الورتزاغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Add caption here
الورتزاغ
معلومات عامة
Ourtzagh4.JPG
Ourtzagh1.JPG
الاسم جماعة الوردزاغ
المركز مركز الوردزاغ
البلد المغرب
عدد السكان 14.577 نسمة
الإحصاء 2010
المساحة 159 كلم²
عدد الكوانين 2829
المشايخ مشيخة القسيل، مشيخة الوردزاغ، مشيخة الخندق
اللغة السائدة العربية الدارجة
العنوان الجماعة القروية للوردزاغ ، دائرة غفساي ، تاونات، المملكة المغربية
الرمز البريدي 34044
الهاتف 0535723017 0535723123
شعار الجماعة
الشعار الإيمان و العمل
Logo ourtzagh.png
الخارطة
Map ourtzagh.png
التقسيم
إيزو 3166-2 15-3-16
رمز HASC {{{هاسك}}}
الجهة تازة الحسيمة تاونات
الولاية تازة الحسيمة تاونات
المقاطعة تاونات
العمالة تاونات
الإقليم تاونات
الدائرة غفساي
القيادة الورتزاغ
صور
Ourtzagh2.jpg
Ourtzagh3.jpg

الوردزاغ أو الورتزاغ أو أورتزاغ (باللاتينية: Ourtzagh) جماعة قروية مغربية تقع في مقدمة جبال الريف الأوسط غرب مدينة تاونات ضمن نفوذ دائرة غفساي بجهة تازة الحسيمة تاونات (فاس مكناس حسب التقسيم الاداري الجديد)

التاريخ[عدل]

يعود تاريخ جماعة الورد زاغ و المعروفة تاريخيا بقبيلة سلاس إلى عهود غابرة في الزمن، حيث عرفت استيطانا بشريا منذ القدم و تدل على ذلك أسماء الأماكن و التي هي خليط من اللغات القديمة ( تزغان، امزو ، الجويدار، تاورضة، تامدرنيت .........)، كما أن كلمة سلاس نفسها تدل على رقم ثلاثة في اللغة الحبشية القديمة ( و سبو تعني سبعة ) وهو ما يؤكد قدم الاستيطان البشري للمنطقة. وهو أمر طبيعي باعتبار موقعها الهام والاستراتيجي على حوض ورغة الذي يعتبر بهذه المنطقة بوابة لسهل الغرب ( قبل بناء سد الوحدة ) من جهة و لجبال الريف الأوسط من جهة أخرى [1]

التاريخ الاداري[عدل]

تم إحداث مركز الوردزاغ بموجب القرار الوزيري الصادر بتاريخ 26 أبريل 1948 [2] وذلك بمناسبة الزيارة الملكية لمركز الوردزاغ التي قام بها جلالة الملك محمد الخامس ، وبموجب الظهير الشريف المؤرخ في 13 فبراير 1953 تمت المصادقة على تصميم تهيئة المركز وضابطته [3] أما إحداث الجماعة القروية للوردزاغ فقد تم بموجب المرسوم رقم 1834-59-2 بتاريخ 02/12/1959 [4]، وقد أسست باسم جماعة ورتزاغ منتمية إداريا آنذاك إلى إقليم فاس ضمن نفوذ دائرة قرية با محمد

الجغرافيا الطبيعية[عدل]

التضاريس[عدل]

تقع جماعة الوردزاغ في مقدمة الريف الاوسط تمتاز بتضاريس جبلية قليلة الارتفاع ، حيث تصل أعلى قمة الى 800 متر (جبل سيدي مسعود)، تحدها شمالا جماعة كيسان وجنوباوغربا جماعة اجبابرة وشرقا جماعة كلاز. تضاريس الجماعة يغلب عليها الطابع الجبلي بشكل عام الطابع الجبلي الا انها غير شديدة الارتفاع بحيث توفر ظروف عيش ملائمة ، كما تشكل التلال نسبة مهمة من تضاريس الجماعة . اما المناطق المنخفضة فتشكل ما يقرب من 20 بالمائة من مجموع تضاريس المنطقة . هذه التضاريس الغير الصعبة كانت وراء استيطان السكان لهذه المنطقة منذ غابر الازمان . كما ان التربة المتشكلة في غالبها من التيرس و الحمري ملائمة للزراعة و التشجير .

النوع التضاريسي المساحة بالهكتار النسبة المئوية من مساحة الجماعة
الجبال 8415ha 45%
التلال 6545ha 35%
الهضاب 2805ha 15%
السهول 935ha 05%
المجموع 18700ha 100%

[5]

المناخ[عدل]

تتميز الجماعة بمناخ متوسطي قار بارد في فصل الشتاء وحار جاف في فصل الصيف ، وتتميز التساقطات المطرية بالتفاوت من سنة إلى أخرى إذ وصلت مثلا إلى 803 مليمترات خلال سنة 2010،والتي اعتبرت سنة مطيرة كما أنها تتراوح بين 400 و 600 مليمتر خلال السنوات العادية، أما خلال السنوات الجافة فيمكن أن تقل عن 300 مليمتر. ويوضح الرسم البياني المعدل الشهري للتساقطات المطرية بالجماعة.

المقالع[عدل]

تتوفر الجماعة على مقلعين مهمين يوفران الشغل للعديد من السكان الذين يجاورون هذه المقالع لكل من دواوير ادشروف وبني مومن وعين شجرة الا أنها لا توفر للجماعة مداخيل مهمة وذلك نظرا لتدخل عدة ادارات في تدبير المقالع وأهمها وكالة حوض سبو .

الوديان[عدل]

ان هذه الوديان من أهم مايميز تضاريس الجماعة ، الا أنه يلاحظ في السنوات الاخيرة قرب تحول مجاري هذه الوديان الى مخاطر طبيعية حقيقية وذلك بفعل الاف الاطنان من الاتربة المتراكمة على طول حقينة السد بتراب الجماعة، حيث يلاحظ اختفاء بعض المعالم والتضاريس التي كانت تظهر فوق طبيعة المكان مهددة حقينة السد بتراكم هذه الاتربة عوض المياه. هذه الظاهرة تفسر وجود تعرية نشيطة بمحيط سد الوحدة، وسيصير الامر أكثر خطورة ان لم يتم تشجير المنطقة.

الموارد الطبيعية[عدل]

الموارد المائية[عدل]

يشق تراب الجماعة واديين كبيرين هما ورغة واولاي و يمتازان بدوام جريانهما ، بالاضافة الى وجود العديد من المنابع و النقط المائية التي يتزود منها السكان القرويون . الا ان استثمار هذه الموارد بشكل عقلاني و مستديم يبقى رهانا حقيقيا لتلبية حاجيات الساكنة من الماء الصالح للشرب .

الموارد الغابوية[عدل]

يلاحظ ان مساحة هامة تشغلها الغابات بتراب الجماعة تقدر ب 3800 هكتار، وهي قيمة مضافة طبيعية وبيئية يجب الحفاظ عليها وصيانتها وتنميتها خصوصا وأنها تتوفر على بعض الاصنا ف الشجرية النادرة على المستوى الوطني وكذا الحفاظ على مختلف أنواع الوحيش المتواجد بها و خاصة القنية المتوفرة بكثرة ، وفي هذا الإطار تخصص الجماعة سنويا خلال فصل الصيف أعوان لحراستها في إطار محاربة حرائق الغابات، وقد سجل السكان بارتياح خلال الورشات التشاركية قرب افتتاح مصلحة الوقاية المدنية بتراب الجماعة للتدخل بسرعة أثناء الحرائق. و تتعدد انواع الاشجار المتواجدة و خاصة العرعار و البلوط و الصفصاف و الاوكاليبتوس و الدرو و الزيتون البري و ساسنو. و للاشارة تشكل بعض المنتوجات غذاءا للسكان ، و كل غابات الجماعة محاطة بالدواوير ، اذ ينبغي الالتفات اليهم و تدعيمهم بمختلف الاعلاف و المساعدات الغذائية حتى لا يعتمدوا كليا على الغابة من خلال الرعي او اجتثات الاشجار . و خلال مقابلة مع المسؤول عن مصلحة المياه و الغابات بالوردزاغ اكد هذا الاخير الى ان اهم مشكل يعاني منه هذا القطاع هو اقدام العديد من السكان على التفحيم العشوائي ، و هو مشكل ممكن التغلب عليه بهيكلة تعاونيات او جمعيات تشتغل في هذا الاطار بشكل قانوني .

موارد الصيد البحري والنهري[عدل]

نظرا للمساحة الشاسعة التي تحتلها الغابة من مجموع تراب الجماعة ، فهي مرتع خصب للعديد من انواع الوحيش كالقنية و اليمام البري و الحجل و الخنزير البري . و بعد انجاز معلمة سد الوحدة ظهر الى الوجود نشاط مهني متعلق بالثروات السمكية التي تتوفر بحقينة السد ، و للاشارة غنية هي الانواع السمكية المتواجدة حيث هناك : البلاك ( الاكثر جودة و اقبالا عليه من طرف المستهلكين حيث يصل ثمن الكيلوغرام الواحد الى 30 درهم ) بالاضافة الى الكلاص حيث يمتاز بكبر حجمه الذي قد يتعدى 10 كيلوغرامات ، و ما يطلق علية بعويشة و البوقة و الباربو .

الموارد البشرية[عدل]

تتميز الموارد البشرية للجماعة بسيادة الفئة الشابة على بنيتها الديموغرافية إضافة إلى تقارب بين نسبتي الذكور والإناث مما يعتبر ميزة إلا أنه تطرح عدة تحديات أبرزها سيادة الأمية وانخفاض مستوى التعليم ومحدودية الآفاق، مما يدفع بالعديد من الساكنة بالهجرة إلى المدن بحثا عن العمل أو ظروف عيش أحسن. وبلغ عدد سكان الجماعة 14577 نسمة حسب الاحصاء الميداني 2010، وهذا العدد يعرف انخفاض نسبي منذ منتصف التسعينات رغم تحسن مستوى العيش بشكل ملموس وتعميم الكهربة القروية والمسالك الطرقية حيث ان الهجرة القوية لا زال العامل الاساسي في استنزاف القوة البشرية للجماعة

المؤشرات الديموغرافية[عدل]

تتوزع المؤشرات الديموغرافية لسكان الجماعة في الجدول التالي:

المؤشرات النسب والمعاملات
نسبة الذكور 50,92%
نسبة الإناث 49,07%
نسبة الأطفال (0-5 سنوات) 8,84%
نسبة الشباب (15-24 سنة) 20,5%
نسبة الأشخاص النشيطين (18-59 سنة) 55,76%
الساكنة الآيلة إلى الشيخوخة(+60 سنة) 11%
الحجم المتوسط لأفراد العائلة 5,1

[6]

مؤشرات المستوى التعليمي[عدل]

تتميز المستويات التعليمية لدى ساكنة الجماعة بتفاوت كبير سواء تعلق الامر بالفئات العمرية أو بين الذكور والإناث

المؤشرات النسب
نسبة الأمية في صفوف النساء من 16 إلى 45 سنة 56,71%
نسبة الأمية لدى الرجال من 16 إلى 45 سنة 17,16%
نسبة الأمية لدى الجنسين من 16 إلى 45 سنة 33,19%
نسبة الأمية لدى الفتيات من 11 إلى 15 سنة 13,81%
نسبة الأمية لدى الفتيان من 11 إلى 45 سنة 13,18%
نسبة الرجال الذين يعرفون القراءة والكتابة فقط 5,05%
نسبة النساء الذين يعرفون القراءة والكتابة فقط 1,57%

المراجع[عدل]

قالب:ثبت مراجع وإطار

إحداثيات: 34°33′N 4°56′W / 34.550°N 4.933°W / 34.550; -4.933

  1. ^ منغرافية جماعة الوردزاغ
  2. ^ الجريدة الرسمية عدد 1855 صفحة 573 بتاريخ 14/05/1948
  3. ^ الجريدة الرسمية عدد 2105 بتاريخ 27/12/1953 (النشرة الفرنسية)
  4. ^ الجريدة الرسمية عدد 2458 بتاريخ 04/12/1959 "النشرة الفرنسية"
  5. ^ المركز الفلاحي بالوردزاغ 2011
  6. ^ أبحاث النظام المعلوماتي الجماعي 2010