الموسوعة الفقهية الكويتية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يوليو_2011)

إصدار الموسوعة الفقهية أمل إسلامي قديم ومتجدد، فقد تطلع إلى ذلك كثير من المهتمين بنهضة الأمة الإسلامية على تفاوت في وضوح الفكرة والطريقة المقترحة.

غير ان أهم النداءات التي ترددت لإنجاز هذا المشروع العلمي المبتكر بالنسبة للفقه تمثل في النداء الصادر عن مؤتمر أسبوع الفقه الإسلامي في باريس 1370 هـ (1951 م) واشترك فيه ثلة من فقهاء العالم الإسلامي. فكان بين توصياته الدعوة إلى تأليف موسوعة فقهية تعرض فيها المعلومات الحقوقية الإسلامية وفقا للأساليب الحديثة والترتيب المعجمي.

وفي 1375 هـ (1956 م) كانت بداية المحاولات الرسمية لإبراز هذا القرار التاريخي العالمي إلى حيز الواقع من قبل لجنة ملحقة بكلية الشريعة في جامعة دمشق مكونة بمرسوم جمهوري تم تعزيزه بعد الوحدة السورية المصرية بقرار جمهوري. فصدر عام 1381 هـ (1961 م) جزء يتضمن نماذج من بحوث الموسوعة - لتلقي الملاحظات - كتبها فقهاء من البلدين، ثم صدر عن الموسوعة بعدئذ في سورية بعض الأعمال التمهيدية كمعجم فقه ابن حزم، ودليل مواطن البحث عن المصطلحات الفقهية.

اما في مصر، فإن فكرة الموسوعة التي احتضنتها وزارة الأوقاف عام 1381 هـ (1961 م) بين لجان المجلس الأعلى للشئون الإسلامية صدر أول أجزائها عام 1386 هـ وبلغت (24) جزءا ولا تزال في مصطلحات الهمزة، وهي ليست كل ما أنجزته فإن النشر يتأخر في مسيرته عن الإنجاز.

وفي 1386 هـ (1967 م) - ومع ظهور الحاجة إلى تكاتف الجهود الإسلامية لضمان إنجاز هذا المشروع في أي قطر إسلامي مقتدر بالمال أو الرجال - احتضنت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية في دولة الكويت هذا المشروع باعتباره من الفروض الكفائية التي يتم بها واجب تقديم الفقه بالصورة العصرية الداعية لتعلمه والميسرة للعمل به، ومثل ذلك لابد من المبادرة إلى القيام به لاغتنام الفضل والأجر، وإسقاط المؤاخذة والمسئولية عن الأمة كافة.

ومما لابد من بيانه هنا انه لا ضير من تعدد الجهود في خدمة الفقه الإسلامية لافتقاره الشديد في مجال العرض الحديث والإخراج الفني. ومن الملحوظ فيما ظهر من نتاج الموسوعات القائمة (في الكويت ومصر) ان لكل منها وجهة تسعى من خلالها إلى إغناء الفقه في مجال، أو بطريقة غير ما تسعى اليه الأخرى وان هذا التنوع ما يفي بالحاجات المختلفة وألوان العناية بالفقه وتقريبه إلى طالبيه. وقد أدت الجهود الحثيثة للكويت في أكثر من أربعين سنه (ما بين 1965 ـ 2005 م) إلى إخراج الموسوعة الفقهية في شكلها النهائي في خمسة وأربعين مجلدا من الحجم الكبير لتشمل عموم الأبحاث الفقهية التي صيغت بأسلوب المصطلحات الفقهية المرتبة ترتيبا ألفبائيا مما يسل الوصول إلى الحكم الفقهي لكافة الراغبين من متوسطي الثقافة، مع العلم أن الموسوعة الفقهية استوعبت في الغالب المذاهب الفقهية الأربعة ونهجت منهج توحيد الآراء الفقهية المتفق عليها وتقديمها على الآراء التي تفرد بها كل مذهب على حدة وأكثرت من إيراد أدلة الفقهاء دون ترجيح أو استطراد ولم تدخل في المقارنة بينها، كما لم تتعرض لا للمسائل المستجدة ولا للمسائل الأصولية، ووعدت أن تكون هاتان المسألتان مناط عمل متخصص لاحق وقد تم ادخال مادة الموسوعة الفقهية على قرص مضغوط مدمج (سي دي) مع قاعدة بيانات واسعة ومتنوعة ليقدم هذا القرص خدمات عديدة للباحثين أهمها ربط الهوامش بالمراجع الفقهية التي تشير إليها وإمكانات للبحث والتحليل علية الجودة وهو يوزع مجانا في الوزارة وتعمل الموسوعة الفقهية حليا بكل جهد على ترجمة المادة الفقهية فيها إلى لغات العالم الإسلامي وغير الإسلامي وقد انتهت من ترجمة مادتها إلى لغة الأردو بمساعدة وجهود المجمع الفقه الإسلامي في الهند برئاسة الفقيه العلامة الشيخ مجاهد الإسلام القاسمي

العلماء المشاركون في إعداد الموسوعة الفقهية :

اشترك في إعداد الموسوعة الفقهية عشرات بل مئات من العلماء البارزين في مجال الفقه الإسلامي. واعتمدت الموسوعة مبدئيا على موظفي الإدارة من الفقهاء المعينين في وزارة الأوقاف، وهم على النحو التالي: أمين عام للموسوعة الفقهية، يتبعه خبراء الموسوعة في المذاهب الفقهية الأربعة، ثم الباحثون العلميون، يعاونهم المساعدون العلميون، ثم طاقم الخدمات الإدارة والمالية. وهذا الجهاز المتكامل للموسوعة الفقهية المتخصص في مجال الفقه والعلوم المساندة له، استعان بأعداد كبيرة جداً من العلماء المستكتبين من داخل وخارج الكويت، ممن الذين تم تكليفهم بكتابة مصطلحات معينة ضمن خطة موحدة للكتابة وخطة أخرى للمراجعة العلمية والاعتماد النهائي. وقد زاد عدد هؤلاء المستكتبين من خارج نطاق إدارة الموسوعة الفقهية على مئتي فقيه مشهور من مختلف أقطار المسلمين.

    • وكان الأمناء العامون في الموسوعة الفقهية خلال الأربعين سنة الماضية هم :

ـ الشيخ: مصطفى الزرقا. ـ الدكتور بدر المتولي عبد الباسط (ثم في عام 1974 م أختير الشيخ الدكتور بدر المتولي عبد الباسط ليكون الأمين العام للموسوعة الفقهية في وزارة الأوقاف الكويتية، إلى جانب كونه رئيسا للجنة الفتوى بوزارة الأوقاف، وعضوا في لجنة تقنين الشريعة قسم الجنايات.) ـ الدكتور: عبدالستار أبو غدة.

للاتصال البريدي: دولة الكويت ـ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إدارة البحوث والموسوعات الإسلامية ص ب: 13 – الصفاة الرمز البريدي:13001 فاكس: 2468249 ـ 2468908 المفتاح الدولي 00965 المراسلات باسم: مدير إدارة البحوث والموسوعات بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية. البريد الإلكتروني: ISLAM.GOV.KW

كاتب هذه الإضافة / الشيخ عبد الله نجيب سالم الباحث العلمي بالموسوعة الفقهية، وعضو لجنة سي دي الموسوعة الفقهية، والمشرف على الحلقات الإذاعية للموسوعة الفقهية في إذاعة الكويت