ بتأليفه العلامة علي أكبر دهخدا، وأكمله جمعٌ غفير من علماء اللغة والادب. ويقع في خمسين جزءاً، رتِّب الكتاب علي اساس الحرف الأول للكلمات، ويضمُّ المفردات اللغوية ومشتقاتها والمصطلحات المختلفة التي تشاركها في الحرف الأول وفي التركيب، والاعلام.

5 القاموس الفريد :

هذا المعجم فارسي عربي ألَّفهُ العلامة الشيخ احمد النجفي رحمهم الله مؤسس دار العلوم العربية في طهران سنة 1350 ه.ش وهو معجم فريد حقّاً، يحتوي علي اللغة الفارسية المألوفة ومصطلحاتها الحديثة، وما يقابلها من اللغة العربية ومصطلحاتها. وقد جاء المؤلف بأمثلةٍ من العبارات الفارسية مع تعريبها في جميع الشؤون الاجتماعية والادبية والعلمية وغيرها. وقد رُتِّب حسب الحرف الأول من الكلمات ووفقاً لحروف الهجاء العربية.

6 المعجم الذهبي «فرهنگ طلائي» :

وهو معجم فارسي عربي، صنَّفه الدكتور محمد التونجي، استاذ اللغة الفارسية بجامعة حلب، ونشرته دار العلم للملايين ببيروت عام 1969، وقد رتَّبه حسب الحرف الأول من الكلمة، ووفقاً لحروف الهجاء الفارسية.

7 قاموس اللغة الفارسية «فرهنگ زبان فارسي» :

مؤلف هذا الكتاب، هو الدكتور عبد المنعم محمد حسنين، استاذ اللغة الفارسية بجامعة الأزهر. وقد رتِّب وفقاً للحرف الأول من الكلمات، ويقع في مجلدٍ واحدٍ، ويضمُّ الي جانب المفردات الفارسية، المفردات العربية المستعملة في اللغة الفارسية أيضاً، وحسب استعمالها.

8 فرهنگ اصطلاحات روز «معجم المصطلحات الحديثة» :

وهو معجم فارسي عربي، من تأليف الدكتور محمد غفراني، والدكتور آيت اللّه زاده شيرازي، ويضمُّ مجموعةً من المصطلحات السياسية والاعلامية والعسكرية والصحفية المتنوعة، وما يعادلها في اللغة العربية. وقد رتِّب حسب الحرف الأول من كل كلمةٍ ومصطلح.

9 فرهنگ مطبوعاتي :

هذا المعجم فارسي عربي إنكليزي، صنّفه الدكتور احمد رنجبر، والدكتور أبو القاسم سهيلي، ويضمُّ مصطلحات صحفية متنوعة بالفارسية، وما يعادلها بالعربية والإنكليزية.

10 فرهنگ اصطلاحات سياسي :

هذا المعجم في الأصل من تأليف جمال بركات ويضمُّ مجموعة من المصطلحات السياسية المهمة بالإنكليزية وما يعادلها بالعربية. وقد قام الدكتور صادق آئينه وند والدكتور فيروز حريرچي بترجمته الي الفارسية، فصار قاموساً فارسياً عربياً إنكليزياً.

11 مجمع اللغات «فرهنگ مصطلحات» :

الكتاب ألَّفه جروان سابق بثلاث لغات: عربية، فرنسية، إنكليزية. وقد ترجمه الدكتور آيت اللّه زاده شيرازي، والدكتور آذرتاش آذرنوش ومحمود عادل الي الفارسية، وهو معجم ضخم يضمُّ أكثر من ألفِ صفحة، وفي مجلدٍ واحد.

12 فرهنگ رائد الطلاب :

مؤلف هذا المعجم هو جبران مسعود، ومترجمه الي الفارسيةعبد الستار قمري من جامعة الرازي بكرمانشاه إيران. والمعجم قد صنِّف حسب الحرف الأول للكلمات. ويشتمل علي ايضاحات مفيدة للمترجم.

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]