الهجوم على معبر كرم أبو سالم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 31°13′N 34°17′E / 31.217°N 34.283°E / 31.217; 34.283

الهجوم على معبر كرم أبو سالم
صورة معبرة عن الموضوع الهجوم على معبر كرم أبو سالم
معبر كرم أبو سالم مكان الحادث

المكان سيناء، مصر
التاريخ 6 أغسطس 2012
القتلى 16
الجرحى 7

الهجوم على معبر كرم أبو سالم هو هجوم مسلح حدث يوم 6 أغسطس 2012 من قِبَل مجهولين على معبر كرم أبو سالم، قرب الحدود المصرية الإسرائيلية بشمال سيناء، أسفِر عن مصرع 16 ضابط وجندي من الجيش المصري وسارقة سيارة الجيب ومدرعة والتسلل إلى الحدود الإسرائيلية بالقوة وتبادلت المجموعة المسلحة النار مع قوات الإسرائيلية [1] وإصابة 7 آخرين.

في 2 أغسطس 2012 أصدرت "هيئة مكافحة الإرهاب" بديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحذيرات بمغادرة السياح الإسرائيليين سيناء، بحجة توفرها لمعلومات تفيد أن مسلحين ينوون ضرب أهداف إسرائيلية في سيناء. وهو ما برر فيما بعد استعداد إسرائيل للهجوم المتمثل في حضور قائد المنطقة الجنوبية الجنرال "طل روسو" لمكان العملية لحظة وقوعها وسرعة القضاء على المنفذين.

الهجوم[عدل]

في مغرب يوم 5 أغسطس 2012 الموافق ل 17 رمضان تعرضت وحدة "الماسورة" الحدودية المصرية القريبة من معبر كرم أبو سالم أثناء تناول أفرادها طعام الإفطار لهجوم مباغت. وفي غضون خمس دقائق قتل المهاجمون ستة عشر من أفراد الوحدة، وجرحوا سبعة آخرين. واستولوا على مدرعتين من طراز فهد ( الناقلة للجنود ) . حيث شرعوا في مهاجمة الحدود الإسرائيلية , التي كان رد فعلها سريع حيث قصفت المدرعة المهاجمة بواسطة طائرات الاباتشى .

وحسب الرواية الإسرائيلية فإنها قتلت جميع من كان في المدرعة أثناء محاولتها مهاجمة معبر كرم أبو سالم بينما عثر على الأخرى مدمرة في رمال سيناء.[2]

رد فعل السلطة المصرية[عدل]

بدأت القوات المسلحة والشرطة في 7 أغسطس 2012 تنفيذ عملية أمنية واسعة لضبط المتهمين وكذلك هدم الانفاق مع غزة . وكانت المرة الأولى منذ اتفاقية كامب ديفيد التي تطأ فيها أقدام جنود الصاعقة المصرية مدعومة بعشرات الدبابات وتحت غطاء من طائرات الأباتشي هذه المنطقة من سيناء.

المتهمين[عدل]

تم اتهام "مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس" وهي حركة سلفية جهادية تنشط على جانبي الحدود بين مصر وغزة، لكن هذه الحركة نفت أي صلة له بالهجوم وأكدت أن هدفها الرئيسي هو قتال الإسرائيليين.

سلمت إسرائيل لمصر جثث ستة اشخاص قتلوا بنيران قواتها من الجانب الإسرائيلي لمعبر كرم أبو سالم مساء الأحد 5 أغسطس بعد دخولهم من سيناء.[3]

نتائج[عدل]

  • قام الرئيس محمد مرسي بإقالة وزير الدفاع ورئيس الأركان و قادة الافرع الرئيسية وعين الفريق اول عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع . كما أقال مدير المخابرات العامة .
  • استطاعت إسرائيل التأكيد على تحملها منفردة مهمة تأمين الحدود؛ حيث كانت هي من تنبأت بالعملية وهي من استطاع مواجهة المسلحين.
  • الإخفاق الأمني وضع الجيش المصري في موقف حرج، أجبره على استعادة هيبة القوات المسلحة بعملية هي الأوسع في سيناء منذ حرب أكتوبر , وهى العملية ( نسر 2 ).
  • قيام الشرطة والجيش بحملة مداهمات واسعة في سيناء بالاضافة إلى استنفار امنى في باقى الجمهورية اسفر عن القبض على خلية ارهابية في مدينة نصر وبحوزة المتهمين متفجرات وخطط لنسف مواقع حيوية .

المصادر[عدل]

Flag-map of Egypt.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمصر تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.