هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

انطباع أول (علم نفس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (ديسمبر 2013)

في علم النفس، الانطباع الأول هو ما يحدث عندما يقابل شخص ما شخصًا آخر، ويكوّن صورة ذهنية له. ويمكن أن يكون هذا الانطباع أحيانًا تمثيلاً دقيقًا للشخص، حسب المُلاحِظ والمُلاحَظ.[1]

المفاهيم السابقة[عدل]

"تأتي عبارة "الانطباعات الأولى" مباشرةً من مصطلحات المؤلفات الزاخرة بالعواطف ... حيث تعكس "الانطباعات الأولى" القوة والصدق في رد الفعل الفطري المباشر للقلب".[2] وتُعَد رواية كبرياء وتحامل "ضربة غير مباشرة في وجه التقاليد المتبعة في الروايات العاطفية"[3] - أي في وجه "التحاملات" المترسخة في تكوين الانطباعات الأولى.

ونظرًا لأن هذه الرواية "أثبتت أن القول المأثور "الانطباعات الأولى تدوم" اختبار وليس حقيقة"، فقد غيرت مسار التفكير من "الانطباعات الأولى والتحامل إلى التأمل والمراجعة".[4]

المعالجة الاجتماعية[عدل]

"الانطباعات الأولى تدوم"، ورغم أنها قد تكون مضللة أحيانًا، فإن "الأبحاث أوضحت أنه في الكثير من المواقف، ما نكوّنه من انطباعات عن الآخرين يمكن أن يكون دقيقًا للغاية".[5] وفي المواقف الخطيرة فقط يكون "تجاوز الانطباعات الأولى للوصول إلى مستوى أعلى من الدقة في الإدراك" مهمًا أحيانًا".[6]


لا يتطلب الأمر منّا سوى عُشر ثانية للحكم على شخص ما، وتكوين انطباعنا الأول عنه. وتتزايد الثقة في تكوين الانطباع الأول مع زيادة الوقت المُستغرَق في ذلك.[7]

اللوزة[عدل]

تسمح دوائر المخ العصبية بتجاوز القشرة الحديثة عن طريق ما يُعرَف باسم اختطاف اللوزة: "هذا السبيل الأقصر والأصغر حجمًا يسمح للوزة بتلقي بعض المدخلات المباشرة، وبدء رد فعل قبل أن تسجلها القشرة الحديثة تسجيلاً كاملاً".[8]

أوضحت الأبحاث أنه "في الميلي ثوان القليلة الأولى لإدراكنا شيء ما، لا نستوعبه فحسب لاشعوريًا، وإنما نقرر كذلك ما إذا كان يروق لنا أم لا، وهو ما يُعرف باسم "اللاشعور المعرفي"".[9]

انظر أيضًا[عدل]

  • Love at first sight
  • Superficiality

المراجع[عدل]

  1. ^ Flora, Carlin (2004-05-14). "The First Impression". Psychology Today. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-20. 
  2. ^ Brian Southam, in Tony Tanner ed., Pride and Prejudice (Penguin 1975) p. 10
  3. ^ Tanner, p. 11
  4. ^ C. L. Johnson/C. Tuite, A Companion to Jane Austen (2009) p. 113-5
  5. ^ Eliot R. Smith/Diane M. Mackie, Social Psychology (2007) p. 86 and p. 57
  6. ^ Smith, p. 92
  7. ^ Willis, J., & Todorov, A. (2006). First impressions: Making up your mind after 100 ms exposure to a face. Psychological Science, 17, 592-598.
  8. ^ Daniel Goleman, Emotional Intelligence (1996) p. 18
  9. ^ Goleman, p. 20