باشق الشكرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من باشق كستنائي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

باشق الشِكرا

حالة حفظ
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيَّات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليَّات
الطائفة: الطيور
الرتبة: صقريَّات الشكل
الفصيلة: البازية
الجنس: الباز
النوع: باشق الشِكرا
الاسم العلمي
Accipiterbadius
يوحنَّا گملین، 1788

بَاشِقُ الشِّكْرَا أو مُجرَّد الشِّكْرَا هو أحد أنواع الجوارح صغيرة الحجم، واسعة الانتشار عبر آسيا وأفريقيا، حيثُ تُعرف أيضًا باسم البَازُ الصَّغيرُ المُخطط. يُحتملُ أن تُشكِّل الجمهرة الأفريقيَّة نوعًا مُستقلًّا بذاته، لكن أغلب الباحثين ما زالوا يُصنفونها على أنَّها نُويع. الشِّكرا شديدة الشبه بغيرها منالبواشق، وبالأخص الباشق الصيني والباشق الأوراسي. ندائُها عِبارةٌ عن زعيقٍ حاد مُزدوج النوطة، وطيرانُها نمطيّ، أي عبارة عن تبديلٍ بين الخفق والانزلاق. تُحاكي بعضُ الأنواع نداء هذه الجوارح، ومنها الدرونگو والوقواق البازي المألوف، الذي يُماثلها من حيثُ نمط الريش.

الوصف[عدل]

أُنثى في مدينة هودال بالهند.

الشِّكرا جارحٌ صغير الحجم يتراوح طوله بين 26 و30 سنتيمترًا، وكما هو حالُ أغلب البواشق والبيزان، فإنَّ هذه الطيور تتمتَّع بأجنحةٍ قصيرة مُستديرة، وذيلٌ طويلٌ ضيِّقٌ. البوالغ مبيضَّة البطن ذات شرائط مغراء بارزة للعيان، والجزء العلويّ من جسدها رماديٌّ كامد. أمَّا القسم الأسفل من البطن فأقلُّ تقليمًا من القسم العلويّ، ويتحوَّلُ لون الفخذان تدريجيًّا حتَّى يكادُ يُصبحُ أبيضًا. للذكور قزحيَّةٌ حمراء، بينما للإناث قزحيَّةٌ أقلُّ احمرارًا تكادُ تميلُ إلى البُرتقالي المُصفرّ، والجزء العُلويّ من جسدها ضاربٌ للبُنيّ، وبطنُها شديد التقليم، كما أنَّها تفوقُ الذكورُ قدًّا بعض الشيء. من العلامات الجسديَّة المُميَّزة أيضًا عند هذه الطيور، الخط الوسطيُّ على الحلق، الذي يتخذُ شكلًا ضيقًا ولونًا داكنًا. تظهرُ كواسي أسفل الجناحين عند الذكور مُحدَّدةً قليلًا خلال طيرانها، بالإضافة لطرفيّ جناحيها السوداوين. وعند النظر إليها من أعلى، يبدو شريط الذيل باهتًا على جوانب ريشاته، عكس ذلك الخاص بالباشق الأوراسي. ريشاتُ الذيل المركزيَّة غير مُقلَّمة، ولا يظهر عليها سوى شريطٌ داكن عند مؤخرتها.[2] تتمتَّعُ اليوافع بتقليماتٍ ورقط قاتمة على القسم الأعلى من صدرها، وجناحيها قليلة التقليم عكس الذيل ذي الشرائط العديدة الضيِّقة الداكنة. يظهرُ ريشُ الاكتساء الحديث عند الفراخ شديد التقليم على ريشاتها الكفافيَّة في القسم السُفلي من جسدها.[3] ندائها عبارة عن زعيقٍ حادٍ ذي نوطتين، الأولى أشدُّ من الثانية وتطولُ أكثر منها، وخلال الطيران يُلاحظُ أنَّها تقصرُ أكثر. يتشابه الباشقُ الصينيُّ مع هذا النوع، لكنَّهُ يختلف عنه من ناحية تمتعه بقيرٍ (القسم المُنتفخ الذي يُشكِّلُ أصل المنقار) بُرتقاليِّ لامع أكثر انتفاخًا، وبسيقانٍ صفراء، كما أنَّ أطراف جناحيه سوداء بالكامل.[4][5]

التصنيف[عدل]

صنَّف العُلماء عدَّة نوعيات من هذه الطيور تنتشرُ عبر موطنها الواسع، وبُعضها اعتُبر نوعًا مُنفصلًا بحدِّ ذاته. اقترح البعض، استنادًا إلى الاختلافات التشكُليَّة (المورفولوجيَّة) والندائيَّة بين الجمهرات الآسيويَّة وتلك الأفريقيَّة، أنَّ الأخيرة لا تنتمي لهذا النوع.[6] من النويعات: النُويعة الألماسيَّة (cenchroides ) الكبيرة والباهتة، والتي تنتشرُ عبر تُركستان وأفغانستان وشرقيِّ إيران؛ والنُويعة الهنديَّة (dussumieri ) مُستوطنة السهول والتلال الخفيضة (وُصولًا حتّى 1400 متر في الهيمالايا)؛ والنُويعة النمطيَّة مُستوطنة سريلانكا، التي تتمتع ببطنٍ رماديٍّ أشدّث قتامةً من بطون نُويعاتٍ أُخرى؛ والنُويعة البورميَّة (A. b. poliopsis ) التي يُحتمل أن تُشكِّل نوعًا مُنفصلًا. وحتّى قريبًا، كانت الجمهرة قاطنة جزيرة كار نيكوبار تُصنَّف على أنَّها سُلالةٌ من هذا النوع (butleri[7] وكذلك تلك قاطنة جزيرة كاتشال (obsoletus )، أمَّا الآن فهي تُعتبر نويعيتين من باشق نيكوبار.[4][8] من الجُمهرات الأفريقيَّة جُمهرة أفريقيا الغربيَّة (A. b. sphenurus ) المُهاجرة، وجُمهرة أفريقيا الجنوبيَّة (A. b. polyzonoides ) الأكثر ميولًا إلى الاستيطان والارتحال المحلّي فقط. وفي آسيا، وحدها النُويعة الألماسيَّة (A. b. cenchroides) من القواطع.[3]

الخواص الأحيائيَّة[عدل]

العادات الاجتماعيَّة[عدل]

تقطنُ بواشق الشِكرا طائفةٌ واسعةٌ من الموائل الطبيعيَّة، بما فيها الغابات والأراضي الزراعيَّة والمناطق الحضريَّة. غالبًا ما تتمُّ رؤيتها مُنفردةً أو في أزواج، وطيرانُها النمطيُّ عبارةٌ عن مزيجٍ من الخفقات والانزلاقات، وخلال موسم التفريخ يتوددُ الزوجان إلى بعضهما عبر رُكوب التيَّارات الهوائيَّة الحارَّة والانقضاض على بعضهما. وغالبًا ما يؤدي تحليقها بهذا الشكل إلى اجتذاب انتباه طرائدها من العصافير والسناجب، فتبقى على أهبة الاستعداد للهرب منها.

الغذاء[عدل]

طائرٌ يافعٌ يقتات على سحليَّة حدائق مشرقيَّة.

تقتاتُ هذه البواشق على القوارض (بما فيها جرذ الصحراء الهندي)[9] والسناجب، والطيور والزواحف الصغيرة (السحالي بشكلٍ رئيسيّ، إلى جانب الأفاعي الصغيرة بعض الأحيان[10]والحشرات.[8] عادةً ما تنجو الطيور الصغيرة بحياتها عبر الاختباء بين أوراق الأشجار والآجام، كما لوحظ قرلّي أزرق صغير في إحدى الحالات وهو يغوصُ تحت الماء هاربًا. كما شوهدت المهذارات وهي تحتشد في أسرابٍ صغيرة لتطرد هذه البواشق بعيدًا عن أعشاشها.[11] كذلك، تهبطُ الشِكرات على الأرض لتقتات على الأرضات (النمال البيضاء) المُجنَّحة عند خُروجها من أعشاشها خلال موسم تزاوُجها،[12] وتُلاحقُ الخفافيش الصغيرة خلال الغسق (مثل خُفَّاش الثمار الأجدع الأكبر)،[13][14] وفي حالاتٍ نادرة، شوهدت وهي تقتاتُ على الجيفة،[15] وفي حالةٍ وحيدة تمَّت رؤية ذكر يقتاتُ على فرخٍ نافق في عُشِّه.[16] تشتهرُ طيور الدرونگو بمُحاكاتها نداء الشِكرا، ويُعتقدُ بأنَّ هذا السُلوك يُمكنها من سرقة طعام أنواعٌ أُخرى صغيرة عبر حثِّها على هجر أعشاشها ومجاثمها للنجاة بحياتها.[17][18]

التفريخ[عدل]

يمتدُّ موسم التفريخ في الهند من شهر آذار (مارس) حتّى حُزيران (يونيو). العُش عبارة عن منصَّة شبيهة بتلك التي تُقيمها الغربان والزيغان، تُبطَّنُ بالأعشاب. يتولّى كِلا الجنسين مُهمَّة بناء العُش، فيحملان العيدان والغُصينات إلى الموقع المُحدد بقوائمهما.[19] وكما هو حالُ الزيغان والغربان، فإنَّها قد تستخدمُ الأسلاك المعدنيَّة في تشييد العُش.[20] يتراوح عدد البيوض في الحضنة الواحدة بين 3 و4 بيضات (وبحال فُقدت كُلَّها أو بعضها فإنَّ الأُنثى تضع غيرها، وقد أفاد أحد المُراقبين بأنَّ بعض الإناث قادرة على وضع حوالي 7 فقسات خلال الموسم الواحد)[21] رماديَّة مُزرقَّة باهتة على عرضها، وتنتهي بالسواد. تتراوح فترة الحضن بين 18 و21 يومًا.[8]

في الثقافة[عدل]

تربية الصُقور[عدل]

ذكرٌ في چندی‌گر بالهند.

كانت بواشق الشِكرا إحدى الأنواع المُفضلة عند الصقَّارين في باكستان والهند، وذلك لسهولة تدريبها وقابليَّتها الانصياع لأوامر أسيادها، وكانت غالبًا ما تُستخدم لاقتناص الطرائد لإطعام أنواع البواشق والصُقور الأغلى ثمنًا والأكثر أهميَّةً عند مُربيها. ومن أسباب تفضيلها الأُخرى أيضًا قُدرتها على نتف ريش طرائدها بفعاليَّة كبيرة، واستطاعتها صيد بعض الأنواع الأكبر حجمًا بأشواط مثل الحجلان والزيغان والطواويس اليافعة حتّى.[8][22][23]

التسمية[عدل]

«شِّكْرَا» هو إسمٌ هنديٌّ مُشتقٌ من الفارسيَّة، ويعني «القنَّاص» أو «الصيَّاد» (كانت الذُكور منها تُدعى «چيپاق» أو «چيپكا» استنادًا إلى ندائاتها)،[24] ومنهُ اشتُقَّ الاسم الفرنسيّ «Le Chicquera »، الذي أُعطي للصقر أحمر العنق سنة 1799م.[25][26][27]

أُخرى[عدل]

أطلقت البحريَّة الهنديَّة تسمية «أينز شِكرا» (بالهنديَّة: आईएनएस शिकरा) على إحدى مروحيَّاتها سنة 2009م. كما اتُخذت هذه الطُيور شعارًا للسرب رقم 149 التابع للقوَّات الجويَّة السنغافوريَّة الذي يستعمل طائرات نورثنورپ F-5 المُقاتلة.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ BirdLife International (2012). "Accipiter badius". IUCN Red List of Threatened Species. Version 2013.2. International Union for Conservation of Nature. اطلع عليه بتاريخ 26 November 2013. 
  2. ^ Mees, GF (1981). "The Sparrow-Hawks (Accipiter) of the Andaman Islands.". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 77 (3): 371–412. 
  3. ^ أ ب Herremans M and Louette, M (2000). "A partial post-juvenile molt and transitional plumage in the shikra (Accipiter badius) and Grey Frog Hawk (Accipiter soloensis)" (PDF). Journal of Raptor Research 34 (4): 249–261. 
  4. ^ أ ب Rasmussen PC and Anderton, JC (2005). Birds of South Asia. The Ripley Guide. Volume 2. Smithsonian Institution and Lynx Edicions. صفحة 97. ISBN 8487334660. 
  5. ^ Blanford WT (1895). The Fauna of British India, Including Ceylon and Burma. Birds. Volume 3. Taylor and Francis. صفحات 398–400. 
  6. ^ Gurney JH. "Notes on a 'Catalogue of the Accipitres in the British Museum,' by R. Bowdler Sharpe (1874)". Ibis: 353–370. 
  7. ^ Gurney JH. "Bulletin of the British Ornithologists Club. No 50 (January 30th, 1898)". Ibis. 4 (seventh series): 290–291. 
  8. ^ أ ب ت ث Ali S and Ripley, S D (1978). Handbook of the Birds of India and Pakistan. Volume 1 (الطبعة 2). Oxford University Press. صفحات 234–239. ISBN 0-19-565506-0. 
  9. ^ Kankane, PL (1996). "Strange death of a shikra". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 26: 140–141. 
  10. ^ Jha, Samiran (2002). "Attempted feeding by a shikra Accipiter badius family Accipitridae, on buffstriped keelback Amphiesma stolata, family Colubridae". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 99 (2): 298. 
  11. ^ Osmaston, BB (1923). "The Shikra Astur badius". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 29 (2): 560–561. 
  12. ^ Himmatsinhji MK (1986). "Peculiar feeding behaviour of the Shikra Accipiter badius (Gmelin) and the Honey Buzzard Pernis ptilorhyncus (Temminck)". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 83 (4): 201–202. 
  13. ^ Muni,Manoj; Hegde,Vithoba (1998). "Indian Shikra preying on Short-nosed Fruit Bats". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 95 (2): 338–339. 
  14. ^ Zarri, AA (2001). "More information on shikra Accipiter badius (Gmelin) feeding on shortnosed fruit bats Cynopterus sphinx Vahl.". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 98 (1): 106–107. 
  15. ^ Naoroji, Rishad (1991). "Shikra Accipiter badius taking carrion". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 88 (3): 447–448. 
  16. ^ Kittur, S and Gopi Sundar, K S (2010). "Cronism by the Shikra Accipiter badius". Forktail 26: 140–141. 
  17. ^ Serrao JS (1975). "Behaviour-pattern mimicry by a Goldfronted Chloropsis, and some thoughts on it". Newsletter for Birdwatchers 15 (3): 4–5. 
  18. ^ Flower, Tom (2010). "Fork-tailed drongos use deceptive mimicked alarm calls to steal food". Proc. R. Soc. B 278 (1711): 1548–1555. doi:10.1098/rspb.2010.1932. PMC 3081750. PMID 21047861. 
  19. ^ Phillips, WWA (1933). "Some observations on the nesting of a pair of Ceylon Shikra Hawks (Astur badius badius Gmelin)". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 36 (2): 509–511. 
  20. ^ Lowther, EHN (1944). J. Bombay Nat. Hist. Soc 45 (1). صفحات 5–16. 
  21. ^ Biddulph, CH (1937). "Number of eggs laid by the Indian Shikra [Astur badius dussumieri (Temm. & Lang.)]". J. Bombay Nat. Hist. Soc. 39 (2): 406. 
  22. ^ Whistler, Hugh (1949). Popular Handbook of Indian Birds. 4th ed.. Gurney & Jackson. صفحات 380–382. 
  23. ^ Jerdon, TC (1862). The birds of India. Volume 1. Calcutta: Military Orphan Press. صفحات 48–50. 
  24. ^ Blyth, Edward (1849). Catalogue of the Birds in the Museum Asiatic Society. Asiatic Society, Calcutta. صفحة 23. 
  25. ^ Radcliffe, E Delme (1871). Notes on the falconidae used in India in falconry. Mills and Son, Southsea. صفحات 29–30. 
  26. ^ Balfour, EG. The Cyclopaedia of India (الطبعة 3). Bernard Quaritch. صفحة 26. 
  27. ^ Jobling, James (2010). The Helm Dictionary of scientific bird names. Christopher Helm. صفحة 100. ISBN 1408125013. 

وصلات خارجيَّة[عدل]