الهلال الأحمر الإماراتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°28′12″N 54°22′46″E / 24.47000°N 54.37944°E / 24.47000; 54.37944

الهلال الأحمر الإماراتي
تاريخ التأسيس 1983
النوع وكالة الإغاثة
الاهتمامات المساعدة الإنسانية
المقر أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
منطقة الخدمة علم الإمارات الإمارات
الرئيس حمدان زايد آل نهيان


الهلال الأحمر لدولة الإمارات العربية المتحدة هي هيئة إنسانية تطوعية إماراتية تقدم المساعدة و العون لأشد الفئات ضعفا دون أي تمييز . وهي تعمل داخل دولة الإمارات وخارجها.

شعار الهلال الأحمر لدولة الإمارات العربية المتحدة

الهيئة[عدل]

  • الرئيسة الفخرية : الشيخة فاطمة بنت مبارك
  • الرئيس: حمدان بن زايد آل نهيان
  • رئيس مجلس الإدارة د.حمدان مسلم المزروعي
  • الأمين العام محمد عتيق الفلاحي
  • نائب الأمين العام للشؤون المحلية: راشد مبارك المنصوري
  • نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع: نعيمة عيد المهيري
  • نائب الأمين العام للخدمات المساندة : محمد يوسف الفهيم
  • نائب الأمين العام لتنمية الموارد : فهد عبدالرحمن سلطان الحمادي

القطاعات والإدارات والاقسام[عدل]

أولا قطاع الشأن المحلي :-

  • نائب الأمين العام للشؤون المحلية: راشد مبارك المنصوري

والإدارات التابعة للشأن المحلي هي :-

  • إدارة الشؤون المحلية
  • إدارة التسويق وجمع التبرعات
  • إدارة المتطوعين

إدارة المتطوعين[عدل]

  • مدير إدارة المتطوعين: راشد محمد عبدالله الكعبي
  • سكرتير الإدارة : محمد فتحي أحمد
  • رئيس قسم المتطوعين بخيتة محمد فارس المزروعي

الهدف الإستراتيجي :-

تعمل إدارة المتطوعين على رفع جاهزية المتطوعين وإرساء ثقافة العمل التطوعي في المجتمع .

أهمية التطوع للعمل الإنساني :-

لاشك أن للعمل التطوعي أهمية كبيرة ومؤثرة بشكل إيجابي في حياة الفرد والمجتمع حيث لا يخلو أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية من الأعمال التطوعية التي تعد ركيزة أساسية للتطور والتقدم ، ومن إيجابيات العمل التطوعي :- - تحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي وما يتبعه في تحسين الأحوال المعيشية. - الحفاظ على القيم الأصيلة في المجتمع وتحفيز روح المبادرة . - إحياء وتجسيد مبدأ التكافل الاجتماعي. - استثمار أوقات الفراغ . ويعد العمل التطوعي ممارسة إنسانية قديمة ،لما جبل عليه المن فعل الخير ولما يعطي شعوراً بالسعادة عند القيام به . والعمل الإنساني بحاجة دائمة إلى المتطوعين وأصحاب الأيادي البيضاء لان الأعمال الإنسانية كثيرة ومتشعبة .

أعداد المتطوعين المنتسبين للهيئة :-

ما يقارب الثلاثة آلاف متطوع (3000) وهي في ازدياد.

أمثلة من مشاركات المتطوعين في العمل الإنساني :-

المشاركة في الحملات الموسمية المحلية مثل :- - توزيع لحوم الأضاحي في عيد الأضحى –توزيع المير الرمضاني – برنامج إفطار الصائم حملات جمع التبرعات والمساعدات العينية. - المشاركة في لجان البت والمساعدات الإنسانية والطبية (اللجان في الفروع ). - المشاركة في إعمال البحث الاجتماعي للفئات الإنسانية (البحث الاجتماعي في الفروع ) - المشاركة في برامج الإغاثة الخارجية والتواجد في أماكن الكوارث والنكبات لتقديم يد العون (المشاركة في معسكر اللاجئين السوريين في الأردن – المشاركة في كسوة مليون طفل حول العالم .

كيفية اللحاق بالعمل الإنساني:-

للالتحاق بالعمل الإنساني لابد للفرد من الانتساب لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي كمتطوع وبالطبع هناك شروط لابد التقيد بها لقبول لقبوله كمتطوع في الهيئة وهي :- - أن يكون من مواطني الدولة أو مجلس التعاون أو من المقيمين الذين لهم إقامة سارية المفعول. - أن يكون قادراً على المشاركة في البرامج التطوعية . - حسن السيرة والسلوك. - لا يقل عمره عن (18) ولا يزيد عن (50) (بتوصية). - الالتزام بمبادئ الإتحاد الدولي. - المؤهل العلمي لا يقل عن الثانوية العامة . - الحصول على ترخيص مزاولة المهنة من جهة الاختصاص بالدولة إذا كانت مزاولة تلك المهنة تتطلب ذلك وانحصر تطوعه في مجال مهنته. وبعد القبول سيتم التواصل به والاستعانة بالمتطوع للمشاركة في البرامج الإنسانية التي تنفذها الهيئة . وللانتساب كمتطوع لابد من زيارة احد فروع الهيئة المنتشرة في كل إمارات الدولة او الدخول على الصفحة الإلكترونية الخاصة بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتعبئة طلب الانتساب والسير في الإجراءات المطلوبة .

من إنجازاته في أفغانستان[عدل]

من بين ما قام الهلال الأحمر الإماراتي من خلال مكتبه في كابول بناء 18 مسجدا وحفر 3012 بئرا وإقامة أوقاف خيرية وعيادات وتنفيذ العديدو من برامج المساعدات الإنسانية والمشاريع الموسمية ... كما تولى الهلال الأحمر الإماراتي فإقامة مستشفى بكابول يسع 300 سرير.