انسداد العضلة القلبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مخطط توضيحي للانسداد القلبي : (1)انسداد فرع من الشريان التاجي الأيسر أدى إلى (2) احتشاء لقمة الجدار الأمامي للقلب

انسداد العضلة القلبية، يعرف أيضا باسم جلطة قلبية هو مرض قلبي حاد مهدد للحياة يحدث بسبب احتباس الدم نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضرر أو موت كامن لجزء من عضلة القلب. وغالباً ما تكون النوبة طارئاً طبياً يهدد حياة المصاب ويستدعي الرعاية الفورية. وتُشَخص الحالة بواسطة تاريخ المريض الطبي ونتائج فحص تخطيط القلب وخمائر القلب في الدم.وأكثر الإجراءت إلحاحاً هو إعادة تدفق الدم إلى القلب بأحد أمرين أو كليهما - إذابة الخثرة (وهي كدرة الدم المسببة لتسدد الشريان) بمساعدة الخمائر أو مضادات التخثر، ورأب الوعاء (وتسمى أيضا توسعة الشرايين) وهو إيلاج وتد على متنه أنفوخة إلى الوعاء الدموي المنسد، بحيث تنتفخ الأنفوخة حين تكون بمحاذاة الخثرة فتنحسر الخثرة نحو الجوانب فيتسع فضاء الوعاء بعدما ضاق، متيحا للدم الانسياب عبره. وينبغي على وحدة العناية التاجية مراقبة المريض عن كثب تحسبا لمختلف التطورات، وتقديم الوقاية الثانوية المتمثلة بإزالة العوامل التي قد تجر المزيد من النوبات.

الشخص الذى يعانى من ميوكارديال إنفاركشن الحاد عادة لديه ألم في الصدر مفاجئ الذي يشعر به وراء عظمة الصدر، وبنتشر أحيانا إلى الذراع الأيسر أو الجانب الأيسر من الرقبة. بالإضافة إلى ذلك، قد يشعر الشخص بضيق في التنفس،و التعرق،و غثيان،و التقيؤ، ودقات القلب غير طبيعية، و القلق. معاناة النساء أقل في هذه الأعراض أكثر من الرجال، ولكن عادة ما يكون الضيق في التنفس، والضعف، الشعور بعسر الهضم، والتعب .[1] في كثير من الحالات، في بعض التقديرات يصل إلى 64٪، والشخص لا يملك ألم في الصدر أو أعراض أخرى.[2] وتسمى هذه احتشاء عضلة القلب "الصامتة".

السبب والتشخيص[عدل]

المهم عامل المخاطر و هي سابقة أمراض القلب والأوعية الدموية، والشيخوخة، تدخين التبغ، ومستويات الدم مرتفعة لبعض الدهون (البروتين الدهني منخفض الكثافة الكولسترول، الدهون الثلاثية ) ومستويات منخفضة من البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) الكوليسترول، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، وقلة النشاط البدني، السمنة، مرض الكلى المزمن، الإفراط في استهلاك الكحول، واستخدام الكوكايين و المنشطاتs.[3][4] الطريقة الرئيسية لتحديد ما إذا كان الشخص كان قد حدث له احتشاء في عضلة القلب هي ECGs (رسم القلب) التي تتبع الإشارات الكهربائية في القلب واختبار الدم للمواد المرتبطة بالأضرار التي تلحق عضلة القلب. اختبارات الدم شيوعا هي كيناز الكرياتين (CK-MB) وتروبونين. ويستخدم اختبار ECG التفريق بين نوعين من احتشاء عضلة القلب على أساس شكل من البحث عن المفقودين. يسمى القسم ST للأعلى تتبع من خط الأساس على ST الارتفاع MI (STEMI) والتي عادة ما يتطلب معالجة أكثر عدوانية.

العلاج وعلم الأوبئة[عدل]

وتشمل العلاجات الفورية للاشتباه في احتشاء عضل القلب , عقار الاسبرين، الذي يحول دون مزيد من الدم من التخثر، وأحيانا النتروجليسرين لعلاج آلام الصدر و نقص الأكسجين .[5] يتم التعامل مع احتشاء عضل القلب من خلال استعادة الدورة الدموية إلى القلب، وتسمى العلاج reperfusion therapy أى ضخه، والأساليب النموذجية هي قسطرة، حيث يتم إجبار الشرايين مفتوحة على الدوام، و حيث تتم إزالة الجلطات الانسداد باستخدام الأدوية.[6] غير ST إرتفاع احتشاء عضلة القلب (NSTEMI) قد تمكن التعامل معها مع العقاقير، على الرغم من أن التدخل لدى الاوعية الدموية angioplasty قد يكون مطلوبا إذا اعتبر الشخص كونه في خطر كبير.[7] المرضى الذين لديهم انسداد الشرايين المتعدد من التاجية، وخاصة إذا كان لديهم أيضا مرض السكري ، ويمكن أيضا أن يعامل مع جراحة لتغيير شرايين (تحويل مسار الشريان التاجي).[8][9] داء شريان القلب التاجي، والذي يتضمن احتشاء عضلة القلب ، الذبحة الصدرية و فشل القلب عندما يحدث بعد احتشاء عضلة القلب، كان السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم في عام 2011.[10][11]

علامات وأعراض[عدل]

Rough diagram of pain zones in myocardial infarction; dark red: most typical area, light red: other possible areas; view of the chest
Back view

بداية ظهور الأعراض في احتشاء عضلة القلب (MI) عادة ما يكون تدريجيا، على مدى عدة دقائق، ونادرا ما يكون لحظيا.[12] ألم في الصدر هو من الأعراض الأكثر شيوعا من MI الحادة وغالبا ما يوصف بأنه إحساس بالضيق، والضغط، أو الضغط. ألم في الصدر بسبب نقص التروية هو ما يسمى (نقص الدم وبالتالي امدادات الاوكسجين) من عضلة القلب الذبحة الصدرية. ألم يشع في معظم الأحيان إلى الذراع اليسرى، ولكن قد ينتشر أيضا إلى الفك السفلي والرقبة والذراع الأيمن، الظهر، و الشرسوف,[8][13] حيث يمكن أن تحاكي حرقة أو حرقان الصدر. علامة ليفين، في أي من المرضى الذين تركز لهم ألم في الصدر بواسطة انقباض بقبضاتهم على ما لديهم عظم القص، قد أعتبر إيحاء كلاسيكيا كان يعتقد أن يكون مشيرا من آلام في الصدر والقلب، وعلى الرغم من أن دراسة وصفية مستقبلية أظهرت أن لديها قصورا في القيمة التنبؤية الإيجابية.[14]

ضيق في التنفس (ضيق التنفس) يحدث عندما يكون الضرر الحادث للقلب يحد من كمية الدم الخارجة من القلب من فشل البطين الأيسر ويترتب على ذلك وذمة رئوية البطين الأيسر، .وتشمل الأعراض الأخرى تعرق غزير (الشكل المفرط للالتعرق[15] ضعف، خفة الرأس، غثيان، التقيؤ، و الخفقان من المحتمل أن هذه الأعراض ناجمة عن زيادة هائلة من مادة الكاتيكولامينات من الجهاز العصبي الودي[16] الذي يحدث في استجابة للألم وتشوهات الدورة الدموية التي تنتج عن اختلال وظيفي في القلب. فقدان الوعي (بسبب عدم كفاية التروية الدماغية وصدمة قلبية) والموت المفاجئ (في كثير من الأحيان نظرا لتطور الرجفان البطيني) يمكن أن تحدث في حالة رجفان بطينى.[8]

المرضى من النساء وكبار السن، ومرضى السكري قد أبلغوا عن الأعراض الشاذة بشكل متكرر أكثر من نظرائهن من الرجال والشباب.[17][18] التقرير أيضا أن النساء أكثر عددا الأعراض مقارنة مع الرجال (2.6 في المتوسط ​​مقابل 1.8 في أعراض الرجال).[17] وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا من النساء MI في ضيق التنفس، والضعف، والتعب. وقد تم الإبلاغ عن التعب، واضطرابات النوم، وضيق التنفس. في كثير من الأحيان تحدث الأعراض التي قد تظهر قبل شهر واحد من الحدث الدماغي . في النساء، قد يكون ألم في الصدر أقل قدرة للتنبوء عن نقص التروية التاجية أكثر من الرجال.[19] قد تواجه النساء أيضا آلام الظهر أو ألم الفك خلال النوبة.[20]

عوامل الخطر[عدل]

عوامل خطر الداء القلبي الإكليلي (التاجي) هي عادة نفس عوامل خطر الاحتشاء القلبي:

الأعراض[عدل]

يسبب احتشاء العضلة القلبية وهو ألم حاد في منتصف الصدر يوصف بأنه عاصر أو طاعن أو ضاغط أو ضيق شديد بالصدر وهو يماثل ألم الخناق الصدري ولكنه يتميز عنه بما يلي :

- يحدث بجهد أو بدون جهد

- شدته أكبر وقد يدوم لساعات

- لا يزول بالراحة ولا بإعطاء النيترات

الألم يمتد عادة إلى الذراع الأيسر ولكنه قد يمتد إلى الرقبة والفك السفلي الكتف الذراع الأيمن الظهر أو الشرسوف يترافق مع أعراض التعرق الشديد البرودة الخفقان الغثيان الإقياء أو الشعور بالدوار

علم الأوبئة[عدل]

احتشاء عضلة القلب قد يسبب مرض قصور القلب. قدرت منظمة الصحة العالمية في عام 2002 ، أن 12.6 في المئة من الوفيات في جميع أنحاء العالم تعود إلى مرض قصور القلب[21] وهو السبب الرئيسي للوفاة في الدول المتقدمة والثالث بعد مرض الإيدز ومشاكل التنفس في البلدان النامية.[22]

المصادر[عدل]

  1. ^ Kosuge، M؛ Kimura K, Ishikawa T et al. (March 2006). "Differences between men and women in terms of clinical features of ST-segment elevation acute myocardial infarction". Circulation Journal 70 (3): 222–6. doi:10.1253/circj.70.222. PMID 16501283. 
  2. ^ Valensi P, Lorgis L, Cottin Y (March 2011). "Prevalence, incidence, predictive factors and prognosis of silent myocardial infarction: a review of the literature". Arch Cardiovasc Dis 104 (3): 178–88. doi:10.1016/j.acvd.2010.11.013. PMID 21497307. 
  3. ^ Graham I, Atar D, Borch-Johnsen K, et al. (October 2007). "European guidelines on cardiovascular disease prevention in clinical practice: executive summary: Fourth Joint Task Force of the European Society of Cardiology and Other Societies on Cardiovascular Disease Prevention in Clinical Practice (Constituted by representatives of nine societies and by invited experts)". Eur. Heart J. 28 (19): 2375–414. doi:10.1093/eurheartj/ehm316. PMID 17726041. 
  4. ^ Devlin RJ, Henry JA (2008). "Clinical review: Major consequences of illicit drug consumption". Crit Care 12 (1): 202. doi:10.1186/cc6166. PMC 2374627. PMID 18279535. 
  5. ^ Erhardt L, Herlitz J, Bossaert L, et al. (2002). "Task force on the management of chest pain" (PDF). Eur. Heart J. 23 (15): 1153–76. doi:10.1053/euhj.2002.3194. PMID 12206127. 
  6. ^ Roe MT, Messenger JC, Weintraub WS, et al. (July 2010). "Treatments, trends, and outcomes of acute myocardial infarction and percutaneous coronary intervention". J. Am. Coll. Cardiol. 56 (4): 254–63. doi:10.1016/j.jacc.2010.05.008. PMID 20633817. 
  7. ^ O'Connor RE, Brady W, Brooks SC, et al. (November 2010). "Part 10: acute coronary syndromes: 2010 American Heart Association Guidelines for Cardiopulmonary Resuscitation and Emergency Cardiovascular Care". Circulation 122 (18 Suppl 3): S787–817. doi:10.1161/CIRCULATIONAHA.110.971028. PMID 20956226. 
  8. ^ أ ب ت Van de Werf F, Bax J, Betriu A, et al. (December 2008). "Management of acute myocardial infarction in patients presenting with persistent ST-segment elevation: the Task Force on the Management of ST-Segment Elevation Acute Myocardial Infarction of the European Society of Cardiology". Eur. Heart J. 29 (23): 2909–45. doi:10.1093/eurheartj/ehn416. PMID 19004841. 
  9. ^ Hamm CW, Bassand JP, Agewall S, et al. (December 2011). "ESC Guidelines for the management of acute coronary syndromes in patients presenting without persistent ST-segment elevation: The Task Force for the management of acute coronary syndromes (ACS) in patients presenting without persistent ST-segment elevation of the European Society of Cardiology (ESC)". Eur. Heart J. 32 (23): 2999–3054. doi:10.1093/eurheartj/ehr236. PMID 21873419. 
  10. ^ "The top 10 causes of death". World Health Organization. اطلع عليه بتاريخ 13 August 2013. 
  11. ^ World Health Organization (2008). The Global Burden of Disease: 2004 Update. Geneva: World Health Organization. ISBN 92-4-156371-0. 
  12. ^ National Heart, Lung and Blood Institute. Heart Attack Warning Signs. Retrieved November 22, 2006.
  13. ^ Berger JP, Buclin T, Haller E, Van Melle G, Yersin B (March 1990). "Right arm involvement and pain extension can help to differentiate coronary diseases from chest pain of other origin: a prospective emergency ward study of 278 consecutive patients admitted for chest pain". J. Intern. Med. 227 (3): 165–72. doi:10.1111/j.1365-2796.1990.tb00138.x. PMID 2313224. 
  14. ^ Marcus GM, Cohen J, Varosy PD, et al. (2007). "The utility of gestures in patients with chest discomfort". Am. J. Med. 120 (1): 83–9. doi:10.1016/j.amjmed.2006.05.045. PMID 17208083. 
  15. ^ Mallinson، T (2010). "Myocardial Infarction". Focus on First Aid (15): 15. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-08. [وصلة مكسورة]
  16. ^ Little RA, Frayn KN, Randall PE, et al. (1986). "Plasma catecholamines in the acute phase of the response to myocardial infarction". Arch Emerg Med 3 (1): 20–7. doi:10.1136/emj.3.1.20. PMC 1285314. PMID 3524599. 
  17. ^ أ ب Canto JG, Goldberg RJ, Hand MM, et al. (December 2007). "Symptom presentation of women with acute coronary syndromes: myth vs reality". Arch. Intern. Med. 167 (22): 2405–13. doi:10.1001/archinte.167.22.2405. PMID 18071161. 
  18. ^ Brown، Anthony (2011). Emergency Medicine Diagnosis and Management 6th Edition. 
  19. ^ McSweeney JC, Cody M, O'Sullivan P, Elberson K, Moser DK, Garvin BJ (2003). "Women's early warning symptoms of acute myocardial infarction". Circulation 108 (21): 2619–23. doi:10.1161/01.CIR.0000097116.29625.7C. PMID 14597589. 
  20. ^ http://feministing.com/2012/02/23/for-women-heart-attacks-look-different-and-so-do-heart-health-outcomes/
  21. ^ ^ a b Robert Beaglehole, et al. (2004) (PDF). The World Health Report 2004 – Changing History. World Health Organization. pp. 120–4. ISBN 92-4-156265-X. http://www.who.int/entity/whr/2004/en/report04_en.pdf.
  22. ^ ^ "Cause of Death — UC Atlas of Global Inequality". Center for Global, International and Regional Studies (CGIRS) at the University of California Santa Cruz. http://ucatlas.ucsc.edu/cause.php. Retrieved December 7, 2006.