المناقل (مدينة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المناقل
مدينة

Script errorالموقع في السودان

الاحداثيات: 14°15′N 32°59′E / 14.250°N 32.983°E / 14.250; 32.983إحداثيات: 14°15′N 32°59′E / 14.250°N 32.983°E / 14.250; 32.983
جمهورية علم السودان السودان
ولاية ولاية الجزيرة
حكومة
 • Type محلية
 • معتمد محلية إبراهيم الحسن عبد الله (2013)
المساحة
 • المجموع 6,250 كم2 (2,410 ميل2)
ارتفاع 412 م (1,352 قدم)
عدد السكان
 • المجموع 128.207 نسمة
منطقة زمنية توقيت شرق أفريقيا (UTC+3)
رمز المنطقة 517 (249+)
موقع ويب http://www.almanagil-locality.gov.sd/ar/

المَنَاقِلْ مدينة تقع في ولاية الجزيرة بوسط بالسودان على ارتفاع 412 متر (1351 قدم) فوق سطح البحر، وتبعد عن الخرطوم بحوالي 156 كيلو متر (96.9 ميل)، وعن مدينة واد مدني حاضرة الولاية 62 كيلو متر (38.5 ميل). وتعتبر واحدة من أكبر المدن الصناعية بالسودان وتتوسط مشروع زراعي يحمل اسمها هو مشروع امتداد المناقل الزراعي الذي يشكل الجزء الأكبر من مشروع الجزيرة الزراعي بالسودان. وتعتبر واحدة من أهم مراكز الصوفية في السودان.

أصل التسمية ومعناها[عدل]

قيل في أصل اسم المَنَاقِل أنه مشتق من لفظ مناجل وتعنى أهل السلطة أو المُلك (ومفردها المانجل وهو الزعيم أو الملك)، حيث كان مناجل المناطق المحيطة وزعمائها يجتمعون في المكان الذي تقوم عليه المناقل الآن من وقت لآخر، ويصدرون مكاتباتهم الرسمية التي كانت تحمل خاتماً كتب عليه لفظ (المانجل)، وحرفت الجيم إلى قاف سودانية تُنطق كالجيم المصرية المعطشة. وهناك تأويل آخر لمعنى اللفظ وأصله، حيث يقال أن اسم المناقل جاء مشتقاً من كلمة (منقلة) وهي لعبة شعبية في مناطق وسط السودان وسميت المنطقة بالمنقلة لأنها كانت تتكون من عدة فرقان (جمع فريق وهو الحي السكني) وقرى متقاربة جغرافياً تشبه في وضعها كقطع لعبة المنقلة الشعبية.[1].

التاريخ[عدل]

التاريخ القديم[عدل]

يرجع تأريخ المنطقة إلى حوالي خمسة قرون، ومن أقدم القرى فيها قرية الدسيس وقرية ود نفيع العركيين التي أسسها الشيخ علي ود نفيع وتوجد بها أقدم مقبرة مدفون فيها الشيخ الحسين بشبشة من رموز المنطقة الصوفيين. وتليها قرية عتقي وبها مقابر أثرية تعود إلى عهد مملكة علوة المسيحية في السودان.[1].

وكانت منطقة المناقل تضم اقطاب ورموز الصوفية في السودان حيث تعلم في قراها مرشد الطريقة السمانية، وتنتشر فيها مقابر أثرية قديمة خاصة في قري منطقة الركل الواقعة بين مدينة المناقل وبلدة جبل موية والتي تعود إلى عهد مملكة علوة.

السلطنة الزرقاء[عدل]

وشهدت منطقة المناقل انطلاقة تحالف سياسي في بلاد السودان بين قبائل العبدلاب و الفونج، حيث خرج من منطقة سقدي جنوب المناقل الملك عمارة دنقس زعيم قبائل الفونج وأتى إليها زعيم العبدلاب عبد الله جماع من شرق النيل الأزرق واجتمعا في منطقة جبل موية القريبة من المناقل ومنها انطلقا بجيوشهما إلى مناطق السودان الأخرى وأسسا الدولة السنارية المعروفة باسم السلطنة الزرقاء في سنة 1504 م وعاصمتها سنار والتي سادت معظم أرجاء السودان (في حدوده الحالية) حتى سنة 1821 م تاريخ الغزو التركي المصري للسودان بقيادةاسماعيل كامل باشا نجل خديوي مصر محمد علي باشا.[2]

الحكم التركي المصري[عدل]

اعلن الشيخ عامر المكاشفي الجهاد ضد حكم الأتراك في منطقة أم حجار بالمناقل ومنع المواطنين من دفع الجزية لهم. وفي منطقة أم سنيطة جنوب المناقل اندلعت ثورة عرفت بثورة ودكرف.

الحكم الثنائي[عدل]

تم اختيار المناقل في عام 1951، إبّان الحكم الثاني الإنجليزي المصري للسودان وقبيل استقلال السودان ببضع سنوات، لتكون مركزا إدارياً وعُيّن مفتشاً بريطانياً لها. وصاحب ذلك نهضة عمرانية شملت مباني الأحياء التي بدأت تستخدم مواد البناء الثابت، والسوق الرئيسية التي تحولت من سوق اسبوعية تُقام في يومي الأحد والأربعاء إلى سوق مستديمة. كما تم تخطيط البلدة عمرانياً وتقسيم احيائها إلى مربعات. وكانت البلدة تتكون من الناحية العمرانية قبل عام 1955 م، من ثلاثة أحياء فقط هي: ودنفيع، والدسيس ،وود المسلمي، ثم وتوسعت لاحقاً لتضم الاحياءالتالية: حي الزبير، وكشكوش، والكلاكلة، ورفاعة، والمنورة، وطيبة، وود الشقل، وعتقي الجعليين، وعتقي الجبارين، ودار المقام، ودار نايل، وأم طلحة، وكوقيلا.

عهد الاستقلال[عدل]

اسس بعض ضباط القوات المسلحة السودانية المنتمين إلى قرية الجاموسي بمنطقة المناقل تنظيماً أطلقوا عليه اسم الضباط الأحرار ودبروا محاولة انقلابية فاشلة ضد حكومة الفريق إبراهيم عبود في 9 نوفمبر / تشرين الثاني 1959 م،[3] من بينهم الطيار، يعقوب كبيدة، والصادق محمد الحسن ( من دار نايل) ، وعبدالحميد عبد الماجد الزين (من قرية ودالزين المغاربة) وتم اعدامهم جميعاً.

شهدت المناقل طفرة اقتصادية واجتماعية بتأسيس مشروع أمتداد المناقل الزراعي في عام 1962 م.

الحركة الصوفية[عدل]

هاجر بعض رموز الصوفية بالسودان من المناقل الي مناطق السودان الأخرى منهم الشيخ الكباشي (إلى شمال الخرطوم)، والشيخ ود العجوز المكاشفي (إلي غرب النيل الأبيض) والشيخ وقيع الله (إلى كردفان)، وهو والد الشيخ البرعي، أحد أبرز اقطاب الصوفية المعاصرين في السودان، والشيخ الماحي الكناني المشهور بالبخاري (إلى المدينة المنورة بالسعودية)، وله اتباعاً كثرين هناك، وقد استقر بالمناقل الشيخ المكاشفي والشيخ النيل والشيخ ود بقوي والشيخ الفرضي والشيخ الناجي، والشيخ ود بغادي، وودنفيع، والشيخ تاي الله، شيخ الطريقة النفيدية، في قرية سرحان شمال المناقل، إلى جانب شيوخ صوفيين آخرين هاجروا إلى المناقل ومنهم الشيخ أبوقرون، والشيخ ود صبح وله ضريحاً في وسط مدينة المناقل. وقد وفد من منطقة دنقلا بالولاية الشمالية.

الموقع[عدل]

تقع محلية المناقل بين خطي طول 23,30 _33,15 وخطي عرض 13,45_14,15 جنوب غرب ولاية الجزيرة بالسودان. وتحدها من جهة الغرب والجنوب الغربي ولاية النيل الأبيض ومن الجنوب الشرقي ولاية سنار وتبلغ مساحتها حوالي 6250 كيلو متر مربع.

الطوبغرافيا[عدل]

تتميز تضاريس المنطقة بوجود الصخور الجرانيتية والصخور الرملية وتسود الصخور الأساسية المنطقة الجنوبية الغربية من المحلية حيث تغطى أراضي الوحدتين الإداريتين الجاموسي والماطوري أما الصخور الرملية النوبية فتغطي المنطقة الشمالية والشرقية من محلية المناقل بما فيها مدينة المناقل ووحدة الهدى والكريمت.

وتقع في الجزء الجنوبي الشرقي لمحلية المناقل هضبة المناقل في مساحة قدرها 260 ألف فدان تمتد في ثلاث وحدات إدارية هي: وحدة الجاموسي ووحدة مدينة المناقل ووحدة ريفي المناقل.وتشكل الهضبة حداً طبيعياً للأراضي المروية بالري الانسيابي في مشروع الجزيرة الزراعي وتخللها مجموعتين من التلال.

المناخ[عدل]

Nuvola apps kweather.svg متوسط حالة الطقس في المناقل Weather-rain-thunderstorm.svg
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى ب°ف 77 79 77 81 77 79 82 75 77 84 82 77 77
متوسط درجة الحرارة الصغرى ب °ف 54 54 57 59 59 64 64 61 61 66 59 55 59
هطول الأمطار ببوصة 0 0 0.04 0.12 1.06 1.65 0.71 0 0.63
متوسط درجة الحرارة الكبرى ب °م 25 26 25 27 25 26 28 24 25 29 28 25 25
متوسط درجة الحرارة الصغرى ب°م 12 12 14 15 15 18 18 16 16 19 15 13 15
هطول الأمطار ب مم 0 0 1 3 27 42 18 0 16
المصدر: worldweatheronline [4] 2013

السكان[عدل]

يتكون سكان المناقل في أغلبيتهم من العركيين والكنانة والكواهلة و البديرية الدهمشية الهوسا ورفاعة والمسلمية والجعليين والفونج إلى جانب أعداد كبيرة من الإثنيات الأخرى بالسودان والتي توافدت إليها بعد تأسيس مشروع الجزيرة لسد الحاجة لليد العاملة بالمشروع. كما توافدت إليها مؤخرا موجات جديدة من النازحين بسبب الحروب الأهلية من جنوب السودان وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وبسبب التصحر والجفاف من مناطق غرب النيل الأبيض.

النشاط الاقتصادي[عدل]

كان النشاط الاقتصادي لسكان المنطقة قبل قيام مشروع امتداد المناقل الزراعي يتركز على الزراعة المطرية في فصل الخريف وتربية المواشي ثم تنوع النشاط بعد قيام المشروع ليشمل الزاعة المروية و التجارة والصناعة المرتبطة بالمنتجات الزراعية. وتعتبر المناقل من المناطق الرئيسية لمدّ العاصمة الخرطوم بالحبوب.

الخدمات المصرفية[عدل]

توجد بالمدينة بعض فروع المصارف منها:

  • البنك السوداني الفرنسي
  • بنك المزارع
  • بنك التنمية التعاوني الإسلامي
  • البنك الإسلامي السوداني
  • البنك الزراعي السوداني
  • بنك النيلين

النقل والإتصالات[عدل]

الطرق البرية[عدل]

تقع المناقل في وسط ولاية الجزيرة التي تتوسط المنطقة المأهولة في السودان. ولهذا فإن الطريق الذي يربط شرق السودان بغربه (بدءا ببورتسودان فكسلا والقضارف وسنار، يمر عبر المناقل ليتجه غرباً إلى مدن النيل الأبيض وغرب السودان مروراً بالدويم وحتى الأبيض وما بعدها).

السكة الحديدية والنقل الجوي[عدل]

لا يمر الخط الحديدي المتجه نحو غرب السودان وجنوبه عبر المناقل. كما لايوجد فيها مطار دولي، وأقرب مطار إليها هو مطار ود مدني على بعد 62 كيلومتر (38,5) ميل ورمزه في أياتا هو (DNI) وإيكاو (HSWD).

الإتصالات[عدل]

المناقل مرتبطة بشبكة اتصالات الهاتف الثابت والمحمول. ورمزها هو 517 (ويضاف إليه رمز السودان 249، للاتصال الدولي). كما توجد فيها خدمات الإنترنت.

الرعاية الصحية[عدل]

يوجد في المناقل مستشفى واحد هو مستشفى المناقل التعليمي، إلى جانب بضعة مراكز صحية.

التعليم[عدل]

هناك عدد من مدارس الأساس ومدارس المرحلة الثانوية للبنين والبنات ويتمثل التعليم العالي في كلية الانتاج الحيواني التابعة لجامعة الجزيرة وأكاديمية العلوم الصحية.وجامعة القران الكريم ..

النشاط الرياضي[عدل]

تسود لعبة كرة القدم على النشاط الرياضي بالمدينة وهناك عدد من الأندية والفرق الرياضية منها:

  • فريق الموردة المناقل
  • النادي الأهلي
  • هلال المناقل
  • مريخ المناقل
  • نادي الزهرة
  • فريق النيل الرياضي
  • فريق السلام الرياضي

فريق حي ودنفيع ‏*فريق الاندلس

الإدارة[عدل]

مناطق ولاية الجزيرة وتبدو المناقل بالمنطقة 4

تاريخ الإدارة[عدل]

تأسس إبان الحكم الثنائي، بموجب قانون 1951 م، مجلساً إدارياَ للمناقل هو مجلس ريفي المناقل ليضم المساحة الحالية لمحلية المناقل ما عدا الجزء الخاضع الآن لإدارة شمال النيل الأبيض.

وبعد قيام مشروع امتداد المناقل الزراعي في عام 1962 م، تم تحويلها إلى مديرية الجزيرة باعتبار أن معظم أراضيها أصبحت داخل المشروع وأصبحت مدينة 24 القرشي مقراً لرئاسة إدارة مشروع امتداد المناقل الزراعي.

وفي عام 1973 م، تم تقسيم مجلس ريفي المناقل إلى إدارتين هما:

  1. مجلس منطقة غرب الجزيرة.
  2. مجلس منطقة 24 القرشي.

وبعد صدور قانون الحكم المحلي لسنة 1991 م تم إعادة تقسيم المنطقة إلى 13 محلية ذات شخصية اعتبارية تحت إشراف محافظة المناقل، ثم تقلص عددالمحليات إلى ثمان محليات في ظل قانون 1998 م، ثم إلى إدارة واحدة اعتباراً من مارس / آذار 2003 م، بموجب قانون الحكم المحلي لعام 2003 م.[5]

التقسيم الإداري الحالي[عدل]

المناقل حالياً محلية من محليات السودان وتتبع لولاية الجزيرة.عدد وحداتها الإدارية 12 وحدة وعدد القرى والأحياءالتابعة لها 545 قرية وحي سكني. والوحدات الإدارية هي:

  • المناقل المدينة
  • ريفي المناقل
  • الكريمت
  • الهدى
  • العزازى
  • معتوق الكبرى
  • الجاموسي
  • الماطوري
  • القرشي
  • سرحان
  • شمال المناقل

[6]

الأحياء السكنية[عدل]

  • كشكوش
  • حي الحضور
  • الشعبيات
  • الدسيس
  • حي المزاد
  • ود نفيع
  • الشكينيبة
  • حي الجناين
  • الكلاكلة
  • كوقيلا
  • أم طلحة
  • حي الرياض
  • حي البوستة
  • صنقعت
  • الحي الشرقي
  • حي غريقانة
  • جبرزنا
  • كدوك
  • ودالمسلمي

أعلام ومشاهير المناقل[عدل]

  • ضياء الدين بلال، صحفي، رئيس تحرير صحيفة «السوداني»
  • وداد بابكر، حرم رئيس جمهورية السودان عمر البشير
  • جمال الوالي، رئيس نادي المريخ السوداني
  • عبدالمجيد عبدالرزاق، صحفي
  • الخاتم عدلان، سياسي وكاتب صحفي
  • ميرغني أبو شنب، صحفي
  • عبد الله محمد احمد حمد ، مدير مدارس ومؤسس مدرسة عبد الله محمد احمد الثانوية بنات بحي كشكوش
  • محمد احمد الهلالي رجل أعمال بارز ومؤسس مدرسة الهلالي الثانوية بنات بالمناقل وغيرها من المدارس
  • كامل عبد الماجد، شاعر
  • عبد الرحيم علي حمد ، وزير دولة بوزارة الزارعةالاتحادية سابفا
  • الفاتح عزالدين المنصور - رئيس المجلس الوطني ( البرلمان )
  • بهرام عبدالمنعم، صحفي


مراجع[عدل]