ايل كانتو ديلي إيتالياني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ورقة نوتة اللحن مع كلمات النشيد

إيل كانتو ديلي إيتالياني (بالإيطالية: Il Canto degli Italiani وتعني نشيد الإيطاليين) هو النشيد الوطني الإيطالي. ويشتهر هذا النشيد بين الإيطاليين باسم "إينو دي ماميلي" (بالإيطالية: Inno di Mameli وتعني قصيدة ماميلي) كما يعرف أحيانا باسم "فراتيلي ديتاليا" أي إخوة إيطاليا (بالإيطالية: Fratelli d'Italia). كتب النشيد جوفريدو ماميلي في عام 1847 م في جنوى وفي 12 أكتوبر 1946 م، أي بعد حوالي مائة سنة من كتابته، اعتمد كنشيد وطني لإيطاليا.

كلمات النشيد[عدل]

الإيطالية
Fratelli d'Italia،
l'Italia s'è desta،
dell'elmo di Scipio
s'è cinta la testa.
Dov'è la Vittoria?
Le porga la chioma،
che schiava di Roma
Iddio la creò.

Stringiamci a coorte،
siam pronti alla morte.
Siam pronti alla morte،
l'Italia chiamò.
Stringiamci a coorte،
siam pronti alla morte.
Siam pronti alla morte،
l'Italia chiamò!

Noi siamo da secoli
calpesti، derisi،
perché non siam popolo،
perché siam divisi.
Raccolgaci un'unica
bandiera، una speme:
di fonderci insieme
già l'ora suonò.

Uniamoci، amiamoci،
l'unione e l'amore
rivelano ai popoli
le vie del Signore.
Giuriamo far libero
il suolo natio:
uniti، per Dio،
chi vincer ci può?

Dall'Alpi a Sicilia
Dovunque è Legnano،

Ogn'uom di Ferruccio
Ha il core، ha la mano،
I bimbi d'Italia
Si chiaman Balilla،
Il suon d'ogni squilla
I Vespri suonò.

Son giunchi che piegano
Le spade vendute:
Già l'Aquila d'Austria
Le penne ha perdute.
Il sangue d'Italia،
Il sangue Polacco،
Bevé، col cosacco،
Ma il cor le bruciò.

الترجمة العربية

إخوة إيطاليا،
إيطاليا استيقظت،
بخوذة سيبيو
ربطت رأسها.
أين النصر؟
إخذل قوسها،

لأجل الله جعلها عبدة روما


دعنا نرتبط في مجموعة،
نحن مستعدّون للموت!
نحن مستعدّون للموت!
رحّبت إيطاليا بنا!
دعنا نرتبط في مجموعة،
نحن مستعدّون للموت!
نحن مستعدّون للموت!
رحّبت إيطاليا بنا!

كنا لقرونٍ
مظلومون وكان الناس يسخرون منا،
لأننا لم نكن شخصاً واحداً،
لأننا كنا منقسمون.
دعنا نتحد تحت علم واحد، وأمل واحد
إجمعنا كلّنا
مقدر لنا أن نتحد
لقد دقت الساعة كي نتحد.

دعنا نتّحد ونحبّ بعضنا البعض؛
أيها الإتحاد والحبّ
إكشف إلى الناس
طرق المَلك
دعنا نقسم على تحرير
تربتنا الأم؛
ستتحد بمشيئة الله،
وساعتها من يستطيع هزيمتنا؟

من الألب إلى سيسيلي،
في كل مكان يوجد فيه ليجنانو؛
كلّ رجل، من فرروكسيو
له القلب، له اليدّ.
أطفال إيطاليا
يدعون باليلا؛
كلّ ضربة في جرس
يصرخ (سيسيليان) لصلاة الغروب.

انحناء ريدز
السيوف الجشعة
النسر النمساوي
فقد ريشه.
دمّ إيطاليا
الذي في الأقطاب
شربه القوقازيين،
لكنّه أحرق قلوبهم