الوطنية موبايل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الوطنية موبايل
معلومات
تاريخ التأسيس 11-10-2006
المؤسس الوطنية الدولية و صندوق الاستثمار الفلسطيني
المالك شركة مساهمة عامة
أهم الشخصيات المدير التنفيذي: فايز الحسيني
المقر الرئيسي علم فلسطين فلسطين
عدد الموظفين 400-500
مناطق الخدمة Palestine
الصناعة Telecommunications
الموقع الإلكتروني الوطنية موبايل
شعار الوطنية موبايل

الوطنية موبايل هي شركة اتصالات خلوية فلسطينية، أنشأت في عام 2006، حيث حازت على الرخصة الثانية لتشغيل الهاتف الخلوي في فلسطين. أنشأت الشركة بشراكة مع شركة كيوتل القطرية، التي تملك نحو 57% من أسهم الشركة، بالإضافة إلى صندوق الاستثمار الفلسطيني الذي يملك 43%. هذا وقد تم رفع رأس مال الوطنية موبايل لغايات إجراء طرح عام بقيمة 15% من رأس مال الشركة حيث أصبحت ملكية شركة الوطنية الدولية-منطقة حرة تعادل48.45% وملكية صندوق الإستثمار الفلسطيني 36.55% و 15% تعود ملكيتها للعموم.

تاريخ الشركة[عدل]

15 أيار 2006 السلطة الوطنية الفلسطينية تعلن عن فتح باب المناقصة لمشغل ثاني لخدمات الهاتف المحمول في الأراضي الفلسطينية.

حزيران 2006 الوطنية الدولية تتقدم لمناقصة رخصة المشغل الثاني لخدمات الهاتف المحمول بقيمة 355 مليون دولار أمريكي.

16 أيلول 2006 وزارة الاتصالاات وتكنولوجيا المعلومات تعلن فوز الوطنية الدولية بعطاء رخصة المشغل الثاني لخدمات الهاتف المحمول.

11 تشرين أول 2006 صندوق الاستثمار الفلسطيني والوطنية الدولية يوقعان اتفاقية تأسيس شركة اتصالات متنقلة في فلسطين، الوطنية الفلسطينية للاتصالات 'الوطنية موبايل'.

13 آذار 2007 شركة الاتصالات القطرية 'كيوتل' تستحوذ على 51% من الوطنية الدولية.

15 آذار 2007 الوطنية الفلسطينية للاتصالات 'الوطنية موبايل' توقع رخصة المشغل الثاني لخدمات الهاتف المحمول مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية

29 تموز 2008 الوطنية موبايل تحصل على الترددات اللازمة لمباشرة أعمالها وبناء شبكتها

23 آب 2009 بهدف تلبية الخطط لإطلاق الشركة في 15 تشرين أول 2009، أبلغت الوطنية موبايل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية بأن الترددات اللازمة لإطلاق الشركة يجب أن يتم منحها قبل 15 أيلول 2009.

1 تشرين ثاني 2009 الوطنية موبايل تطلق أعمالها التجارية في الضفة الغربية.

جدل حول الملكية[عدل]

تناولتها وسائل الإعلام في إطار الحديث عن أسباب تأجيل التصويت على قرار في مجلس حقوق الإنسان يخص الموافقة على تقرير بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في نزاع غزة، وذكرت صحيفة معاريف أن ضباطًا كبارًا في الجيش الإسرائيلي حاولوا الضغط على السلطة الفلسطينية لإرجاء التصويت على تقرير بعثة تقصي الحقائق، حيث عارضت إسرائيل منح الشركة ترخيصًا لبناء الشبكة الخليوية؛ بدعوى أن تردد موجات الشبكة يتعارض مع تردد موجات الجيش الإسرائيلي، وذكرت معاريف أن الوطنية موبايل يقف على رأسها نجل محمود عباس.[1] وقد تم التراجع عن هذه الادعاءات من قبل القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي.[2]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]