باربي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

باربي عروسة أزياء من إنتاج شركة شركة ماتيل للألعاب وقد طُرحت في الأسواق لأول مرة في مارس 1959. اويعود الفضل في تصميم باربي إلى سيدة الأعمال الأمريكية روث هاندلر (1916-2002) التي استوحت فكرتها من العروسة الألمانية الشهيرة بيلد ليلي. شكلت باربي جزءًا مهمًا من سوق عرائس الأزياء لمدة خمسين عامًا. هذا بالإضافة إلى أنها كانت محور العديد من الخلافات والدعاوى القضائية، وكثيرًا ما كان هناك تهكم وسخرية من العروسة وأسلوب حياتها. في السنوات الأخيرة الماضية، واجهت باربي منافسة متزايدة من مجموعة عرائس براتز.

فكرة تصميم باربي[عدل]

أنتجت أول عروسة باربي في مارس 1959]] كانت روث هاندلر تشاهد ابنتها باربرا وهي تلعب بعرائس مصنوعة من الورق ولاحظت أنها كانت تستمتع كثيرًا بالتعامل مع العرائس على أنهم أشخاص كبار. وفي ذلك الوقت، كانت معظم عرائس الأطفال على شكل أطفال صغار. وعندما لاحظت هاندلر أن هناك فجوة في السوق لأنه لا يلبي احتياجات الأطفال من العرائس اللاتي تجاوزن مرحلة الطفولة، فقد اقترحت على زوجها إليوت - شريك في شركة ماتيل للألعاب - فكرة تصميم عروسة لها جسد امرأة. ولكنه لم يتحمس للفكرة ولا مديري شركة ماتيل. وفي أثناء رحلة قامت بها روث إلى أوروبا في عام 1956 مع أبنائها باربرا وكينيث، رأت بالصدفة العروسة الألمانية الشهيرة بيلد ليلي.[1]. وقد كانت هذه العروسة ـ التي على شكل فتاة بالغة ـ هي بالضبط الصورة المرسومة في ذهن هاندلر، وهذا ما جعلها تقوم بشراء ثلاث عرائس بيلد ليلي. أعطت روث عروسة لابنتها وذهبت بالاثنتين إلى شركة ماتيل. جدير بالذكر أن عروسة ليلي كانت مستوحاة من شخصية مشهورة تظهر في قصة هزلية تصدر في صحيفة بيلد الألمانية وهي من رسم رينهارت بيوثن. كانت ليلي فتاة عاملة تعرف ما تريد ولم تكن تترفع عن استغلال الرجال لنيل ما تريد. بيعت عروسة ليلي لأول مرة في ألمانيا في عام 1955، وعلى الرغم من أنها بيعت في البداية للأطفال، فإن شهرتها امتدت للكبار الذين استمتعوا بشراء ملابس لها من الأسواق وجعلها تبدو في أحسن هيئة ممكنة. وعندما عادت هاندلر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فإنها عملت على إعادة تصميم العروسة (بمساعدة المهندس جاك ريان) وحصلت العروسة على اسم جديد، باربي ، تيمنًا باسم ابنة هاندلر باربرا. وقد ظهرت العروسة لأول مرة في معرض الألعاب الدولية في نيويورك في 9 مارس 1959. ويعد هذا التاريخ أيضًا هو عيد ميلاد باربي الرسمي. حصلت شركة ماتيل للألعاب على حقوق تصنيع عروسة بيلد ليلي في عام 1964 ومن وقتها توقف إنتاج العروسة تمامًا. ارتدت أول عروسة باربي ثوب سباحة مخطط باللونين الأبيض والأسود وكان شعرها على شكل ذيل حصان، كما كانت متوفرة شقراء وسمراء. وتم تسويق العروسة على أنها عارضة أزياء مراهقة وكانت ملابسها من تصميم مصممة أزياء شركة ماتيل شارلوت جونسون. جدير بالذكر أن أول عرائس باربي تم تصنيعها في اليابان وقام عمال منازل يابانيين بخياطة ملابسها يدويًا. بيع حوالي 350،000 عروسة باربي في خلال السنة الأولى من الإنتاج. أعتقدت روث هاندلر أنه من المهم أن تأخذ باربي مظهر الكبار وأظهرت أبحاث السوق الأولية امتعاض بعض الآباء من مظاهر الأنوثة الطاغية للعروسة. قامت الشركة المنتجة بتغيير شكل باربي عدة مرات، وكان أبرزها في عام 1971 عندما تم تعديل عيون العروسة لتنظر إلى الأمام بدلاً من النظرة الجانبية للعروسة الأصلية. كانت باربي واحدة من أولى لعب الأطفال التي يُوضع لها استراتيجية تسويق تعتمد بشكل كبير على التليفزيون والإعلانات وقد قلدتها العديد من شركات لعب الأطفال فيما بعد في الترويج لمنتجاتها. وتشير التقديرات إلى أنه تم بيع أكثر من مليار عروسة باربي في أكثر من 150 دولة من دول العالم، كما تقول شركة ماتيل إنه يتم بيع دمتي باربي كل ثانية. [2] [3]بمقياس 1/6 والذي يعرف أيضًا باسم مقياس العرائس اللعبة. [4]. لا تقتصر منتجات باربي على مجموعة العرائس وملابسها وإكسسواراتها فقط، ولكن هناك أيضًا عدد كبير من المنتجات الذي يحمل العلامة التجارية لـ باربي، مثل الكتب وكل ما يتعلق بالموضة وألعاب الفيديو. ظهرت باربي في سلسلة من أفلام الرسوم المتحركة وكانت ضيف شرف في فيلم قصة لعبة 2 في عام 1999. أصبحت عروسة باربي رمزًا ثقافيًا ونالت مكانة عالية في عالم الألعاب، وهو شيء غير معتاد حدوثه مع عروسة أزياء. في عام 1974، تم تغيير اسم جزء من تايمز سكوير في مدينة نيويورك ليصبح اسمه جادة باربي لمدة أسبوع. بينما في عام 1985، قام الفنان آندي وارهول برسم لوحة للعروسة باربي.[5]/[6]/ Innovators / Ruth Handler

السيرة الذاتية لـ باربي[عدل]

اسم باربي الكامل هو باربرا ميليسينت روبرتس . في سلسلة من الروايات التي نشرتها شركة راندوم هاوس في الستينيات، كان والدها يُدعى جورج روبرتس ووالدتها مارجريت روبرتس من مدينة ويلوز الخيالية في ويسكونسن. دخلت باربي مدرسة ويلوز الثانوية ومدرسة مانهاتن الثانوية الدولية الخيالية في مدينة نيويورك. وكانت باربي على علاقة عاطفية غير مستقرة مع كين (كين كارسون) الذي ظهر لأول مرة في عام 1961. وكما هو الحال مع باربي، فقد سمي كين على اسم أحد أبناء روث هاندلر. أصدرت شركة ماتيل في فبراير 2004 تقريرًا صحفيًا قالت فيه إن باربي وكين قررا الانفصال، ولكن في فبراير 2006 عادا لبعض مرة أخرى. [7] [8] كان لدى باربي أكثر من أربعين حيوانًا أليفًا، والتي تشتمل على قط وكلاب وخيول وباندا وشبل وحمار وحشي. كما امتلكت مجموعة كبيرة من السيارات، ومنها سيارة كورفيت مكشوفة وردية ومقطورات وسيارات جيب. هذا بالإضافة إلى أنها تحمل رخصة طيار وتدير شركة طيران تجارية وتعمل مضيفة طيران. جدير بالذكر أن الوظائف التي تعمل بها باربي تهدف إلى إظهار أن النساء يمكن أن يقمن بأدوار متنوعة في الحياة، ولقد بيعت العروسة بعدد كبير من الألقاب، ومنها رائدة الفضاء باربي ودكتورة باربي ومتسابقة الناسكار باربي . [9] قامت شركة ماتيل بتصميم مجموعة أصدقاء باربي، ومنهم تيريزا الإسبانية وميدج وكريستي فتاة أمريكية من أصل إفريقي وستيفين (صديق كريستي). كما تم تصميم أشقاء وأقارب باربي، مثل سكيبر وتوتي (أخت تود التوأم) وتود (الأخ التوأم لـ توتي وستاسي) وستاسي (أخت تود التوأم) وكيلي وكريسي وفرانسي وجازي. يعتقد الكثيرون أن قصة حياة باربي مأخوذة من قصة حياة لورا بريستوت.

خلافات حول باربي[عدل]

إن شعبية باربي تؤكد على أن تأثيرها على لعب الأطفال يجذب قدرًا كبيرًا من الاهتمام. والانتقادات الموجهة إلى باربي تعتمد في أغلب الأحيان على افتراض أن الأطفال يعتبرونها نموذجًا للفتاة المثالية وسيحاولون تقليدها. *وأحد من أشهر الانتقادات الموجهة لـ باربي هو أنها تروج لفكرة غير واقعية عن صورة جسد امرأة في مقتبل العمر، مما يؤدي إلى ظهور احتمالية إصابة الفتيات اللاتي سيحاولن تقليدها بمرض فقدان الشهية. إن مقاسات جسد عروسة باربي النموذجية هو 11.5 بوصة طول؛ مما يشير إلى أن طول المرأة الحقيقية النموذجي هو حوالي 5 أقدام و9 بوصات بمقياس 1/6. وقد أشارت الإحصائيات الحيوية إلى أن مقاسات جسد باربي هو 36 بوصة (للصدر) و18 بوصة (للخصر) و33 بوصة (للأرداف). ووفقًا لبحث أجرته مستشفى يونيفرسيتي سنترال هوسبيتال في مدينة هلسنكي في فنلندا، فإن باربي تفتقر إلى نسبة 17 إلى 22 في المائة من دهون الجسم اللازمة للفتاة من أجل أن تحيض. [10]. وفي عام 1965، أنتجت شركة ماتيل عروسة باربي أنحف من سابقاتها وكان معها كتاب بعنوان How to Lose Weight وكانت النصيحة التي أسداها الكتاب للفتيات هي: لا تأكلن. كما جاء مع العروسة حمام وردي اللون مكتوب عليه 110 باوند على مقياس 1/6 وهو أقل من المعدل المثالي بحوالي 35 باوند ومناسب لامرأة طولها 5 قدم و9 بوصات.[11]. وفي عام 1997، قامت شركة ماتيل بتعديل شكل جسم باربي وزادت مقاسات الخصر، كما أشارت الشركة إلى أن هذه التعديلات ستجعل شكل العروسة يتناسب أكثر مع تصميمات الأزياء المعاصرة. [12]. [13] [14] * في يوليو 1992، أنتجت شركة ماتيل Teen Talk Barbie والتي كانت تنطق بضع عبارات، مثل هل سنحصل على ما يكفينا من الملابس أبدًا؟ وأحب التسوق! وهلا أقمنا حفل بيتزا؟ كانت كل عروسة مبرمجة لنطق أربع عبارات من أصل 270 عبارة، وبالتالي لم يكن من المحتمل أن تنطق عرائس تان بالعبارات نفسها. وكانت عبارة من أصل 270 عبارة هي درس الرياضيات صعب! (وغالبًا ما كانت تُسمع خطأ على أنها تقول الرياضيات صعبة). وعلى الرغم من أن حوالي 1.5% فقط من كل العرائس المباعة كانت تقول هذه العبارة، فإنها أدت إلى انتقادات عديدة من الجمعية الأمريكية للجامعة النسائية. في أكتوبر 1992، أعلنت شركة ماتيل أن Teen Talk Barbie لن تنطق هذه العبارة بعد الآن وعرضت على الأشخاص الذين يمتلكون أيًا منها استبدالها بأخرى. [15] *أنتجت الشركة السمراء فرانسي لأول مرة في عام 1967، وتوصف في بعض الأحيان على أنها أول عروسة باربي أمريكية من أصل إفريقي. ومع ذلك، فقد تم إنتاجها باستخدام قالب الرأس الموجود لعروسة فرانسي البيضاء؛ مما جعلها تفتقر إلى سمات الشكل الإفريقي فيما عدا لون البشرة الغامق. جدير بالذكر أنه غالبًا ما يتم اعتبار كريستي أول عروسة أمريكية من أصل إفريقي في مجموعة باربي والتي أُنتجت عام 1968. [16] [17] وقد تم إنتاج عرائس باربي من أصل إفريقي وإسباني في عام 1980. *في عام 1997، دخلت شركة ماتيل في شراكة مع شركة نابيسكو لعمل دعاية مشتركة لعرائس باربي وبسكويت أوريو. كان يتم تسويق Oreo Fun Barbie على أنها فتاة تستطيع الفتيات الصغيرات اللعب معها بعد انتهاء اليوم الدراسي وتناول البسكويت الأمريكي المفضل معها. وكما جرت عليه العادة، فإن شركة ماتيل للألعاب أنتجت عرائس أصحاب البشرة البيضاء وسمراء. قال النقاد إنه في المجتمع الأمريكي ذو الأصل الإفريقي يعتبر أوريو مصطلحًا ازدرائيًا يعني أن الشخص أسود من الخارج وأبيض من الداخل مثل قطعة البسكويت نفسها. لم تلق العروسة نجاحًا في الأسواق؛ مما جعل شركة ماتيل تسترجع العرائس غير المباعة والذي أدى بدوره إلى سعي هواة جمع العرائس إلى الحصول عليها.[18] *في مايو 1997، صنعت شركة ماتيل Share a Smile Becky وهي عبارة عن عروسة تجلس في كرسي متحرك لونه وردي. أشار كجيرستي جونسون طالب ثانوي عمره 17 عامًا يعيش في تاكوما في واشنطن ويعاني من شلل في المخ إلى أن العروسة لن تتمكن من دخول مصعد منزل أحلام باربي الذي تبلغ قيمته 100 دولار أمريكي. أعلنت شركة ماتيل أنها ستعيد تصميم المنزل في المستقبل ليتلائم مع العروسة.[19][20] *في مارس 2000، ظهرت قصص في وسائل الإعلام تدعي أن مادة الفينيل الصلبة المستخدمة في تصنيع عروسة باربي: يمكن أن تسرب مواد كيميائية سامة تشكل خطرًا على الأطفال الذين يلعبون بالعروسة. وتم رفض الإدعاء لبطلانه بناءً على رأي خبراء فنيين. وأنتجت الشركة عروسة باربي حديثة مصنوع جسمها من بلاستيك ABS، في حين أن رأسها مصنوع من كلوريد البوليفينيل الطري. [21] Why There Is No Such Thing As A Toxic Barbie? [22] *في سبتمبر 2003، قامت إحدى دول الشرق الأوسط وهي االبلابنلمملكة العربية السعودية بحظر بيع عرائس باربي مشيرة إلى أنها لا تتفق مع تعاليم ومبادئ الإسلام. ذكرت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن [23]إكسسواراتها وأدواتها تعد رمزًا لتدهور وانحطاط الغرب الضال. ومن ثم، ينبغي علينا التنبه لمخاطرها وتوخي الحذر. [24]. وفي منطقة الشرق الأوسط توجد عروسة بديلة لعروسة باربي اسمها فلة وهي تشبه باربي ولكنها مصممة بحيث تتناسب مع متطلبات سوق الدول الإسلامية. جدير بالذكر أن الشركة المنتجة لعروسة فلة ليست شركة ماتيل، كما أنها متوفرة في دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط ومنها مصر. [25] وفي إيران، تم تصميم عرائس سارة ودارا كبدائل لعروسة باربي. [26] *في ديسمبر 2005، نشر دكتور أجنس نيرن من جامعة باث في إنجلترا بحثًا أشار فيه إلى أنه عادةً ما تمر الفتيات بمرحلة تكرهن فيها عروسة باربي ويفرضن على العروسة مجموعة من العقوبات، مثل قطع رأس العروسة ووضعها في فرن المايكروويف. أضاف دكتور نيرن : إن أمر التخلص من باربي دليل على نضوجهن ورفضهن للماضي. [27] [28] *في 12 فبراير 2009، فازت Dallas Cowboy Cheerleader Barbie بلقب TOADY وهو لعبارة (Toys Oppressive And Destructive to Young Children) وتعني ألعاب عنيفة ومدمرة للأطفال الصغار وهي جائزة أسوأ لعبة في العام. قدمت الجائزة حملة من أجل طفولة سويّة بعيدة عن تأثير الدعاية والإعلانات التجارية بسبب... ترسيخ العروسة لمفاهيم سلبية عما يفترض أن تكون عليه الفتيات.[29]. *في مارس 2009، قدم جيف إلدريدج نائب ولاية فرجينيا الغربية مشروع قانون عن حظر بيع دمى باربي وغيرها من الدمى التي تحث الفتيات على أن يهتممن بمظهرهن ويكن جميلات فقط، وذلك في داخل ولاية فرجينيا الغربية. إن مشروع القانون لا يفرض عقوبة إذا تم انتهاكه وقد اعترف النائب جيف إلدريدج بأن مشروع القانون لا يفرض تطبيقه بالقوة. [30] [31] *في إبريل 2009، أنتجت شركة ماتيل عروسة باربي مرسوم على جسمها وشم ومعها أيضًا مجموعة أخرى يمكن لصقها على العروسة والتي تتضمن وشم أسفل الظهر؛ مما أدى إلى إثارة الجدل والعديد من الانتقادات. كانت المادة الإعلانية لشركة ماتيل عدل ملابس العروسة كما تريد وألصق الأوشام المرحة سهلة الإزالة عليك أيضًا، ولكن إد مايو الرئيس التنفيذي لشركة كونزيومر فوكس أشار إلى أن الأطفال يمكن أن يرغبوا في الحصول على وشم أيضًا. [32] *أصبحت تستخدم كلمة باربي كمصطلح عامي ازدرائي للإشارة إلى الفتاة أو المرأة السطحية والمهتمة بالمظهر فقط، وأشهر مثال على ذلك أغنية البوب الشهيرة Barbie Girl التي صدرت عام 1997. (انظر المحاكاة الساخرة والدعاوى القضائية).

المحاكاة الساخرة على باربي والدعاوى القضائية[عدل]

كثيرًا ما تمت الإشارة إلى باربي في الثقافة الشعبية بهدف المحاكاة الساخرة. وفيما يلي بعض الأحداث التي تمت الإشارة فيها إلى باربي : *في عام 1997، قامت فرقة البوب أكوا الدنماركية-النرويجية بإصدار أغنية اسمها Barbie Girl. تحتوي الأغنية على بعض الكلمات الساخرة، مثل You can brush my hair / Undress me ،everywhere كما استخدمت رسومات مشابهة لشعار باربي وردي اللون. أعلنت شركة ماتيل أن هذه الأغنية تشكل انتهاكًا للعلامة التجارية الخاصة بـ باربي ورفعت دعوى قضائية بالتشهير ضد شركة إم سي إيه للتسجيلات في 11 سبتمبر 1997. في يوليو 2002، أصدر القاضي أليكس كوزينسكي حكمه بأن الأغنية محمية كمحاكاة ساخرة، وذلك بموجب التعديل الأول لدستور الولايات المتحدة الأمريكية. [33][34] *قامت شركة نيسان بعمل إعلانات عن سياراتها باستخدام عرائس تشبه باربي وصديقها كين ؛ مما تسبب في رفع دعوى قضائية أخرى في عام 1997. في الإعلان، تقوم دمية تشبه جي آي جو بجذب عروسة على شكل امرأة إلى داخل سيارة، وذلك لإخافة دمية تشبه كين ويرافق أحداث الإعلان أغنية فان هالين You Really Got Me. وفقًا لصانعي الإعلان، فإن أسماء العرائس كانت روكسان ونيك وتاد. وقد ادعت شركة ماتيل أن الإعلان تسبب في حدوث أضرار فادحة لمنتجاتهم، ولكنها خسرت القضية المتعلقة بانتهاك حقوق الملكية. [35] [36] *بثّ برنامج ساترداي نايت لايف محاكاة ساخرة عن Gangsta Bitch Barbie الخيالية وTupac Ken. [37] *عرض برنامج ذا تونايت شو تقديم جاي لينو Barbie Crystal Meth Lab الخيالية والذي سخر كيف أن باربي عادةً ما تعمل في مهنة تتماشى مع الوقت أو - في هذه الحالة - مشاكل المجتمع الحالية. *إن ماليبو ستايسي التي تظهر في مسلسل الرسوم المتحركة عائلة سيمسنز عبارة عن محاكاة ساخرة لعروسة باربي. في عام 1994، كانت هناك حلقة بعنوان ليزا ضد ماليبو ستايسي وسخرت الحلقة من الجدل المثار حول Teen Talk Barbie ؛ حيث ظهرت عروسة ستايسي الناطقة ونطقت ببعض العبارات، مثل هيا بنا نشتري ماكياج حتى نعجب الفتيان. وشعرت ليزا بالاشمئزاز بسبب تفوه ماليبو ستايسي بكلام مثير واهتمامها بالأمور السطحية، وذلك ما دفعها للترويج لفكرة بديلة وهي ليزا قلب الأسد. *في عام 1993، قامت مجموعة في الولايات المتحدة الأمريكية تطلق على نفسها اسم منظمة تحرير باربي بتعديل عروسة باربي عن طريق وضع صندوق الصوت الخاص بعروسة جي آي جوي الناطقة في باربي وإعادة العرائس سرًا إلى رفوف متاجر لعب الأطفال. وقد اندهش الآباء والأبناء عندما اشتروا عرائس باربي التي تنطق عبارات، مثل التهمي الرصاص أيتها الكوبرا! وأنا من سينتقم. [38] [39] *في عام 1999، رفعت شركة ماتيل دعوى قضائية ضد الفنان توم فورسيزي من ولاية يوتاه بسبب مجموعة صور اسمها فوود تشين باربي والتي اشتملت على صور للعروسة باربي في الخلاط. خسرت شركة ماتيل القضية وأمرتها المحكمة بدفع 1.8 مليون دولار بالإضافة إلى أتعاب المحاماة إلى السيد فورسيزي. [40] [41] [42] *في نوفمبر 2002، رفض قاضي في نيويورك إنذار قضائي ضد الفنانة البريطانية سوزان بيت التي صممت عروسة اسمها Dungeon Barbie والتي تلبس ملابس سوداء. قالت القاضية لورا تايلور سوين : لعلم المحكمة، ليس هناك خط إنتاج في شركة ماتيل لعرائس S&M Barbie. [43]

هواة جمع باربي[عدل]

تقدر شركة ماتيل أن هناك أكثر من 100.000 شخص يهوون جمع عرائس باربي. جدير بالذكر أن 90% من هؤلاء الأشخاص نساء متوسط أعمارهن 40 عامًا وتقمن بشراء أكثر من عشرين عروسة باربي في السنة. وتنفق 45% منهن ما يزيد عن 1000 دولار في السنة على شراء العرائس. جدير بالذكر أن عرائس Vintage Barbie أو باربي الكلاسيكية هي الأعلى قيمة في المزادات. وفي حين أنه تم بيع عروسة باربي الأصلية مقابل 3.00 دولارًا في عام 1959، فقد تم بيع عروسة باربي الموضوعة في صندوقها الأصلي وبحالتها إنتاج عام 1959 بمبلغ 3552.50 دولار على موقع إيباي في أكتوبر 2004. [44] في 26 سبتمبر 2006، حققت عروسة باربي رقمًا قياسيًا في بيت المزاد كريستيز في لندن؛ حيث بيعت بملبغ 9،000 جنيه إسترليني (17،000 دولار أمريكي). كانت العروسة عبارة عن باربي تلبس فستان سهرة لونه أحمر من إنتاج عام 1965 وكانت جزءًا من مجموعة خاصة تتكون من 4.000 عروسة باربي باعتها امراتين هولنديتين، وهما ليتجي رايبل وابنتها مارينا.[45] في السنوات الأخيرة، قامت شركة ماتيل ببيع مجموعة كبيرة من عرائس باربي وكانت تستهدف هواة جمع العرائس، والتي تضمنت عرائس مصنوعة من الخزف الصيني وعرائس في ملابس كلاسيكية أعيد إنتاجها ورسومات لباربي وهي في شكل عدد من الشخصيات التي ظهرت في مسلسلات تليفزيونية، مثل ذا مونسترز و ستار تريك . [46] [46] هذا بالإضافة إلى أن هناك بعض هواة جمع العرائس الذين يرغبون في شراء عرائس باربي التي تنتمي لأعراق مختلفة. [46] في عام 2004، قدمت شركة ماتيل نظام ألوان متنوعة لعرائس باربي من أجل هواة جمعها والتي تنوعت بين اللون الوردي والفضي والذهبي والرمادي، وذلك حسب عدد العرائس التي تم تصنيعها ولاقت رواجًا بين الجمهور. [46] احتفلت باربي بعيد ميلادها الخمسين في مارس 2009، وقامت شركة ماتيل بإعادة إنتاج عروسة باربي الأصلية التي أٌنتجت عام 1959 للاحتفال بهذه المناسبة.

براتز المنافسة الأولى لـ باربي[عدل]

في يونيو 2001، أنتجت شركة إم جي إيه إنترتينمنت مجموعة عرائس براتز وهي تعتبر أول منافسة حقيقية خطيرة تواجهها باربي في سوق عرائس الأزياء. وفي عام 2004، أظهرت أرقام المبيعات أن الإقبال على شراء عرائس براتز أكثر من الإقبال على عرائس باربي في المملكة المتحدة، على الرغم من أن شركة ماتيل ما زالت هي الشركة الرائدة فيما يتعلق بعدد العرائس المباعة والملابس والإكسسوارات. [47] في عام 2005، أظهرت الأرقام أن مبيعات عرائس باربي انخفضت بنسبة 30٪ في الولايات المتحدة الأمريكية وبنسبة 18٪ في باقي دول العالم، في حين أن جزءًا كبيرًا من هذا الانخفاض في المبيعات يرجع إلى زيادة شعبية عرائس براتز. [48] رفعت شركة ماتيل دعوى قضائية على شركة إم جي إيه إنترتينمينت تطالب فيها بدفع 500 مليون دولار بحجة أن مصمم عروسة براتز كارتر بريانت كان يعمل لحساب شركة ماتيل عندما وضع فكرة عروسة براتز.[49] كما رأت هيئة المحلفين أن شركة إم جي إيه ورئيسها التنفيذي إسحاق لارين حاولوا استغلال ممتلكات شركة ماتيل لصالحهم وساعدوا بريانت عن عمد في عدم الوفاء بالتزاماته ومهامه الوظيفية نحو شركة ماتيل.[50]. في 3 ديسمبر 2008، منع قاضي المقاطعة ستيفن لارسون شركة إم جي إيه من بيع عرائس براتز. وسمح للشركة بمواصلة بيع الدمى حتى انتهاء العطلة الشتوية[51].ووفقًا لشروط قرار المحكمة، فإن شركة إم جي إيه ملزمة بعد انتهاء موسم العطلات بجمع عرائس براتز من الأسواق على نفقتها الخاصة، كما تقوم بسداد ثمن العرائس لأصحاب المحلات ومصاريف الشحن للبائعين والموزعين. وقامت المحكمة باستثناء بعض الألعاب التي تقوم بإنتاجها الشركة إذا كانت تباع منفصلة عن عرائس براتز موضوع النزاع. أعلنت شركة إم جي إيه أنها ستستأنف هذا الحكم.[52]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ في مقابلة مع إم جي لورد مؤلف كتاب Forever Barbie، قالت روث هاندلر إنها رأت عروسة بيلد ليلي في مدينة لوزيرن في سويسرا. ومع ذلك، فإن الكتاب يشير إلى أنه في أحيان أخرى قالت هاندلر إنها رأت العروسة في مدينة زيورخ أو فيينا
  2. ^ BBC NEWS | Business | Vintage Barbie struts her stuff
  3. ^ جدير بالذكر أنه يتم تصنيع مجموعة عرائس باربي وإكسسواراتها
  4. ^ Playscale per About.com
  5. ^ http://www.goodbyemag.com/apr02/handler.html
  6. ^ Who Made America?
  7. ^ BBC NEWS | World | Americas | Passion over for Barbie and Ken
  8. ^ CNN.com - Madeover Ken hopes to win back Barbie - Feb 10, 2006
  9. ^ Barbie's Secret
  10. ^ What would Barbie's measurements be if she were a real woman? - Yahoo! Answers
  11. ^ إم جي لورد كتاب Forever Barbie الفصل الحادي عشر
  12. ^ BBC News | Business | Barbie undergoes plastic surgery
  13. ^ خلال الاحتفال بعيد ميلاد باربي الخمسين، قامت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بكتابة مقال متابعة عن كيف سيكون شكل امرأة حقيقة لو كانت في مثل حجم باربي. واكتشفت أن مقاسات عارضة أزياء حقيقية سيكون 20 بوصة مقاس الخصر و29 بوصة الأرداف و5 قدم و6 بوصات الطول. وإذا كان طولها حوالي 7 أقدام و6 بوصات، فإن مقاس خصرها سيكون 28 بوصة والأرداف 40 بوصة.
  14. ^ What would a real life Barbie look like?
  15. ^ COMPANY NEWS: Mattel Says It Erred; Teen Talk Barbie Turns Silent on Math - New York Times
  16. ^ African American Fashion Dolls of the 60s
  17. ^ Faces of Christie
  18. ^ http://www.authentichistory.com/diversity/african/images/2001_Oreo_Barbie.html
  19. ^ Barbie's Disabled Friend Can't Fit
  20. ^ http://gallery.bcentral.com/GID4729088P1681774-COLLECTIBLES/BARBIE/SHARE-A-SMILE-BECKY.aspx
  21. ^ Kiss That Barbie!
  22. ^ Malibu Barbie, Holiday Barbie... Toxic Barbie?
  23. ^ عرائس باربي اليهودية، بملابسها العارية ووقفتها المخجلة و
  24. ^ Jewish Barbie Dolls Denounced in Saudi Arabia
  25. ^ Al-Ahram Weekly | Living | Move over, Barbie
  26. ^ BBC News | MIDDLE EAST | Muslim dolls tackle 'wanton' Barbie
  27. ^ BBC NEWS | England | Somerset | Barbie dolls become 'hate' figure
  28. ^ Press Release - 19 December 2005 University of Bath
  29. ^ حملة من أجل طفولة بعيدة سويّة بعيدة عن تأثير الدعاية والإعلانات التجارية
  30. ^ Text of Unlawful sale of Barbie dolls
  31. ^ Lawmaker Wants Barbie Banned in W.Va.; Local Residents Quickly React
  32. ^ Barbie given tattoos by makers to mimic high-profile celebrities like Amy Winehouse
  33. ^ BBC NEWS | World | Americas | Barbie loses battle over bimbo image
  34. ^ Aqua Barbie Girl lyrics
  35. ^ Mattel Sues Nissan Over TV Commercial
  36. ^ After Aqua, Mattel goes after Car Ad
  37. ^ Barbie / gangsta-barbie.jpg
  38. ^ Barbie Liberation
  39. ^ While Barbie Talks Tough, G. I. Joe Goes Shopping - New York Times
  40. ^ Barbie-in-a-blender artist wins $1.8 million award | OUT-LAW.COM
  41. ^ National Barbie-in-a-Blender Day
  42. ^ http://www.alteredbarbie.com/pdf/mattelfeescase.pdf
  43. ^ جريدة The Scotsman
  44. ^ Scoop - Where the Magic of Collecting Comes Alive! - 1959 Blonde Ponytail Barbie Brings Over $3,000!
  45. ^ http://au.news.yahoo.com/060926/15 / 10osv.html
  46. ^ أ ب ت ث BarbieCollector.com - Welcome to the official Mattel site for Barbie Collector
  47. ^ BBC NEWS | Business | Bratz topple Barbie from top spot
  48. ^ BBC NEWS | Business | Barbie blues for toy-maker Mattel
  49. ^ في 17 يوليو 2008، أصدرت هيئة محلفين فيدرالية حكمها بأن كارتر بريانت ابتكر فكرة عرائس براتز عندما كان يعمل لدى شركة ماتيل.Goddard، Jacqui (December 11, 2006). "Barbie takes on the Bratz for $500m". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-07. 
  50. ^ وفي 26 أغسطس، ارتأت هيئة المحلفين أن تدفع شركة إم جي إيه مبلغًا وقدره 100 مليون دولار أمريكي كتعويضات لشركة ماتيل عما لحق بها من أضرار"Jury rules for Mattel in Bratz doll case". New York Times. July 18, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-07. 
  51. ^ "Barbie beats back Bratz". CNN Money. December 4, 2008. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-07. 
  52. ^ Smith، Joyce (December 4, 2008). "Buy your Bratz dolls while you still can". The Star. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-07. 

روابط إضافية[عدل]