الملكة إيزابيلا الأولى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ايزابيلا الكاثوليكية في مخيلة فن القرن 19

الملكة إيزابيلا الأولى (22 أبريل 1451 - 26 نوفمبر1504) ملكة صقلية (1469-1504) وملكة قشتالة وليون (1474-1504) ثم إسبانيا بعد وحدتها مع مملكة أراجون (1479-1504) ,و ملكة نابولى (1504)، كانت لقراراتها أثار عظيمة في تاريخ أسبانيا.

العائلة[عدل]

سميت ايزابيلا ولي عهد تاج كاستيا من قبل اخيها غير الشقيق هنري الرابع ملك كاستيا وأصبحت ملكة كاستيا في 1469.

قبل غزو غرناطة[عدل]

كانت دراستها دينية كاثوليكية متعصبة، في وقت كانت تسيطر على الكاثوليك في إسبانيا فكرة واحدة هي التخلص من المسلمين وطردهم خارج إسبانيا. أصبحت ملكة قشتالة عندما وفاة أخيها هنري الرابع وتزوجت من فرناندو الثاني الأراجوني.

الحملة على غرناطة[عدل]

شنت مع زوجها حملة عسكرية للاستيلاء على مدينة غرناطة من حكامها بني الأحمر وكانت غرناطة آخر معاقل المسلمين في إسبانيا وبسقوط حكم أبو عبد الله عام 1492 انتهى الحكم الإسلامي في الأندلس، وقد أمرت الملكة إيزابيلا بإنشاء محاكم التفتيش بمعاونة الملك فيليب وبمراقبة توماس دي توركيمادا، المحاكم التي قامت طرد ثلاثة ملايين من المسلمين، الذين لم يغادروا الأندلس بعد سقوطها، والتعذيب بجميع أنواع آلات التعذيب [1]. أيضاً ابدى الراهب بليدي ارتياحه لقتل مئة ألف مهاجر من قافلة واحدة مؤلفة من 140 ألف مهاجر مسلم، حينما كانت متجهة إلى إفريقية تحت هذه المحاكم التي أنشئتها إيزابيلا.[2]

أطلق عليها البابا إسكندر السادس وزوجها، لقب الملوك الكاثوليك.

ما بعد غرناطة[عدل]

السياسة الداخلية:

  • صارت اللغة القشتالية، في عهدها إلى أوجها، بكتابة معجم للغة في عهدها، لتصبح بعدها، اللغة الاسبنية المعروفة حاليا.

السياسة الخارجية:

الحياة الخاصة[عدل]

توفيت ايزابيلا عام 1504 بعد أن أنجبت ولدا وأربع بنات.

تزوج فرناندو الثاني بعدها من الصغيرة جيرمين من فوا الأميرة الفرنسية.

مملكة إسبانيا[عدل]

اندمج تاج أراغون مع تاج كاستيا لتتكون مملكة إسبانيا ،أصبحت مملكة فالنسيا عضوا في الملكيه الإسبانية. اتحدت مملكة كاستيا ومملكة ليون مع مملكة أراجون واستطاع الملك فيرنانديو والملكة إيزابيلا، الاستيلاء على الممالك العربية في الأندلس الواحدة تلو الأخرى إلى أن سقطت في أيديهم غرناطة آخر قواعد المسلمين سنة 1492.

استقرار إسبانيا[عدل]

ضمنت ايزابيلا الاستقرار السياسي طويلة الاجل في إسبانيا عن طريق ترتيب الزيجات الاستراتيجيه لكل من اطفالها الخمسة. أولى بناتهت ايزابيلا الصغيرة، تزوجت من ملك البرتغال الفونس، ولكن سرعان ما ماتت ايزابيلا قبل ولادة ولي العهد البرتغال.

Juana المجنونة، ابنة ايزابيلا الثانيه، تزوجت من فيليب الوسيم،، ملك بوهيميا (النمسا) والمعنون إلى التاج من الامبراطور الروماني المقدس وقد كفل هذا التحالف مع الامبراطوريه الرومانيه المقدسة الإقليم القوي، بعيدة المدى الذي أكد إسبانيا مستقبل الأمن السياسي.

تزوج ابن ايزابيلا الأول والوحيد، خوان من مارغريت النمسا، والحفاظ على علاقات مع عائلة هابسبورغ النمساوية، وعلى إسبانيا التي كانت تعتمد إلى حد بعيد.

تزوجت ماريا الطفل الرابع لها من مانويل الأول من البرتغال، وتعزيز الصلة التي اقامها زواج الاخت الأكبر سنا.

الطفل الخامس، كاترين، تزوجت عام 1501م من آرثر، الأخ الأكبر للملك هنري الثامن، إلا انها ترملت بعد ستة أشهر فقط، فتم تزويجها من هنري الثامن عام 1509م. أنجبت خمسة أطفال، توفوا كلهم أثناء الولادة عدا الطفلة ماري (والتي أصبحت الملكة ماري الأولى).

سبقه
آن من بريتاني
ملكة نابولي القرينة
1504
تبعه
جيرمين من فوا

اقرأ أيضا[عدل]

تاريخ الملوك الكاثوليك لويليام بريسكوت بالإنجليزي.

كتاب تاريخ الملوك الكاثوليك للمؤلف د خالد فارسي.

مصادر خارجية[عدل]