بايكتشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بايكتشي أو بايكجي (بالهانغل: 백제 | بالهانجا: 百濟) هي مملكة أسست سنة 18 قبل الميلاد وسقطت سنة 660 بعد الميلاد.[1] تقع المملكة في الجزء الجنوبي من كوريا. تعتبر المملكة أحد ممالك كوريا الثلاث جنباً إلى جنب مع مملكتي شلا وغوغوريو. أسست بايكتشي على يد أونجو ثالث أبناء جمونغ مؤسس غوغوريو من زوجته سو سو نو في وريسونغ (سول في وقتنا الحالي). كمثيلتها غوغوريو فإن بايكتشي ادعت أنها وريثة لمملكة بيو وهي دولة أسست في منطقة منشوريا في وقتنا الحالي بالقرب من زمن سقوط غوجوسون. حاربت بايكتشي وتحالفت مع غوغوريو وشلا ليحكوا شبه الجزيرة الكورية. في ذروة قوتها سيطرت بايكتشي بالكامل على الجزء الغربي من شبه الجزيرة إلى بيونغيانغ شمالاً وقد تكون سيطرت على أراض في الصين أيضاً مثل لياوشي، مع أن هذا ما زال جدلياً. أصبحت بايكتشي أيضاً قوة بحرية في المنطقة مع علاقات تجارة وسياسة مع اليابان والصين.

في سنة 660، هزمت بايكتشي على يد تحالف شلا وسلالة تانغ الصينية، ولذلك استسلمت لشلا الموحدة.

التاريخ[عدل]

تاريخ كوريا
تاريخ كوريا (التسلسل الزمني)
ع · ن · ت
(كوريا قبل التاريخ)
عصر حجري قديم
عصر حجري حديث
عصر برونزي
(عصر جلمن,عصر ممن)
التحقيب

الدول
الثلاث
البدائية

|
الدول
الثلاث

|
دولتي
الشمال
والجنوب

|
الدول
الثلاث
الأخيرة
  غوجوسون
دانغن جوسون
・ (غجا جوسون)
ومان جوسون
جن
جن
هان
بيون
هان
ما
هان
أوك
جو
دونغ
يي
مملكة
بيو

غا
يا
بايك
تشي
  غو
غو
ريو
مملكة شلا
شلا الموحدة
 
بال
هاي


جونغآن
بايك
تشي
الأخيرة
تاي
بونغ
غوريو
سجلات ملوك غوريو
حرب غوريو مع ختان
نظام غوريو العسكري, نظام تشوي العسكري
الغزو المغولي لكوريا
جوسون
سجلات ملوك جوسون
الملك العظيم سيجونغ يؤسس الهانغل
غزو اليابان لكوريا (1592-1598)
غزو المانشو الأول·غزو المانشو الثاني
انقلاب غابشن·ثورة فلاحي دونغهاك
الإمبراطورية الكورية
الفترة الاستعمارية
(الحاكم العام لكوريا / الحكومة المؤقتة)
الجيش النظامي

تاريخ جمهورية كوريا
 
تاريخ كوريا
الديمقراطية الشعبية

Korea Map.svg بوابة كوريا

التأسيس[عدل]

وفقاً لكتاب تاريخ الممالك الثلاث (سامغك ساغي) فإن بايكتشي أسست سنة 18 قبل الميلاد على يد الملك أونجو والذي قاد مجموعة من سكان غوغوريو إلى الجنوب في حوض نهر هان. وفقاً للسجلات الصينية عن الممالك الثلاث فإنه في فترة سامهان كانت إحدى مشيخيات كونفدرالية ماهان تدعى بايكتشي.

قدم كتاب سامغك ساغي قصة مفصلة لإنشاء بايكتشي. عندما غادر جمونغ مملكة بيو ليؤسس غوغوريو فإنه ترك ابنه يوري هناك. أصبح جمونغ يدعى بالملك دونغميونسونغ وأنجبت زوجته سو سو نو ابنين آخرين هما أنجو وبريو. عندما حضر يوري إلى غوغوريو تم تعيينه ولياً للعهد. نتيجة لذلك أخذت سو سو نو ابنيها وغادرت غوغوريو متجهة إلى الجنوب لتؤسس مملكتها مع شعبها. وجنباً إلى جنب مع عشرة أشخاص آخرين فإنها تعرف بأنها إحدى الأتباع الذين ساهموا في إنشاء كل من غوغوريو وبايكتشي.

استوطن أونجو في وريسونغ (هانام في وقتنا الحالي)، وسمى مملكته باسم سبتشي (بالهانغل: 십제 | بالهانجا: 十濟 | الأتباع العشرة). استوطن بريو في متشول (إنتشون في وقتنا الحالي) رافضاً نصيحة أتباعه، مما جعل معيشة مواطنيه صعبة نتيجة لملوحة المياه، في حين عاش سكان وريسونغ في رفاه.

بعد ذلك ذهب بريو إلى أخيه أونجو وطالب بعرش سبتشي. عندما رفض أنجو أعلن بريو الحرب ولكنه خسر. نتيجة شعوره بالعار انتحر بريو وانتقل شعبه إلى وريسونغ حيث رحب بهم الملك أونجو وأعاد تسمية مملكته بايكتشي (الأتباع المئة). بعد ذلك نقل أونجو عاصمته من جنوب نهر الهان إلى شماله ثم إلى الجنوب مرة أخرى (في سول في وقتنا الحالي) بسبب ضغط دول ماهان الأخرى. من المعتقد أيضاً أن الملك غايرو نقل العاصمة من الشمال إلى بكهانسانسونغ في سنة 132 (في غويانغ في وقتنا الحالي شمال غرب سول).

في بدايات القرون الميلادية (ممالك كوريا الثلاث البدائية) سيطرت بايكتشي على باقي قبائل ماهان بالكامل.

التوسع[عدل]

كوريا في سنة 375، وبايكتشي في أقصى اتساع لها

أصبحت بايكتشي مملكة مكتملة خلال عهد الملك غوي (234 إلى 286)، نتيجة استمرارها في توحيد كونفدرالية ماهان. وفقاً لكتاب نيهون شوكي الياباني القديم فإن بايكتشي وصلت إلى حدود كونفدرالية غايا الغربية سنة 249 بالقرب من وادي نهر ناكدونغ. أقدم ذكر لبايكتشي في السجلات الصينية على أنها مملكة يعود لسنة 345. أول مهمة دبلوماسية بين بايكتشي واليابان كانت في سنة 367 (سنة 247، وفقاً لكتاب نيهون شوكي).

استطاع الملك غنتشوغو (346 إلى 375) بتوسيع أراضي بايكتشي في الشمال بخوضه العديد من الحروب مع غوغوريو، وفي نفس الوقت احتل قبائل ماهان المتبقية في الجنوب. خلال حكم الملك غنتشوغو، كانت بايكتشي تضم المناطق الغربية من شبه جزيرة كوريا (ما عدا مقاطعتي (بيونغان)، وفي سنة 371 استطاعت بايكتشي هزيمة غوغوريو في بيونغيانغ. أبقت بايكتشي على تجارتها الجوهرية مع غوغوريو، وتبنت الثقافة والتقنية الصينية بشكل فعال. أصبحت البوذية الدين الرسمي للدولة في سنة 384.

كانت بايكتشي أيضاً قوة بحرية وأبقت على علاقات جيدة مع الحكام اليابانيين في فترة كوفن، كما نقلت لليابان التأثير الثقافي القاري. قدمت بايكتشي لكوريا نظام الكتابة الصيني، والبوذية، والفخار الفني، وشعائر الدفن، والعديد من الجوانب الثقافية على يد الأرستقراطيين، والفنانين، والعلماء، والرهبان.[2]

خلال هذه الفترة، ظل حوض نهر الهان قلب الدولة.

فترة أنغجن[عدل]

فترة سابي[عدل]

السقوط وحركة الاستعادة[عدل]

الهيكل السياسي والاجتماعي[عدل]

اللغة والثقافة[عدل]

العلاقات الخارجية[عدل]

مع الصين[عدل]

الوجود خارج شبه الجزيرة الكورية[عدل]

مع اليابان[عدل]

التأثير الثقافي والدعم العسكري[عدل]

سقوط بايكتشي ودعم اليابان[عدل]

الإرث الثقافي[عدل]

شاهد أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ بايكتشي، موسوعة بريتانيكا.
  2. ^ "البوذية الكورية، أساس البوذية اليابانية،" سول تايمز، June 18، 2006، "الفن البوذي لكوريا واليابان،" متحف المجتمع الآسيوي; "Kanji،" JapanGuide.com، "الفخار،" MSN Encarta، الأرشيف 2009-10-31.

وصلات خارجية[عدل]