انفجار أشعة غاما 971214

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسم توضيحي مبني على الحقائق العلمية لإنفجار أشعة غاما، حيث تنطلق نفاثتي البلازما ذات الطاقة العالية من النجم المنفجر.

إنفجار أشعة غاما في علم الفلك (بالإنجليزية: GRB 971214 أو (1SAX J1156.4+6513)) هو إنفجار لأحد النجوم صدر عنه أشعة غاما وشوهد هذا الحدث عام 1997م. التسمية GRB 971214 هي إختصار ل Gamma-Ray Burst و لتاريخ مشاهدة الإنفجار في 14/12/97. قُدِّر بُعد هذا الإنفجار عن الأرض بنحو 12 مليار سنة ضوئية.

إعتقد بعض العلماء للوهلة الأولى أن هذا الحدث هو أشد تلك الأحداث الكونية، ولكن المشاهدات التي أجريت بعد ذلك أثبتت غير ذلك. ففي عام 1998م، إعتقد العالم جورج دجورجوفسكي أن هذا الإنفجار أطلق طاقة مهولة تُعادل شدتها الطاقة الناتجة من عدة مئات من مستعرات عظمى، أو ما تنتجه مجرتنا عبر مئات السنين. ولكن تحقق بعد ذلك بأن مشاهدة (رصد) تلك الطاقة الهائلة سببه أن الطاقة الخارجة من النجم عند الإنفجار كانت مُسددة (مُصوبة) بإتجاه مجموعتنا الشمسية، ولم تنطلق موزعة بنفس الشدة من النجم في جميع الإتجاهات.

إذا كانت طاقة الإنفجار قد إنطلقت في صور نفاث ذو فتحة تقدر بعدة درجات زاويّة فقط لكانت الطاقة الصادرة من النجم أقل بآلاف المرات. وقد رُصد الوهيج المتعقب من الأشعة السينية ومن المجرة المُضيفة للنجم المنفجر بواسطة مرصد بيبوساكس BeppoSAX وكذلك مرصد كيك وتبين أن إنزياحهما الأحمر يُقدَّر ب z=3.4.

أقوال[عدل]

صورة فنية مستوحاة للانفجار GRB 080319B مبنية على الحقائق العلمية.


  • "خلال ثانية أو ثانيتين كان هذا الانفجار أشد لمعانا من جميع نجوم السماء " (جورج دجورغوفسكي)
  • "في منطقة تبلغ مئة ميل مربع حدث انفجار يشابه الكون عند نشأته بعد 1/1000 ثانية من الانفجار العظيم (جورج دجورغوفسكي)

ولكن اتضح بعد ذلك أن الطاقة المنطلقة من النجم المنفجر كانت مسددة في اتجاه الأرض. [1] اعتقد دجورغوفسكي أولا أن الطاقة كانت موزعة بالتساوي من النجم في جميع الاتجاهات مما أدت إلى تلك الحسبة البالغة الغير عادية. ولكننا نعرف اليوم عن ذلك الانفجار ومن انفجارات أخرى مماثلة أن الطاقة الصادرة منها لا تزيد كثيرا عن ما ينتجه مستعر أعظم كبير، والاختلاف هو كونها مصوبة في هيئة نافورة في اتجاه معين . [2] وبصرف النظر عن عدم دقة ما قاله دجورغوفسكي فقد خرجت وسائل الإعلام ووصفت الانفجار GRB 971214 بأنه "الانفجار العظيم الثاني ". [3]

المراجع[عدل]

  1. ^ Sari, R.; Piran, T.; Halpern, J. P. (1999). "Jets in Gamma-Ray Bursts". Astrophysical Journal 519: L17–L20. doi:10.1086/312109. 
  2. ^ Frail, D.A. et al. (2001). "Beaming in Gamma-Ray Bursts: Evidence for a Standard Energy Reservoir". Astrophysical Journal 562: L55–L58. doi:10.1086/338119. 
  3. ^ Schilling, Govert (2002). Flash! The hunt for the biggest explosions in the universe. Cambridge: Cambridge University Press. ISBN 0-521-80053-6. 

اقرأ أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Space stub.gif هذه بذرة مقالة عن الفضاء الخارجي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.