المواطن كين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المواطن كين

المواطن كين فيلم دراما أمريكي تم انتاجه عام 1941، أخرجه أورسن ويلز. و تم توزيعه بواسطة أر.كي.أو بيكتشرز وكان أول أفلام ويلز. حاز الفيلم على جائزة الأوسكار ، تم التصوير في مدينة نيويورك ، نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية، بلغ إجمالي الإيرادات عند عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية إلى حوالي $1,585,634 ، بلغت ميزانية الفيلم حينذاك حوالي $686,033 [1] ، الفيلم ناطق بالإنجليزيه ، و كان أول عرض له في 5 \ سبتمبر \ 1941 بالولايات المتحدة الأمريكية.


المواطن كين
Citizen Kane
صورة معبرة عن الموضوع المواطن كين
الشعار المسرحي

المخرج أورسن ويلز
الإنتاج أورسن ويلز
الكاتب هيرمان جي مانكيفيتس
أورسن ويلز
البطولة أورسن ويلز
يوسف كوتين
دوروثي كومنجر
إيفرت سلون
راي كولنز
جورج كولورس
أغنيس مورهيد
بول ستيوارت
روث اريك
إرسكين سانفورد
وليام ألاند
تصوير سينمائي جريج تولاند
الموسيقى برنارد هيرمان
التركيب روبرت وايز
استوديو أر.كي.أو بيكتشرز
توزيع أر.كي.أو بيكتشرز (الموزع الأصلي)
أفلام باراماونت(إعادة التوزيع 1991)
وارنر برذرز(الحالي)
تاريخ الصدور 1 مايو 1941م
مدة العرض 119 دقيقة
البلد الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
الميزانية 839,727 دولار أمريكي
الإيرادات 1,585,634 دولار أمريكي (الولايات المتحدة)
الجوائز جائزة الأوسكار
معلومات على ...
الموقع الرسمي http://www2.warnerbros.com/citizenkane/
IMDb.com صفحة الفيلم

المدخل[عدل]

من بين كل افلام السيرة الذاتية لتلك الفترة يوكن فيلم (المواطن كينالمواطن كين ) هو أكثرها أهمية و شهرة ... ويستحق التقدير لصبغته المبتكرة في بناء الفلاش باك . ( المواطن كين ) "هو أفضل فيلم على مر العصور " في استفتاء مجلة "سايت انساوند " sight & sound (winter 19711971) لا توجد أي مبالغة أو تهويل بشأن شهيرة المواطن كين " اندريه بازان " "يعاد اختياره بوصفه من أفضل الأفلام التي ظهرت ختى الآن " "oxford companion to film " london 1976 " في عام 1958 أجمع النقاد على اختيار فيلم " المواطن كين " كأفضل فيلم في تاريخ السينما ويتكرر ذلك بصفة شبه دائمة " في الستينات برز فيلم (سارقوا الدراجات ) بوصفه أفضل فيلم حسب استفتاء مجلة "الصوت والصورة " , ولكن سرعان ما عاد فيلم (المواطن كين ) مرة أخرى للصدارة . كذلك في استفتاء عالمي قامت به مجلة صوت وصورة عام 1962 احتل فيلم «المواطن كين» الاسبقية على أفلام كلاسيكية باعتباره من أعظم الأفلام التي انتجت. وبعد عشر سنوات أجرت نفس المجلة استفتاء مشابها.. ورغم تبدل نتيجة أولولايات الأفلام.. فقد ظل الفيلم يحتل المقدمة مع فيلم آخر لنفس المخرج وهو فيلم «ابرسون العظيم» من بين أفضل عشرة أفلام في العالم وأفضل مخرج في تاريخ السينما. وهو الموقع الذي ما زال يحتله الفيلم حتى الآن. ورغم اشادة النقاد بالفيلم عند عرضه الأول وفوزه بجائزة أحسن فيلم من جمعية نقاد نيويورك سنة 1942 وترشيحه لتسع جوائز اوسكار فلم يحصل الفيلم سوى على اوسكار واحد.. عن السيناريو!. حتى هذه الجائزة ظلت محل جدل ومثار خلافات بين كتابي السيناريو [2]. كما جاء أيضا بمجلةSight and Sound السينمائية الشهيرة [3] . يظل فيلم (المواطن كين) مستحوذا على بؤرة الاهتمام لدى مختلف نقاد السينما , محتلا لموقع الصدارة بين كتابات المتخصصين , محورا لعديد من البحوث والدراسات الأكاديمية . فمنذ عام (1941) وحتى اليوم تفرد له العشرات من الكتب والدراسات التي تحوى بين دفتيها لاشئ سواه . وهو مادة ثابتة في كل المراجع بمختلف اللغات . يثير اهتمام الباحث المتخصص , وتنفتح له شهية الفيلسوف. وتتعدد المعالجات النقدية وتتنوع الدراسات الحديثة في مجال التفسير والتأويل بحسب الأحوال الفكرية لأصحابها من منطلقات جمالية و ماركسية وسيكلوجية فرويدية واجتماعية بل ودينية , فالبعض يفسر فيلم (المواطن كين ) بوصفه " محاكاة لمأساة المسيح " وتعالت التأويلات المسيحية للفيلم . وفى فترة الستينات انتشر تعبير أو مصطلح " نمط المواطن كين" عند الحديث عن بعض الأفلام حتى أنه أصبح شائعا القول بسيطرة تأثير (أورسون ويلز) على أفلام منتصف الستينات والتي قيل عنها حقبة المواطن كين . ويدخل "المواطن كين " مع غيره منكلاسيكيات السينما , مادة دراسة في معظم المعاهد السينمائية . وهكذا تبرز أهمية دراسة وتحليل النص السينمائي لفيلم (المواطن كين ).

لرواية بالتفويض: قضية البحث عن الدلالة[عدل]

من الواضح ان الإجماع معقودا لفيلم (المواطن كين) , حول مدى أهميته في تاريخ السينما , وريادته في ابتكار واستحداث أدوات وحيل تعبيرية لم يستبقها أحد إليها . مثل شحن الصورة أو اللقطة الوواحدة داخل المشهد بكثرة متباينة من العناصر المرئية-ثابتة و متحركة- الأمر الذي يعزز من وهم عمق المجال داخل الصورة . والإجماع معقود أيضا بشأن تصفيتفه ضمن قائمة أفضل مائة فيلم , وقائمة احسن عشرة أفلام .. الخ . وهذا الإجماع يمتد مرة ثالثة -إلى- الشكل السردى للفيلم . وتجمع كل المراجع , على القول بأن النمط السردى "type of narration" يعتمد على وسيلة قص توظيف اسلوب العودة إلى الماضى أو "الفلاش باك" حيث تقوم مجموعة من الشخصيات بتقديم شهادات متباينة من مضمونها ومقاصدها وتفسيرات مختلفة حول نفس الشخصية أو ذات الحدث أو أنها نظام من الأزمة المتداخلة لذكريات بعض معاونى كين .

وبعض المراجع تصف هذا النمط من السرد فتقول " أن ابرز ما يبدو في بناء السيناريو هى مجموعة من الذكريات التي لا تعتمد على التسلسل الزمنى وكل هذة الآراء- مجرد عينة لما هو وارد في عشرات المراجع- تجتمع عند فكرة توظيف (الفلاش باك) من خلال استرجاع أحداث الماضى من منظور أربعة شخصيات وقع عليها الاختيار من بين العديد ممن التقوا اول من عيلوا مع "كين" لكن الشخصيات الأربعة , هي الأقرب من الشخصية المحورية في فيلم (المواطن كين) . وحيث يتم مقابلتها بواسطة طومسون (thompson) للكشف عن ملامح شخصية "كين" . غير أن الدراسة تتحفظ كثيرا حول ذلك الإجماع الذي يذهب إليه النقاد وكذا العديد من المراجع فالتطور الحادث في مجالات النقد والخاصة بتحليل الخطاب الروائي والدراسات الخاصة بتحديد دور الراوى داخل النص السردى منذ أوائل الستينات عندما قدم (بوث) كتابه العمدة "بلاغة السرد" وما أعقبه من أبحاث ودراسات قد بلور علما جديدا هو " السرديات" . وهو ما يجعلنا نرفض النتيجة التي يتمحور حولها اجماع تلك الكتابات التي مازالت تعتمد الآراء القديمة ولم تلاحقها وتثريها بما هو جديد في النقد . وهنا يمكن للدراسة أن تطرح ماتراه تطويرا أو حتى بديلا عن وصف النمط السردى المستخدم في "المواطن كين" بأنه مجموهة من الاسترجاعات/فلاش باك. وتقترح الدراسة تطويرها على النحو الذي نفصله بعد قليل , حيث أن تعبير ( فلاش باك) لم يعد قادرا على الوفاء بالمعنى الحقيقى لكشف وقائع حديث في الزمن الماضى . وقبل أن تقدم الدراسة ماتراه بمثابة اقتراح أو تعديل في خصوص ما اتفق عليه نقاد السينما حول اسلوب السرد من خلال الفلاش باك . فانه من المنطقى أن تتعرض الدراسة في شئ من الإيجاز إلى تقديم ملخص واف للحبكة السينمائية . وهذا الملخص يعتمد على تفريغ شريط الفيلم كما يعرض على الشاشة. يبدأ الفيلم بصورة بوابة حديدية ضخمة يعلوها حرف (k) دلالة على اسم صاحب الضيعة والقصر "كين: والذي تستعرضه الكاميرا من الخارج في لقطة متابعة بجوار سياج مرتفع من السلك . وتتوقف الكاميرا أمام لافتة مكتوب عليها بالإنجليزية (ممنوع الدخول no trans passing ) . وتظل الكاميرا بالخارج غير قادرة على اجتياز السياج ولكن يتم الاقتراب تدريجيا ثم اختراق السياج بواسطة العدسة (التلى فوتو) بحيث يبدو القصر كله غارقا في الظلامم . ولا ترى سوى غرفة واحدة بالدور العلوى تظل مضاءة ثم يطفا النور وتصمت الموسيقى التصويرية . واطفاء النور هو دلالة على قدوم الصباح ثم تضاء الأنوار التي تبدو من النافذة تعبيرا عن حلول الليل ويبدأ سقوط البرد . ثم لقطة ليد تحتل جانبا من الشاشة وهى ممسكة بكرة زجاجية وتظهر شفاه يعلوها شارب وتنطلق الشاه بكلمة واحدة هى (روزبد rosebud ) . وتتراخى قبضة اليد وتنفلت الكرة الزجاجية وتتدحرج وتصطدم بالأرض ثم تنكسر وتدخل الممرضة التي تقوم بوضع ذراعى الشخص فوق صدره ثم تسحب الملاءة وتغطيه تماما دلالة على وفاته وتقوم بأطفاء نور الغرفة . وباستثناء منظرى الشفاه التي تنطق بكلمة (روزبد) ومشهد دخول اللمرضة فكل ما تقدم يتم رصده من خلف النافذة . لقد سجلت الأحداث في هذا الجزء بكثير من التفصيل والذي سوف يفيدنا عندما نعود اليه مجددا لفحص المعانى الضمنية والدلالات التي تحتويها مشاهد البداية . ثم يظهر على شاشة سنمائية داخل دار عرض صغيرة لقطات لجريدة سينمائية "new on march" وهي جريدة سينمائية كانت تصدر عن مجلة " تايم الأمريكية " . وينطلق صوت المععلق في ذات الوقت الذي تعرض فيه الشاشات لقطات ومشاهد تؤكد سطور التعليق المقروء . وتشرحه وتذيده أيضاحا . المعلق " زانادو في فلوريدا هو أسطورة يحوى أكبر مساحة للرياضة والترويج ( مشاهد لحدائة وشلالات وحمامات سباحة وملاعب ) . وعلى صحراء خليج فلوريدا أقيم أكبر جبل خاص , وغرست من حوله مائة الف شجرة وكسى الجبل بـــ 20 ألف طن من الرخام وشيد فوقه القصر والمتحف والمقنيات والتمثيل واللوحات التي تكفى عشرات المتاحف ( مشاهد لمججموعة مما سبق) اصطبلات خيول و حيوانات الغابة فيلة أسود جمال طيور سحالى زانادو تلى تكلفة بناء الأهرام ( مشاهد من الجنازة ) وفى الأسبوع الماضى سجى جثمان كوبلاى خان الاكريكى شارلزفوستر كين . (مبنى قديم ) (صوت المعلق) من هذا المبنى كانت البداية حيث أصبح مالكا لــ 37 صحيفة ومؤسستين للنشر وشبكة اذاعية وامبراطورية من محلات التجارة والبقالة ومصانه للورق وأسطول عابر للمحيطات . امبراطورية انتججت خلال خمسين عامل , ثالث أكبر ثورة في اكريكا وتتكون الجريدةالسينمائية من عدة فصول قصيرة يتصدر كل فصل عنوان خاص .

البداية (الحبكة)[عدل]

المعلق: "بدأت الثروة الأسطورية عام 1886 (صورة للطفل الصغير ثم مع امه في حضور مستر ثاتشر ) "بعقد ملكية منجم فضة مهجور في (كولورادو) أعطاه أحد النزلاء لصاحبة الفندق المتواضع مارى كين "(مارى توقع على اوراق منح بنك شيكاغو)" حق ادارة المنجم ووضع ابنها تحت وصاية مستر (وولتر ثاتشر) وبعد سبع وخمسين عاما وقف (ثاتشر) أمام الكونجرس ليوضح موضوع المنجم والضرائب المستحقة. (ثاتشر) يقول الأسلوب الخطر الذي اتبعه (كين) في ادارة الملكية الخاصة يقطع بأنه شيوعى". في اجتماع عمالى يقول رئيس اتحاد العمال أن (كين) أصبح فاشستيا لوحو(انا أمريكي وسأظل على الدوام أمريكيا توقيع فوستر كين ). 1885-1941 المعلق : لقد دفع بلاده إلى الحرب مرة ورفض مرة الاشتراك في النشاط الحزبى علم 1919 , وعاون في ترشيح وانتخاب أحد الرؤساء وحارب من اجل الملايين وكان مكروها من الكثيرين . تزوج مرتين وطلق مرتين (صور من الحرب العالمية الأولى وحفل زواجه من اميلى منرو) الاولى ابنه أخ أحد الرؤساء وتركته عام 1916 وماتت 1918 في حادث سيارة مع ابنها وبعد 16 عام من الزواج (المعلق) لقد دفع بلاده إلى الحرب مرة ورفض مرة الاشتراك في النشاط الحزبى عام 1919, انهار زواجه الأول وبعد اسبوعين من الطلاق تزوج المطربة (سوزان الكسندر) ومن اجلها شيد شيكاغو بتكلفة قدرها 3 مليون دولار (صور للزواج وبناء الأوبرا وبعض العروض الفاشلة ) وقبل اتمام البناء كان قد طلق زوجته. المعلق : لم يحصل على أي منصب حكومى وكانت صحفه قوية ومؤثرة رشح نفسه مستقلا للكونجرس أيدته أفضل العناصر . وكانت الرئاسة هي خطوته التالية وفجأة منى بهزيمة ساحقة وضاعت منه الفرصة السياسية (لقطات لمؤتمرات انتخابية ثم لعناوين تحمل الهزيمة والفضيحه بعد طلاقه من (اميلى مونرو) وزواجه من المطربة المغمورة . المعلق: ذهب كين في جولته إلى اروربا وظل يكرر "انا امريكى وسأظل أمريكيا" (لقطات للقاءات وخطب وعناوين صحفية لجولة كين ثم عودته).

المعلق : لقد شارك في بناء العالم ثم صار تاريخا " (صورة له وهو يضع حجر الاساس لاحد المنشآت والاسمنت يقع على ملابسه).

المعلق : كان يحاول السيطرة على ما امكن من امبراطوريته المنهارة اعتكف وحاول ان يسيطر على مدرات بلاده كما فعل من قبل .(لقطات له داخل مزرعته والممرضة تدفعة وهو جالس على كرسى متحرك).

المعلق: لم يعد يثق بأحد أوو يصغى اليه (النعى) صوة لسطور النعى وأدركته المنية كما ستدرك كل البشر ... كان هذا هو (شارلز فوستر كين) لقطات من اخيات حياته ثم الموكب الجنائزى .

عندما ينتهى الشريط يبدى رئيس التحرير مستر (ولسن) عدم رضائه عن الفيلم الذي يصفه بالسطحية وانه لا يحتمل وجهه نظر وانه مجرد عنوان أو خبرا يقول "لقد مات هذا الرجل" ثم يوجه فريق العاملين في الجريدة المصورة ويقول المطلوب هو ايجاد وجهه نظر أو فكرة يدور حولها الفيلم, ماذا كانت آخر كلماته . ويطلب من المحرر (طومسون) ان يقوم بعمل عدة مقابلات وان يجرى حوارات مع كل من كان له صله شخثية بمستر (كين . أو من عمل سواء من أحبه أو كرهه وكذلك زوجته الثانية (سوزران) . وعليك بالاتصال بكل من لديه تفسير للكلمة الأخيرة التي نطق بها من قبل ان يموت كانت (روزبد) هي الرسالة التي أراد أن يزصلها لنا. يقوم (طومسون) بعد مقابلات ولقاءات مع كل من سوزان , وثاتشر , وبرنشتشين , وجيد ليلاند وكل ما كان على علاقة وتربطه صله بــ (كين) من اجل بناء ماضى كين وفحص مذكراته .

الشخصيات[عدل]

  • لعب دور كين (kane)الممثل و المخرج Orson welles.
  • لعب دور thompson الممثل william alland .
  • لعبت دور susan الممثلة Dorothy comingore .
  • لعب دور Bernstein الممثل Everett sloane .
  • لعبت دور Emily الممثلة Ruth Warrick .
  • لعب دور thatcher الممثل George Coulouris .
  • لعب دور الأب الممثل harry shannon .
  • لعبت دور الأم الممثلة Agnes Moorehead .

ملاحظات ختامية[عدل]

يمر مشهد البداية كله دون كلمة حوار واحدة . والكلمة الوحيدة المنطوقة , تخرج من بين شفتى (كين) حيث تحتلان كل مساحة الشاشة وهوينطق (روزبد) وبعدها يسلم الروح . وتصبح (روزبد) هي عنصر الغرابة , ومحور السؤال , ومفتاح المعرفة الضائع الذي أن وجد فسوف يكشف لنا بالضرورة عن كل ما هو مجهول في شخصة (كين).

هكذا خطط السيناريو وهكذا ظهراصرار ( راولستون) على رفض الفيلم الأول وعمل فيلم آخر تكون محوره (روزبد) . ويتم السؤال عنها لدى كل معاونى وأصدقاء (كين) قلربما يون قد اراد لنا شئ قبل وفاته .ويتجشم (طومسون) رحلة بحث طويلة ومضنية في البحث عن أي معنى للكلمة . وعندما ينتهى الفيلم بفشل (طومسون) في الحصول على أية بارقة أمل تلقى ولو ضوا واحد على كلمة (روزبد) . وهو بعد أن كان على يقين من أن الحصول على معنى الكلمة سوف يفتح كل الأبواب المغلقة على ملامح واسماء شخصيتة . فانه يعلن الاستسلام النهائي بأنه " لاتوجد كلمة واحده يمكنها ان تفسر أو تلخص حياة الإنسان . وعندما يتعرف المشاهدين فقط على الزلاجة القديمة للطفل وهى تقذف في المحرقة تتوهج كلمة (روزبد) في النيران لكن (طومسون) كان قد غادر المكان وبالتالى لن يصل مطلقا إلى دلالة كلمة (روزبد ). والتفسيرات قد تتعدد في تأويل دلالة (روزبد) هلى كان حلما للطفولة وحنينا جارفا لكل ما حرم منه لحظه وضع الوصاية علية ؟هل كان رمزا او علامة على البراءة أو هى تعبير عن الحب ؟ او النجاح او الهروب من الفشل ؟ تتعدد وتتباين التأويلات .

خاتمة[عدل]

لعل كل هذة الشهرة والرواج -وهو مستحق بالتأكيد- لفيلم (المواطن كين ) بالاضافة للتقدير النقدى والاحترام الاكاديمى لدى جمهور الباحثين هو الذي دفع الدراسة إلى اخضاعه للفحص والدراسة والتحليل . وفيام (المواطن كين) هو أكثر أفلام اليرة الذاتية شهرة على الإطلاق كما وانه يتردد ذكره دائما في كل الكتب والمراجع والمعاجم السنمائية , عند التعرض لمحاولة تحديد التعريف الاصطلاحى لماهية "الفلاش باك" وهو كذلك أحد أهم افلام مرحلة عقد الاربعينات , من ناحية القدر الذي يثير من الجدل , ومن الخلاف وبقدر أيضا كم الدراسات التي تشير إليه بالفضل كثيرا في خصوص ايداع بنية مركبة وخلاقة "الفلاش باك" وانه بمثابة ثورة في تاريخ الفيلم الروائي .

المخرج[عدل]

جورج أورسن ويلز (بالإنجليزية : (George Orson Welles) [4] (‏6 مايو 1915 - 10 أكتوبر 1985[5]) المعروف بأورسن ويلز كان مخرج أفلام ومؤلف وممثل ومنتج أمريكي عمل في مجال السينما والمسرح والتلفزيون والراديو. امتاز بإنتاجاته الدرامية المبتكرة وبصوته المميز وشخصيته. يعتبر ويلز أحد أهم فناني الدراما في القرن العشرين.

حاز ويلز على شهرة لإخراجه وتقديمه تمثيلية إذاعية مقتبسة عن رواية ه.ج. ويلز حرب العوالم التي أدت، بسبب إذاعتها بأسلوب التقرير الإخباري، إلى إثارة الهلع بين الناس لاعتقادهم بحدوث غزو كائنات فضائية للعالم. أفلامه المبكرة Citizen Kane وThe Magnificent Ambersons يعتبران من أهم الأفلام في تاريخ السينما. العديد من أفلامه الأخرى وخاصة Touch of Evilو Chimes at Midnight يعتبرها العديدون تحفاً سينمائية. تم اختياره عام 2002 أعظم مخرج سينمائي في التاريخ في مسح نظمته مؤسسة الأفلام البريطانية. عرف ويلز بنزعته الخاصة بالسينما و التي اثمرت عن عديد من المنجزات السينمائية التي لم يبقه لها غيره لهذا كان له نصيب كبير في التقدير العالمي سواء علي المستوي الجماهيري و إيضا بمهرجنات العالم بشكل عام .

الجوائز[عدل]

امتاز الفيلم ببراعته سواء علي المستوي الضمني أو الشكل السينمائي مما أهله للحصول علي عديد من الجوائز و التكريمات فقد حصد الفيلم جائزة الاوسكار لعام 1941 , و صنف المعهد الاميركي للسينما فيلم «المواطن كين» لمخرجه ومؤلفه وبطلة الممثل الاميركي الشهير «اورسن ويلز» أفضل فيلم في تاريخ السينما محافظا بذلك على صدارته لقائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما. ويرجع السر وراء اجماع النقاد على أن الفيلم الذي انتج عام 1941 أفضل فيلم في تاريخ السينما، انه كان سابقا لعصره سواء في المظهر او الجوهر كما استطاع الفيلم ان يستعيد هيبة السينما الاميركية بعد منافسة قوية مع السينما الأوروبية. هذا بالإضافة إلى عبقرية اورسن ويلز في وضع اسس النقد لشخصية المليونير «وليام هرست» في ذلك العصر الذي لم يتعود الجمهور فيه على النقد، خاصة لشخصية على قيد الحياة ما جعل الجمهور يعرض عن الفيلم حينها، ولكن السبب الذي جعل الجمهور يعرض عن الفيلم هو نفسه الذي جعله أفضل فيلم في تاريخ السينما. وبالطبع واجه ويلز العديد من المشاكل مع هرست الذي حاول تعطيل عروض الفيلم واتلافه، لكن بعد ذلك تهافتت العروض عليه بسبب قيامه بخطوة غير معهودة وسابقة لعصره، ثم دخل التاريخ في عصرنا.

المراجع[عدل]

  • السرد السينمائي...خطابات الحكى-تشكيلات المكان- مراوغات الزمن

المصادر[عدل]

http://ar.wikipedia.org/wiki/أورسن_ويلز*.