المقياس الدولي للحوادث النووية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المقياس الدولي للحوادث النووية أو ما يعرف باسم أينيس "INES" اختصارا لعبارة "International Nuclear Event Scale" هو مقياس تم وضعه في عام 1990 من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتمكين التوصيل الفوري للمعلومات عن أهمية السلامة في حالة وقوع حادث نووي.

المقياس وضع بشكل لوغاريتمي بشكل مماثل لمقياس درجة العزم الذي يستخدم لوصف القوة النسبية للزلازل، حيث يمثل كل ارتفاع لمستوى من المقياس حادث يعادل حوالي عشر مرات شدة من المستوى الأدنى منه، مع مراعاة أنه بالمقارنة مع الهزات الأرضية التي يمكن تقييمها كمياً، فإن مستوى خطورة الكوارث التي من صنع الإنسان، مثل الحوادث النووية هي أكثر تعقيدا من حيث التقييم وأكثر عرضة للتفسيرات. نظراً لصعوبة التفسير، يتم تعيين مستوى مقياس الحادث النووي بعد وقوع الحادث. لذلك، فإن قدرة هذا المقياس محدودة جداً في المساعدة أثناء الكوارث.

هناك 7 مستويات على مقياس أينيس، ومستوى 0 للحوادث عديمة الخطورة.

7 -حادث رئيسي
6 -حادث شديد الخطورة
5 -حادث مع عواقب ذات نطاق واسع
4 -حادث مع نتائج محلية
3 حادث خطير
2 -حادث
1 -خلل
0 عطل (لا خطورة)

تفاصيل[عدل]

يتحدد مستوى المقياس على أساس ثلاث عوامل هي: الآثار خارج الموقع والآثار في الموقع وتدهور مستويات الدفاع في العمق .

مستوى 7: حادث رئيسي[عدل]

يكون له تأثير كبير على الناس والبيئة، مع انتشار واسع للمواد المشعة يستمر تأثيرها لمدة طويلة من الزمن. من الأمثلة عليه، كارثة تشيرنوبيل، 26 أبريل 1986.

مستوى 6: حادث شديد الخطورة[عدل]

ذو تأثير على الناس والبيئة ويتطلب تنفيذ تدابير مضادة. من الأمثلة عليه، كارثة كيشتيم في ماياك، الاتحاد السوفياتي، 29 سبتمبر 1957.

المستوى 5: حادث مع عواقب ذات نطاق واسع[عدل]

ذو تأثير على الناس والبيئة بحيث يتطلب تطبيق بعض التدابير المضادة والتسبب في بعض حوادث الوفاة. من الأمثلة عليه حادثة غويانيا الإشعاعية في البرازيل عام 1971.

المستوى 4: حادث مع نتائج محلية[عدل]

إطلاق كميات قليلة من المواد المشعة لا تسبب تطبيق تدابير مضادة والتسبب في وفاة واحدة على الأقل من الإشعاع. من الأمثلة عليه، إس إل 1، حادثة توكايمورا النووية.

المستوى 3: حادث خطير[عدل]

مستويات إشعاعية تصل إلى عشر أضعاف القيم الطبيعية، بدون وجود حوادث وفاة من الإشعاع.

المستوى 2: الحادث[عدل]

تعرض الناس المدنيين إلى قيم من الإشعاع تتعدى 10 ميلي زيفرت.

المستوى 1: خلل[عدل]

تعرض الناس المدنيين إلى قيم تتعدى قيم الإشعاع العادية في سنة.

المستوى 0: عطل[عدل]

لا خطورة على السلامة العامة.

اقرأ أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]